البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 لناشط والاعلامي نوري كينو: تحول عميق و ملحوظ في السياسة الاميركية: دعم قوات أمن محلية في سهل نينوى في العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس يوسف حودي
مشرف مميز
مشرف مميز







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5347
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: لناشط والاعلامي نوري كينو: تحول عميق و ملحوظ في السياسة الاميركية: دعم قوات أمن محلية في سهل نينوى في العراق    الثلاثاء 09 ديسمبر 2014, 10:13 am


 

الناشط والاعلامي نوري كينو: تحول عميق و ملحوظ في السياسة الاميركية: دعم قوات أمن محلية في سهل نينوى في العراق
 
[rtl]
تحول عميق و ملحوظ في السياسة الاميركية: دعم قوات أمن محلية في سهل نينوى في العراق
[/rtl]
[rtl]
في الثالث من شهر كانون الأول الجاري, قام مجلس الشعب الاميركي بتشريع قانون  جديد سيغير السياسة الاميركية في العراق بشكل كامل"  يقول نوري كينو من منظمة " المطالبة باتخاذ الاجراءات" مبادرة عالمية لدعم حماية الاقليات في سوريا و العراق 

ذكرنا سابقا في صفحة منظمة " المطالبة باتخاذ الإجراءات "على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك أنه

 
" يسعدنا أن نزف  لكم خبر موافقة  "قانون  تفويض الدفاع الوطني "على  دعم  قوات الأمن المحلية في سهل نينوى. كما و نتوقع إقرار هذا القانون قريبا جدا ، وان منظمة  
"المطالبة باتخاذ الاجراءات " لن توفر أي جهد  من أجل  التنفيذ و التحقيق الكامل لهذه القوة على الأرض من أجل ضمان الأمن و على المدى الطويل لشعبنا    الُمتألِّم و المُعَاني"

تقبل  الكثير من الناس الخبر ببالغ السعادة بينما شكك أخرون بصحته و اعتقدوهوا خبراً كاذباً و لكننا ذكرنا أيضا في الصفحة مايلي : 

"هذا وقد قامت  هذه المنظمة بالتفاوض لمدة ثلاثة أشهر  لتوفير التدريب و المعدات اللازمة  لقوات الأمن  الاشورية- السريانية -الكلدانية  في سهل   نينوى
-بعد سقوط الموصل قامت قوات الجيش العراقي و قوات البيشمركة الكوردية بالانهزام و بالانسحاب الفوري من سهل نينوى و تخلت عن مسؤوليتها في حماية الأقليات والقرى في المنطقة.
و كان قد التقى مؤخرا مديرنا التنفيذي- ستيف اوشانا - بطاقم عمل و موظفي الرئيس أوباما و نجح في إقناعهم على دعم سياسة الحفاظ على شعبنا و  
إبقائه في وطنه الأم."


 أتفهم أن  يجد بعض الناس صعوبة في تصديق خبر كبير كهذا كما و أتفهم فقدانهم الثقة التامة بالسياسيين  و لكن و لأكثر من عقد و الاشوريين ـ السريان - الكلدان و اليزيديين يعانون من استهدافهم لتطهيرهم عرقيا من العراق و الآن و منذ أكثر من ثلاث سنوات يُستَهدفون في سوريا أيضا.

و من  المهم لنا نحن في عالم الشتات و الاغتراب  بغض النظر عن تبعيتنا العرقية أو الدينية أن نستمع لأولئك الذين يعيشون في الوطن . فمنذ شهر مضى قامت أحد  ممثلينا  ( ليندا ميشيل )  بالكتابة في مدونتها الاكترونية عن عملية مسح قامت بها منظمة غير حكومية  برئاسة السيد  ميخائيل بينجامن في كوردستان العراق ما يلي:
 " لقد استغرقت عملية الاستطلاع التي قام بها مركز نينوى للبحوث و التنمية ما يقارب الأكثر من أسبوعين و قد شملت المقابلات  ٤٠١١ شخص من  
اشوريين سريان كلدان و يزيديين من المُهَجَّرين  في محافظتي دهوك و أربيل "
و كانت النتائج على الشكل الاتي:

٦٥ 
٪  فضّلوا العودة الى منازلهم و لكن - بلا عجب - فقط تحت رعاية و حماية دولية  فالبعض شعر بعد ما حصل بالخيانة و بالتخلي الدولي عنهم.
أوضح البعض و أعرب عن عدم رغبته بالعودة الى منازلهم  بدون الحماية الدولية و أنهم يفضلون الهجرة الجماعية على الفردية أو العائلية ليتسنى لهم المحافظة على  ديانتهم وعاداتهم وثقافتهم و تقاليدهم . 
٤٢٪ من المُهَجَّرين أشاروا إلى رغبتهم بالهجرة إلى خارج البلاد و ما وراء البحار ، كما و فضّلوا أيضاً الهجرة الجماعية على الهجرة الفردية أو العائلية ليتسنى لهم المحافظة على ثقافتهم و هويتهم العرقية.

 و يتوجب الذّكر هنا بأن أغلبية من رفضوا العودة الى منازلهم من دون الحماية الدولية نوهوا الى أن هذه الحماية لن تنجز أي قوّة سياسية أواقتصادية لهم ، و نتيجة لذلك فهم لا يستطيعون رسم مستقبلاً لهم في و طنهم العراق خاصة بعد عمليات ( الإذلال المستمر ) لهم.
 أقل من ٢٪ من المُهَجَّرين الذين تمت مقابلتهم  أظهروا رغبتهم بالعودة الى منازلهم  من دون أي حماية دولية أو البقاء في مناطق النزوح  على أن تتوفر لهم إمكانية الوصول الى بنية تحتية أفضل من صرف صحي و رعاية صحية وتعليم .

ما الذي توصلنا اليه من خلال هذا الاستطلاع إذاً ؟
يريدون الهجرة و يريدون العودة و لكن فقط إن توفرت لهم الحماية. 
 عندما قلنا و معنا عدة منظمات أخرى بأننا سنعمل من أجل تحقيق قوات أمنية لحمايتهم ظنونا حالمين مثاليين و لكننا كنّا على دراية تامة بأن كل الشواهد بين أيدينا ستساعدنا على إقناع السياسيين الاميركيين على التصويت لصالح قضيتنا. على الاقل أملنا  ذلك.
هناك شيء واحد مؤكد : و هو أنه لن يكون هناك هجرة جماعية من العراق تحت أي شكل قانوني ،فهذا لن يحصل أبداً . لدينا من سهول نينوى في شمالي العراق فقط ٦٠٠٠٠٠ شخصاً مُهَجَّراً داخلياً، أضف الى ذلك ٤٠٠٠٠٠ آخرون من الموصل و الأنبار و من مناطق أخرى حيث اضطّر العراقيون للهرب بسبب  دينهم أو عرقهم . أي  إجمالي مليون شخص. فإن قامت أوروبا و استراليا و أمريكا الشمالية  باستقبال و إعادة توطين  النازحين فستقوم ( مجتمعة)باستقبال ١٠٠٠٠٠ منهم عن طريق  برنامج مفوضية لجنة الأمم المتحدة لحقوق الانسان  في العراق أضف الى ذلك أن عدداً قليلاً جداً من الدول مشاركة بهذا البرنامج .
العوامل المذكورة أعلاه تبين أهمية وجود قوات أمن محلية في سهل نينوى . و لكن الخطوة القادمة هي الأهم ،ألا وهي إنزال قوات دولية في المنطقة و اقامة منطقة عازلة و آمنة.و لكن يبقى السؤال، إلى أين ستذهب الأموال الموضوعة في خدمة قوات الأمن المحلية في سهل نينوى ؟
لتوضيح مسألة التمويل العائدة ل ( تفويض قانون الدفاع الوطني):
فالبند ١٢٣٦ يحدّد الحكومة العراقية كمصدر تشغيلي للتمويل  كما ويوجّه الحكومة المركزية لصرف مخصّصّات لعمليات مواجهة الدولة الإسلامية في بلاد الشام والمعروفة أيضاً ب داعش أو الدولة الإسلامية . يعتبر هذا تحوّل ملحوظ في سياسة الولايات المتحدة حيث تضع مجمل الآليات تحت تصرف الحكومة العراقية . 
و كانت هذه خطوة مدروسة من قبل الولايات المتحدة الاميركية و خطوة مدعومة من قبل منظمة ( المطالبة باتخاذ الإجراءات) حيث  تركيز الدعم على توجيه ضربة مضادة للدولة الإسلامية في بلاد الشام و توحيد الميزانية المشتركة للحكومة المركزية  لضمان فدرالية قوية في الحكومة العراقية .هذه هي المادة نفسها التي تقوم بتخصيص الدعم المادي لقوات الأمن المحلية في سهل نينوى .
يمكن العثور على المواد ذات الصلة  في الصفحة٦٧١ 
page 671 of the legislative teمن النص التشريعي و الذي يتناول الترخيص للأمن المحلي بالقيام بعمليات ضد الدولة الاسلامية في  بلاد الشام و أوضح ذلك في بيان توضيحي مشترك في الصفحة ٢٠٦:page 206 of the joint explanatory statement
"وعدل البند أيضاً بإضافة قوات الأمن المحلية مع بعثة الأمن القومي إلى قائمة القوات المأذون لها بتلقي المساعدة بموجب هذه المادة. ونعتقد لتحقيق أهداف هذا البند، ينبغي أن تشمل قوات الأمن المحلية قوات محلية ملتزمة بحماية الطوائف العرقية والدينية الضعيفة و الأقليات في سهل نينوى وغيرها من تهديدات الدولة الاسلامية في بلاد الشام".
Nuri Kino 
Translated by:

Maya Hanna[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لناشط والاعلامي نوري كينو: تحول عميق و ملحوظ في السياسة الاميركية: دعم قوات أمن محلية في سهل نينوى في العراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى اخبار كرمليس ( كرملش ) وقرى وبلدات شعبنا في العراق Forum news krmlis (krmelsh) & our towns & villages-
انتقل الى: