البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 القوات العراقية توقف تقدمها نحو تكريت لأسباب "تكتيكية"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: القوات العراقية توقف تقدمها نحو تكريت لأسباب "تكتيكية"    الأحد 08 مارس 2015, 1:49 am

القوات العراقية توقف تقدمها نحو تكريت لأسباب "تكتيكية"





القوات العراقية توقف تقدمها نحو تكريت لأسباب "تكتيكية"
التفاصيل تم إنشاءه بتاريخ السبت, 07 آذار/مارس 2015 10:05 0 Comments



تكريت/العربي الجديد:أعلنت مصادر عسكريّة ومحلية عراقية، اليوم السبت، إيقاف تقدم القوات المهاجمة على مدينة تكريت، لأسباب وصفتها بـ"تكتيكية"، بعد بلوغ المرحلة الثالثة من الخطة بنجاح، ولإعطاء استراحة لقواتها بعد ستة أيام من بدء المعارك هناك.
وأوضح مسؤول في وزارة الدفاع العراقية، لـ"العربي الجديد"، أن "إيقاف التقدم نحو المدينة جاء ضمن سياقات خطة معدة مُسبقاً، حيث جرى تحقيق تقدم واضح، من خلال إنجاز المراحل الثلاث الأولى، والتي تمثلت بقطع خطوط الإمداد عن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، عبر الموصل والأنبار وكركوك، ثم تفكيك دفاعات العدو الأمامية، متمثلة بحقول الألغام المحيطة بالمدينة، وأخيراً المرحلة الثالثة احتلال مواقع متقدمة من محيط المدينة".

ولفت المسؤول العسكري، إلى أن "إيقاف العمليات العسكرية مؤقت، وجاء لمنح فرصة للقوات المهاجمة للاستراحة، وترك المدفعية تنهك قوات (داعش) داخل المدينة لآخر لحظة قبل الهجوم"، متوقعاً أن "تستأنف العمليات القتالية خلال الـ 24 ساعة المقبلة، وبوتيرة أعلى".

في سياقٍ متّصل، كشف المسؤول القبلي في محافظة صلاح الدين، الشيخ محمد التكريتي، أن "المدافع الإيرانية ألحقت دماراً هائلاً بالمدينة، من دون أن تكترث لأرواح الأبرياء أو البنى التحتية".


وقال التكريتي، لـ"العربي الجديد"، إن "المدافع الإيرانية قصفت تكريت بما لا يقل عن 200 قذيفة، أمس وصباح السبت، بشكل عشوائي وغير مدروس، وكأن المدينة كلها أهداف مشروعة لها".

وأوضح التكريتي، أن "مقاتلي تنظيم الدولة يتواجدون في محيط المدينة فقط، لكن المدافع الإيرانية قصفت المدينة بأسرها، حتى محطات المياه والطاقة والمساجد والمنازل، وباتت بعض الأحياء السكنية خاصة الشرقية أطلالاً بالية، وكأن طهران وجدت الفرصة أخيراً للانتقام من تكريت، على حرب السنوات الثماني الماضية".

وأكّد المسؤول القبلي، أن "المئات من العوائل عالقة داخل المدينة وتحاول الفرار، لكن من دون جدوى".

وفي السياق ذاته، طالب القيادي في "تحالف عراقيون المستقل"، فلاح شكري؛ رئيس الوزراء حيدر العبادي، بتوضيح طبيعة وجود الإيرانيين في تكريت.

وقال شكري، لـ"العربي الجديد"، إن "دخول إيران العسكري وقصفها مدناً عراقية، يجب أن يفسر من رئيس الوزراء نفسه، نحن أمام تهديد حقيقي للحمة الوطنية، وعلى وشك تهديد آخر بحرب طائفية كبيرة بسبب إيران".

وأضاف: "العبادي لم يبلغ البرلمان، أو أياً من أركان الحكومة بشأن التدخل العسكري الإيراني، وهذا بحد ذاته مخالف للدستور، وعليه أن يصارح العراقيين فيما إذا كان هو من طلب ذلك، أو أنهم دخلوها رغماً عنه".

على الصعيد الميداني، قال طبيب في مستشفى "تكريت العام"، إن "تسعة مدنيين قتلوا وأصيب 12 آخرين الليلة الماضية، إثر القصف على المدينة".

وأوضح الطبيب، في اتصال مع "العربي الجديد"، أن "جميع الضحايا من المدنيين، وقتلوا بقذائف المدفعية التي دخلت منازلهم، أمّا المسلحون فلا يجلبون قتلاهم كونها تدفن مباشرة ولا نعلم عددهم"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القوات العراقية توقف تقدمها نحو تكريت لأسباب "تكتيكية"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: