البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الخارجية المصرية تجري اتصالات دولية لبحث أوضاع الأقباط المختطفيين في ليبيا February 13, 20

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 36944
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الخارجية المصرية تجري اتصالات دولية لبحث أوضاع الأقباط المختطفيين في ليبيا February 13, 20   السبت 14 فبراير 2015, 4:27 am

لخارجية المصرية تجري اتصالات دولية لبحث أوضاع الأقباط المختطفيين في ليبيا February 13, 20




الخارجية المصرية تجري اتصالات دولية لبحث أوضاع الأقباط المختطفيين في ليبيا

February 13, 2015

القاهرة ـ من هاجر الدسوقي ـ أجرى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اتصالات مكثفة بنظرائه في كل من الولايات المتحدة، وروسيا، وبريطانيا، وفرنسا، إلى جانب المبعوث الأممي في ليبيا، لمتابعة تطورات أوضاع المصريين المختطفيين في هذا البلد العربي، من قبل تنظيم “داعش”.
وفي بيان صحفي للوزارة مساء اليوم الجمعة، تلقت وكالة الأناضول نسخة منه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية، السفير بدر عبد العاطى، إن شكرى المتواجد حالياً فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا يتابع لحظة بلحظة تطورات الأوضاع فى ليبيا ومصير المصريين المختطفين هناك حيث أجرى اليوم سلسلة من الاتصالات الهاتفية تضمنت إجراء اتصالات مع وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيرى، ووزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف، ووزير الخارجية البريطانى فيليب هاموند، ووزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس، فضلاً عن المبعوث الأممى لليبيا بيرناردينو ليون.
وأضاف المتحدث: “اتصالات الوزير شكرى مع نظرائه والمبعوث الأممى ركزت على التشاور حول الشأن الليبى ومصير المصريين المختطفين هناك والجهود المبذوله للتعامل مع الأوضاع الأمنية والسياسية فى ليبيا، فضلاً عن تعاون المجتمع الدولي فى مجال مكافحة الارهاب باعتبارها ظاهرة عالمية تستهدف الجميع دون استثناء”.
وفي وقت سابق اليوم، قال السفير بدر عبد العاطي لـ”الأناضول” إنه “ليس هناك دليل مادي حتى الآن يؤكد حدوث واقعة إعدام المصريين المختطفيين، وخلية الأزمة التي شكلتها الخارجية بتكليف من الرئيس تواصل اجتماعتها منذ يوم أمس، فيما سيلتقي رئيس الوزراء إبراهيم محلب أسر المختطفين بعد قليل بمقر مجلس الوزراء، ويحيطهم علماً بأخر الاتصالات والإجراءات التي تم اتخاذها والمعلومات المتوفرة”.
ورداً على سؤال بشأن أخر المعلومات التي توصلت لها الخارجية، أوضح عبد العاطي أنه “ليس هناك ما يؤكد إعدام المصريين المختطفين”، مشيراً إلى أن “الوضع بالغ الصعوبة على الأرض في ليبيا؛ فهناك عملية انفلات أمني وعدم سيطرة من الحكومة، إلى جانب انتشار المجموعات الإرهابية”.
وأضاف أن “الخارجية تتواصل مع كل الأطراف الدولية والإقليمية والليبية سواء الرسمية أو الغير رسمية لاستجلاء الموقف والتعامل معه”.
من جانبه، قال العمدة أحمد أبو طرام، مستشار الرئيس المصري لشؤون القبائل العربية، إن “مصادر ليبية قبلية أكدت له أن داعش ليبيا لم تقم بإعدام المصريين المختطفين حتي الآن، وأن هناك مساعي ليبيه للحيلوله دون إعدامهم”.
وأضاف طرام، في تصريحات صحفية، أن هناك مساعي بدأت بين الجانب المصري والجانب الليبي على المستوي الشعبي والقبلي لمحاولة حل أزمة المصريين الأقباط المختطفين من قبل داعش ليبيا، وأنه تم فتح اتصال مباشر علي المستوي القبلي بين القبائل المصرية بمطروح وبين القبائل الليبية بسرت والبيضا وطبرق وهي المدن القريبه من تمركزات أعضاء تنظيم داعش في ليبيا.
وتابع: “قنوات الاتصال التي تم فتحها تتم علي قدم وساق من أجل الوصول الي حل لعدم اراقه دم المصريين في ليبيا وذلك من خلال ممارسة ضغوط قبلية ليبية علي الليبيين المتواجدين في صفوف داعش ليبيا من أجل الافراج عن المصريين المختطفين هناك”.
وفي وقت سابق اليوم، طالب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي من حكومته وضع “خطة عاجلة” لإجلاء الرعايا المصريين الراغبين في العودة من ليبيا إلى بلادهم، حسبما قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط، الوكالة الرسمية للبلاد.
وأعلن تنظيم “داعش”، أمس الخميس، أنّ من أسماهم بـ”جنود الخليفة” في ولاية طرابلس (تشتهر باسم داعش ليبيا)، أسروا 21 قبطيّاً (مسيحيا مصريا)، ونشر صورا لهم بملابس الإعدام البرتقالية في منطقة ساحلية مجهولة، دون أن يوضح مصيرهم، ولكنهم كانوا يتخذون وضعية الذبح ومن رائهم عناصر التنظيم بالملابس السوداء يحملون السكاكين.
وكانت وكالة الأنباء المصرية الرسمية نقلت، في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي، عن الإعلامي الليبي، مالك الشريف، قوله إن مسلحي تنظيم “داعش” اختطفوا 13 عاملا مسيحيا مصريا في مدينة سرت (وسط)، في أعقاب اختطاف 7 آخرين في المدينة نفسها نهاية العام الماضي.
وفي 12 من الشهر نفسه، أعلنت جماعة متشددة تطلق على نفسها اسم “ولاية طرابلس″ (تشتهر باسم داعش ليبيا)، مسؤوليتها عن اختطاف 21 مسيحيًا، قائلة، بحسب بيان نشرته مواقع على الإنترنت: “قام جنود الدولة الإسلامية (في إشارة لتنظيم داعش) بأسر21 نصرانيا (مسيحيا) في مناطق متفرقة من ولاية طرابلس″.
وقتل مسلحون مجهولون، يوم 23 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، طبيبا مسيحيا مصري الجنسية وزوجته واختطفوا ابنتهما ثم قتلوها لاحقا، في مدينة سرت، فيما رجّح مسؤول محلي ليبي أن الجريمة “تحمل أبعادًا دينية كون القتيل مسيحي الجنسية”.(الاناضول)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الخارجية المصرية تجري اتصالات دولية لبحث أوضاع الأقباط المختطفيين في ليبيا February 13, 20
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مجلة تصميم الفنادق اصدار جديد 2010 يناير - فبراير Hotel Design Magazine - January & February

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: