البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  الهرمسي سعيد عقل الشاعر الشاهد على قرن ونيف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الهرمسي سعيد عقل الشاعر الشاهد على قرن ونيف    الأحد 30 نوفمبر 2014, 2:56 am

الهرمسي سعيد عقل الشاعر الشاهد على قرن ونيف
الرمز الأيقوني سعيد عقل كان جنون لبنان وعقله المتزن، كان وجهه المحافظ فيما أراد التشبث به، وهو المتشبث بروحه، وريادته في كل مشتهى خيالي.
العرب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]إبراهيم محمود [نُشر في 30/11/2014، العدد: 9754، ص(16)]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
سعيد عقل اللبناني المتشدد على لبنانيته المأهول بالآخر العربي
ربما شكَّل الشاعر اللبناني، والرمز الأيقوني الشعري سعيد عقل” 1910-2014 “، أكثر من شاهد على قرن، ليس بمعنى أنه عاش أكثر من قرن إثر رحيله هذا الصباح الجمعاوي، كما رحلت الشحرورة صباح صباح 27 تشرين الثاني 2014، وبين الصوت المغنى والمطرب والشعر الأكثر من كونه شعراً، وإنما لأن الذي أودعه صوته الشعري الإسطرلابي، إن جاز التعبير، يكاد يتوقف عليه، بصفته فريد اسمه، واسم الراحل سعيد كان مختلَفاً عليه أشد الاختلاف، بل يكاد الشاعر يستولد كماً وافراً من الكينونات الشعرية، في التقارب والتقريب بين لبنانية الشعر وعربيته، بين شفافيته الاستثنائية وعمقه الاستثنائي، بين رهانه على محليته الجغرافية “لبنانيته في اللغة المحكية: لغة قائمة بذاتها، من خلال دعواته، وما يبقي لبنان لبناناً”، وعلى اللالبناني فيه بحدوده المعلومة رسمياً، أي في الانتثار الشعري العربي وانتشار مأثوره الجمالي وعلى أعلى مستوى، وليكون اللبناني المتشدد على لبنانيته المأهول بالآخر العربي الممتد من حوله براً وبحراً، سهلاً وجبلاً، وادياً وقمة طود، سهباً وصحراء، ثقافة ومعرفة وأدباً، من خلال انسكانه بالجغرافية العربية الباتعة، وفي رأس اللائحة الجغرافية المؤدَّاة شعراً “الشام” بوصفتها التي تشمل بلداناً، وما في ذلك من تجلّي المفهوم الحزبي “القومي السوري”، وكذلك السعودية وغيرها.
تبقى الشام خميرة روح عقل، ولا بد أن الناظر في هذه الروح العقلية، أن يتلمس هذا الشغف الشامي النسَب، وهذا الشوق المتجدد الذي أبدع فيه طويلاً وكثيراً، إلى جانب لبنان، وشغف لبنان طبعاً، وأخرجه الصوت الغاية في الرقة والنسيمية المهجّنة، صوت فيروز من الصمت الخصيب للكلمات، إلى بلاغة الصوت الملحن، وجمالية البحّة الفيروزية المعمرة والتي كلما ذقت المتردد باسمها طلبت المزيد.
قرأت مجدك في قلبي وفي الكتب شام، ما المجد؟ أنت المجد لم يغب
أو: شام أهلوك إذا هم على نوب قلبي على نوَب
أو: شام أهلوك أحبابي وموعدنا أواخر الصيف آن الكرْم يعتصَر
أو: نسمت من صوب سوريا الجنوب قلت هل المشتهى وافى الحبيبُ
ولا بد أن الشام الجريحة والناهضة والتي تبحث عن ولادتها النارية ” الفينيكسية ” كعادتها، لا بد أنها تعيش رحيله وهي تحتضنه في الكثير والوفير مما خصها بالجهة الوارفة من روحه الشعرية.
اقتباس :
تبقى الشام خميرة روح عقل، ولا بد أن الناظر في هذه الروح العقلية، أن يتلمس هذا الشغف الشامي النسَب، وهذا الشوق المتجدد الذي أبدع فيه طويلا وكثيراً
وما قاله في "مكة": غنّيت مكة أهلها الصيدا والعيد يملأ أضلعي عيدا
وما قاله في المرأة الكثير الكثير، من خلال مجموعات شعرية ( قصائد من دفترها- رندلى- دلزى- أجراس الياسمين):وقربك لي معبد لا يُمَس يزار ويلمَس من شاسع.أو: ألعينيك، تأنَّى وخطر يفرش الضوء على التل القمر؟
في الرحيل الأبدي للشاعر المختلَف عليه جداً سعيد، سعيد عقل ٍ، وعقل سعيد الخاص بالمقابل، من الصعب جداً مقاربته في بضع كلمات، وحياته أكثر من بضعة عوالم شعرية وفنية ومواقف وتصورات، ربما كان التجسيد الجغرافي والاجتماعي والتاريخي التليد لذات لبنان، كان جنون لبنان وعقله المتزن، كان وجهه المحافظ فيما أراد التشبث به، وهو المتشبث بروحه، وريادته في كل مشتهى خيالي، كان ذلك الوضوح الذي يصل بمكاشفه إلى درجة الهرمسية جرّاء انغوار العمق وتتويه الغائص في لجيّته.
في ذات سعيد عقل، تناوبتها سعادة لا تترجم إلى كلمات، وهو الذي ارتحل مديداً إلى عوالم جمالية وأرضية ليؤسس بمعنى ما، لذاكرة جمال لا تُسبر، تضن بذخيرتها الإبداعية على غير أهلها، رغم أن التأسيس مضرَّة بمعنى الشعر الذي هو أكثر من ملَكة، أكثر من جغرافيا مسماة، سعادة لا بد أن تستمر سعادة عصية على الامتلاك لتعاش في فورتها وحرقتها ونشوتها وينبوعيتها، وعقل، هو الآخر عايش سعيداً، واتخذه مثالاً، عقل، يمكن سرد الكثير من مناورات القول، والتفافات التفسير والمقاربات النقدية، وصيغ التشهير منه، سوى أن ذلك لا يبطل فيه حربه الضروس والمشتهاة، باعتبارها المرجع الذي يتقدمنا، إن حاولنا مكاشفة ما هو شعري، وما يبقي الشاعر أكثر من كونه ربيب فن لفن، لأن لبنان البلد والأهل والحضارة، والمتوسط الفينيقي والمتلاحم السوري، والأنثى الأكثر من كونها مسماة باسم لغوي محدد، وإن مُدَّت بحضور لبناني وما يتجاوز حدود لبنان المائية البرية والبحرية والجوية، لأن لبنان هذا لا يتنازل عن شاعر رفض التنازل عنه، وإن احتفظ بعراقة نفاثات وجد له خارجاً شامياً وأكثر من ذلك.
ربما كان سعيد عقل مفارقنا منذ أكثر من عقد، من خلال ما أتى به، ولكن استمراره حياً كان يشغل نفوس من حوله ورؤوسهم، كان الذي أتى به يمارس نقلاته في الجهات الأربع من حوله، عبر أسئلة تعني الشعر وما يكون “ومَن يكون”، تعني الوطن وما يكون “ومن يكون”، تعني الإنسان، ومن يكون “وما يكون”، أسئلة سعيد عقل الشاعر الذي ستوضَع عنه كتب أو مؤلفات، وسيُرتَحل إليه كثيراً.
ليس المهم، أن نقول من هو سعيد عقل، فالذي نيل باسمه إبداعاً وحداثة تكوين شعرية وفنية وجمالية، هو أن نسأل ونسائل أنفسنا: من نكون بالنسبة إليه، وفي الحالة الثانية، يكون الراحل القَرني ونيف، كينونة مؤمَّمة، كما أنها بيت قصيد كل من يريد تعلم الإبداع، وقد استحال مرايا مركَّبة تختبر وجوهنا بصيغ شتى.
كاتب من سوريا مقيم في دهوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20127
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الهرمسي سعيد عقل الشاعر الشاهد على قرن ونيف    الأربعاء 03 ديسمبر 2014, 7:26 pm


125

الله يرحمـــه ومثـــواه الجنّـــــة
لعائلتهِ وذويـــهِ ومحبّبيه ؛ وللشّعب اللبناني
جميــــل الصّبـــــــر والسّــــــلوان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الهرمسي سعيد عقل الشاعر الشاهد على قرن ونيف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى اعلام الطب والفكر والأدب والفلسفة والعلم والتاريخ والسياسة والعسكرية وأخرى Forum notify thought, literature & other-
انتقل الى: