البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 لبنان: غضب وانتشار مسلح وقطع طرق بعد اعلان «النصرة» قتل عسكري محتجز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kena yakoya
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : استراليا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2049
مزاجي : رومانسي
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: لبنان: غضب وانتشار مسلح وقطع طرق بعد اعلان «النصرة» قتل عسكري محتجز   الأحد 07 ديسمبر 2014, 12:10 pm

لبنان: غضب وانتشار مسلح وقطع طرق بعد اعلان «النصرة» قتل عسكري محتجز

سعد الياس December 6, 2014

بيروت – «القدس العربي»: تحت وطأة ملفين أمنيين أساسيين أقفل الأسبوع السياسي في لبنان: الأول يتعلق بمصير العسكريين المخطوفين لدى تنظيم «داعش» وجبهة «النصرة»، والثاني بالجيش اللبناني والمسلحين في المناطق الحدودية الجردية.
وبدا أن أياً من هذين الملفين لن يسلك طريقه إلى الحل قريباً، فالمفاوضات القائمة حول العسكريين شهدت تدهورا بعد اعلان «جبهة النصرة» قتل أحد العسكريين، ولا وضع الجيش على الحدود محصّن من الهجمات والكمائن بعدما سقط له هذا الأسبوع 7 جنود وخبير متفجرات بين جرود رأس بعلبك وعرسال ووادي عين عطا. وهذا ما دفع بالجيش إلى تعزيز وحداته وتنفيذ عمليات تمشيط تحسباً لأي عمليات جديدة ضد دورياته وعسكرييه.
وشهد لبنان تصعيدا جديدا يوم أمس مع انتشار مسلحين في شوارع وطرق قرى عدة في منطقة البقاع في شرق لبنان، بينها قرية البزالية ذات الغالبية الشيعية التي يتحدر منها العريف علي البزال، العنصر في قوى الأمن الداخلي، الذي اعلنت «جبهة النصرة» اعدامه مساء الجمعة.
في الوقت نفسه، عمد أفراد من عائلات العسكريين والأمنيين الآخرين الذين لا يزالون مخطوفين الى قطع طرق عدة في العاصمة اللبنانية والشمال والبقاع بالسيارات والعوائق، مانعين السيارات من المرور، ومطالبين الحكومة اللبنانية بحل قضية أولادهم المهددين بالقتل.
وطالبت عائلة علي البزال الحكومة اللبنانية بتنفيذ الاعدام بموقوفين إسلاميين في السجون اللبنانية ردا على اعدام ابنها، كما أعلنت ان بلدة البزالية ستمنع مرور أي مساعدات متجهة الى اللاجئين السوريين المقيمين في بلدة عرسال القريبة من بلدتهم وذات الغالبية السنية والمتعاطفة اجمالا مع المعارضة السورية.
وفي حال تأكد نبأ مقتل البزال، يكون عدد المخطوفين المتبقين من جنود وعناصر قوى أمن لدى الخاطفين 25، هم 16 لدى «جبهة النصرة» وتسعة لدى تنظيم «الدولة الإسلامية».
وكان الاعتقاد السائد بان العدد هو 27 قبل الاعلان عن مقتل البزال، الا ان مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم الذي يتولى التفاوض باسم الحكومة اللبنانية مع الخاطفين، أبلغ أخيرا عائلة الجندي علي قاسم، ان هذا الأخير توفي متأثرا بجروح أصيب بها في معركة عرسال بعد أربعة أيام من خطفه.
ونشرت «جبهة النصرة» قبل منتصف ليل الجمعة السبت بيانا على حسابها على موقع «تويتر» مرفقا بصورة للبزال راكعا على الأرض، بينما مسلح يطلق النار على رأسه من سلاح رشاش من الخلف.
وقالت في البيان انها نفذت الاعدام ردا على توقيف الجيش اللبناني أخيرا زوجة سابقة لزعيم تنظيم «الدولة الاسلامية» أبي بكر البغدادي مع ثلاثة من اولادها بينهم ابنة البغدادي، وزوجة القيادي السابق في «جبهة النصرة» المبايع لتنظيم «داعش» ابي علي الشيشاني مع ولديه.
وأعلنت «جبهة النصرة» في بيانها انها ستعمد إلى قتل محتجز آخر لديها، اذا لم يتم الافراج عن «النساء والأطفال» المعتقلين لدى الجيش.
ودفع الغضب الليلة قبل الماضية مسلحين في البزالية ومحيطها إلى خطف مواطنين سنة من عرسال. وذكر تقرير أمني ان مواطنا من عرسال تعرض لاطلاق نار وقتل. إلا ان المصدر اياه اوضح أمس ان المواطن اصيب بجروح خطيرة، وانه في المستشفى من دون ان يتمكن من توضيح ملابسات الحادث.
كما أشار المصدر إلى الافراج عن الأشخاص الذين خطفوا ليلا.
وتثير هذه التطورات المخاوف من تصاعد التوتر الشيعي السني في منطقة البقاع.
تزامناً بقي الإعلان عن توقيف الجيش احدى زوجات زعيم «داعش» أبو بكر البغدادي، سجى الدليمي في الشمال محور جدل بعد نفي وزارة الداخلية العراقية ان تكون المرأة التي احتجزتها السلطات اللبنانية زوجة البغدادي مشيرة إلى أنها شقيقة رجل أدين بالتورط في تفجيرات جنوب
العراق وان البغدادي متزوج من إثنتين ولا توجد له زوجة باسم سجى الدليمي، وان شقيقة سجى انتحارية معتقلة لدى السلطات في اربيل لمحاولتها تفجير نفسها بحزام ناسف ووالدها يعمل مع جبهة «النصرة»، فيما السلطات اللبنانية لفتت إلى أن الحمض النووي DNA حسم أن سجى هي زوجة البغدادي بعد تثبُّت مديرية المخابرات في الجيش من أنّ الموقوفة هي فعلاً زوجة أمير تنظيم «داعش» أبو بكر البغدادي. واستند مصدر قضائي في هذا التأكيد إلى تطابق فحوص الحمض النووي مع الفتاة التي كانت برفقة الدليمي أثناء توقيفها، كما أثبتت تلك الفحوص أنّ الفتاة ابنة البغدادي وهي ابنة الدليمي أيضاً، وذلك بعد أن استحصلت السلطات اللبنانية من السلطات العراقية على فحوص الحمض النووي العائدة للبغدادي، بناءً على طلبها إثر توقيف الدليمي التي تصرّ على نفي أن تكون زوجة الأخير. وأعرب المصدر القضائي عن اعتقاده أنّ زواج البغدادي من الدليمي غير مسجَّل في سجل الأحوال الشخصية العراقية، ما يفسّر البيان الذي أصدرته وزارة الداخلية العراقية وأوردت فيه أنّ الموقوفة ليست زوجة البغدادي. وأشار المصدر إلى أنّ الدليمي هي زوجة البغدادي نفسها التي كانت من ضمن صفقة التبادل في قضية تحرير راهبات معلولا قبل نحو عام. وقال إنّ التحقيق مع الدليمي التي وُصفت بـ»المرأة القوية» وترفض التجاوب مع المحققين، يتركّز حول ما إذا كانت مكلَّفة مهمّات لوجستية من قِبَل تنظيم «داعش»، وما إذا كان لها دور في لبنان وخصوصاً أنها كانت تنتقل بين المناطق بهويّة مزوّرة.
أما زوجة القيادي في «النصرة» أنس شركس المعروف بـ»أبو علي الشيشاني» التي اوقفت إثر مداهمة احدى المدارس الرسمية في حيلان – قضاء زغرتا مع شقيقها وولدها، فلم يفرج عن أي معلومة إضافية تتصل بمهمتها في لبنان وما إذا كانت مقتصرة على اللجوء هرباً من الخطر أم تتوسع إلى مهام أمنية أخرى.

سعد الياس




عراق المسيح وشعبه الجريح يناديك ربي يسوع المسيح

فارضي تفجر وشعبي يهجر تعالى وحرر بك نستريح

وطفل العراق بك يستغيث وام تنادي بقلب جريح

فشعب الظلام يهد بيوتي تعالى وحرر بك نستريح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لبنان: غضب وانتشار مسلح وقطع طرق بعد اعلان «النصرة» قتل عسكري محتجز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: