البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 Feb. 14, 2015 البابا فرنسيس: كل رئاسة في الكنيسة تأتي من المحبة : خبر وتعليق ااا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: Feb. 14, 2015 البابا فرنسيس: كل رئاسة في الكنيسة تأتي من المحبة : خبر وتعليق ااا   الجمعة 20 فبراير 2015, 7:42 am

البابا فرنسيس: كل رئاسة في الكنيسة تأتي من المحبة : خبر وتعليق ااا


Feb. 14, 2015


خبر
:::::::::::::::::::::::::::::


البابا فرنسيس: كل رئاسة في الكنيسة تأتي من المحبة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
البابا فرنسيس يترأس كونسيستوارًا عاديًّا عامًّا يعلن فيه عشرين كاردينالاً جديدًا – AFP
اقتباس :
ترأس قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم السبت كونسيستوارًا عاديًّا عامًّا أعلن فيه عشرين كاردينالاً جديدًا بحضور بندكتس السادس عشر وللمناسبة ألقى الأب الأقدس كلمة قال فيها: كل رئاسة في الكنيسة تأتي من المحبة، يجب أن تتحقق في المحبة وتهدف إلى المحبة. وفي هذا الأمر أيضًا تلعب الكنيسة التي في روما دورًا مثاليًّا: فكما ترأس بالمحبّة، هكذا أيضًا كل كنيسة خاصة هي مدعوّة، في حدودها، لترأس بالمحبّة.
لذلك، تابع البابا فرنسيس يقول، أعتقد بأن "نشيد المحبة" في رسالة القديس بولس الأولى إلى أهل كورنتس يمكنه أن يكون الكلمة التي ترشدنا في هذا الاحتفال وفي خدمتكم، لاسيما للذين من بينكم يدخلون اليوم ليصبحوا جزءًا من مجمع الكرادلة. وأضاف الأب الأقدس يقول: سيفيدنا كثيرًا أن نسمح لكلمات الرسول بولس بأن تقودنا وبشكل خاص عندما يعدّد ميزات المحبّة. سيساعدنا في هذا أيضًا الإصغاء إلى أمنا مريم، هي التي أعطت للعالم ذلك الذي هو "أفضل الطرق" (راجع 1 كور 12، 31): يسوع، المحبة المتجسّدة؛ لتساعدنا لنقبل هذه الكلمة ونسير على الدوام في هذا الطريق. لتساعدنا في موقفها الوالدي المتواضع والحنون لكي تنمو المحبة، عطية الله، حيث يوجد التواضع والحنان.
يخبرنا القديس بولس أولاً أن المحبّة "حليمة" و"مترفّقة". وبقدر ما تتّسع المسؤوليّة في خدمة الكنيسة، يجب على القلب أن يتّسع ويمتدّ بحسب مقياس قلب المسيح. أن يكون المرء حليمًا يعني أن يعرف كيف يحب بلا حدود، وفي الوقت عينه كيف يكون أمينًا للحالات الخاصة مع تصرفات ملموسة أي أن نحب ما هو كبير وعظيم دون أن نهمل ما هو صغير ووضيع. أن يعرف كيف يحب بتصرفات مترفّقة، فالرفق هو النيّة الثابتة والدائمة في محبة الجميع على الدوام حتى أولئك الذين لا يحبوننا.
تابع الحبر الأعظم يقول لنا الرسول أيضًا أن المحبّة "لا تعرف الحسد ولا العُجب ولا الكبرياء" وهذه هي أعجوبة المحبة، لأننا نحن البشر – جميعًا وفي كلّ مرحلة من حياتنا – عرضة للحسد والعُجب والكبرياء بسبب طبيعتنا المجروحة من الخطيئة. وحتى أصحاب الكرامات الكنسيّة ليسوا منيعين ضد هذه التجربة ولذلك أيها الإخوة الأعزاء يمكن أن تبرز أكثر فينا قوّة المحبة الإلهية التي تحوّل القلب وعندها لا تحيون أنتم بعد ذلك بل المسيح يحيا فيكم. ويسوع هو الحب!
وبالتالي فالمحبة "لا تفعل السوء ولا تسعى إلى منفعتها". هاتان الميزتان تُظهران أن الذي يعيش في المحبة لا يهتمّ بذاته أما الذي يهتم بذاته فهو سيسبّب السوء بلا شك وينقّص من احترام الآخر، وغالبًا دون أن يتنبّه لذلك، لأن الاحترام هو القدرة على الاعتراف بالآخر وبكرامته واحتياجاته. والذي يهتمّ بذاته يسعى بلا شك إلى منفعته الخاصة ويبدو له الأمر طبيعيًّا لا بل واجبًا. وهذه المنفعة يمكنها أن تأخذ أشكالاً نبيلة لكنها تبقى في العمق "منفعة شخصيّة". أما المحبة فهي تبعدك عن الاهتمام بذاتك وتضعك في المحور الحقيقي الذي هو المسيح وحده. عندها يصبح المرء متنبّهًا تجاه الآخرين وخيرهم.
تابع البابا فرنسيس يقول إن المحبة، يقول القديس بولس "لا تخنق ولا تُبالي ما ينالها من السوء". والراعي الذي يعيش في تواصل مع الناس لا يفتقر لمناسبات تسبب له الغضب. وربما أيضًا قد نغضب في العلاقات فيما بيننا كإخوة. وفي هذا الأمر أيضًا وحدها المحبة ستحرّرنا. تحرّرنا من خطر التصرّف بشكل مندفع، وبأن نقول أشياء خاطئة أو نتصرف بأسلوب خاطئ؛ والمحبة تحررنا بشكل خاص من السخط "المدفون" في داخلنا والذي يحملنا على التفكير المستمر بالسوء الذي نناله، وهذا الأمر ليس مقبولاً في رجل الكنيسة.
المحبة – يضيف بولس الرسول – "لا تفرح بالظلم، بل تفرح بالحق". وبالتالي فعلى الذي دُعي في الكنيسة إلى خدمة السلطة أن يتحلى بروح العدالة فيرفض بالتالي جميع أشكال الظلم حتى تلك التي قد يمكنها أن تكون لصالحه أو لصالح الكنيسة. وعليه في الوقت عينه "أن يفرح بالحق": ما أجمل هذه العبارة. فرجل الله هو شخص تسحره الحقيقة ويجدها في كلمة يسوع المسيح وجسده، فهو مصدر فرحنا الذي لا ينضب. ليجد شعب الله على الدوام فينا إدانة الظلم وخدمة الحقيقة الفرحة.
تابع البابا فرنسيس يقول وختامًا المحبة "تعذر كلّ شيء وتصدق كلّ شيء وترجو كلّ شيء وتصبر على كلّ شيء". في هذه الكلمات الأربعة نجد برنامج الحياة الروحية والراعوية. إن محبة المسيح التي أفاضها الروح القدس في قلوبنا تسمح لنا بالعيش بهذه الطريقة وبأن نكون أشخاصًا قادرين على المسامحة على الدوام ومنح الثقة دائمًا لأننا ممتلئين من الله؛ قادرون على نشر الرجاء دائمًا لأننا ممتلئين من الرجاء بالله؛ وأشخاص يعرفون كيف يحتملون بصبر كل الظروف والإخوة والأخوات بالاتحاد مع يسوع الذي احتمل بمحبة ثقل خطايانا كلّها.
وختم الأب الأقدس كلمته بالقول أيها الإخوة الأعزاء هذا كلّه لا يأتي منا وإنما من الله. الله محبة ويحقق كل هذا إن كنا مطيعين لعمل الروح القدس. وبالتالي هكذا ينبغي علينا أن نكون متجذّرين ومطيعين. فبقدر ما نتجذّر في الكنيسة التي في روما نصبح مطيعين للروح القدس لتتمكن المحبة من إعطاء شكل ومعنى لكل ما نحن عليه وكل ما نقوم به.
::::::::::::::::::::::::

تعليق
::::::::::::
أين المحبة في رئاسة .. الكنيسة الألمانية الكاثوليكية ومثيلتها الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في العالم التيين تسترتا على ما قام به القس البوليسي سامي دنخا وتابعه الاصفر أواكيم صليوا بي وحرمونا .. أنا وعائلتي المكونة من 22 شخصا من الكنيسة بحجج واهية لا أساس لها من الصحة جملة وتفصيلا , وأثبتوا جميعا بأنهم نقابة من المرائين والفاسدين والمفسدين , أقرائوا المقالة جيدا أيها المؤمنون وأوصلوا محتواها الى من يهمه الامر في الكنيسة الكاثوليكية بالعالم كله لانني عجزت عن ايصاله شخصيا , والله من وراء القصد ااا

::::::::::::::::::::::::

المقالة
::::::::::::::::::::

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

من حسن حظ الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في العالم أن غبطة البطريرك مار لويس ساكو الكلي الطوبى قد تم أنتخابه لرئاستها خلفا للكاردينال مار عمانوئيل دلي الذي تقاعد بسبب الشيخوخة , ومن حسن حظ الكاثوليك في العالم بأن الحبر الأعظم قداسة البابا فرنسيس قد تولى رئاسة الكنيسة الكاثوليكية في العالم , لأنهما رجلان مؤمنان ويمتلكان الحكمة ورجاحة العقل والغيرة الأيمانية الشديدة لرعاية المؤمنين , وهما مصممان على تنظيف كنيسة المسيح من الفساد والمفسدين رغم أن التركة التي ورثاها ثقيلة جدا ومعقدة , ولكن المثل يقول مسيرة الألف ميل تبدأ بخطوة , وأنا شخصيا واثق جدا من الحبرين الجليلين وقد لمست شخصيا ولمس الكثير من المؤمنين نتائج تقويم رجال الدين الكاثوليك وأصلاح الكنيسة , ولكن للأسف الشديد هنالك أصرار قوي جدا من بعض رجال الدين تجاهل ما يقومان به قداسة البابا وغبطة البطريرك والسير في النهج الخاطئ حفاظا على المكتسبات الدنيوية الزائلة كالمال والسلطة والجاه وما الى ذلك , وخير مثال على ذلك القس السابق صباح بتو الذي كان راعيا لخورنة مار بطرس الرسول في مدينة ميونيخ بمقاطعة باير الألمانية ذات الأغلبية الكاثوليكية عاث في الأرض فسادا بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى وضرب قانون مجلس الخورنة بعرض الحائط لسبع سنوات وجمع ثروة يعترف برقمها هو - 6 - ستة ملايين يورو على شكل عقارات في المانيا وسوريا واستراليا والعراق والنمسا وامريكا وغيرها من بلدان ثم تزوج وترك الكنيسة بعد خدمة 26 عاما والآن يعيش في مدينة ساندييكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية ويقال بأنه قد أشترى فيها 3 فلل فخمة , وبعد ذلك تولى المسؤولية من بعده القس الدكتور سامي دنخا ,, عبد الأحد الريس ,, فأستبشرنا خيرا وكان أملنا ان يغير الوضع المشين في الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية بمقاطعة باير الألمانية ألا أن أملنا قد تبخر وساءت الحال أكثر وتسرب المؤمنون من الكنيسة وكونوا 3 كنائس وهي ... الأنجيلية , الآشورية الشرقية , والعربية اللاتينية والحبل على الجرار فالآن هنالك مجموعة تحاول تأسيس كنيسة أرثوذكسية , وفي بداية أستلامه المسؤولية زرته في مكتب الخورنة وسلمت عليه وأثناء الحديث تطرق الى التعاون معه في مجلس الخورنة فأفهمته بوجود قانون مجلس الخورنات هنا موحد تعمل به جميع الخورنات الأجنبية والألمانية ألا خورنتنا وقد ترجمناه الى العربية ولدي نسخ منه فكان رده غير منطقي حيث قال لازم تنتهي السنتين المتبقية للمجلس الحالي ونجري أنتخابات جديدة بموجب القانون الذي تقول عنه ا فأستغربت قوله هذا وقلت له أبونا المجلس الحالي غير قانوني وليست له شرعية وغير منتخب والذين يعملون فيه لا يتعدون عدد أصابع اليد الواحدة وأنت الذي أخترتهم ليكونوا شلة تحيط بك ولا يعصون أمرك ولا يعرفون النطق بكلمة لا , وتركت الأمر الى الأنتخابات الجديدة في 16 / 2 / 2014 , فوجدت أستمارة ترشح في باب الكنيسة في قداس الأحد فأخذت أثنتين وملئتهما فقبل ترشيحي ولكن بدأ سيناريو أجتثاثي من اليوم الأول لأجتماع المرشحين في مكتب خورنة مار بطرس الرسول البوليسي وستعرفون لماذا أسميته بهذا الأسم ااا جلسنا مع القس ونحن تقريبا بحدود 15 شخصا 3 نساء والبقية رجال أنا وعدد من الشبان الصغار فأخذ القس يقرأ في كتاب يشبه الكتاب المقدس على أساس أنه مجموعة قوانين مجلس الخورنة وبحدود ربع ساعة أو أقل وحينما أنتهى رفعت يدي وقلت له أبونا هذا ليسى قانون مجلس الخورنة المعمول به هنا فقال لي أنه للكنائس الشرقية فقلت له أستطيع أن أجلب لك نسخة مترجمة الى العربية وفي هذه الأثناء وبعد أصراري على أقوالي التي أنا واثق منها لأنني ساهمت بتأسيس أول مجلس خورنة عام 2002 بموجب القانون الرسمي جاء السكرتير أواكيم ووقف بيني وبين القس جالبا الكتيب للقانون الرسمي ولون غلافه أزرق فاتح ومنقح لعام 2013 ومرسل لهم مع أستمارات الترشح وباقي مستلزمات الأنتخابات من مطرانية منشن الألمانية الكاثوليكية فقلت له هو هذا فهل أرسلته لكم المطرانية لكي تضعوه على الرف كما وضعه القس صباح بتو لسبع سنوات ؟ فقال لي هات لي نسخة مترجمة من القانون وفعلا بعد أيام أخذتها له ولكنه رفض أستلامها , فأسترسلت قائلا ... أنت وسكرتيرك تلفان وتدوران لتسويف تفعيل القانون , وهنا سألت القس ... ألا ترى ما يفعله قداسة البابا بتواضع ومحبة ونكران ذات ؟ فقال لي أنت تحب البابا ولكن الكثير من الناس لا يحبونه ااا فقلت له من أمثالك لا يحبونه لأنك تمتلك سيارة مرسيدس فارهة حديثة وهو يملك سيارة رينو 4 قديمة أهداها له أحد الرهبان الفرنسيسكانيين ويقال بانه باعها بالمزاد العلني وأنفق ثمنها على الفقراء والمعوزين , فقال لي بفلوسي ااا فقلت له ,, كلنا ولد كرية وكلمن يعرف أخيه , فقال كانت لي ثروة كبيرة في العراق وهل تعرف ماذا كنت أفعل ؟ فرديت عليه كلنا كنا فقراء في العراق , فقال لي أنا بكيفي ااا فقلت له هل تعلم حينما يقول مسؤول مكلف بوظيفة وفق قوانين مرعية ماذا تعني ؟ تعني الدكتاتورية ااا وخرجت وأنا أدمدم بأن الله لا يبعث لنا كهنة سوى الحرامية والمفسدين وهذا الكلام قلته خارج المجلس وأنا أنزل الدرج , وقبل ذلك طلب مني ومن شخص اخر مرشح أن نجلب له كتاب رسمي من دائرة الأقامة يثبت كوننا كاثوليكيان , فراجعت الأقامة وجلبت الكتاب المطلوب فأستلمه أواكيم فقال لي فيه خطأ فقلت له أكتب عليه ما هو الخطأ فكتب عليه وكان ذلك يوم 6 / 2 / 2014 , ويوم 7 / 2 / 2014 جلبت الكتاب الصحيح وراجعت مكتب الخورنة ففتح لي الباب أواكيم ووقف أمامي قائلا لي أعطني الكتاب ولا تدخل الى المكتب وفعلا حينما حاولت الدخول دفعني بكلتا يديه الى الخارج فأمسكت بالمحجل الحديدي لكي لا أقع في الدرج وتحاملت على نفسي وأزحته من أمامي الى داخل المكتب ودخلت فقال لي أخرج بره وألا راح أجيب عليك البوليس ااا ولكن حينما حاولت الخروج أمسكا بي هو وأبن أخته الذي يعمل بودي كارد ,, بلطجي ,,  كما يقال في العربي المسمى رامي الألقوشي الذي ليسى له أي عمل رسمي في مكتب الخورنه وهناك عدد اخر من الشباب من الشلة المحيطة بالقس والسكرتير على هذه الشاكلة , ومنعاني من الخروج وقام أواكيم بغلق الباب بالمفتاح وأنتك عليه لمنعي من الخروج وأتصل بالشرطة بهاتفه النقال وفي هذه الأثناء أخذ يستفزني بالكلام البذئ الذي لا وزن له ,, الأناء ينضح بما فيه ,, فبدأ يسخر من كون أبي كان شماسا وله مدرسة في البيت يعلم فيها الطلاب ويرسمون شمامسة وأنا كنت أحدهم وبعضهم أصبحوا رجال دين , علما بأن والدي كان شماسا مرسوما وأصبح رئيس شمامسة كرمليس واربيل وخدم الكنيسة بتفان طوال حياته , ثم تناول السياسة قائلا لي أنت من جماعة صدام الذي وجدوه في الحفرة , ثم قال لي أنت مريض نفسيا يجب أن تراجع طبيبا نفسيا ويعني بأنني مجنون علما بأنني بعمر والده وشقيقه الشماس نبيل صديقي , كما أستهزأ بشهادة الدكتوراه الفخرية التي منحني أياها المجلس الأعلى للأعلام الفلسطيني وهو معروف وقد منحت تلك الشهادة لشخصيات عراقية في نفس الوقت منهم ... المرحوم الشاعر الكبير الجواهري والشاعرة لميعة عباس عمارة والشاعر عبد الرزاف عبد الواحد وغيرهم , وأستمرت سخافاته الى حين مجئ الشرطة وقد أستغرقت عملية حبسي في زنزانة مجلس خورنة مار بطرس الرسول ساعة كاملة وأنا رجل كبير في السن ,, 72 ,, سنة وأعاني من أمراض عديدة ودرجة عوقي هي 80 0 / 0 دون أن أسقى كأس ماء , فهل هذا يحصل في الصومال أو أفريقيا أو العراق الجديد ااا فقال لي أحد ضباط الشرطة أذهب فقط فقلت له لي شكوى ضد هؤلاء الثلاثة الذين سجنوني بدون أي مسوغ قانوني فقال لي بأمكانك فعل ذلك وفعلا سجلت ضدهم دعوى لدى المدعي العام في محاكم منشن , وجدير بالذكر أن القس سامي قد  أحتال على القس الألماني في كنيسة الكلدان وقال له بأنني قد عملت فوضى يوم 2 / 2 / 2014 أثناء قداس الأحد داخل الكنيسة وفي حوشها وهذا غير صحيح نهائيا لأنني أستمعت بكل خشوع الى القداس الألهي وتناولت القربان المقدس من يد القس سامي وهناك شهود على ذلك , وأقنعه بالتوقيع على الكتاب بتاريخ 6 / 2 / 2014 ونفذه يوم 7 / 2 / 2014 علما بأنني أستلمته بتاريخ 9 / 2 / 2014 وهذا يعني أن منعه لي وتصرف الشرطة لم يكن قانونيا وهكذا أكتملت حلقات السيناريو لأجتثاثي من الترشح لمجلس خورنة مار بطرس الرسول الكلدانية المزور الغير قانوني لأنه كما قال لي أواكيم ... أبونا سامي لا يريدك في مجلس الخورنة , وكان ردي له ... المجلس ليسى ملكه ولا ملكك ولا ملكي بل هو للكنيسة ولجميع المؤمنين , وسأقوم بنشر ذلك بكافة وسائل الأعلام المتاحة في العالم حتى يتحقق الحق ويزهق الباطل .

وتكملة لكل ذلك قرأت في الفيس أعلانا صادرا من الخورنة بوجود ندوة مع الزائر الرسولي نيافة المطران مار رمزي كرمو في قاعة الكنيسة والدعوة عامة للجميع كما أتصل بي الشماس سمير كاكوز مؤكدا ذلك فقصدت القاعة المذكورة وحال دخولي جاؤا علي بلطجية مجلس الخورنة من الشلة المعروفة وليسى جميع أعضاء المجلس وطلبوا مني الخروج من القاعة وهددوني بالشرطة أمام المطران والقس سامي والحضور فأنفعلت وقلت لهم أنا جئت لأقابل المطران فدخلت بصعوبة وصافحت المطران وقبلت يده الكريمة وأستقبلني بسرور ولكن الوضع كان مكهربا وطلبوا مني بعض المحبين الخروج تفاديا لحدوث مشكلة فسلمت ظرفا فيه بعض المعلومات عن معاناة جاليتنا من القس السابق صباح بتو واللاحق سامي دنخا وهي غيض من فيض , وهنا أعتذر عما بدر مني من كلمات قليلة وأنا منفعل وفاقد لأعصابي لا تليق بوجود نيافة المطران والحضور ولكن أي كان في محلي ووضعي لفعل أكثر مني لأنه لكل فعل رد فعل والبادئ أظلم وعلى الباغي تدور الدوائر , وأخيرا كلي أمل بان نيافة المطران  كرمو سيقرأ بين السطور ويكون فكرة يحيط بها علما غبطة البطريرك ساكو الجزيل الأحترام , والله من وراء القصد , وما ضاع حق وراءه مطالب ولا يصح ألا الصحيح والبقاء للأصلح وأن غدا لناظريه قريب أن شاء الله .








المقدسي

د . حناني ميــــا

أبو فرات




المشرف العام على موقع




البيت الآرامي العراقي

ميونيخ - المانيـــا


4 / 3 / 2014



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لطفي الياسيني
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : فلسطين
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1227
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
الابراج : القوس
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: Feb. 14, 2015 البابا فرنسيس: كل رئاسة في الكنيسة تأتي من المحبة : خبر وتعليق ااا   الأحد 06 ديسمبر 2015, 9:25 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
Feb. 14, 2015 البابا فرنسيس: كل رئاسة في الكنيسة تأتي من المحبة : خبر وتعليق ااا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» b m w 2015
» بخلاء اخر زمن
» فرش الجماجم والهياكل العضمية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: