البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الى اصدقائنا في بغداد .... أيها الأصدقاء > هذا ما كتبه السيد مصطفى خروفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الى اصدقائنا في بغداد .... أيها الأصدقاء > هذا ما كتبه السيد مصطفى خروفة   الإثنين 19 يناير 2015, 2:54 am

الى اصدقائنا في بغداد .... أيها الأصدقاء > هذا ما كتبه السيد مصطفى خروفة


الى اصدقائنا في بغداد ....



Jul 25, 2014




اقتباس :
أيها الأصدقاء



اقتباس :
هذا ما كتبه السيد مصطفى خروفه ، من مدينة الموصل ، وهي مشاهدة ترقى الى الموضوعية ، ونقل الحقيقة كما رآها بأم عينه
وشهادة شاهد أفضل من التحليلات والمراسلين الصحافيين الذين ينقلون حكايات وروايات دون أن يكون في قلب الحدث .
الى اصدقائنا في بغداد....
june 2014



اقتباس :
إلى الاخوة في بغداد والمحافظات الجنوبية ... الى من يصف الموصل بالخونة والعملاء هذه الرسالة طويلة فيها تفسير مفصل لما حصل وما هو رأي


اقتباس :
اهل الموصل بما حصل وهو خطاب مهم لاصدقائي وارجو نشره لتصل الفكرة ولكي لا يتهم الموصل واهل الموصل بعبارات لا تمت بصلة بما يحصل ....



اقتباس :
هذا توضيح هام لما حصل في الموصل ::::




اقتباس :
في باديء الأمر هاجمت قوة مسلحة لا يعلم احد ما هويتها ومن هم وماذا يريدون ووقف الجميع مع الجيش والجيش في الموصل جزء غير قليل منه هو من اهالي نينوى والباقي من باقي محافظات العراق وهناك علاقات كثيرة متداخلة مع ابناء المحافظة رغم ان السياسة العامة للجيش تعتمد على تضييق الخناق ونحن نتكلم عن طرق مسدودة في الموصل تصل الى نسبة 50-60 بالمئة من الطرقات واصدار قرارات غريبة وبالاخص من بعض القادة الامنين كالغراوي كغلق ساحات السيارات ومنع دخول وخروج سيارات الحمل وسيارات نقل الادوية واحياناً كثيرة اعتقالات عشوائية كل هذا بالاضافة الى التهديد الامني الذي يتعرضه المواطن من المواجهة المباشرة بين من يعتبر الجيش هدفاً له بسيارات مفخخة او عبوات يكون المواطن ضحية له نحن تمسكنا بالجيش ونسبة كبيرة جداً من ابناء الموصل تمسكوا بامل قوي على ان الشرطة والجيش سينهون هذه الهجمة واعتبروا مايمرون به كابوس مقابل هجوم من قوة غريبة لا نعلم عنها اي شيء !



اقتباس :
مرحلةالهجوم ..... قاومت الشرطة المحلية في مناطقها في الجانب الايمن للفترة ما بين يوم الخميس ليلاً الى يوم الاثنين ليلاً حيث لم تستطع ان تقاوم وسط اشتباكات حقيقية دامية وقصف مدفعي من مقر الفرقة الثانية على مناطق المسلحين رغم وجود عوائل في تلك المناطق ... ما شاهده العالم من مناظر اشلاء لمواطنين هي بسبب سقوط مدفعيات وهاونات للجيش العراقي بطريق الخطأ او بسبيل العشوائية ...تدخل الجيش في الجانب الايمن واحرز تقدم وعشنا جميعاً ليلة الاثنين اجواءاً من الفرح على اخبار انسحاب المسلحين واستعدينا للعودة الى الحياة الطبيعية اليوم الثاني وخاصة بعد ظهور المحافظ بقوة خاصة به تتجول في الجانب الايمن في مناطق واسعة جداً منه وتفقد المستشفيات في الجانب الايمن واثبتت جولته للجميع ان هنالك انحسار كبير للمسلحين وتقدم ملحوظ للشرطة والجيش ....



اقتباس :
الفارق حصل في تمام الساعة 3 او 4 مساء يوم الاثنين في الوقت الذي اعلن الجيش العراقي انه استولى على فندق الموصل وهو اهم نقطة يجب السيطرة عليها لان الفندق يعتبر اعلى نقطة ويطل على النهر وعلى مناطق التماس المباشر وكان تحت سيطرة قناصي المسلحين ...في ذلك الوقت دخل صهريج مفخخ على مكان تواجد الجيش وهز المدينة انفجار هائل احدث فارق غريب وعجيب بعد الساعة ال 5 مساءاً بدأت الاخبار والاشاعات تتوالى مسرعة بسقوط مناطق في الجانب الايمن وعن وصولهم مقتربات قيادة العمليات في منطقة الطيران وهي منطقة سكني ونحن جالسين نحارب الاشاعات ونكذب الاخبار والتي صدقت في اخر الامر بعد سقوط هاونات على مقر القيادة وحصول مواجهات بدانا بالخروج لخطورة الموقف في تلك المنطقة ....






اقتباس :
خرجنا من منطقة الطيران اخر معقل في الجانب الايمن كان ذلك في الساعة الحادية عشر قمنا بعبور الجسر الرابع متجهين الى الايسر وكلّنا يقين ان الجانب الايسر سيبقى حصين وهو تحت مسؤولية الجيش فقط لا غير ...ما هو مضحك ومبكي في نفس الوقت ان المسلحين وصلوا قبل الاهالي الى الجانب الايسر وما بين الساعة ال 11 مساءاً والساعة 2 صباحاً كان الجانب الايسر قد سقط كاملاً بعد انسحاب مقر الفرقة الثانية كاملاً بدون اطلاق اي طلقة ...






اقتباس :
قراءة اسباب انسحاب الجيش : لقد انصدم اهل الموصل صدمة لايمكن لاحد ان يتخيلها وهو يرى ذلك الجيش الذي كان خاضعا له بكل احترام وامل المواطنين ان يستطيع هذا الجيش توفير الامن للموصل حتى تشق الحياة طريقها ويستمر تطوير المدينة حالنا حال محافظات الاقليم مع وجود كافة الامكانيات والقابليات والموارد والعوامل المساعدة لكن هذا الجيش انسحب والكل القى ملابسه في الشوارع بطريقة ليس فقط تعارض الدستور وقوانين المؤسسة العسكرية بل ايضاً تعارض الاخلاق تماماً والقيم والمباديء التي يجب ان يتربى عليها عنصر الامن او صاحب الامانة فهؤلاء قد تركوا امانة ثقيلة في الشوارع والمسلحين اليوم يقومون باستعراض عسكري متكون من جميع انواع الاسلحة وصدقوا او لاتصدقوا انه لديهم مروحيات عدد 2 ومدافع نراها باعيينا في الاستعراض على منطقة المنصة في وسط الموصل وكلها بسبب ذلك الانسحاب ...






اقتباس :
ان اسباب الانسحاب هو ليس ذلك الجندي البسيط فالجنود قد واجهوا الكثير في الموصل خلال السنوات التي مضت لكــن انسحاب القادة هو ما دمّر جميع المعنويات لدى الجيش واصبح لدى جنود الجيش تصّور انهم هالكين لا محالة ! ....






اقتباس :
لكن هذا الانسحاب معجزة من معجزات القرن واحد وعشرين فانسحاب جميع قوات الجيش العراقي حصل خلال ساعات قليلة فقط وهي سرعة خيالية لم ارى مثيلاً لها واذا كان للجيش العراقي قدرة على التحرك بهذه السرع دائماً فهو سيكون اقوى جيش في العالم !






اقتباس :
(من هنا احب ان اوضح واؤكد انه الى لحظة انسحاب الجيش كان الناس جميعاً لايعلمون من هم المهاجمون وكل ما وصلنا للاهالي معلومات ان هنالك مقاتلين من جنسيات مختلفة منهم افغان وشيشان وخليجيين وطبعا عراقيين شاركهم بطبيعة الحال مقاتلين من الداخل دعّم هجومهم )...






اقتباس :
لكن مابين انسحاب الجيش الذي خذل المواطن الموصلي وجعله يندم على 10 سنوات من سجن كبير كان يتامل المواطن الموصلي ان يتحسن الوضع وان يخرج الجيش منتصرا ً على تدهور الوضع الامني وان الجيش قادر وكل هذا تفكير ساذج نظراً للتدهور المستمر لكنه كان موجود وما بيـــن انتشار المسلحين وتطمينهم للمواطنين انّهم لن يؤذوا احداً ولم يأتوا من اجل اايذاء احد ...






اقتباس :
خرجنا في اول يوم للسقوط لنرى ان المسلحين العراقيين وليس الاجانب (الذين على مايبدو انهم التحقوا بساحات قتال جديدة ) قد حموا البنوك والمصارف وجامعة الموصل والمحلات وكل المؤسسات واعادوا العمل في المستشفيات ورفعوا الحواجز وفتحوا الطرق وفي اليوم الثاني اعادوا الكهرباء بالتعاون مع دائرة الكهرباء وحافظوا على استمرار عجلة الحياة واعادتها باسرع وقت ممكن






اقتباس :
هنا لا نمدح ولا نذم لكننا نصف واقع حصل والعائلة الموصلية هي عائلة لاتعني بالسلاح ولا تحب القتال ولاتحب المعارك غصبت على الحروب وظلمت كثيراً وهي تريد الستر وتريد العيش بسلام كل ما تمنيناه ونتمناه وسنبقى نسعى لاجله هو العيش بسلام فقط ...






اقتباس :
هذه قصة ما حصل الغاية منها فقط تبيان ما حصل من خذلان الجيش للمدينة وان المواطن الموصلي ليس له علم ولا دخل فيما حصل لكننا نصف مايحصل ولكم حرية الفهم والتعبير والتحليل ,,,,






اقتباس :
حمى الله العراق واهل العراق من اقصى شماله الى اقصى جنوبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الى اصدقائنا في بغداد .... أيها الأصدقاء > هذا ما كتبه السيد مصطفى خروفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى جرائم وفضائح الأحتلال وعملائه في العراق Forum crimes and scandals of the occupation and its agents in Iraq-
انتقل الى: