البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 قلم شاعر 'زهرة المدائن' يتوقف عن الكتابة للأبد الشاعر اللبناني سعيد عقل يرحل عن عمر يناهز الـ102 سنة ليترك مسيرة شعرية تمج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: قلم شاعر 'زهرة المدائن' يتوقف عن الكتابة للأبد الشاعر اللبناني سعيد عقل يرحل عن عمر يناهز الـ102 سنة ليترك مسيرة شعرية تمج   الأحد 30 نوفمبر 2014, 3:05 am

قلم شاعر 'زهرة المدائن' يتوقف عن الكتابة للأبد
 
الشاعر اللبناني سعيد عقل يرحل عن عمر يناهز الـ102 سنة ليترك مسيرة شعرية تمجد الوطن وتتغزل بالمرأة بنبل وبعذوبة.
 
ميدل ايست أونلاين
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
رافق فيروز في رحلتها الفنية
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بيروت – توفي صباح الجمعة الشاعر اللبناني سعيد عقل الذي يعد أحد أبرز الوجوه الشعرية والأدبية في لبنان والعالم العربي، عن عمر يناهز الـ102 عام.
وولد عقل الذي يعتبر من أبرز الشعراء العرب المعاصرين في شرق لبنان عام 1912 وعمل في التعليم والصحافة وكان من اعظم الشعراء المعاصرين ولقب بالشاعر الصغير لانه كان شاعرا منذ طفولته.
وولد الشاعر اللبناني في مدينة زحلة اللبنانية، وكان يعتزم التخصُّص في الهندسة، إلاّ انَّه وهو في الخامسة عشرة من عمره خَسِرَ والده تحمّل مسؤولية ضخمة وأعباء بيتٍ عريق، فمارس الصِّحافة والتعليم.
واستقر بعدها في بيروت منذ مطلع الثلاثينَّيات وكَتَبَ بجرأة وصراحة في جرائد "البرق" و"المعرض" و"لسان الحال" و"الجريدة" وفي مجلَّة "الصَّيّاد ".
ودرّس في مدرسة الآداب العليا، وفي مدرسة الآداب التابعة للأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة، وفي دار المعلمين، والجامعة اللبنانيّة.
كما درّس تاريخ الفكر اللُّبناني في جامعة الرُّوح القُدُس وألقى دروساً لاهوتيَّةً في معهد اللاّهوت في مار انطونيوس الأشرفية.
وكان الشاعر المخضرم قرأ روائع التُّراث العالميّ شعراُ ونثراً، فلسفةً وعلماً وفناً ولاهوتاً، وتعمّق في اللاّهوت المسيحيّ حتّى اصبحَ فيه مرجعاً.
ومن مؤلفاته "بنت يَفتاح" أولى مسرحيات لبنان الكلاسيكيّة والتي نالت جائزة "الجامعة الأدبية"، و"المجدلية" التي بمقدّمتها غَيَّرت وجه الشّعر في الشرق و"قدموس"، و "رِنْدَلى"، و"مُشكلة النخبّة" و"لبنان إن حكى"، و"أجمل منك؟ لا... "، و'يارا' و"أجراس الياسمين"، و"كتاب الورد" و"قصائد من دفترها"، و"دُلزى".
وكان شاعرا يؤمن بسلطان العقل، ووصل بالقصيدة العمودية الكلاسيكية إلى أعلى المراتب. فتغنى بالوطن، وتغنى بالمرأة بنبل وبعذوبة، ولم يكن غزله مبتذلا.
وكتاب اللشاعر اللبناني خماسيّات الصبا باللغة الفصحى، وصدر سنة 1992، وهذه الخماسيّات باللغتين اللبنانيّة والفُصحى تمثّل ذُروة الكثافة في المضمون وله عدّة دواوين مخطوطة وجاهزة للطَّبع.
وأروع ما لخص حب سعيد عقل للحياة والابداع قوله :"اقول: الحياةُ العزمُ، حتى إذا أنا انتهيتُ تَوَلّى القَبرُ عزمي من بَعدي".
وتميز شعر عقل بالتجديد وكتب قصائد عدة خص بها البلدان العربية غنت فيروز منها: "سيف فليشهر" و"غنيت مكة" و"أحب دمشق" و"شط الاسكندرية".
وتغنى سعيد عقل بالاردن عبر قصيدته الشهيرة التي غنتها فيروز: 'أُردن أرض العزم أغنية الظبا/نبت السيوف وحد سيفك ما نبا'.
ومن الاردن، ننتقل الى القدس التي اشتهرت من خلال أغنية فيروز وكلمات عقل بلقب "زهرة المدائن".
وكتب الاديب الكبير أيضا أجمل الأناشيد التي تمجد دمشق الشام.
كما غنت فيروز عدة أغاني من شعر سعيد عقلها، أهمها: "زهرة المدائن" و"يارا" و"بحبك ما بعرف" و"أمي يا ملاكي".
وأطلق الشاعر اللبناني على فيروز لقب "سفيرتنا إلى النجوم" للدلالة على رقي صوتها وتميزه.
ويعتبر عقل شاعر الحب بامتياز وله صولات وجولات في الشعر الفصيح وغير الفصيح والكتابات التي تصف المحبين بأحسن صورهم.
وكانت زحلة احتفت بشاعرها الكبير في مهرجان تكريمي أقيم بمناسبة وضع حجر الأساس لمركز سعيد عقل الثقافي وبمبادرة من بلدية زحلة - المعلقة.
واعتبرت وزارة الثقافة في بيان لها أن سعيد عقل عمارة وطنية تسري عظمة لبنان في عروقه، فتروي افتخاره بالأرض التي يعشق ويروي، هو التاريخ بما يعرف ويحكي عن هذا الوطن الأسطورة.
وقالت: "هذا الذي طوّع الأبجدية وحاكها كالساحر جمال شعر لا يضاهى، تبنى اليوم على إسمه واحة ثقافية، لعلها تقارب، ولو من بعيد، ما يتلاطم في صدره من شغف أدبي ساطع، وحرية فكر من معدن العمالقة، وثقافة موسوعية تراكمت من ابحار عميق خلف حدود الكلمة والكتاب".
وتمكّن شعر سعيد عقل من خلال مضمون أعماله وبناها العَروضيّةَ وصورها ولغتها أن يخلق تماسكًا وتجانسًا نادرًا ما بلغهما الشُّعراء العرب في القرن العشرين، ويعتبر أحد أوائل الشُّعراء الحقيقيّين في مجال الحَداثة الشعريّة.
ولسعيد عقل الكثير من المؤلفات الأدبية والشعرية، ترجم بعضها إلى الفرنسية والإنكليزية، وكان شعر سعيد عقل مفعما بالرمزية، وكانت قصائده خالية من التفجع، وكان شعره يتسم بالفرح ويخلو من البكاء.
وقال يوما: "في شعري شيء من الرمزية، لكن شعري أكبر من ذلك، يضم كل أنواع الشعر في العالم، هؤلاء الذين يصدقون أنهم رواد مدرسة من المدارس ليسوا شعراء كبارا، الشعراء الكبار هم الذين يجعلون كل أنواع الشعر تصفق لهم".
وأنشأ عقل سنة 1962 جائزة شعرية من ماله، تمنح لأفضل صاحب أثر يزيد لبنان والعالم حباً وجمالاً.
ويعتبر سعيد عقل من أكبر دعاة القومية اللبنانية وقد ساهم بشكل كبير في تأطير فكرها الإيديولوجي، حيث انه كان في 1972 من مؤسسي حزب التجدد اللبناني كما كان يعتبر الأب الروحي لحزب حراس الأرز .
وكانت للشاعرالمعمر مواقف سياسية مثيرة للجدل خلال الحرب اللبنانية، حيث كان ضد الوجود المسلح للفلسطينيين في لبنان، كما رحب في الصفحة الأولى لجريدته التي أصدرها باسم "لبنان"، بالجيش الإسرائيلي خلال اجتياحه للبنان عام 1982.


عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الأحد 30 نوفمبر 2014, 7:03 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: قلم شاعر 'زهرة المدائن' يتوقف عن الكتابة للأبد الشاعر اللبناني سعيد عقل يرحل عن عمر يناهز الـ102 سنة ليترك مسيرة شعرية تمج   الأحد 30 نوفمبر 2014, 5:41 pm

----------------------------------------------------------------------------
--------------------------------------------------------------------------------
----------------------------------------------


بسم الثالوث الأقدس ... الآب ... والأبن ... والروح القدس ... الأله الواحد ... امين .

،، انــا هو القيامة ... والحق ... والحياة ... من امن بي ... وان مــات فسيحيـــا ،،

الاعزاء في اسرة المرحوم الشاعر العربي اللبناني الكبير ,, الموسوعي ,, المعمر سعيد عقل وعائلاتهم الكريمة المحترمون


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الأعزاء الاخوان والاصدقاء أشقاء وشقيقات الفقيد الكبير وعائلاتهم الكريمة المحترمون


الاعزاء في عائلة الـ ... عقل الكريمة المحترمون .

الأعزاء أبناء لبنان الجريحة المحترمون

لبنان والمهجر


سلام من الله ورحمة ...

،، حكم المنية في البرية جــار ..... مـــا هذه الدنيــا بدار قرار ،،



بـبـالـغ الأسى ومزيد الأسف تلقينـــا نبــأ رحيل الشاعر الكبير سعيد عقل نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الأليم سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنـاته ويلهمكم جميعـــا جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين اليه تعالى ان لا يريكم اي مكروه ويحفظكم من كل سوء انه سميع مجيب .

برحيل الفقيد فأن
شعبنا المبارك في لبنان والمهجر قد خسر شخصية مرموقة من شخصيـاته المهمة المحبوبة .

يقول احباء الراحل العزيز سعيد

سعيد يا حبيبنـا .... ايهـا المسافر عبر السحاب الراحل الى مـا وراء الغمـام في السماء العليـــا ، كيف مضيت سريعـا دون وداع ، ولمـا غادرتنـا بهذه العجالة وموعد رحيلك لم يحن بعد رغم بلوغك ال 102 عاما , وشجرة حياتك لا تزال خضراء ومثمرة رغم ذبولها بفعل السنين والمرض ... ؟ هل سئمت الحياة بسبب معـانـاة الوطن العربي الكبير وابنائه الأعزاء في الزمن الصعب فابيت الضيم وتساميت في العطاء فعدت الى منابع الصفاء ، تاركـا الأعزاء في عائلتك ومحبيك بلا محب .

لقد ذهبت يـا سعيد وتركت في النفوس لوعة وفي  القلوب غصة ، وفي العيون دمعـا وخاصة لدى من شاركك الحلوة والمرة طيلة حياتك عائلتك الموقرة ، لكنك رغم بعادك عنـا فانت تعيش معنـا ، وفي افكارنـا ، وفي احلامنـا ، وفي ضمائرنـا ، نذكرك مع الأصيل ، ونراك عند الفجر بسمة حلوة في افواه الأطفال الصغار ونسمعك نشيدا شجيـا مع تراتيل الأبرار والصديقين .

فنم قرير العين في مثواك السرمدي يا قرة عيوننا ومهجة قلوبنا وتاج رؤوسنا ، ولتسعد روحك الطاهرة في عليائهـا فمـا هذه الدنيــا الا دار فناء وزوال .

فوداعـا يـا حبيبنـا الغالي وداعــا ...

ان الموت حق على جميع الناس ، ولكن حينمــا يرحل الأنسان ويترك اثـارا حسنة وارثا ثقافيا وادبيا ثرا فهذه نعمة من الله ، فالمرحوم رحل بعد مسيرة طويلة في الحياة حافلة بالعطاء في مجالات ثقافية وأدبية وشعرية عدة اكسبته سمعة طيبة في المجتمعات التي عاش فيها وخاصة في الأوساط الثقافية والأدبية والشعرية والأجتماعية ، وهذا مــا يتمنـاه كل انسان في حيـاته .

ادامكم الله بخير برعايته الألهية ذخرا وملاذا لشعبكم الكريم ، ويجعل هذا المصـاب الأليم خـاتمة احزانكم .

وأنا لله وأنا أليه راجعون

شركاء احزانكم

المتألمون لكم

ابو فرات والعائلة


وأسرة موقع


البيت الآرامي العراقي

ميونيــخ ـــ المانيـــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: قلم شاعر 'زهرة المدائن' يتوقف عن الكتابة للأبد الشاعر اللبناني سعيد عقل يرحل عن عمر يناهز الـ102 سنة ليترك مسيرة شعرية تمج   الثلاثاء 02 ديسمبر 2014, 1:27 am

مراسم تشييع أسطورية على مدى يومين للشاعر اللبناني سعيد عقل
– December 1, 2014
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
رويترز
- لقي الشاعر اللبناني الكبير الراحل سعيد عقل مراسم تشييع أسطورية تليق بمشواره الطويل مع الحياة والشعر والأدب لما يزيد عن القرن بعامين حيث سجي جثمانه اليوم الاثنين في جامعة سيدة اللويزة على ان ينقل غدا الى مسقط راسه زحله في شرق البلاد.
هو الذي وصف بلاده كأنها “صخرة علقت بالنجم أسكنها طارت بها الكتب قالت تلك لبنان” رقد في نعش يمثل تحفة فنية منحوته من صخر جبال لبنان الصلبة على شكل ناووس فينيقي وغطاؤه مصنوع من خشب الأرز ومحفور عليه أحرف اسم الراحل على شكل زهرة.
علقت لسعيد عقل “صخرة” مغناة .. وسطور مرصعة على الورق جعلته بمثابة المحافظة السادسة للبنان أو غابة أرز على أقل تقدير.
وقال النحات اللبناني رودي رحمة الذي عمل على صناعةالنعش منذ عام “هذا النعش يليق به لأنه أحب لبنان كثيرا …سيبحر بكلامه إلى كل العالم الذين آمنوا بهذا الحرف اللبناني الذي صدر المعرفة إالى كل العالم.”
وقال سهيل مطر نائب رئيس جامعة اللويزة التي كان عقل يقوم بالتدريس فيها لفترة طويلة “ها قد وصل (مشوار جينا ع الدنيا مشوار) وها هو في مشواره الأخير إلى هذه الجامعة. الآف المشاوير منذ 25 سنة إلى اليوم يقوم بها كل صباح إلى هذه الجامعة يدخل الصفوف يبتسم للطلاب يصلي معهم يخاطبهم يحاورهم يرتفع بهم ويترك عطر أشعاره والصدى مرشوشا في الزوايا وفي عيون الشباب والصبايا.”
أضاف “لن تنتهي يا سعيد عقل فالكبار المتمردون لا يسعهم نعش ولا تسجنهم قبور ولا يغيبون بإغماضة عين مع كل (رندلى) مع كل رندلات بلادي مع (يارا) …مع الزنابق والورد والبخور مع دمعة البردوني ودموع الشام وعمان والقاهرة وبغداد مع دموع مكة وأهلها الصيد مع دموع القدس زهرة المدائن مع انحناءات أعمدة بعلبك ننحني ونقول: من زهر لبنان خذ عرشا ومن قيم ..لا زهر لبنان منان ولا القيم.”
وعقل هو الأب الروحي لأغنية (يارا الجدايلها شقر) وكان يتأرجح على حروف أغنية (لاعب الريشة) ويسقي الكلمات أنغاما تخرجها من الكتاب إلى أصوات الكبار وفي مقدمتهم المطربة اللبنانية فيروز.
وإضافة الى لبنان تغزل سعيد عقل بالأوطان من دمشق إلى بيروت فعمان والقدس والقاهرة ناظما أجمل الوصف للشام التي أعاد اليها الصيف .. وخاطبها من لبنان في أول الحرب الاهلية???? ????التي دارت بين عامي 1975 و1990 قائلا “فأنا هنا جرح الهوى وهناك في وطني جراح وعليك عيني يا دمشق فمنك ينهمر الصباح.”
تخصص عقل في رسم المدن بالحبر. فغنى مكة أهلها الصيد وقرأ مجد دمشق وشهر السيف في القدس زهرة المدائن وحصن عمان في القلب وتمشى على (شط اسكندرية).
وفي احدى قاعات جامعة سيدة اللويزة سجي جثمان عقل يحيط به المئات من الاساتذة والطلاب والاقارب مطوقين أعناقهم بشالات حمراء في إشارة إلى ربطة العنق الحمراء التي لم تكن تفارق عنق عقل.
وإضافة إلى الصلاة الجنائزية رتل عددا من الفنانين قصائد دينية كان قد كتبها الشاعر نفسه. كما رثته المطربة اللبنانية نجوى كرم ابنة زحلة مسقط رأس سعيد عقل بأبيات شعرية باللهجة العامية.
وكان الشاعر والأديب الذي يعرفه العالم العربي بقصائده قد توفي الجمعة تاركا عشرات الدواوين وتأجلت جنازته إفساحا للمجال أمام تشييع المطربة صباح الاحد.
ومن المقرر ان ينتقل جثمان عقل الثلاثاء إلى كنيسة مار جاورجيوس في وسط بيروت حيث يصلى على جثمانه قبل ان يوارى الثرى في مسقط رأسه في زحلة بالبقاع شرق البلاد.
ولد عقل عام 1912 وعمل في التعليم والصحافة ولقب بالشاعر الصغير لأنه كان شاعرا منذ طفولته كتب في الشعر والنثر وكان أول من سعى إلى الترويج “للغة لبنانية” بمعزل عن اللغة العربية واقترح أبجدية لاتينية لكتابتها.
ولسعيد عقل الكثير من المؤلفات الأدبية والشعرية ترجم بعضها إلى الفرنسية والإنجليزية وكانت باكورتها كتاب (بنت يفتاح) عام 1935.
تميزت أشعاره بالرمزية والفرح بعيدا عن التباكي وهو الذي قال يوما “في شعري شيء من الرمزية لكن شعري أكبر من ذلك يضم كل أنواع الشعر في العالم هؤلاء الذين يصدقون أنهم رواد مدرسة من المدارس ليسوا شعراء كبارا الشعراء الكبار هم الذين يجعلون كل أنواع الشعر تصفق لهم.”
واعتبر من أبرز الشعراء الذين كتبوا المسرحية الشعرية فكانت له مسرحية (قدموس) عام 1944 والتي اعتبرت عمارة شعرية بمقدمة نثرية رائعة وشكلت لونا جديدا من الملاحم الشعرية.
وبين عامي 1944 و1960 نشر ثلاثة دواوين (المجدلية) و(رندلى) و(أجمل منك لا) كما أن له كتابات في النثر من بينها (مشكلة النخبة) و(لبنان إن حكى) و(شعر ونثر).
أثارت مواقفه من (اللغة اللبنانية) جدلا كبيرا كما في مواقفه المناهضة للوجود الفلسطيني المسلح في لبنان إبان الحرب الاهلية وترحيبه بالجيش الإسرائيلي إبان اجتياحه للعاصمة بيروت عام 1982.
عام 1962 أنشأ عقل جائزة شعرية من ماله الخاص تمنح لأفضل صاحب أثر في الكتابة وحاز العديد من الكتاب اللبنانيين على هذه الجائزة.
ظل عقل يدرس ويكتب ويعمل حتى وقت ليس ببعيد وكان كلما زاد في العمر عاما زاد تألقا وعطاء وهو الذي لخص طموحه بالقول “أقول الحياةُ العزمُ حتى إذا أنا انتهيتُ تَوَلّى القَبرُ عزمي من بَعدي.”
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

  • Facebook2
  • Twitter

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس يوسف حودي
مشرف مميز
مشرف مميز







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5347
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: قلم شاعر 'زهرة المدائن' يتوقف عن الكتابة للأبد الشاعر اللبناني سعيد عقل يرحل عن عمر يناهز الـ102 سنة ليترك مسيرة شعرية تمج   الثلاثاء 02 ديسمبر 2014, 8:46 am

[rtl]     بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
         قال سيدنا يسوع المسيح له كل المجد
انـــا هـو القيامــة  والحيــاة من امن بي وان مــات فسيحيـــا وكل من يحيا ويؤمن بي  لن يموت أبدا.  لنصلي الى جميع موتانا في اسبوع الآلآم لكي يرحمهم بقيامته المجيدة ويقيمهم معه الى الحياة الابدية  .
 عائلةالمرحوم   الشاعر والمفكر اللبناني سعيد عقل صبركم وأعانكم الرب  
نشارككم الاحزان والآلام بهذا المصاب الاليم و نقدم لكـــم خــــالص العــــزاء ، سنصلي من اجله جأ و نطلب من الله تبارك اسمه الى الابد ، أن يتغمده برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته مع الاطهار والقديسين و يلهمكم جميل الصبر والسلوان،  ونطلب ان يكون مصابكم هذا اخر الاحزان .
   الراحة الدائمة اعطها له يارب ونورك الدائم فليشرق عليه[/rtl]
 
[rtl]  الشماس يوسف جبرائيل حودي والعائلة ـ شتوتكرت ـ المانيا[/rtl]




 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: قلم شاعر 'زهرة المدائن' يتوقف عن الكتابة للأبد الشاعر اللبناني سعيد عقل يرحل عن عمر يناهز الـ102 سنة ليترك مسيرة شعرية تمج   الأربعاء 03 ديسمبر 2014, 4:18 am

تشييع “الشاعر الصغير” سعيد عقل بتابوت من صخر وأرز لبنان
December 2, 2014
[rtl][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/rtl]
[rtl]بيروت- الأناضول: شيع لبنان الثلاثاء، الشاعر والأديب اللبناني الشهير، سعيد عقل، الذي توفي الأسبوع الماضي عن عمر يناهز 102 عاما، في مأتم رسمي في إحدى كنائس وسط العاصمة بيروت.[/rtl]
[rtl]وترأس البطريرك الماروني بشارة الراعي القداس في كنيسة مار جرجس في بيروت، والذي حضره عدد كبير من المسؤولين اللبنانيين.[/rtl]
[rtl]وسجي عقل، الذي لقب بـ(الشاعر الصغير)، نسبة إلى أنه كان شاعرا منذ طفولته، في نعش أشبه بتحفة فنية منحوتة من صخر لبنان على شكل ناووس فينيقي، غطاؤه مصنوع من خشب الأرز ومحفور عليه أسماء أبرز مؤلفات الراحل، الذي كان قد وصف لبنان بـ”صخرة علقت بالنجم أسكنها طارت بها الكتب قالت تلك لبنان”.[/rtl]
[rtl]وبعد انتهاء مراسم التشييع الرسمية في بيروت، توجه موكب التشييع المهيب الى مدينة زحلة، مسقط رأس الراحل، في منطقة البقاع، شرقي البلاد، التي شهدت إغلاقا تاما لأسواقها التجارية حدادا على “الشاعر الكبير”.[/rtl]
[rtl]وكان عقل، الذي توفي يوم الجمعة الماضي عن عمر يناهز 102 عاما، من أبرز الشعراء العرب المعاصرين.[/rtl]
[rtl]ولد في الرابع من شهر يوليو/ تموز عام 1912 في مدينة زحلة، حيث أتمَّ قسماً من المرحلة الثانوية. وكان يعتزم التخصُّص في الهندسة، إلاّ انَّه وهو في الخامسة عشرة من عمره خَسِرَ والده خَسارة ماليَّة كبيرة، فاضطرَّ ان ينصرف عن المدرسة.[/rtl]
[rtl]استقر في بيروت في مطلع الثلاثينَّيات من القرن الماضي، وعمل في التعليم والصحافة ، فكانت له كتابات جريئة في جرائد “البرق” و”المعرض” و”لسان الحال” و”الجريدة” وفي مجلَّة “الصَّيّاد “.[/rtl]
[rtl]درّس في مدرسة الآداب العليا، وفي مدرسة الآداب التابعة للأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة، وفي دار المعلمين، والجامعة اللبنانيّة. كما درّس تاريخ الفكر اللُّبناني في جامعة الرُّوح القُدُس و تعمق في دراسة اللاهوت و الأدب العالمي وألقى دروساً لاهوتيَّةً في معهد اللاّهوت في مار انطونيوس الأشرفية، كما درس تاريخ الإسلام وفِقْهَهُ .[/rtl]
[rtl]في العام 1935،  كتب عقل (بنت يَفتاح)، المأساة الشَّعرية وأولى مسرحيات لبنان الكلاسيكيّة التي نالت يومذاك جائزة “الجامعة الأدبية”. كما اصدر قصيدة “فخر الدين” المطوَّلة التاريخية الوطنيّة، و بعدها بعامين”المجدلية” التي بمقدّمتها غَيَّرت وجه الشّعر في الشرق.[/rtl]
[rtl]وكانت مسرحيّة (قدموس) في العام 1944 من أهم أعماله المسرحيّة.[/rtl]
[rtl]وفي عام 1960، صدر كتابه (كأس الخمر)، الذي تضمن مقدّمات وضعها عقل لكتب منوّعة، وشهد بها لشعراء وناثرين، مبرزاً مواهبهم، مقيّماً إنتاجهم، وناهضاً بالنقد الأدبي وبمقدمّات الكتب الى مستوى نادر في النّثر الحديث.[/rtl]
[rtl]وأنشَأ سنة 1962 جائزة شعريّة من ماله الخاص قَدْرُها ألفُ ليرة لبنانية تمنح لأفضل صاحب أثر يزيد لبنان والعالم حُبّاً وجمالاً.[/rtl]
[rtl]وجاء كتاب “يارا” الذي اصدره في العام 1961، ليحمل اجمل قصائد الحبّ باللغة اللبنانيَّة.[/rtl]
[rtl]ومن كتبه ودواوين شعره ايضا “اجراس الياسمين” (1971)، و”كتاب الورد” (1972)، و”دُلزى” (1973)، و”كما الأعمدة” (1974)، و”خماسيَّات” باللغة اللبنانية والحرف اللبناني (1978)، بالاضافة الى كتاب “خماسيّات الصبا” باللغة الفصحى (1992).[/rtl]
[rtl]في العام 1981، صدر لسعيد عقل ديوان شعر باللّغة الفرنسيّة اسمه ” الذَّهب قصائد”، وهو كتاب جامع يحمل خُلاصة ما توصّل اليه فكر سعيد عقل في أوْجِ نُضجه.[/rtl]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بربارة الشماس ميــــــا
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : هولندا
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 793
تاريخ التسجيل : 01/12/2012
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: قلم شاعر 'زهرة المدائن' يتوقف عن الكتابة للأبد الشاعر اللبناني سعيد عقل يرحل عن عمر يناهز الـ102 سنة ليترك مسيرة شعرية تمج   الثلاثاء 09 ديسمبر 2014, 5:52 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قلم شاعر 'زهرة المدائن' يتوقف عن الكتابة للأبد الشاعر اللبناني سعيد عقل يرحل عن عمر يناهز الـ102 سنة ليترك مسيرة شعرية تمج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى النعي والتعازي Forum obituary & condolences-
انتقل الى: