البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 أهذه ديمقراطيتكم التى تخيفون بها الانظمه العربيه ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ججو متي موميكا
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 233
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: أهذه ديمقراطيتكم التى تخيفون بها الانظمه العربيه ؟   الجمعة 16 يوليو 2010, 8:51 pm

أهذه ديمقراطيتكم ايها الاذلاء ؟ و التى تخيفون بها الانظمه العربيه ؟
كيف تدعون بأن الدول الاقليميه تخاف من نظامكم الجديد ؟
مام جلال ورئيس دولة الفافون ما هكذا تورد الابل ؟






ججو متى موميكا

(( ولكم فى القصاص حياة يا اولى الالباب ))

مهزلة حكومة العملاء ومنذ 7آذار وحتى اليوم و السياسيون وأشباه الرجال ومن سحلته دبابات الامريكان يتراقصون فى سيرك السياسه ويطيلون السنتهم كالافاعى بتصريحات بهلوانيه ما أنزل الله بها من سلطان .
يالسخرية القدر ...يخافون على ديمقراطيتهم من اجتياح دول عربيه واقليميه محيطه بهم لان العراق والعراقيين ينعمون بها و بالتغيير وبالنظام الجديد الذى جلبه لهم المحتل وغزا كل شىء تراثه وحضارته وبنيانه وانسانه ووطنيته احرقوا كل شىء وهاهم يكذبون كذبة بعد اخرى على الشعب من اجل البقاء فى السلطه وعلى انقاض عراق مدمر ومصبوغ بالدماء .
خرق للدستور البريمرى رغم هشاشته ...تحريف القوانين والانظمه التى وضعوها هم بانفسهم وحسب مزاجهم وقياساتهم ...تمويه وكذب ومراوغه وضحك على الناس من اجل اطالة فترة تسلطهم الارعن ورغم انف الشعب ومن يعارض فالسجون والمعتقلات و*** والاغتيال والتهجير والتهم جاهزه .
من يحسدكم ايتها الحثالات البشريه وفضلات المحتل وادران جسد العراق على الوضع الذى يعيشه العراقيون ...لاكهرباء ...ولا ماء ولا امن او استقرار ...بطاله مدقعه جوع وحمان وعطش وخوف وارهاب وقسوه وكبت حريات واغتيال ولصوصيه وفساد ومحسوبيات ...طائفيه مقيته عنصريه تمزيق كيان بلد كان موحدا آمنا مستقرا ...على ماذا يحسدكم العرب والحكومات العربيه على اية رفاهيه او عيش رغيد فى ظل احتلال دام اكثر من سبع سنوات ظالمه وعسيره ...على ماذا تحسدكم الدول الاقليميه المحيطه بالعراق بعد ان احتل المرتبه الاولى بالفساد والجهل والاميه والحرمان ...على اية رفاهية او ديمقراطية تتكلمون بعد ان ضربتم رقما قياسيا فى الدكتاتوريه والتسلط و*** ... بعد ان نخرتم كيان العراق ومزقتم نسيجه وشردتم شعبه .
هل تسمعون تصريحات بعضكم البعض فى الفضائيات ومواقع الانترنيت والاعلام وانتم تكذّبون بعضكم البعض؟ وتشتمون انفسكم والمقربين منكم لتلعنوا انفسكم ومن جاء بكم لتوصلوا العراق الى هذه المراتب الحقيره فى قيادة البلد
هل تشاهدون اباطيل ودجل وشعوذة احزابكم وانتم تتقاذفون الاتهامات والسرقات والفساد وتخريب البلد على ايديكم ؟ وتكشفون عورات بعضكم البعض ...
اليوم صرح وكيل وزارة العدل المدعو (( بوشو )) صديق بوش وعميله بان الامريكان سلموا لوزارة العدل السجناء السياسيين بما فيهم 55 سجينا فى الحكومه الوطنيه ومنهم المناضلون الشجعان طارق عزيز وسلطان هاشم وعزيز صالح النومان وسبعاوى ووطبان ابراهيم الحسن وعبد الغنى عبد الغفور وعبد حمود ووزير الثقافه والتجاره وغيره من المناضلين الذين اخلصوا لهذا الوطن .. رجال العراق النشامى ...صرح بوشو هذا بالصلاحيه التى تخوله بتنفيذ حكم الاعدام بحق المعتقلين المحكومين ظلما فى محاكم صوريه مشبوهه مستمده نفوذها من ايران مباشرة وبأوامر فارسيه مجوسيه حاقده تحت حراب المحتل الغازى باطلا ودون وجه حق .
ايران رقصت وهللت للحدث وكذلك عملاءها ومرتزقتها بهذا الحدث لان الاسرى الذين سلمهم الاحتلال الى سجن الكاظميه هم الذين مرغوا انوف الاعداء فى وحل الهزيمه واذاقتهم العلقم يوم النصر العظيم فى 8-8-1988 يوم زف عرس العراقيين فى دحر المجوس ويوم خاب فالهم ومنيوا بهزيمة لن ينسوها ابد الدهر.
عزيزى القارىء

ا الانتخابات المهزله انتهت ومضى عليها اكثر من اربعة شهور والاحزاب والحكومه والبهلوانيين يتراقصون كالقرده والثعالب وسط الساحه راكضين الى اسيادهم يمنة ويسرى من اجل الكراسى يتراشقون التهم والالفاظ البذيئه بينهم يكشفون عوراتهم فى الفساد واللصوصيه ونهب المال العام والقتل والاغتيال والمداهمات والاعتقال والسطو على البنوك ومحلات الصاغه وانتهاك الحرمات والتهجير القسرى وهم يتكالبون على الكراسى والعروش متمسكون بها وبأسنانهم لن يسلموها يتشبثون بكل الحجج كذبا وزورا وبهتانا مرة يستنجدون بالمحكمه الدستوريه واخرى يحرفون الدستور الهش حسب اهوائهم للتلاعب ببنود ه وثالثه يهربون الى اسيادهم لعلهم يعثرون على قشه تنقذهم من الغرق .
مام جلال لايسلّم كرسى رئاسة الجمهوريه لا هو ولا عكازته حتى لو تطلب الامر جلوسه مقعدا على كرسى متحرك بعد ان انهكه المرض والتعب وتقدم السن المهم هو رئيس الجمهوريه وهاهو يستفسر من القاضى مدحت المحمود عن احقيته فى البقاء فى سدة الحكم وكيف يمكنه الاستمرار وتحريف الدستور والقوانين التى وضعوها هم انفسهم .
والمالكى لازال يلعب على الحبلين مرة يهرول الى القائمه العراقيه طالبا الائتلاف معها لبلوغ الرقم الذى يؤهله لترشيح نفسه والفوز برئاسة الوزراء كى يحصل على اكثر من 163 صوتا قفزا على الاستحقاق الدستورى الذى حصلت عليه قائمة العراقيه ...ومرة يستنجد بالائتلاف الوطنى الذى يرأسه الحكيم فيتحالف معه كذبا لسرقة اصواتهم طمعا فى رئاسة الوزراء بعد ان خذلهم وضحك عليهم من اجل الفوز ايضا .
ومرة ثالثه يركض الى التحالف الكردستانى طالبا الائتلاف وكسب الاصوات ...لكن على نفسها جنت براقش ...((فالكلب الذى له بيتان لاتربيه )) هكذا يقول المثل العراقى...لم تعد تنفع معكم كل الحيل فستولون الادبار انت وغريمك مام جلال وانتهت اوراقكم واحترق فلمكم زآن الاوان لكى ترحلو لان الشعب يرفضكم جملة وتفصيلا .
لقد رفضكم الشعب ورفضتكم الدول الاقليميه وخير لكم ان تتركوا كل شىء فالخيار الاخير لصناديق الاقتراع وكفى ماصنعتم بهذا البلد وجعلتموه فى اسفل الدرجات .
اذا راجعوا انفسكم ايها العملاء وترحلوا وحدانا او جماعات فلقد رفضكم شعبنا افلا تشاهدون التظاهرات والاحتجاجات عمت محافظات العراق حاملة الفوانيس والتوابيت واليافطات التى تندد بكم وبسياستكم وباليوم الاسود الذى جئتم به ووطأتم ارض الرافدين لتدنسوها انتم واسيادكم الذين انهزموا شر هزيمه وهاهم يحملون امتعتهم وقتلاهم ويهربون بوجوه مصخمه والعالم يلعنهم .
ارحلوا فلقد دمرتم الحرث والنسل وحولتم العراق الى دمنا ولطلال وتلال من القمم يعيش فى ظلام دامش جائع عريان خائف عطشان مشرد وانتم تنعمون بريش النعام تنهبون وتسلبون اموال العراقيين .
اخجلوا من انفسكم فلقد انجلت اكاذيبكم وبانت للعالم وهاهو يسخر منكم ويستهزىء بسياساتكم وانتم تطعنون بعضكم بالبعض وتأكلون لحوم شركاءكم فى الغنيمه فلقد طفح الكيل ودانت ساعة الخلاص منكم ...ارحلوا الى جهنم وبئس المصير حتى يدينكم العراقيون لانكم اساس البلاء وخراب هذا البلد الآمن بعد ان حولتموه الى لهيب ونار احرقت كل شىء ...ارحلوا واغتنموا فرصتكم فى الهزيمه من التاريخ والانسانيه ومن لعنة العراقيين التى ستلاحقكم الى قيام الساعه ...خذوا غنائمكم والحقوا بركب اسيادكم المنسحبون فقد لاتسنح لكم فرصة اخرى فى الهزيمه والخلاص من عقاب الشعب لان حساب الشعب عسير والويل كل الويل من هذا الحساب .. لقد رحل اسيادكم اذلاء خاسرين ويتبعهم غاوون ومنافقون حيث لم يعد ينفعكم لا جورج بوش ولا اوباما من غضب الشعب فسوف لن يرحمكم العراقيون ....ارحلوا خائبين مذعورين اليوم قبل الغد ليتخلص منكم العراق
(( غسيل الدرج يبدأ من الاعلى ثم ينزل )).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهذه ديمقراطيتكم التى تخيفون بها الانظمه العربيه ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: