البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 السنة العرب بين اجتياح إيراني ونفاق أميركي وتلويح داعشي ملامح المشروع الإيراني لإبادة ا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: السنة العرب بين اجتياح إيراني ونفاق أميركي وتلويح داعشي ملامح المشروع الإيراني لإبادة ا   الخميس 08 يناير 2015, 3:19 am

السنة العرب بين اجتياح إيراني ونفاق أميركي وتلويح داعشي ملامح المشروع الإيراني لإبادة ا




السنة العرب بين اجتياح إيراني ونفاق أميركي وتلويح داعشي ملامح المشروع الإيراني لإبادة السنة العرب في العراق بدأت تتضح بشكل لا يقبل الجدل، وخيوطه بينة لا تحتاج إلى دليل، وما يجري في محافظتي ديالى وصلاح الدين برهان كاشف. العرب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]هارون محمد [نُشر في 08/01/2015، العدد: 9791، ص(8)] يواجه السنة العرب في العراق حالياً مرحلة سوداء تعيد إلى ذاكرتهم التاريخية سنوات القهر التي عاشوا تحت وطأتها في أعقاب سقوط الدولة العباسية عام 1258 وما تلا ذلك التاريخ المشؤوم من احتلالات صفوية وبويهية وسلجوقية وعثمانية وبريطانية، انتهاء بالأميركية، والاحتلال الأخير يعد الأقسى لأنه لبّى الأجندة الإيرانية المعادية للإسلام المحمدي والأمة العربية اللذين شكل العراق منذ تحريره من غزو الفرس، قبل ألف وأربعمئة عام، جناحين شرقيين لهما.حُشر السنة العرب في خانق مميت لا يقدرون على الفكاك منه وهم يتلقون يوميا وعوداً متفائلة من حيدر العبادي تبشرهم بقرب خلاص مناطقهم من تنظيم الدولة الإسلامية، وتعهدات من باراك أوباما بتشكيل جيش لهم تعداده مئة ألف جندي يتولى حماية محافظاتهم، في حين يواصل أبو بكر البغدادي توظيف الاجتياح الإيراني للمناطق السنية وجرائم الحشد الشيعي فيها والتفرج الأميركي عليها، لإشعار أهلها بألا خيار لهم إلا الالتحام بدولته الإسلامية (السنية) للدفاع عن دينهم وحماية العرض والأرض.
وبين وعود العبادي المخدّرة وتعهدات واشنطن المنافقة، وتلويحات البغدادي المحذرة، لا يجد السنة العرب طريقا أمامهم إلا واحدا من ثلاثة خيارات أحلاها مُرٌ علقم، إما الانتماء إلى الدولة الإسلامية والخضوع الكامل لها مع ما يترتب على ذلك من نتائج وتداعيات أبرز مظاهرها أنهم سيصبحون هدفاً لحرب عالمية يشنها عليهم التحالف الأميركي الأوروبي وإيران والدول العربية، أو التعاون مع أميركا والاستجابة لأجندتها المعلنة والخفية، أو الارتهان لإيران وتنفيذ مفردات مشروعها القديم الجديد في إنهاء وجودهم كمكون رئيسي في البلاد، وتحويلهم إلى أقلية مثل نظرائهم في بلاد فارس.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ومن تابع الدخول الإيراني العسكري على خط المحنة السنية في ظل تشجيع حكومي واضح وتحريض شيعي طائفي، لا بد وأن يلاحظ أن القادة العسكريين الإيرانيين باتوا هم الذين يديرون المعارك ويخططون لها ويشرفون عليها، خصوصا في حزام بغداد ومحافظات صلاح الدين وديإلى وكركوك وشمال بابل وأجزاء من الأنبار، ولم يعد سراً أن الجنرال قاسم سليماني بات القائد الفعلي للمليشيات الشيعية في إطار الحشد الشعبي، ومقره الدائم في معسكر (أشرف) الذي يتبع حاليا قضاء الخالص بمحافظة ديالى بعد طرد منظمة مجاهدي خلق منه قبل عامين، وصار الآن قاعدة عسكرية إيرانية متقدمة، حتى أن سكان المناطق المجاورة لها يؤكدون أنها بدأت تستقبل طائرات نقل ضخمة ومقاتلات حربية يوميا بعد توسيع مهبط المروحيات القديم فيها، فيما تنتشر مقرات جوالة في كل من جرف الصخر شمال محافظة بابل، وفي ناحية أبي صيدا شمالي المقدادية، وقاطع أبي غريب في حزام بغداد، ومركز قضاء بلد في محافظة صلاح الدين، وفي المقر الأخير قتل مؤخرا مساعد سليماني العميد حميد تقوي مع ستة من مرافقيه الإيرانيين.
ورغم أن الانتشار الكثيف للميليشيات الشيعية من بدر والعصائب وحزب الله وجنود الحسين وألوية أبي الفضل العباس وكتائب الإمامين العسكريين وخدام العقيلة وغيرها من العناوين الطائفية، في مناطق التماس مع قوات تنظيم الدولة الإسلامية لم يحرز نجاحا عسكريا إلى حد الآن، إلا إذا اعتبرنا عمليات تهجير المواطنين من مناطقهم والاستيلاء على بيوتهم وتفجير مساجدهم معيارا للنجاح، غير أن الثابت والملموس يؤكدان أن إيران وأذرعها السياسية والعسكرية في العراق تريد إخضاع المحافظات السنية العربية التي تشكل 70 بالمئة من مساحة العراق العربي، وفق الإحصاءات الحكومية، لهيمنتها وتحت نفوذها.
إن ملامح المشروع الإيراني لإبادة السنة العرب في العراق بدأت تتضح بشكل لا يقبل الجدل، وخيوطه صارت بينة لا تحتاج إلى دليل، وما يجري في محافظتي ديالى وصلاح الدين برهان كاشف، حيث يجري العمل حاليا على تشييع المحافظة الأولى بالكامل وإجبار ثمانين بالمئة من سكانها على النزوح منها إلى الفيافي والمنافي بعد منعهم من التوجه إلى العاصمة بغداد ومحافظة كركوك المجاورتين، وتهديدات العامري الأخيرة لسكان المقدادية أول الغيث.
ولأن محافظة ديالى ترتبط بجنوبي محافظة صلاح الدين، فإن الأخيرة معرّضة لاقتطاع أربعة أقضية منها (سامراء وبلد والدور) تلحق بمحافظة شيعية جديدة مركزها بلد، بينما يحول القضاء الرابع (طوز خورماتو) إلى محافظة شيعية تركمانية يُضم إليها قضاء تلعفر في محافظة نينوى، وهذا واضح من تصريحات القيادي في المجلس الأعلى محمد تقي مولى وهو من أشد المتحمسين للمشروع.
إنها مأساة في أبشع صورها، ولاحظوا كيف يتم تخوين شخصيات وطنية وقومية ودينية واجتماعية تدافع عن أهلها وناسها وبيئتها وتُتهم بالإرهاب والتكفير، بينما تفخر بالمجازر التي يرتكبها قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس وهادي العامري وقيس الخزعلي ومن لف لفهم، دون أن نسمع كلمة واحدة من مرجعية السيستاني وحكومة العبادي تدين وحشيتهم الدموية وأفعالهم الدنيئة في جرف الصخر والسعدية وجلولاء وبعقوبة والمقدادية وحمرين والعظيم وخان بني سعد والتاجي والطارمية وأبو غريب والمدائن والضلوعية وسامراء وسليمان بيك والطوز، وأخيرا في الزبير وغيرها من العديد من المدن والبلدات السنية العربية.
قبل أيام جادلت شيخا أعرفه، قاوم الاحتلال بشجاعة وعارض نوري المالكي بجرأة، عن مخاطر تعاون السنة العرب مع أميركا، فرد علي بطريقة ساخرة لم أعهدها منه في السابق: وماذا بقي لنا بعد أن تخلى عنا إخواننا العرب، هل نخضع لإيران وشيعتها، أو نقدم البيعة لأبي بكر البغدادي ودولته؟ قلت: اللعنة على أميركا وإيران…
كاتب سياسي عراقي













[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]   [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لطفي الياسيني
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : فلسطين
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1227
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
الابراج : القوس
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: السنة العرب بين اجتياح إيراني ونفاق أميركي وتلويح داعشي ملامح المشروع الإيراني لإبادة ا   الخميس 15 يناير 2015, 5:56 am

جزيل شكري وتقديري لكم جميعا 

ودي يسبق ردي


دمتم بحفظ المولى ورعايته


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السنة العرب بين اجتياح إيراني ونفاق أميركي وتلويح داعشي ملامح المشروع الإيراني لإبادة ا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: