البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 عبدالله صالح يهندس العودة الى السلطة بتنصيب نجله رئيسا للبلاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Wisam Yousif
مشرف
مشرف









الدولة : انكلترا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1224
تاريخ التسجيل : 22/03/2011
الابراج : الاسد
التوقيت :

مُساهمةموضوع: عبدالله صالح يهندس العودة الى السلطة بتنصيب نجله رئيسا للبلاد    الأحد 01 فبراير 2015, 6:43 pm

عبدالله صالح يهندس العودة الى السلطة بتنصيب نجله رئيسا للبلاد





عبدالله صالح يهندس العودة الى السلطة بتنصيب نجله رئيسا للبلاد
الحوثيون يلوحون باعلان 'مجلس رئاسي' لتصريف شؤون الدولة، والحراك الجنوبي يصف اجتماعات بنعمر بالعقيمة.
ميدل ايست أونلاين
اللعب من خلف الستار


صنعاء - اعلن التجمع الشعبي الذي نظمه الحوثيون الشيعة مع حلفائهم في بيان ختامي الاحد امهال القوى السياسية الاخرى ثلاثة ايام لانهاء ازمة الفراغ في الرئاسة والحكومة مهددين بتكليف "القيادة الثورية" بحسم الازمة.
وياتي هذا الموقف في ختام التجمع الذي استمر ثلاثة ايام وشارك فيه حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبدالله صالح وقبائل متحالفة مع الحوثيين اضافة الى عدد من القيادات العسكرية والامنية المتحالفة معهم.
واكد البيان الختامي امهال القوى السياسية "ثلاثة ايام للخروج بحل يسد الفراغ القائم في سلطات الدولة" ملوحين في حال الفشل بتكليف "القيادة الثورية بترتيب اوضاع الدولة".
ويعيش اليمن منذ اكثر من عشرة ايام بدون رئيس ولا حكومة ما زاد المخاوف من انتشار حالة فوضى معممة في هذا البلد الذي يتحصن فيه "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب".
وذكر مصدر سياسي أن الاجتماعات التي يقودها بنعمر منذ اكثر من اربعة ايام "فشلت حتى الآن في التوصل الى حل للازمة".
وبحسب المصدر المشارك في الاجتماعات، فإن الحوثيين "يتمسكون بتشكيل مجلس رئاسي كبديل للرئيس هادي في حين تمسك ممثلو المؤتمر الشعبي العام بزعامة الرئيس السابق علي صالح بالعودة إلى البرلمان للبت في استقالة الرئيس هادي".
وقد تشكل العودة الى البرلمان بحسب مصادر سياسية فرصة تمهد لترشيح احمد نجل الرئيس صالح لمنصب الرئيس.
وقالت مصادر مطلعة، إن مؤشرات تولي نجل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، العميد أحمد علي، بدأت تتزايد، بعد تمسك ممثلي حزب المؤتمر الشعبي العام، بخيار العودة للبرلمان للبت في استقالة هادي.
وتمثّل العودة إلى البرلمان، فرصة ثمينة لترشيح العميد أحمد علي لملء الشاغر الرئاسي، فهو يملك أقوى الحظوظ للموافقة عليه في البرلمان الذي يضمر أغلب أعضائه الولاء لحزب صالح (المؤتمر الشعبي العام).
وفي المقابل، ما زال الحوثيون يتمسكون بخيار تشكيل مجلس رئاسي لسد الشاغر الذي أحدثته استقالة هادي، والخروج من الأزمة السياسية في البلاد.
وفي الأثناء، أعلنت القوى الجنوبية انسحابها من اجتماعات المبعوث الأممي جمال بنعمر، في مؤشر على خطوات سياسية جنوبية ستدعم مطالب الحراك الجنوبي بالانفصال.
ووصف وزير الصحة اليمني المستقيل رياض ياسين عبدالله, القيادي في "الحراك الجنوبي" حوار المكونات السياسية الذي يشرف عليه مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة جمال بن عمر بـ"العبثي وغير المنطقي".
ونقلت صحيفة "السياسة" الكويتية عن ياسين قوله، أن "ذلك الحوار يشرعن لانقلاب الحوثيين على الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي والحكومة المستقيلة وضد اليمنيين جميعاً، ويعطي نموذجا سيئا يمكن أن يحتذى به في المستقبل لدى أي جماعة تملك سلاحاً وما يسمى بلجان شعبية وثورية أن تستولي على السلطة في أي عاصمة من أقاليم اليمن, ما سيمكنهم بعد سنة أو سنتين من الاستيلاء على المؤسسات الحكومية في عدن كما فعلوا في صنعاء ويسقطوا الدولة اليمنية كلها".
وأضاف إن "مكون الحراك الجنوبي انسحب من حوار بن عمر، وللعودة إلى هذا الحوار لا بد من إزالة أسباب استقالة هادي والحكومة، وإنهاء كل أشكال الحصار والتوتر والتهديد والعودة إلى أوضاع ما قبل 21 سبتمبر العام الماضي، ووضع الضمانات الكفيلة باستعادة الشرعية المتمثلة بالرئيس والحكومة من خلال نقل اجتماعات مجلس النواب إلى منطقة آمنة خارج صنعاء ونقل العاصمة إلى مدينة تعز باعتبار أن هناك سابقة تاريخية في اليمن عندما نقل الإمام أحمد العاصمة إلى تعز بعد مهاجمة القبائل صنعاء قبل ثورة 26 سبتمبر 1962, وهذا ما حصل أيضا في نيجيريا ودول أخرى".
وشدد ياسين على أن إسقاط جماعة الحوثي لصنعاء ليس إسقاطا لليمن كله، موضحا أن هذا المفهوم الذي كان سائدا بأن إسقاط مدينة يعني إسقاط اليمن كله قد انتهى.
وتتواصل في الأثناء، محادثات تصفها أطراف حوثية بالحاسمة، بين حزب صالح وجماعة أنصار الله، في الوقت الذي أكد فيه شقيق زعيم الحوثيين، يحيى الحوثي، بأن الاجتماع الذي دعا إليه عبدالملك الحوثي الجمعة والمشاورات المستمرة مع الأطراف اليمنية، خرجت بنقاط وقرارات حاسمة سيعلن عنها قريبا.
وتشي الاجتماعات المستمرة بين شخصيات موالية لصالح والحوثيين، بخطوات مقبلة تمهّد لموافقة الحوثيين على طرح استقالة هادي في البرلمان، ما يسمح بإجراء تصويت يتوقع مراقبون أن يتولى من خلاله نجل صالح الرئاسة. وكان الحوثيون سيطروا في 21 ايلول/سبتمبر على صنعاء ووقعوا في اليوم ذاته على اتفاق للسلام وتقاسم السلطة مع باقي الاحزاب، الا ان تنفيذ الاتفاق قد فشل. وسيطر الحوثيون في 20 كانون الثاني/يناير على دار الرئاسة، ثم ابرموا اتفاقا جديدا مع الرئيس هادي، لكنه فشل مجددا ما دفع بالرئيس الى الاستقالة مع الحكومة.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عبدالله صالح يهندس العودة الى السلطة بتنصيب نجله رئيسا للبلاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: