البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مصر تبدأ ثأرها من قاتلي رعاياها المسيحيين في ليبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 36944
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مصر تبدأ ثأرها من قاتلي رعاياها المسيحيين في ليبيا    الثلاثاء 17 فبراير 2015, 2:42 am

مصر تبدأ ثأرها من قاتلي رعاياها المسيحيين في ليبيا





مصر تبدأ ثأرها من قاتلي رعاياها المسيحيين في ليبيا
الطيران المصري يقصف معسكرات 'الدولة الإسلامية'، والقاهرة تدعو المجتمع الدولي للتدخل الصارم لكبح جماح التنظيمات الارهابية.
ميدل ايست أونلاين
جريمة لن يفلت مقترفوها من العقاب


القاهرة ـ أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية أنه تم توجيه ضربة جوية ضد معسكرات تنظيم الدولة الاسلامية في ليبيا وذلك تنفيذا لقرارات مجلس الدفاع الوطني.
وذكرت القيادة العامة في بيان ان "القوات المسلحة قامت بتوجيه ضربة جوية مركزة ضد معسكرات ومناطق تمركز وتدريب ومخازن أسلحة وذخائر تنظيم داعش الارهابي بالاراضي الليبية" مؤكدة ان الضربة حققت أهدافها بدقة.
وأوضحت ان هذه الضربة جاءت تنفيذاً للقرارات الصادرة عن مجلس الدفاع الوطني وارتباطاً بحق مصر في الدفاع عن أمن واستقرار شعبها العظيم والقصاص والرد علي الأعمال الاجرامية للعناصر والتنظيمات الارهابية داخل وخارج البلاد.
وشددت القيادة العامة للجيش على ان "للمصريين درعاً يحمي ويصون أمن البلاد وسيف يبتر الإرهاب والتطرف".
وأعلنت ليبيا مشاركتها لمصر في الثأر لضحايا المجزرة.
وقال قائد سلاح الجو الليبي الاثنين إن قواته شاركت الطائرات الحربية المصرية في توجيه ضربات لمواقع تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية ثأراً لمقتل الأقباط.
وقال العميد الركن صقر الجروشي قائد سلاح الطيران التابع للحكومة الليبية المعترف بها دوليا إن العمليات مستمرة ضد أهداف التنظيم في ليبيا وأن الهجمات التي تمت فجر اليوم تركزت في درنة.
وقال "الطلعات ستتم مع مصر بالتنسيق. وستستمر ضربات أخرى في هذا اليوم وفي اليوم الباكر".
وكشف الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أنه اتفق مع الرئيس المصري على ضرورة عقد جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في ليبيا واتخاذ إجراءات جديدة.
واكدت مصر الاثنين الحاجة الى "تدخل صارم لكبح جماح التنظيمات الإرهابية" في ليبيا لما تمثله من "تهديد واضحا للأمن والسلم والدوليين".
وكان الرئيس المصري دعا مجلس الدفاع الوطني الى اجتماع طارئ واعلن في كلمة عبر التلفزيون ان بلاده "تحتفظ لنفسها بحق الرد بالاسلوب والتوقيت المناسب للقصاص" من قتلة مواطنيه الأقباط الذين ذبحهم تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا.
ويضم مجلس الدفاع الوطني اضافة الى رئيس الجمهورية كلا من رئيس الوزراء ووزيري الدفاع والداخلية وكبار ضباط الجيش. وكانت ميليشيات اسلامية ليبية اتهمت في 2013 القاهرة بشن غارات جوية على مواقعها في ليبيا وهو ما نفته السلطات المصرية في حينه.
من جانبها اكدت الكنيسة القبطية الارثوذكسية "ثقتها" في ان السلطات المصرية ستقتص من قتلة اتباعها.
وقالت الكنيسة في بيان انها "تستودع (..) في هذه اللحظات العصيبة شهداءها الأبرار، واثقين أن وطنهم العظيم لن يهدأ له بال حتى ينال الجناة الأشرار جزاءهم العادل إزاء جريمتهم النكراء".
بدوره اعتبر الازهر ان ما اقدم عليه التنظيم المتطرف هو "عمل بربري همجي لا يمت إلى دين من الأديان ولا عرف من الأعراف الإنسانية"، داعياً "المصريين جميعا إلى التيقظ والحذر والوقوف صفا واحدا في وجه الإرهاب الأسود الذي يعيث في الأرض فسادا".
من ناحيته اعرب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الذي ستوقع حكومته الاثنين مع القاهرة صفقة لبيعها مقاتلات رافال عن "قلقه ازاء نطاق عمليات" تنظيم الدولة الاسلامية في ليبيا.
واعلن السيسي حالة الحداد في البلاد لمدة سبعة أيام، مشيرا الى انه كلف وزير الخارجية "بالسفر فورا إلى نيويورك لإجراء اتصالات عاجلة مع كبار المسؤولين في الأمم المتحدة والدول الأعضاء في مجلس الأمن، والمشاركة في القمة الدولية حول الإرهاب".
واوضح ان الهدف من هذه المهمة هو "وضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته واتخاذ الإجراءات العملية الكفيلة التي تتفق مع ميثاق الأمم المتحدة، باعتبار ان ما يحدث في ليبيا يعد تهديدا للسلم والأمن الدوليين".
واكد الرئيس المصري ان "مصر ودول العالم أجمع تواجه معركة شرسة مع تنظيمات إرهابية تتبنى ذات الفكر الإرهابي المتطرف وتتشارك في نفس الأهداف التي لا تخفى عن أحد، وقد آن الأوان للتعامل معها جميعا بدون انتقائية أو ازدواجية في المعايير".
واذ اعتبر السيسي ان "مصر لا تدافع عن نفسها فقط ولكن تدافع عن الإنسانية بأكملها من هذا الخطر المحدق بها"، اكد ان "هذا الإرهاب الخسيس الذي طال أبناء مصر، إنما هو حلقة جديدة في سلسلة الإرهاب المستشري في العالم كله، وهو ما يفرض علينا جميعا الاصطفاف من أجل استئصال جذوره وحماية العالم من انتشار سمومه".
وكان تنظيم "الدولة الاسلامية" بث الاحد شريط فيديو يظهر فيه عدد من عناصره وهم يقطعون رؤوس مجموعة من الرجال قال انهم 21 مصريا قبطيا خطفوا مؤخرا في ليبيا، مما دفع بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الى توعد القتلة بالاقتصاص منهم "بالاسلوب والتوقيت المناسب".
ويأتي تبنى هذه الاعدامات من جانب الفرع الليبي لتنظيم "الدولة الاسلامية" بعد ايام قليلة من تبني فرعه المصري ذبح ثمانية اشخاص، الامر الذي يثبت ان التنظيم الجهادي تمكن من تصدير هذه الاساليب الفائقة الوحشية الى خارج "قاعدته" اي المناطق التي يسيطر عليها في كل من سوريا والعراق حيث ارتكب فظاعات عديدة مماثلة. ويظهر في الشريط الذي حمل عنوان "رسالة موقعة بالدماء الى امة الصليب" وبثته مواقع انترنت يستخدمها عادة تنظيم الدولة الاسلامية رجال يرتدون ثيابا برتقالية اللون، شبيهة بتلك التي ارتداها رهائن آخرون اخيرا في سوريا بيد المجموعة الجهادية، وقد اجبروا على الجثو على ركبهم امام احد الشواطئ وقيدت اياديهم وراء ظهورهم قبل ان يقوم الجلادون المقنعون بذبحهم. وفي كانون الثاني/يناير، اكد الفرع الليبي لتنظيم الدولة الاسلامية خطف 21 قبطيا مصريا في ليبيا، واكدت القاهرة ان 20 من رعاياها خطفوا في جارتها الغربية في هجومين مختلفين. وحمل الفيديو شعار "ولاية طرابلس" في تنظيم الدولة الاسلامية.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصر تبدأ ثأرها من قاتلي رعاياها المسيحيين في ليبيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: