البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 السودان: الحكومة تصادر 13 صحيفة بعد طباعتها بدعوى «تهديدها الأمن القومي»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kena yakoya
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : استراليا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2049
مزاجي : رومانسي
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: السودان: الحكومة تصادر 13 صحيفة بعد طباعتها بدعوى «تهديدها الأمن القومي»   الثلاثاء 17 فبراير 2015, 1:21 pm

السودان: الحكومة تصادر 13 صحيفة بعد طباعتها بدعوى «تهديدها الأمن القومي»

February 16, 2015


الخرطوم ـ «القدس العربي» من صلاح الدين مصطفى: لم يجد كثير من السودانيين صحفهم المفضلة صباح أمس في المكتبات، وذلك بعد مصادرة جهاز الأمن والمخابرات لـ13 صحيفة عقب طباعتها من بينها صحيفتان اجتماعيتان لأول مرة.
الصحف التي تمت مصادرتها هي الرأي العام، الوطن، آخر لحظة، أول النّهار، السوداني، ألوان، المجهر، التيّار، الأهرام اليوم، الصيّحة، الانتباهة، الدار وحكايات، والأخيرتان صحيفتان اجتماعيتان لا تخوضان في الشأن السياسي، لكن صحيفة الدار أثارت موضوع اختفاء أحد صحافييها في ظروف غامضة.
وفي أول رد فعل حكومي أكد وزير الإعلام والمتحدث الرسمي باسم الحكومة أحمد بلال – حسب وكالة الأنباء السودانية – حق جهاز الأمن في إيقاف الصحف إذا شكلت تهديدا للأمن القومي.
وقال في رده على سؤال الصحافيين عن أسباب تعليق أكثر من 13 صحيفة من قبل جهاز الأمن، إن الأمر سيظل على هذا الحال حتى يتم تعديل الدستور وقانون جهاز الأمن القومي بالاتفاق مع الجميع على كيفية حكم السودان.
ويرى الصحافي والمحلل السياسي عبد الله رزق أنّ مصادرة الصحف في السودان لم تعد حدثا، لكن الجديد هذا العدد الكبير في مرة واحدة. ويقول إنه على الرغم من عدم صدور أي تصريح رسمي يوضح هذه «المجزرة» على حسب تعبيره، إلا أن الأسباب العامة هي تنامي كشف الفساد الحكومي في الصحف ومحاولة استباقية لكبت أي صوت معارض لقيام الانتخابات المحدد لها نيسان/أبريل المقبل.
ويمضي رزق في حديثه لـ»القدس العربي» بالقول إن الحكومة بدأت تتراجع عن نهج الحوار الذي ابتدرته «نظريا» قبل عام، ولجأت لفرض خياراتها ورؤاها بتكريس النهج الآحادي، ومهدت لذلك بشن هجوم شرس على الحريات السياسية و تضييق نشاط الأحزاب والجماعات الأخرى، وصولا إلى تقييد الصحف وانتهاك حرية الرأي والتعبير.
ويرى أن المضي قدما في إجراءات الانتخابات، المرفوضة – حسب تقديره – من أغلب مكونات المجتمع السوداني، قاد الحكومة لرفض أي مبادرة أو حل لإخراج البلاد من أزمتها الشاملة ،الأمر الذي يعني اختيار مواجهة القوى المعارضة وفرض سياسة الأمر الواقع.
ويقول عبد الله رزق إن الهجمة الأخيرة على الصحف شملت صحفا مملوكة لقيادات في حزب المؤتمر الوطني «الحاكم»مثل صحيفة السوداني المملوكة لجمال الوالي، وآخر لحظة التي يملكها الحاج عطا المنان والصيحة التي يمتلكها الطيب مصطفى»خال الرئيس عمر البشير والقيادي الإسلامي البارز»، والذي آلت إليه صحيفة الانتباهة عبر المحكمة بعد أن تم إبعاده منها، ويشير إلى وجود صراع مراكز قوى داخل حزب المؤتمر الوطني نفسه.
وتمت مصادرة صحيفة «التيار» للمرة الثانية خلال اسبوع واحد بسبب خوضها في قضية فساد متعلقة بحاويات مشعة، سمحت السلطات لإحدى شركات البترول بإدخالها إلى البلاد عبر ميناء بورتسودان، وسبق أن تعرض رئيس تحريرها عثمان ميرغني لاعتداء من قبل مجموعة مسلحة داخل مكتبه، ولم تتمكن السلطات من كشف هوية الجناة حتى الآن.
وتتعرض صحيفة الصيحة لرقابة قبلية ومضايقات مستمرة، الأمر الذي جعل صاحبها الطيب مصطفى يعلن أنه بصدد تعليق صدورها، وقال وزير الإعلام، في تصريح صحافي، أمس الأول، إن الرقابة المفروضة على صحيفة «الصيحة» سببها خروج الصحيفة عن الخط العام للدولة.
وجدت هذه المصادرة اهتماما كبيرا من الصحافيين السودانيين وتم التعليق عليها منذ الصباح الباكر عبر الفيس بوك والواتساب، وطالب الصحافيون بوقفة قوية تعيد للصحافة هيبتها وكرامتها. وأصدرت منظمة صحافيون لحقوق الإنسان «جهر» بيانا أدانت فيه مصادرة الأمن لـ 13 صحيفة. ووصفت هذا الإجراء بأنه سابقة نوعية في تاريخ الصحافة السودانية.
وأضاف البيان أن تنامي ظاهرة مصادرة الصحف، بما فيها المملوكة أو التابعة أو التي تُعبِّر عن خط جهاز الأمن، يُمثِّل تصعيداً غير مسبوق من قبل السلطات في مواجهة حرية النشر والتعبير.
وأصدرت رابطة صحافيي وإعلاميي دارفور بيانا أدانت فيه بشدة مصادرة السلطات «13»صحيفة في الخرطوم، واعتبرت هذا الإجراء جريمة بحق حرية الصحافة وانتهاكا صارخ للدستور والقانون.
وألغت شبكة الصحافيين السودانيين وقفة احتجاجية كان مقررا لها الحصول أمس أمام مجلس الصحافة والمطبوعات. وقالت الشبكة في تصريح لها إنها ستعلن لاحقا عن أسباب إلغاء هذه الوقفة، لكن توجهت أعداد كبيرة من الصحافيين نهار أمس إلى مباني مجلس الصحافة والمطبوعات ليسجلوا احتجاجهم على ما حدث، ولوحظ الغياب التام لرؤساء التحرير والناشرين، بينما لم يصدر اتحاد الصحافيين، الذي يتبع لحكومة البشير، بيانا حتى وقت متأخر.
وكان مجلس الصحافة والمطبوعات بالسودان اشتكى من وجود قوانين أقوى منه يتم بموجبها انتهاك حرية التعبير.
وقال البروفسور علي شمو رئيس المجلس – في دورة تدريبية عقدت نهاية العام الماضي – إنّ مصادرة الصحف ليست من اختصاصهم، وتتم بواسطة جهة أخرى لها قوة تصادر وتوقف بها الصحف، ويقصد جهاز الأمن.
وأوضح شمو أن تعارض القوانين له تأثير سالب على حرية الصحافة، وطالب الدولة بإزالة هذا التعارض وإتاحة مناخ أفضل للعمل الصحافي.
ويحتل السودان موقعا متأخرا في تصنيف حرية الصحافة، حيث جاء في المرتبة (172) من جملة (180) دولة ضمن المؤشر العالمي لأكثر الدول التي تنتهك فيها حرية الصحافة.
وأوصى التقرير الذي قدمه الخبير المستقل السابق في السودان مشهود بدرين، في اجتماعات مجلس حقوق الانسان بجنيف للدورة 27 في أيلول/ سبتمبر الماضي، الحكومة السودانية بتسريع اتخاذ إجراءات ملموسة للتصدي لتحديات حقوق الإنسان، والتي شملت حرية الصحافة والتعبير، والرقابة على الصحف ووسائل الإعلام.





عراق المسيح وشعبه الجريح يناديك ربي يسوع المسيح

فارضي تفجر وشعبي يهجر تعالى وحرر بك نستريح

وطفل العراق بك يستغيث وام تنادي بقلب جريح

فشعب الظلام يهد بيوتي تعالى وحرر بك نستريح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السودان: الحكومة تصادر 13 صحيفة بعد طباعتها بدعوى «تهديدها الأمن القومي»
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: