البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟المدى برس/ بغداد تدخلت امريكا بجيشها لطرد صدام عندما احتل الكويت وفرضت على العراق وشعبه عقوبات ظالمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟المدى برس/ بغداد تدخلت امريكا بجيشها لطرد صدام عندما احتل الكويت وفرضت على العراق وشعبه عقوبات ظالمة   الأربعاء 28 يناير 2015, 12:57 am

لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟المدى برس/ بغداد


تدخلت امريكا بجيشها لطرد صدام عندما احتل الكويت وفرضت على العراق وشعبه عقوبات ظالمة..فلماذا لم تتحرك امريكا عند احتلال داعش لمدينة الموصل واحتلال داعش يهدد امن تركيا وكردستان ودول اخرى. هل داعش صناعة امريكية، فما هي اذن؟؟؟؟؟

التصريحات لا تنفع وحدها أمام مأساة المسيحيين في الموصل
2014/07/21
المدى برس/ بغداد
كشف صحافيون وناشطون موصليون، عن قيام (داعش) بافتتاح محكمتين شرعيتين في جانبي المدينة، مبينين أن ذلك أثار "الرعب" في نفوس الأهالي لأنهما باشرتا بإقامة "الحدود" وتنفيذ العقوبات على وفق رؤية التنظيم، وفي حين بينوا أن الأهالي باتوا ملزمين بارتداء الزي الأفغاني، ناشدوا المجتمع الدولي والحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان وضع حلول سريعة للأزمة المتفاقمة بالموصل وما تشهده المدينة من "انتهاكات" تطال مختلف مكوناتها.
وقال الصحافي الموصلي، سعد القاسم، إن "أبناء الموصل بدأوا يتذمرون من تصرفات عناصر تنظيم داعش بسبب قيامهم بافتتاح محاكم شرعية وإقامة الحدود على الناس وتهجير المسيحيين وفرض ملابس خاصة على أبناء المدينة تشبه الزي الأفغاني"، مشيراً إلى أن "سلوك عناصر داعش تغير ولم يعد كما كان عليه في أول أيام دخولهم المدينة، ما غير من نظرة الناس إليهم".
وأضاف القاسم، أن "مسلحي داعش اقتحموا اليوم، أحد الأديرة المسيحية أمام أنظار الناس الذين يخشون الإدلاء بأي كلمة خوفاً من أفعالهم الإجرامية"، مبيناً أن "الأهالي يرفضون أفعال تنظيم داعش لاسيما تجاه اخوتهم المسيحيين وتهجيرهم ونهب أموالهم".
وكشف الصحافي الموصلي، عن "افتتاح أولى المحكمتين الشرعيتين في الجانب الأيمن من المدينة، ومقرها دار ضيافة المحافظ اثيل النجيفي، والأخرى في الجانب الأيسر للمدنية ومقرها مبنى القائمقامية"، لافتاً إلى أن "المحكمتين تصدران الأحكام الشريعة وتقيمان الحدود".
وأكد القاسم، أن "الموصليين يخافون من تلك المحاكم، ويتجنبون حتى السير بقربها، بسبب فضاعه ما يسمعونه عنهما"، مضيفاً أن "وثيقة الملابس التي تم تداولها في المواقع الالكترونية باتت أمراً واقعاً في مدينة المواصل، إذ يحاول داعش فرض الملابس الأفغانية على الجميع"، مردفا بشيء من السخرية "لا اتخيل نفسي بالزي الافغاني".
ويذكر الصحافي الموصلي، أن "داعش منع الشباب والبنات من ارتداء الملابس التي تحمل عبارات أجنبية والعباءات الاسلامية كما منع المحلات من عرض الملابس بواسطة النماذج المجسمة (المانيكان) وتدخين الاركيلة وقيادة النساء السيارات من بين أمور أخرى عديدة".
وتابع القاسم، أن "الملابس باتت تباع بأسعار رخيصة جداً لأن التجار يريدون التخلص منها بأي ثمن برغم تكبدهم خسائر كبيرة تلافيا لانتهاء المهلة التي حددتها داعش لاستيراد أزياء شرعية"، مستطرداً أن "المواطنين لاسيما النساء، امتثلوا لأوامر داعش وبدأوا بارتداء الجبة الاسلامية التي فرضوها، برغم الاستياء من ذلك".
الى ذلك عدت الناشطة المدنية الموصلية، أسيل جمال، أن "تنظيم داعش انتهك كل مبادئ حقوق الإنسان في الموصل من خلال إقامة المحاكم الشرعية وفرض الجزية والنقاب كزي تعتمده النساء". وقالت إن "الناس بدأوا بالتذمر من تصرفات داعش لكنهم يقفون مكتوفي الأيدي خوفاً من ردة فعلهم، كونهم لا يتعاملون إلا بالسيف"، مضيفة أن "سيارات الشرطة الإسلامية المرابطة في التقاطعات والساحات العامة تثير رعب المواطنين الذين يتخوفون من مسلحين يرتدون ملابس سوداء تشبه ملابس الأفغان".
وناشدت جمال، المجتمع الدولي بضرورة "التدخل لمساعدة المسيحيين"، معتبرة أن "التصريحات لا تنفع وحدها أمام تلك المأساة".
ودعت الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان إلى ضرورة "التعاون من أجل وضع حلول سريعة لأزمة الموصل التي بدأت تتفاقم، والانتهاكات التي يقوم بها تنظيم داعش ضد أهلها من مختلف المكونات وليس المسيحيين فقط".
مصادر: «داعش» أرغم مسيحيين عالقين في الموصل على تغيير ديانتهم
23 يوليو 2014
أربيل: دلشاد عبد الله - بغداد - الموصل: «الشرق الأوسط»
كشفت مصادر مطلعة عن أن تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) أرغم العوائل المسيحية العالقة في الموصل على اعتناق الإسلام. وقال الناشط المسيحي نوزاد بولص، رئيس منظمة سورايا، لـ«الشرق الأوسط إن «أكثر من 1050 عائلة مسيحية تركت الموصل بعد أن طردت وسلبت من قبل (داعش) خلال الأيام الماضية». وأضاف أن النازحين جرى إيواؤهم في تلكيف وتلسقف وقرقوش وبرطله ودهوك وأربيل، ولا يوجد حتى الآن مخيم لهم لكن جرى توزيعهم على الكنائس والمدارس وبيوت أقاربهم»، مشيرا إلى أن النازحين جردوا من كل وثائقهم الرسمية. وتابع: «(داعش) أهانت المسيحيين إهانة لم يشهدوها لا في تاريخهم القديم ولا الحديث».
وتابع بولص أن «أكثر من 200 عائلة نزحت إلى دهوك و100 عائلة إلى أربيل ولم ينزح أي مسيحي إلى السليمانية لأن حدود نينوى متاخمة لأربيل ودهوك، لذا النزوح كان باتجاههما فقط، أما قرقوش فاستقبلت أكثر من 300 عائلة، وأكثر من 200 عائلة نزحت إلى تلكيف وتلسقف، وتقوم الجهات الكنسية بتوزيع المساعدات عليهم، لكن هم بحاجة إلى المجتمع الدولي لتقدم لهم المساعدات الكافية».
بدوره، قال دريد حكمت طوبيا، مستشار محافظ نينوى لشؤون الأقليات، إن «عدد العوائل المسيحية العالقة في الموصل حتى الآن هو نحو 25 عائلة لم تستطع الخروج من المدينة لأسباب طبية، ففيها أفراد كبار السن ومعوقون ومرضى، وهي الآن محاصرة في الموصل». وتابع: «قسم من هذه العوائل هاجمها المسلحون واقتادوها إلى المحكمة الشرعية لـ(داعش)، وهناك لم تخير بين دفع الجزية أو اعتناق الإسلام، بل خيرت فقط بين الإسلام والسيف، فأسلمت خمس منها».
وتوقع طوبيا أن يكون طرد المسيحيين من الموصل «بداية سقوط دولة (داعش) في هذه المدينة لأن هناك غضبا جماهيريا كبيرا على طرد المسيحيين»، عادّا هذا الغضب «نواة انتفاضة كبيرة ضد (داعش) ستشارك فيها بعض الفصائل المسلحة الأخرى».
من جهته، قال خلف الحديدي، عضو مجلس محافظة نينوى، في مؤتمر صحافي عقده المجلس في أربيل أمس، إن تنظيم «داعش» قد «نهب واستولى على أملاك كل النازحين من الموصل وليس المسيحيين فقط»، وبيّن «أن مجلس محافظة نينوى صوّت على اعتبار نينوى محافظة منكوبة»، داعيا الحكومة الاتحادية إلى أخذ دورها وصرف المستحقات اللازمة للمحافظة، وتعويض هذه الخسائر.
في السياق ذاته، ذكرت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن النسبة الأكبر من النازحين المسيحيين نزحوا إلى محافظة دهوك. وقالت عالية البزاز، مديرة مكتب الوزارة في إقليم كردستان «أكثر العوائل المسيحية هي موجودة في سهل نينوى، أي المناطق التي تسيطر عليها قوات البيشمركة، أما الذين نزحوا إلى إقليم كردستان فكان نزوحهم الأكبر نحو دهوك». وتابعت أن الوزارة اتصلت بالجهات المعنية في الإقليم لتقديم المساعدات الأولية لهؤلاء النازحين وستقدم الوزارة خلال الأيام المقبلة مبلغ مليون دينار لكل عائلة نازحة مسجلة».
من جهة أخرى، استولى {داعش} أول من أمس على دير في منطقة الخضر جنوب شرقي مدينة الموصل، وطرد الرهبان والقساوسة منه، حسبما أفاد رجال دين مسيحيون . وقال رجل دين مسيحي إن «مسلحي داعش اقتحموا كنسية مار بهنام في منطقة الخضر واستولوا على الدير وطردوا القساوسة منه». أضاف أن «المسلحين قالوا للقساوسة هناك: لم يبق مكان لكم بيننا، وعليكم المغادرة فورا»، حسب وكالة الصحافة الفرنسية. وأوضح أن «القساوسة حاولوا أخذ بعض حاجياتهم، لكنهم منعوهم، وقالوا لهم: تخرجون بملابسكم وترحلون من هنا مشيا على الأقدام». وأجبر رجال الدين على السير إلى مدينة قرة قوش على مسافة أكثر من عشرة كيلومترات قبل أن تأتيهم قوة من البيشمركة لتنقلهم إلى مناطق خاضعة لسيطرتهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟المدى برس/ بغداد تدخلت امريكا بجيشها لطرد صدام عندما احتل الكويت وفرضت على العراق وشعبه عقوبات ظالمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: