البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 توجه أممي لتجفيف منابع تمويل 'الدولة الاسلامية' التنظيم المتطرف يتهم الطيران الأردني بق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: توجه أممي لتجفيف منابع تمويل 'الدولة الاسلامية' التنظيم المتطرف يتهم الطيران الأردني بق   الأحد 08 فبراير 2015, 12:27 am

توجه أممي لتجفيف منابع تمويل 'الدولة الاسلامية' التنظيم المتطرف يتهم الطيران الأردني بق




توجه أممي لتجفيف منابع تمويل 'الدولة الاسلامية'
التنظيم المتطرف يتهم الطيران الأردني بقتل رهينة أميركية، والإمارات تستأنف مشاركتها في التحالف الدولي.
ميدل ايست أونلاين

لا نفط، لا إرهاب

الامم المتحدة (الولايات المتحدة)- اعلن دبلوماسي في نيويورك ان مجلس الامن الدولي سيتبنى الاسبوع المقبل قرارا يهدف الى تجفيف كل مصادر تمويل تنظيم الدولة الاسلامية سواء كانت النفط او تهريب الأثار او الفديات.
واستكملت صيغة اولى للنص الذي اعدته روسيا بعد مناقشات مع الاميركيين والاوروبيين قبل ان يوزع على الدول ال15 الاعضاء في المجلس.
وناقشت هذه الدول في جلسة مغلقة الجمعة للمرة الاولى النص. وقال السفير الروسي في الامم المتحدة فيتالي تشوركين ان ردة فعلها "ايجابية جدا". ويأمل السفير الروسي في ان يتم تبني النص اعتبارا من الثلاثاء المقبل.
من جهته، صرح السفير البريطاني مارك لايل انه لم يقدم اي بلد اعتراضا على النص ويفترض ان يتبنى مجلس الامن النص قبل الخميس. وقال ان "هذا القرار لا يحمل تغييرا اساسيا لكنه يظهر مرة جديدة ان المجلس موحد في محاربة الارهاب ومستعد لاتخاذ اجراءات من اجل تضييق الخناق على تنظيم الدولة الاسلامية".
ومشروع القرار مستوحى الى حد كبير من سلسلة قرارات تبنتها الامم المتحدة في اطار عقوبات فرضت على المنظمات او الاشخاص المرتبطين بالقاعدة، من بينها تجميد ودائع ومنع تسليمها اسلحة...
وكان مجلس الامن اعتمد في اغسطس 2014 قرارا يهدف الى قطع التمويل عن الجهاديين عبر التهديد بمعاقبة الدول التي تشتري نفطا منها. كما نص القرار على ضرورة وقف تدفق المقاتلين الاجانب الى سوريا والعراق للالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية.
وقال مسؤول اميركي شارك في المناقشات حول صياغة مشروع القرار ان الاجراءات المفروضة على الدول الاعضاء وادرجت في النص الجديد ايضا "متينة وملزمة لكن الهدف من القرار الجديد هو توسيعها وتوضيح ما تتطلبه خصوصا في مجال تهريب المنتجات النفطية".
وبعد ان قال انه يتوقع اعتماد النص الاسبوع المقبل، اعترف هذا المسؤول الاميركي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه بان تطبيق هذا القرار الملزم قانونيا في الواقع "يشكل تحديا" نظرا لكثرة الوسطاء الذين يتعاملون مع الجهاديين. واضاف "نأمل ان يكون لهذه المعايير والبنود تأثير حقيقي".
واشار الى ان واحدة من النقاط الرئيسية الجديدة في القرار هي حظر تهريب القطع الفنية والاثرية التي سرقت من سوريا حيث يسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على جزء من الاراضي. ويطبق حظر مماثل على العراق من قبل.
واضاف ان "مشروع القرار ينص على ان كل الدول الاعضاء ملزمة باتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع المتاجرة بالممتلكات الثقافية السورية والعراقية" التي اخرجت بشكل غير قانوني من العراق منذ اغسطس 1990 وسوريا منذ مارس 2011 (بداية الازمة السورية) وضمان اعادتها الى بلدها الاصلي.
وحول النفط يذكر مشروع القرار بان الدول الاعضاء ملزمة الامتناع عن ابرام الصفقات التجارية المباشرة وغير المباشرة مع تنظيم الدولة الاسلامية.
ويطلب مجلس الامن من هذه الدول ابلاغ الامم المتحدة في حال مصادر نفط خام او مكرر مصدره المناطق التي يسيطر عليها الجهاديون.
ويشير النص الى ان حركة النقل البري من المناطق التي يسيطر عليها جهاديو "الدولة الاسلامية" تسمح بالتجارة بثروات اخرى مثل الذهب والمنتجات الزراعية وبضائع منهوبة (اجهزة كهربائية وسجائر...).
ويوصي النص الدول المجاورة بمراقبة هذه الحركة في فقرة تستهدف خصوصا تركيا نقطة العبور الرئيسية لشحنات النفط.
وكان تقرير للامم المتحدة نشر في نوفمبر اوصى بحزم بوقف الشاحنات الصهاريج القادمة من اراض يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية.
وقال هذا التقرير ان الجهاديين يكسبون بين 850 الفا و1,65 مليون دولار يوميا من بيع النفط الى وسطاء خاصين.
الا ان هذه العائدات تراجعت بشكل واضح مؤخرا بعد عمليات القصف التي قام بها التحالف وخصوصا انخفاض اسعار النفط الخام في الاسواق.
ويوصي المجلس في مشروع القرار الدول الاعضاء بالامتناع عن دفع فدية في حال خطف او احتجاز رهائن.
مقتل رهينة أميركية
على صعيد متصل، قالت واشنطن انها لا تملك اي دليل على مقتل رهينة اميركية في غارة جوية للتحالف الدولي في شمال سوريا، بعد اعلان لتنظيم الدولة الاسلامية في هذا الشأن.
وقالت برناديت ميهان المتحدثة باسم مجلس الامن القومي الاميركي الجمعة "نحن قلقون جدا من هذه المعلومات". لكنها اضافت "ليست لدينا في الوقت الحاضر اي اشارة ملموسة تؤكد ما اورده تنظيم الدولة الاسلامية" حول مقتل الرهينة الاميركية التي قال التنظيم انها تدعى كايلا جان مولر.
وفي عمَّان، قال محمد المومني وزير الدولة لشؤون الاعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية "نتحقق من الأمر لذلك لا نستطيع قول الكثير في هذه اللحظة لكن اعتقد ان ذلك غير منطقي ونشك في الامر بشكل كبير".
وتساءل "كيف يمكن لهم التعرف على الطائرات الاردنية من مسافة كبيرة في السماء؟ وماذا كانت تفعل السيدة الاميركية في مخزن اسلحة؟ هذا جزء من حملتهم الاعلامية الاجرامية".
وكان تنظيم الدولة الاسلامية اعلن في بيان بثته مواقع جهادية ان "طيران التحالف الصليبي المجرم قام بقصف موقع خارج مدينة الرقة أثناء أداء الناس لصلاة الجمعة (...) وتأكد لدينا مقتل أسيرة أميركية بنيران القذائف الملقاة على الموقع".
والبيان الذي عنوان "الطيران الاردني الخائب" لكن نصه تحدث عن "طيران التحالف الصليبي". لم يتضمن صورا لجثمان الرهينة بل لمبان مدمرة كتب تحت واحد منها "البناء الذي دفنت تحت ركامه الاسيرة الاميركية".
واكتفى الجيش الاردني بالاعلان ان مقاتلاته نفذت الجمعة غارات جديدة ضد "اهداف منتخبة" لمواقع لتنظيم الدولة الاسلامية، بعد يوم واحد على تنفيذ عشرات الطائرات غارة انتقاما لطيار اردني اعدمه التنظيم.
وقال البيان ان "اسرابا من مقاتلات سلاح الجو الملكي الاردني نفذت اليوم (الجمعة) ضربات جوية لاهداف منتخبة لتنظيم داعش الارهابي وتم تدمير الاهداف"، من دون ان يشير البيان اذا كانت الضربات جرت في سوريا او العراق.
واعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان اكثر من ثلاثين عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية قتلوا الجمعة في غارات للتحالف الدولي بقيادة اميركية على مواقع ومخازن للتنظيم المتطرف في محافظة الرقة في شمال سوريا.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان "ثلاثين عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية على الاقل قتلوا في غارات للتحالف الدولي نفذها الجمعة على مواقع ومخازن آليات للتنظيم شرق وغرب مدينة الرقة"، مرجحا وجود عدد اكبر من القتلى.
واوضح ان القصف استهدف مقارَّ وحواجز للتنظيم في سبع مناطق ودمر مستودعات في ابو قبيع غرب الرقة تضم آليات ودبابات للتنظيم كان استولى عليها من الجيش العراقي ومقر يستخدم كسجن للتنظيم الجهادي في المنطقة. كما استهدفت الغارات سجنا آخر ومركز تدريب في منطقة المنخر شرق الرقة.
الإمارات تستأنف مشاركتها
من جهة اخرى، صرح مسؤول اميركي كبير الجمعة في ميونيخ بعد اجتماع لوزير الخارجية جون كيري مع وزراء من دول الخليج ان الامارات ستستانف على الارجح مشاركتها في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية.
وكانت الامارات علقت مشاركة طيرانها بعد اسر الطيار الاردني معاذ الكساسبة الذي قتله تنظيم الدولة الاسلامية بعد ذلك حرقا.
وقال المسؤول الاميركي ان "هناك غضبا كبيرا لما حدث للطيار وابلغت الامارات كيري انها ستستانف على الارجح مشاركة طيرانها في غضون ايام".
واكد مسؤول آخر ان عملية القتل الوحشية للطيار الاردني ادت الى "توحيد صفوف دول الخليج ومضاعفة تصميمها على محاربة داعش".
غضب في الشارع الأردني
وتظاهر الاف الاردنيين الجمعة في عمان تتقدمهم الملكة رانيا عقيلة العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني، للتنديد باعدام الطيار الاردني.
ورفع المتظاهرون الذين تجمعوا امام المسجد الحسيني وسط عمان اعلاما اردنية وصورا للطيار الاردني ولافتات كتب عليها "كلنا معاذ" و"معاذ شهيد الحق" و"نسر الاردن الى جنات الخلد يا شهيد" و"نعم القصاص والقضاء على الارهاب".
وكان العاهل الذي قطع زيارة لواشنطن وعاد الى عمان الاربعاء توعد "برد قاس" بعد مقتل الكساسبة واكد ان دم الطيار "لن يضيع هدرا".
وقال وزير خارجية الاردن ناصر جودة الجمعة ان الضربات الجوية التي نفذتها عشرات المقاتلات الاردنية الخميس ضد معاقل تنظيم الدولة الاسلامية "ليست سوى بداية الانتقام" لقتل الطيار.
واكد ان هذه "ليست بداية الحرب الأردنية على الإرهاب والأردن سيلاحق التنظيم أينما كان وبكل ما أوتي من قوة". واضاف ان "كل عنصر من عناصر داعش هو هدف بالنسبة لنا لكنهم كما نعلم جميعا، يخفون هوياتهم بشكل متقن، فهم ليسوا سوى ثلة من الجبناء".
وقد اكد لشبكة فوكس نيوز ان الطائرات الاردنية شنت الخميس غارات في سوريا وكذلك في العراق. وقال "هذا صحيح. انهم (الجهاديون) موجودون في العراق وسوريا لذلك يجب استهدافهم اينما وجدوا".
وكان الاردن يقول انه يشارك في ضربات التحالف في سوريا فقط.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
توجه أممي لتجفيف منابع تمويل 'الدولة الاسلامية' التنظيم المتطرف يتهم الطيران الأردني بق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: