البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 جونز يتدخل لفك اشتباك بين العبادي والعبيدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37592
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: جونز يتدخل لفك اشتباك بين العبادي والعبيدي    الأربعاء 04 مارس 2015, 3:02 am

جونز يتدخل لفك اشتباك بين العبادي والعبيدي





جونز يتدخل لفك اشتباك بين العبادي والعبيدي

04/03/2015 لم تكن زيارة السفير الامريكي في بغداد ستيوارت جونز الى مكتب وزير الدفاع خالد العبيدي ولقائه به منفردا أمس الاثنين مجرد زيارة عابرة أو برتوكولية وانما جاءت في اعقاب سلسلة من التطورات السياسية والعسكرية على خلفية الاحداث التي شهدتها محافظة صلاح الدين خلال الايام الثلاثة الماضية واشتداد القتال في اجزائها الجنوبية والشرقية بين قوات الحشد الشيعي بقيادة الجنرال الايراني قاسم سليماني الذي وصل الى مركز عمليات الحشد في قضاء بلد مساء السبت الماضي وبين مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) الذين يبسطون سيطرتهم على تكريت مركز المحافظة وعدد من اقضيتها ومناطقها. وحسب المعلومات التي يتم تداولها في وزارة الدفاع وامكن للـ(العباسية نيوز) الاطلاع على جزء منها، فان الوزير خالد العبيدي قابل رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي قبل ساعات من ذهاب الاخير الى سامراء مساء الاحد للاعلان عن بدء الحملة العسكرية لتحرير محافظة صلاح الدين وطالبه بالدعوة الى عقد اجتماع مشترك بين ضباط اركان يمثلون الوزارة مع قيادات الحشد، لغرض التنسيق العسكري ووضع خطط مناسبة قبل الشروع بالحملة لتفادي خسائر كبيرةمتوقعة في صفوف الحشد بعد ان اثبتت الصور التي التقطتها الطائرات الامريكية لمواقع واستحكامات داعش بان قوات الحشد ستواجه عقبات ومشكلات خلال المعارك بسبب افتقارها الى مستلزمات ضرورية للقتال.
وتشير تلك المعلومات ايضا الى ان وزير الدفاع نبه العبادي الى ان وصول الجنرال الايراني قاسم سليماني الى جبهة سامراء مساء السبت الماضي وانتشار الانباء والصور التي روجتها وكالة انباء فارس عن قيادته لقوات الحشد، انتهاك لسيادة العراق واساءة الى قواته المسلحة وتقود الى نتائج ليست في صالح الحكومة العراقية ووزارة الدفاع ومكتب القائد العام تحديداً.
ووفق المعلومات ذاتها فان العبادي استمع الى تحذيرات وزير دفاعه بلا مبالاة مرددا عبارة (يصير خير إن شاء الله) فقط، الامر الذي عده العبيدي عدم اهتمام رئيس الوزراء بنصائحه. ومما فاقم (المهزلة) حسب وصف القيادات العسكرية في وزارة الدفاع ان العبادي في كلمته أمام مجلس النواب (الاثنين) أضفى على وحدات الحشد الشيعي صفة رسمية عندما قال بعبارة واضحة (ان الحشد الشعبي مؤسسة عسكرية) وهي مسألة حساسة تتناقض مع الاعراف والمفاهيم العسكرية، فاذا كان قوات الحشد ضمن مؤسسة عسكرية حكومية ـ كما تقول تلك القيادات ـ فهذا يعني انها، إما ان تكون مرتبطة بمكتب القائد العام او تتبع وزارة الدفاع، وكلا الحالتين لا وجود لهما على ارض الواقع.
وبهذا الصدد ينقل عن قائد عمليات سامراء اللواء عماد الزهيري انه تلقى أمرا من رئيس الوزراء بزج قطعاته العسكرية مع قوات الحشد في الهجوم على جبهة قضاء (الدور) الا ان قادة الحشد رفضوا عرضه طالبين منه تخندق قواته في سامراء والدفاع عنها والابتعاد قدر الامكان عن العمليات العسكرية التي يخوضها الحشد لتحرير المناطق المحتلة من داعش، حتى لا يقال ان الجيش الحكومي ساهم بمعارك (التحرير) رغم ان قيادة عمليات سامراء كما هو معروف ترتبط بمكتب القائد العام وتتلقى التوجيهات منه.
وقال اللواء محمود مخلص المدرس السابق في اكاديمية البكر للعلوم العسكرية لانه من الواضح تماما ان قيادة الحشد المتمثلة بالجنرال قاسم سليماني ومستشاريه الايرانيين واركان حربه العراقيين، لا تريد مشاركة القوات الحكومية لها وواثقة بقدرات فصائل الحشد في حسم المعارك لصالحها دون الاستعانة بالجيش والدعم اللوجستي الامريكي.
وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الامريكية ستيفن وارين قد نفى مشاركة طيران التحالف الدولي في معارك صلاح الدين مؤكدا ان بلاده لم تتلق طلبا عراقيا لشن غارات جوية على مواقع داعش لاستعادة تكريت ، موضحاً في الوقت نفسه بان (البنتاغون) على علم بعملية تكريت منذ بداياتها مشيرا الى ان المسؤولين الامريكيين يدركون الاهتمام الايراني بها، ولكنه امتنع في الخوض بالتفاصيل. !
وينسب الى وزير الدفاع خالد العبيدي وهو من اشد المتحمسين لتحرير المناطق والمحافظات من احتلال داعش، انه لا يهضم وجود معارك عسكرية وقتال في الاراضي العراقية بدون اشتراك قطعات الجيش العراقي ومساهمة القوات الحكومية فيها، ولانه عسكري محترف كما يصف حاله، فانه لا يسمح لنفسه ولا لموقعه ان يكون مجرد متفرج على ما يحدث، ووفق ذلك ـ تقول المصادر العسكرية الحكومية ـ ان وزير الدفاع في وضع حرج لانه على قناعة بان قوات الحشد قد تنجح تكتيكيا في معارك صلاح الدين ولكنها من الناحية الاستراتيجية ليست قادرة على ادامة الزخم العسكري والامساك بالارض دون مشاركة فاعلة من الجيش والقوات المسلحة والاجهزة الحكومية.
وتبقى زيارة السفير الامريكي المفاجئة الى مكتب وزير الدفاع واجتماعهما المنفرد، تغلفهما السرية رغم ان التكهنات تشير الى ان السفير أحس بوجود (مشكلة) بين العبادي والعبيدي فسارع الى اطفائها خوفا من انعكاساتها على الحكومة الحالية التي بذلت واشنطن جهودا مضنية لتشكيلها في الثامن من ايلول الماضي
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جونز يتدخل لفك اشتباك بين العبادي والعبيدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى جرائم وفضائح الأحتلال وعملائه في العراق Forum crimes and scandals of the occupation and its agents in Iraq-
انتقل الى: