البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 دراسة بريطانية: ضرب إيران سيشعل حربا طويلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9494
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: دراسة بريطانية: ضرب إيران سيشعل حربا طويلة    الجمعة 16 يوليو 2010, 4:17 am

دراسة بريطانية: ضرب إيران سيشعل حربا طويلة
20 قتيلا بهجوم استهدف الحرس الثوري في زهدان


7/16/2010


لندن ـ 'القدس العربي': قتل اكثر من عشرين شخصا واصيب مئة اخرون مساء الخميس في هجومين انتحاريين استهدفا مسجدا شيعيا في مدينة زهدان بجنوب شرق ايران، وفق ما ذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية.
وقالت وكالة انباء ايرانية ان اعضاء بالحرس الثوري ضمن قتلى انفجاري المسجد في ايران.
نقلت وكالة 'فارس' للانباء عن نائب وزير الداخلية الايراني قوله ان العديد من القتلى والجرحى سقطوا امس الخميس جراء هجوم انتحاري استهدف مسجدا في مدينة زهدان بجنوب شرق ايران. وقال علي عبدالله ان الهجوم استهدف مسجد الجماعة في مدينة زهدان في ولاية سيستان بلوشستان. واضاف المسؤول الايراني 'قبل ساعات وقعت عملية تفجير انتحارية امام مسجد الجماعة ما ادى الى سقوط العديد من الشهداء والجرحى'. وتابع 'ليس لدينا بعد العدد الدقيق للاصابات نتيجة هذه العملية الانتحارية، الا ان من المؤكد ان شهداء عديدين سقطوا اضافة الى العديد من الجرحى'.
وذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية من جهتها ان الهجوم كان عبارة عن تفجيرين متلاحقين وقع اولهما وتبعه الانفجار الثاني مباشرة.
من جهة اخرى حذّر تقرير جديد اصدرته مجموعة أبحاث أوكسفورد في بريطانيا امس الخميس من أن التهديد الاسرائيلي بتوجيه ضربة عسكرية لايران لن يحل الأزمة النووية وقد يؤدي إلى حرب طويلة الأجل.
واشارت المجموعة إلى أن تقريرها (العمل العسكري ضد ايران: الواقع والتأثيرات) يأتي في اعقاب التقارير الاسرائيلية بأن سورية تزود حزب الله بصواريخ ايرانية من طراز 'إم ـ 600'، واعلان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أن ايران تمثل 'التهديد ***ي الأكبر، وأن من الخطأ الاعتقاد بامكانية احتواء طموحاتها النووية، ودعوة سفير دولة الامارات العربية المتحدة في واشنطن إلى توجيه ضربة عسكرية ضدها'.
وقال التقرير إن احتمال توجيه اسرائيل ضربة عسكرية ضد المنشآت النووية الايرانية 'يتزايد بشكل حاد، لكن نتائجها ستكون مدمرة وستؤدي إلى اندلاع حرب طويلة في المنطقة'.
وتوقع بأن الضربة العسكرية، في حال قررت اسرائيل شنها 'لن تركز فقط على تدمير المنشآت النووية العسكرية والصاروخية، ولكنها ستستهدف أيضاً المصانع ومراكز الأبحاث وحتى المختبرات الجامعية من أجل إلحاق أكبر قدر ممكن من الضرر بالخبرات الايرانية المرتبطة بالبرنامج النووي'.
وقال تقرير مجموعة أبحاث أوكسفورد ان الضربة العسكرية الاسرائيلية 'لن تقتصر على تدمير القواعد النائية وستشمل القصف المباشر للأهداف في طهران، وعلى الأرجح محاولات قتل التكنوقراط الذين يديرون برامج ايران النووية والصاروخية'.
وأشار إلى أن الضربة العسكرية، وكما يُنظر إليها على نطاق واسع في منطقة الشرق الأوسط 'ستتم بمعرفة وموافقة ومساعدة الولايات المتحدة، حتى في حال نفذتها اسرائيل من جانب واحد'.
واضاف التقرير أن الضربة العسكرية المفترضة 'ستخلف الكثير من الضحايا بين صفوف المدنيين العاملين في برامج ايران النووية والصاروخية وأسرهم والسكرتارية وعمال النظافة والعاملين في المختبرات وغيرهم من الموظفين في المصانع ومراكز الابحاث والدوائر الجامعية، لكنها ستساهم في زيادة الوحدة السياسية الايرانية وجعل نظام الرئيس محمود أحمدي نجاد أكثر استقراراً، رغم الخسائر الكبيرة التي ستلحقها في برامج ايران النووية والصاروخية'.
وتوقع التقرير أن تقوم ايران بالرد بطرق عديدة من بينها 'الانسحاب من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية، واتخاذ اجراءات فورية لتطوير أسلحة نووية لردع وقوع المزيد من الهجمات ضدها، والقيام بسلسلة من الاجراءات ضد اسرائيل فضلاً عن استهداف الولايات المتحدة وشركائها بما في ذلك شن هجمات صاروخية ضد إسرائيل، واتخاذ إجراءات للتسبب في رفع اسعار النفط بصورة حادة عن طريق إغلاق مضيق هرمز، وشن هجمات صاروخية على منشآت النفط في الخليج، وتقديم دعم قوي للجماعات شبه العسكرية في العراق وافغانستان المعارضة للوجود الغربي'.
واشار تقرير مجموعة أبحاث أوكسفورد إلى أن ايران 'قد لا ترد على أي ضربة عسكرية بعمل عسكري فوري، لكن أولويتها القصوى ستكون التحرك بأسرع ما يمكن لتطوير أسلحة نووية وصواريخ بعيدة المدى، مما سيترك آثاراً ضخمة على الأمن الدولي'.
وخلص التقرير إلى القول 'إن عواقب شن هجوم عسكري على ايران من الخطورة بمكان بحيث لا ينبغي تشجيعه بأية صورة أو شكل، ولا بد من ايجاد سبل أخرى لتسوية الأزمة النووية الايرانية'.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دراسة بريطانية: ضرب إيران سيشعل حربا طويلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: