البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37577
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الجمعة 13 مارس 2015, 10:29 pm

 نسر العراق النقشبندي  - برقية تعزية بوفاة الشيخ الدكتور حارث الضاري رحمه الله الامين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 تجمع اهالي بغداد  - نعي الشيخ المجاهد حارث الضاري رحمه الله[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 عدنان الطالقاني الامين العام للحزب الشيوعي العراقي - اللجنة القيادية  - تعزية بوفاة الشيخ الدكتور حارث الضاري[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 الامانة العامة للجبهة الوطنية لمثقفي وجماهير العراق  - رسالة تعزية بوفاة الشيخ د. حارث الضاري[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 د . حنـاني ميــــــا والعائلة وأسرة موقع البيت الآرامي العراقي  - رسالة تعزية ورثـاء برحيل الاخ العزيز والصديق الوفي الشخصية الدينية الكبيرة والوطنية المقاومة ابن العراق البار المجاهد فضيلة الشيخ حارث سليمان ال ضار[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 الشيخ فاروق وادي حمود المحمداوي  - نعي الشيخ الدكتور حارث الضاري أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 المهندس جبار الياسري  - تعزية ومواساة لرحيل فقيد الأمة والعراق الشيخ الجليل المجاهد الدكتور حارث الضاري رحمه الله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 زامــل عــبــد  - الأخ العزيز الدكتور مثنى حارث الضاري من الله عليكم بالصبر والسلوان[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 الجالية العراقية في نيويورك  - تعزية ومواساة الى الاخ العزيز الدكتور مثنى حارث الضاري [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 [color:8e1c=لايوجد]قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي  - تبعث ببرقية تعزية الى الاخ مثنى حارث الضاري بوفاة والده المرحوم حارث الضاري أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 العراق للحصاء  - صورة / بيــن الثمــانينــات واليــوم المشتــرك بيـن الصـــورتيـــن[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 عن عائلة المرافق الاقدم للشهيد الحي القائد صدام حسين  - وداعـــــــــــــــــــــــــا أيهــــــــــــــا البطـــــــــــــــــــــل[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 د. أبا الحكم  - برقية تعزية إلى الدكتور الفاضل مثنى حارث الضاري[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 د. هشام رزوق  - عجــرفــة إيــــران[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 صباح ديبس  - نعزي الأخ الدكتور مثنى حارث الضاري وعائلته الكريمة وآل ضاري الكرام بوفاة المغفور له الشيخ المجاهد الدكتور حارث الضاري[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الجمعة 13 مارس 2015, 11:37 pm

بحضور جمع غفير من العراقيين والعرب.. الجالية العراقية تقيم مجلس عزاء للشيخ الضاري في الدوحة
13 /03 /2015 م 10:44 مساء                                [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أقامت الجالية العراقية في العاصمة القطرية الدوحة اليوم الجمعة؛ مجلس عزاء للشيخ الدكتور حارث الضاري رحمه الله، بحضور جمع غفير من العراقيين ومواطني دولة قطر فضلاً عن محبي الشيخ من دول عربية عدة.
 وأفاد مراسل (الهيئة نت) هناك؛ بأن مجلس العزاء شهد حضور نخبة من العلماء والأكاديميين والقيادات العربية والإسلامية وعلى رأسهم الشيخ الدكتور (يوسف القرضاوي) رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، و(خالد مشعل) رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية ـ حماس، وقد ألقيت في المجلس كلمات تأبينية أشادت بمواقف الشيخ الضاري وصموده ضد الاحتلالين الأمريكي والإيراني للعراق، فضلاً عن دعمه للمقاومة ووحدة العراق.

إلى ذلك؛ أعلن في مجلس عزاء الشيخ الضاري في الدوحة؛ إقامة صلاة الغائب على روحه الطاهرة، وأدى الحاضرون الصلاة في المسجد المجاور لقاعة المجلس، بعد صلاة العشاء من مساء هذا اليوم.

الجدير بالذكر؛ أن مجلس عزاء الشيخ الضاري يقام لمدة يومين في قاعة مجمع الدوحة في منطقة الدفنة وسط العاصمة القطرية.

الهيئة نت
ج
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الجمعة 13 مارس 2015, 11:40 pm

أقامت الجالية العراقية في العاصمة القطرية الدوحة اليوم الجمعة؛ مجلس عزاء للشيخ الدكتور حارث الضاري رحمه الله، بحضور جمع غفير من العراقيين ومواطني دولة قطر فضلاً عن محبي الشيخ من دول عربية عدة.
[اقرأ المزيد
]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الشيخ (صادق بن عبد الله الأحمر) شيخ قبيلة حاشد في اليمن ينعى الشيخ الضاري ويعزي الأمة بمصابها
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]المجلس العسكري العام لثوار العراق ينعى الشيخ الضاري ويشيد بتاريخه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]فرع هيئة علماء المسلمين في الفلوجة ينعى الأمين العام فضيلة الشيخ حارث الضاري رحمه الله
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الجيش الإسلامي في العراق ينعى الأمين العام لهيئة علماء المسلمين الشيخ حارث الضاري رحمه الله
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]واصفًا إيّاه بالجبل الأشم.. الرباط الفيضي ينعى الشيخ الضاري ويستذكر تضحياته العظيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   السبت 14 مارس 2015, 12:59 am

وفاة حارث الضاري بعد معاناة مع السرطان
 
هيئة علماء المسلمين في العراق تنعى رئيسها، المقرر نقل جثمانه من اسطنبول ليوارى الثرى في عمّان.
 
ميدل ايست أونلاين
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
احد ابرز معارضي الاحتلال الأميركي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
عمان - اعلنت هيئة علماء المسلمين في العراق الخميس وفاة امينها العام الشيخ حارث الضاري، احد ابرز الشخصيات التي عارضت الوجود الاميركي في البلاد بعد اسقاط نظام صدام حسين عام 2003، وحكومات قادها سياسيون شيعة بعد ذلك.
ونعت الهيئة السنية في بيان على موقعها الالكتروني "أمينها العام فضيلة الشيخ الدكتور حارث الضاري الذي وافاه الأجل صباح اليوم (الخميس) عن عمر يناهز 73 عاما اثر مرض عضال".
واضافت ان الضاري "عاش حياة حافلة بالعطاء بدأها بتحصيل العلم الشرعي وتربية الأجيال وتخريج العلماء (...) وأنهاها بالجهاد في سبيل الله والوقوف بحزم أمام مخططات الأعداء الذين كانوا وما زالوا يتربصون بأمتنا الدوائر ويسعون الى النيل منها".
واشار البيان الى ان الشيخ الراحل "قاد في هذه السبيل مؤسسة كبيرة أوقفت جهدها وجهادها لتحرير العراق من الاحتلال الغاشم وهيمنة الظلم، وعدوان الظالمين".
وتعهدت الهيئة بان "تبقى متمسكة بثوابتها ومنهجها ومواصلة لمسيرة الشيخ وجهاده حتى تحرير العراق، وإعادته إلى أهله وأمته".
وتوفي الضاري في اسطنبول التركية حيث كان يتلقى العلاج منذ أشهر بعد معاناة مع سرطان في الحلق، بحسب ما اعلنت الهيئة.
ومن المقرر ان ينقل جثمانه صباح الجمعة الى عمان حيث تقام صلاة الجنازة عليه عقب صلاة ظهر الجمعة في مسجد الحسين بن طلال قبل ان يوارى الثرى في مقبرة سحاب (جنوب-شرق عمان).
وكان الضاري، كما العديد من مسؤولي الهيئة، يقيم في عمان منذ اعوام بعد خلافات حادة مع حكومة بغداد لا سيما في عهد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي الذي تسلم الحكم في العام 2006.
واعلن الاعلام الرسمي العراقي في تشرين الثاني/نوفمبر من العام نفسه ان وزارة الداخلية اصدرت مذكرة توقيف بحق الضاري بتهمة "التحريض على العنف الطائفي"، ما اثار غضب السنة في البلاد. الا ان الحكومة اوضحت ان ما صدر هو "مذكرة تحقيق" وليست توقيف.
واسس حارث الضاري هيئة علماء المسلمين بعيد الاجتياح الاميركي للعراق في العام 2003، وجعل من الدفاع عن حقوق السنة هدفا لها.
ويتهم سياسيون شيعة الضاري بدعم مجموعات سنية مسلحة ابان موجة العنف الطائفي بين السنة والشيعة التي اجتاحت البلاد بين العامين 2006 و2008 واودت بعشرات الآلاف.
وفي آذار/مارس 2010، فرضت واشنطن عقوبات مالية على مثنى الضاري، نجل الشيخ والمتحدث السابق باسم الهيئة، بتهمة دعم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين.
واتهمت الوزارة الضاري بالسعي منذ آب/اغسطس 2008 "لاعادة احياء التمرد في العراق من خلال تشكيل كل انواع التنظيمات المتمردة" التي تهاجم القوات الاميركية التي بقيت متواجدة في البلاد حتى العام 2011.
ولد الشيخ حارث الضاري في منطقة ابو غريب غرب بغداد عام 1941، ودرس في مدرسة دينية في مدينة الفلوجة (غرب بغداد)، قبل ان يتابع دراساته العليا في العلوم الدينية في الازهر خلال الستينات من القرن الماضي.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   السبت 14 مارس 2015, 2:18 am

جبهة الجهاد والتحرير والخلاص الوطني: نعي الامام المجاهد الشيخ حارث الضاري
2015-03-13
-:قيادة قطر العراق لحزب البعث: برقية تعزية الى الاخ مثنى حارث الضاري بوفاة والده المرحوم حارث الضاري أمين عام هيئة علماء المسلمين
2015-03-13
-:تجمع اهالي بغداد: نعي الشيخ المجاهد حارث الضاري رحمه الله
2015-03-13
-:عدنان الطالقاني: تعزية بوفاة الشيخ الدكتور حارث الضاري
2015-03-13
-:شاهدوا: تشييع مهيب في الاردن لجثمان الشيخ الدكتور حارث الضاري الامين العام لهيئة علماء المسلمين
2015-03-13
-:برقيات تعزية بوفاة الشيخ الدكتور حارث الضاري رحمه الله رئيس هيئة علماء المسلمين
2015-03-13
-:المركز الإعلامي للثورة العراقية ضد الاحتلال والتبعية: تعزية بوفاة الشيخ الدكتور حارث الضاري أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق
2015-03-13
-:الشيخ فاروق وادي حمود المحمداوي: تعزية بوفاة الشيخ الدكتور حارث الضاري أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق
2015-03-13
-:أبو علي الياسري: تعزية بوفاة الدكتور الشيخ حارث الضاري رحمه الله
2015-03-13
-:المهندس جبار الياسري: تعزية ومواساة لرحيل فقيد الأمة والعراق الشيخ الجليل المجاهد الدكتور حارث الضاري رحمه الله
2015-03-13
-:الدكتور موسى الحسيني: تعزية بوفاة الرمز الوطني الكبير الدكتور الشيخ حارث الضاري
2015-03-13
-:نسر العراق النقشبندي: برقيات تعزية بوفاة الشيخ الدكتور حارث الضاري رحمه الله رئيس هيئة علماء المسلمين
2015-03-13
-:مجلس شيوخ عشائر الثورة العراقية: نعى بوفاة المغفور له بإذن الله الشيخ الجليل الدكتور حارث سليمان الضاري شيخ قبيلة زوبع
2015-03-13
-:العلامة الحسيني: قبيل سفره الى عمان: رحم الله الشيخ حارث الضاري كان داعيا الى الوحدة الاسلامية وبغيابه خسر العراق قائدا مقاوما عربيا شريفا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   السبت 14 مارس 2015, 10:57 am

رابطة علماء فلسطين تعزي العالم الإسلامي بوفاة فقيد العلم والعلماء الشيخ المجاهد د. حارث الضاري
14 /03 /2015 م 11:33 صباحا                               [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
عبّرت رابطة علماء فلسطين عن حزنها العميق وتعازيها للأمتين العربية والإسلامية وعلماء العالم الإسلامي بوفاة فقيد العلم والعلماء الشيخ المجاهد د. حارث الضاري، الأمين العام لهيئة علماء المسلمين، مؤكدة أنه كان مثالاً يُحتذى به في الصبر والجهاد والوفاء.
 وأصدرت الرابطة بيانًا في نعي الشيخ الفقيد ،فيما يأتي نصّه:

يقول الله تعالى: {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ * فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ * وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا}.

رابطة علماء فلسطين تتقدم للأمتين العربية والإسلامية وإلى علماء العالم الإسلامي بالتعزية الحارة بوفاة فقيد العلم والعلماء الشيخ المجاهد د. حارث الضاري العالم الجليل والمجاهد الكبير الذي تصدى إلى المستعمرين وإلى أذنابهم وأعوانهم ودافع عن الشعب العراقي وعن وحدة العراق وعن كرامة الأمة العربية والإسلامية وكان مثلاً يحتذى به في الصبر والجهاد والعطاء والوفاء لقضيته وقضايا الأمة جمعاء.

نسأل الله تبارك وتعالى أن يتغمد فقيد العلم والعلماء الشيخ حارث الضاري بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يتقبل منه جهده وجهاده إنه سميع مجيب وإنا لله وإنا إليه راجعون

رابطة علماء فلسطين
12/3/2015


الهيئة نت
ج
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   السبت 14 مارس 2015, 11:53 pm

[rtl]هيئة علماء المسلمين في العـــراق[/rtl]
بغداد
[rtl]المقر العام[/rtl]
بسم الله الرحمن الرحيم
[ltr]Association of Muslim scholars Baghdad
Headquarters
[/ltr]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تصريح صحفي بخصوص تعزية أمير دولة قطر بوفاة الشيخ الضاري


أصدر قسم الثقافة والاعلام تصريحا صحفيا بخصوص تعزية أمير دولة قطر سمو الامير الشيخ (تميم بن حمد آل ثاني) بوفاة الشيخ الدكتور حارث الضاري، وفيما يأتي نص التصريح:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
تصريح صحفي
    مبعوثاً من سمو الشيخ (تميم بن حمد آل ثاني) أمير دولة قطر؛ قام سمو الشيخ (جوعان بن حمد آل ثاني) مع وفد مرافق له، صباح اليوم السبت (14/3/2015م) بزيارة مقر إقامة الشيخ حارث الضاري أمين عام الهيئة (رحمه الله) في العاصمة الأردنية (عمان)؛ لتقديم التعازي بوفاة الشيخ (رحمه الله) ورافق الشيخ جوعان آل ثاني في زيارته سفير دولة قطر في المملكة الأردنية الهاشمية.
    وكان في استقبال الشيخ والوفد المرافق له فضيلة الشيخ الدكتور محمد بشار الفيضي والدكتور مثنى حارث الضاري وعدد من أفراد عائلة الشيخ المغفور له (بإذن الله تعالى) وقبيلته.


قسم الثقافة والإعلام
23 جمادى الأولى 1436 هـ
14/3/2015 م


عدل سابقا من قبل البيت الارامي العراقي في الأحد 15 مارس 2015, 12:39 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   السبت 14 مارس 2015, 11:55 pm

الجالية العراقية تقيم مجلس عزاء للشيخ الضاري في ماليزيا وتؤدي صلاة الغائب على روحه
14 /03 /2015 م 10:01 مساء                             [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الهيئة نت | كوالالمبور..
أقامت الجالية العراقية في العاصمة الماليزية كوالالمبور هذا اليوم 23 جمادى الأول 1436هـ الموافق 14 آذار 2015م، مجلس عزاء للشيخ المجاهد الأستاذ الدكتور حارث سليمان الضاري وذلك بمشاركة أبناء الجالية العربية في ماليزيا.
 وأوضح مراسل (الهيئة نت) في كوالالمبور؛ أن  مجلس العزاء ـ الذي أقيم على قاعة الإمام الشافعي بالجامعة الإسلامية العالمية ـ حضره ممثلون عن رابطة علماء أهل السُنة في إيران، وقد ألقى عدد من الحاضرين قصائد وكلمات أشادت بموقف الفقيد (رحمه الله تعالى) ودوره المحوري في التصدي لمشاريع الاحتلالين الأمريكي والإيراني للعراق ومساهمته الفاعلة في جهود إفشال مخططات أعداء الأمة.

هذا، وأثنى الحاضرون على دور الشيخ الضاري (رحمه الله تعالى) في محاربة الفتنة الطائفية وتأكيده الدائم على أن الطائفية المستعرة في العراق هي طائفية سياسية جاءت مع المحتل بوصفها جزءًا أساسيًا من أدوات تنفيذ مخططه وليست طائفية دينية.

وفي هذا السياق؛ أشار المراسل إلى أن المشاركين في المجلس أدّوا صلاة الغائب في (جامع السلطان أحمد شاه) على روح الشيخ الضاري طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته.

الهيئة نت
ج
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الأحد 15 مارس 2015, 12:38 am

رابطة أئمة وخطباء بغداد تنعى الأمين العام للهيئة الشيخ المجاهد حارث الضاري
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]أمير دولة قطر يوفد مبعوثاً للتعزية بوفاة الشيخ حارث الضاري
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]حزب البعث العربي الاشتراكي يبعث برقية تعزية بوفاة الأمين العام للهيئة الشيخ الدكتور حارث الضاري
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الشيخ فاضل البديري يعزي هيئة علماء المسلمين بوفاة الأمين العام الشيخ حارث الضاري رحمه الله
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]رابطة الصحافة الإسلامية تعزي صحيفة البصائر وأهل العراق جميعًا بوفاة الشيخ الضاري رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الأحد 15 مارس 2015, 12:42 am

القياده العامه للقوات المسلحه: تنعى فقيد العراق الشيخ المجاهد حارث الضاري
2015-03-14
-:الاتحاد العام لشباب العراق في المهجر: ينعى فقيد الامه الشيخ المجاهد حارث الضاري رحمه الله
2015-03-14
-:تنعى جبهة الجهاد والتحرير والخلاص الوطني في العراق: فضيلة المجاهد فقيد الامة الشيخ حارث سليمان الضاري
2015-03-14
-:عوني القلمجي : رحل الشيخ المقاوم العنيد حارث الضاري
2015-03-14
-:الدكتور أكرم عبدالرزاق المشهداني : في رحيل فقيد الأمة شيخ المجاهدين الدكتور حارث الضاري
2015-03-14
-:علاء جواد الشمري: تعزية الاخ الدكتور مثنى حارث الضاري بوفاة الشيخ الجليل والدكم الدكتور حارث الضاري
2015-03-14
-:محمد الصبيحي: برقية تعزية بوفاة ابن العراق البار الشيخ الدكتور حارث الضاري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37577
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الأحد 15 مارس 2015, 1:23 am

في رحيل فقيد الأمة شيخ المجاهدين الدكتور حارث الضاري



                                         [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
               بقلم: الدكتور أكرم عبدالرزاق المشهداني
                                  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[size=32]في رحيل فقيد الأمة شيخ المجاهدين الدكتور حارث الضاري[/size]



                                                              [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[size=32](مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا)[/size]
[size=32]                 صدق الله العظيم[/size]
      [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لقد فقدت الأمة الإسلامية والعربية، وفقد العراق، شيخاً مُجاهداً جليلاً، وعالماً من العلماء المجاهدين، فضيلة[size=32] الشيخ الدكتور حارث الضاري أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق، الذي وافاه الاجل بعد مرض عضال، نحتسبه عند الله من الشهداء الصابرين والمجاهدين الاشداء في سبيل الحق والحرية. فقد كانت للشيخ الفقيد مواقف وطنية اسلامية حقيقية مشهودة بالعفة والنزاهة والإصرار وعدم المساومة، فكان هو المجاهد الاكبر في سبيل وحدة العراق وسيادته رافضاً كل المؤامرات الداخلية والخارجية التي حاولت رهن العراق وربطه بفلك المحتلين الغزاة، وبدول خارجية تكن له العداء والكره واطماع استعمارية قديمة. كان الشيخ الجليل صوت الضمير الأنساني وصوت الحق ورجل المواقف الصعبة، وبغيابه يفتقد العراق والأمة واحداً من أصلب الرجال الشرفاء الأشداء في الحق وحتماً فإنّ  التاريخ سينصفهم ابطالا ورجالأ.[/size]
كان المرحوم من الداعين للوحدة الوطنية، والمشددين على الابتعاد عن النعرات الطائفية التي يغذيها النظام الإيراني وقوى الإحتلال. وكان مسانداً بقوة لقضايا الأمة في فلسطين والأحواز وغيرهما.
برحيل الفقيد خسر العراق بل الامة قائداً ومقاوماً عربياً شريفاً، وإن المصاب برحيلك يا أبا مثنى جللٌ، ولكن عزاؤنا فيك أنك صمدتَ على الحق وعلى النطق به، ولم تؤثر عليك كل مغريات الدنيا. وعزاؤنا فيك أنك كنت حريصاً على العقيدة السليمة، وورثت الوطنية من آبائك وأجدادك كابراً عن كابر، وعزاؤنا فيك أنك ربَّيتَ أجيالاً على طريق سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-، وقمت بالدعوة إلى الله حتى أتاك اليقين.
عزاؤنا فيك أنك عانيت من المرض وهموم وطنك ما لا تتحمله الجبال. فقد كنت الجبل الراسخ، ولم يؤثر عليك هبوب الرياح الضالة التي باعت بلدها وأهلها وعقيدتها بعرض من الدنيا.
برحيلك هوى نجم لامع في سماء العراق بصورة خاصة ومن سماء العالم الإسلامي بصورة عامة. ولكننا نقول عن يقين لن ينتهي حارث بموت حارث، لأن حارث لم يكن فرداً، بل كان أمة ورسالة، فهناك الملايين ممن يحملون همة حارث، وروح حارث، وجهاد حارث.. فنم قرير العين يا أبا مثنى وستلقى الله تعالى بوجه أبيض لم تدنسه الدنيا ولا مغرياتها من مال أو مناصب أو ثراء. ولا أقول بعد هذا إلا أن أتوجه إلى الباري جل شأنه أن يحشرك مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً. وأن يعوِّض المسلمين من يسد شغور مكانك ويواصل جهادك، وأن يمن على أحبابك وأهلك وعشيرتك والمخلصين من العراقيين بالصبر والسلوان.
سلام على روحك وهي ترقى إلى رب رحيم.. سلام على جسدك الذي أنهكه الألم السقيم.. سلام عليك يا شهيد الحق والوطن العظيم.. سلام على ورثتك أصحاب دربك الطويل..علوٌ وسموّ في الحياة وفي الممات وهكذا هم  اصحاب الدعوات والرسالات.
‏‫[size=32]ونحن إذ نعزي العراقيين والعرب والمسلمين برحيل المغفور له باذن الله تعالى الشيخ المجاهد الدكتور حارث الضاري نتضرع الى الله سبحانه بحسن القبول وان يحشره الباري مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا، وانا لله وانا اليه راجعون[/size]
[size=32]((يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي))[/size]
[size=32]صدق الله العظيم[/size]


الدكتور أكرم عبدالرزاق المشهداني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr. Salman M. Salman
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2229
تاريخ التسجيل : 11/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الإثنين 16 مارس 2015, 12:11 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

رحمه الله واسكنه فسيح جناته والهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان

وانا لله وانا اليه راجعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37577
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الإثنين 16 مارس 2015, 12:59 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
 
تعزية ومواساة الى الاخ المناضل مثنى حارث الضاري
 






شبكة ذي قـار 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الحيالي الحسني
الاخ المناضل مثنى حارث الضاري المحترم
لايسعني الا ان اعزي الشعب العراقي وكل المجاهدين العراقيين الذين جاهدو المحتل لامريكي واعوانه من الفرس المجوس الذين نصبهم المحتل الامريكي وأعزيك شخصيا بوفاة المجاهد البطل حارث الضاري رمز للمجاهدين العراقيين الذين طردو المحتل الامريكي وسيتكفلون بطرد اذناب الفرس المجوس من اتباع قاسم سليماني وعصائب الباطل وحزب الشيطان البناني .
ان وفاة المجاهد الكبير ستبقى مخلدة في ذاكرة ابطال المقاومة العراقية والمجاهدين الحرارين الذي احالو الدبابات الامريكية الى ركام وانهم يحيلون اليوم اذناب سليماني والعامري القذر الى رميم وركام .
ندعو الله ان يتغمد القائد المجاهد حارث الضاري برحمته الواسعة ويسكنه الفردوس الاعلى
الحيالي الحسني
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr. Salman M. Salman
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2229
تاريخ التسجيل : 11/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الإثنين 16 مارس 2015, 1:05 am

الضاري
بتاريخ: 15 /03 /2015 م 10:01 مساء
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]أقامت الجالية العراقية في مملكة البحرين، مجلس عزاء للشيخ الدكتور حارث الضاري ـ رحمه الله ـ الأمين العام لهيئة علماء المسلمين، والذي توفي يوم الخميس الماضي بعد حياة حافلة بالعلم والدعوة والجهاد.
[اقرأ المزيد
]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]منظمة (هاند سام) للعمل الإنساني في لبنان تعزي الهيئة بوفاة الشيخ الضاري
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في باريس ينعى الشيخ الضاري ويستذكر مواقفه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]مؤكدة أنه حامل لواء الدفاع عن القدس.. مؤسسة القدس الدولية تنعى الشيخ الضاري وتعزي الهيئة بوفاته
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]حركة النضال العربي لتحرير الأحواز تعزي الأمّة بوفاة الشيخ حارث الضاري الأمين العام للهيئة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الاتحاد العالمي لقبائل العرب يعزي الأمة العربية والإسلامية بوفاة الشيخ الضاري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الإثنين 16 مارس 2015, 1:42 am


الى روح اخي الشيخ حارث الضاري / د. لطفي الياسيني
-------------------------------------------------
ما مات حارث كيف اليوم ارثيه
ما زال حيا ابا للشعب راعيه
الشيخ حارث من اسياد امتنا
شيخ القبائل تاج الرأس عاليه
هذا الهزبر له تحنى الجباه له
مكانة الاب جند العلج يكميه
ما غاب عنا فما زالت نظائره
ملء البيوتات والثوار تذكيه
رجل المواقف والثورات تعرفه
شيخ الميادين ما كلت مساعيه
في كل موقعة كان الامير لنا
في الحرب والسلم اسم الله عاليه
بشوش وجه اذا ما جاءه ضبف
مليون ناقة في الردهات يقريه
عبوس وجه امام الخصم يصرعه
الى جهنم للنيران .. يلقيه
رفيق صدام من قادات ثورتنا
ضد الغزاة من احتلوا اراضيه
ماذا اقول فمي ماء على شفتي
ختم الزعامات شمع احمر فيه
نم يا رفيقي قرير العين سابقنا
فردوس علين والريان يسقيه
عند النبي وآل البيت اجمعهم
هناك منزلة الشهداء باريه
على خطاك رفيق الدرب نعلنها
قدام  خالقنا والله يدريه
شعب العراق ابي رمز نخوتنا
والقادسية تشهد مجد ماضيه
---------------------------------
د. لطفي الياسيني

تكبير الصورةتصغير الصورة معاينة الأبعاد الأصلية.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الإثنين 16 مارس 2015, 1:47 am

 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
 
تعزية ومواساة الى الأخ د. مثنى حارث الضاري
 











شبكة ذي قـار 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
القس لوسيان جميل
الأخ د. مثنى حارث الضاري المحترم
بمناسبة وفاة والدكم الجليل ، الشيخ حارث الضاري أتقدم إليكم والى آل ضاري قاطبة بخالص التعازي القلبية ، طالبا لكم نعمة الصبر والسلوان و لفقيدنا الكريم الراحة الأبدية في دار الآخرة والمجد والتكريم من جميع محبي العراق، في دار الفناء وسوف يبقى والدكم الكريم، خالدا في قلوب كل شرفاء العراق، لما كان يحمله، من عمق الإيمان بالله وبالعراق .
القس لوسيان جميل
تلكيف ـ محافظة نينوى ـ العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الإثنين 16 مارس 2015, 5:35 am

نثْرُ الرياحينْ على ضريحِ شيخِ المُجاهدينْ / د. بلال فيصل البحر





نثْرُ الرياحينْ على ضريحِ شيخِ المُجاهدينْ / د. بلال فيصل البحر
14 /03 /2015 م 03:07 مساء الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى.. وبعد:
فقد آلـمنا وفجعنا رحيلُ عالم المجاهدين، ومجاهد العلماء العاملين، الشيخ حارث الضاري -رحمه الله-، في وقت تشتدّ حاجةُ العراق بَلْ الأمة إلى مثله. ذلك أن فقدان الرجال الذين يُستنار بـهم ويُستضاء، وتنهض الأمم بـهم إلى العلياء، أشد ما يكون من الوقع الأليم، على نفس الحر الكريم، كما قال نفطويه رحمه الله:
شيئانِ لو بَكَتِ الدماءَ عليهما....عينايَ حتى يؤذِنا بذهابِ
لمْ يبلغا المعشارَ من حقيّهما....فقدُ الشبابِ وفُرْقةُ الأحبابِ

وقال لبيد رضي الله عنه:
إن الرزيةَ لا رزيةَ مثلها....فقدانُ كلِّ أخٍ كضوء الكوكبِ

وعزاؤنا فيهم أن أمةً تستهدي بمحمد صلى الله عليه وآله وسلم لن تُستباح ولن تُستذل، وقد أخرج ابن ماجة بسند جيد عن أبي عِنَبة الخولاني -رضي الله عنه- وكان ممن صلى القبلتين أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: (لَا يَزَالُ اللَّهُ يَغْرِسُ فِي هَذَا الدِّينِ غَرْسًا يَسْتَعْمِلُهُمْ فِي طَاعَتِهِ).

وحكى أبو نصر الواعظ أنه وجدَ على الأستاذ أبي سهل الصعلوكي حين توفي، وحزن عليه أشدّ الحزن وتألَّم لفراقه.

ثم اتّفق أنه نام من ليلته تلك، فرأى النبيَّ صلى الله عليه وآله وسلم في منامه وهو مع بعض أصحابه قاصداً عيادةَ الأستاذ أبي سهل، قال: فتبعتُه ودخلتُ عليه معه وقعدتُ بين يدي النبي صلى الله عليه وآله وسلم متفكراً وقلتُ: إنّ هذا إمام أصحاب الحديث وإنه إنْ ماتَ أخشى أنْ يقع الخللُ فيهم.!

قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (لَا تُفكّر فى ذَلِك، إِن الله لَا يُضيّع عِصَابَة أَنا سَيِّدها).

ولاريب أن للشيخ حارث بن سليمان بن ضاري المحمود -رحمهم الله- من الفضل والبلاء في الجهاد والدعوة والعلم، ما لا يدفعه نبلاءُ الرجال وفضلاؤهم وعقلاؤهم، حتى من يخالفه في مواقفَ وقضايا معينة، فإنه عميد المجاهدين بالعراق، وركن الرجال الأفذاذ الذين قامت على سواعدهم رايةُ المقاومة بالعراق ونفقت سوقها.
إنـها محنة عالم مجاهد، تكلَّم في ثَلْبِهِ بالظِّنِّة، من انقلبتْ عنده المفاهيم، في عصر أضحى فيه المجاهدون أهل الثغور الذابّون عن الأرض والعرض، عرّابون للقتل.!.

ولا عيبَ للرجل عند هؤلاء سوى أنه أبى الضيم، وردَّ عن دينه وأهله وعشيرته العدوان، فهو كما قال عامر بن الطفيل:
وإني وإنْ كنتُ ابنَ سيّد عامرٍ...وفارسَها المشهور في كلِّ موكبِ
فما سوَّدتني عامرٌ عن وراثةٍ........أبى اللهُ أنْ أسمو بأُمٍ ولا أبِ
ولكنني أحمي حِـماها وأتقي.....أذاها وأرمي مَنْ رماها بـمَنْكِبي

وأمّا التاريخ فسيذكره ويعرفه حيثُ تنكَّر له دعاةُ السياسة الرعناء، التي طالما دعا الشيخُ -رحمه الله- لنبْذها، إذ لم يجنِ العراقُ وأهلُه منها إلا القهرَ والفقرَ الذي فاق التصوّرَ وجاز الحدّ، فهم يتخبطون فيها على حدّ قول شيخُ المعرّة:
يسوسونَ الأمورَ بغير عقلٍ......فينفذ أمرهمْ ويُقالُ ساسةْ
فأُفَّ من السياسة وأُفَّ منهم...ومن قومٍ رئاستُهم خساسة
ْ
وسيعرف فضلَه الكملةُ من الفضلاء، والعراقُ الذي إنْ نسيَ فلن ينسَ أنه أبى أن يـمدَّ يده للمُحتَلّ، شأنه شأن السادة الأحرار.

وستعرف له أمريكا، كما عرفتْ لجدّه ضرّتـُها من قبل، أنه الذي:
شفاها من الداءِ العُضال الذي بـها ... غلامٌ إذا هزَّ القناةَ سقاها
أليس هو ابن الأسد الضاري.؟ وابن من قالت عنه القَوَلةُ: (هز لندن ضاري وبجاها).؟.
قدَرٌ عجيبٌ هذا الذي أوقع الضرّتين بين فك الضاريين.!.

بالأمس شدَّ جدّه كالصقر على الكولونيل لجمن قائد قوات الاحتلال البريطاني الغازي للعراق، في عشرينات القرن الماضي، حين ظفرَ به في خان النقطة، فقَتَله اللهُ وأخـمَدَه بسيف الضاري.
واليوم ينتدب الكريم ابن الكريم للذب عن دينه ووطنه أسوة بآبائه، فعلى مثل هؤلاء السادة تبكي البواكي:

أنامُ على سهوٍ وتبكي الحمائِمُ......وليسَ لها جُرْمٌ ومنِّي الجرائمُ
كذبتُ وبيْتِ اللهِ لوْ كُنتُ عاقلاً....لـما سَبَقَتْنِي بِالبُكاءِ الحمائمُ
فما تُنكرُ أيها المتكايسُ ذو الورع البارد من فضله وشرفه.!
أقلّوا عليهم لا أبا لأبيكمُ...من اللومِ أو سُدّوا المكانَ الذي سدّوا
فما أنتم والشيخ إلا كما قيل:
ما يضرُّ البحرُ أمسى زاخراً...أنْ رمى فيه غلامٌ بحجر

كيف وقد أُغريَ بالجاه والمال فآثر الآخرةَ والبعدَ عن الأهل والدار، أسوة بالعلماء المجاهدين الذين لا يكاد يُعرف لهم في هذا العصر ذكر أو أثر، حتى أذكَرَنا بـهم مثل هذا الفحل الضاري فهو كما قال السُّرَّمَرّي:
إمامُ صدقٍ له في الفضل مرتبةٌ...شما بمعجمه فيها ومعربهِ
بدَتْ له زينةُ الدنيا وزهرتـُها........فردّها وتمادى في تجنّبهِ
وغيره بذلَ الدينَ المـُكرَّم في ... تحصيلِها وتناهى في توثّبهِ
فشيخُنا ترك الدنيا وزينتَها...وخصمُه من هواها في تعذّبه
ِ
وقد مضى الرجل على قدم القلائل من نوادر العلماء ونبلائهم، ممن جمع الله لهم العلمَ والسيف، وأحيا الله بـهم مآثر العلماء المجاهدين التي تنوسيت في عصرنا أو كادت، ماثلةً فيهم، كالشيخ أحمد ياسين والشيخ عبد الله عزام ونظرائهما في هذا العصر، ومن كان قبلهم كالشيخ عز الدين القسّام والأمير عبد القادر الجزائري والشيخ عمر المختار والخطّابي وغيرهم.

ومَنْ قبلَهم كالسيد العارف بالله أبي الحسن الشاذلي -رضي الله عنه-، الذي كان قائد موقعة المنصورة التي أُسِرَ فيها الملك لويس التاسع عشر، مع أنه كان أعمى.!.
وقد قاتل معه فيها تحت لوائه سلطان العلماء العز ابن عبد السلام وصاحبه العلامة المجتهد شيخ الإسلام تقي الدين ابن دقيق العيد.

ونظيرها موقعة بالأندلس يقال لها (معركة الفقهاء) لأن ثلاثةً من أعيان الفقهاء قاتلوا فيها وهم أبو محمد بن حزم وأبو الوليد الباجي وأبو عمر بن عبد البر.
وكأبي العباس بن تيمية شيخ الإسلام الهمام فارس موقعة شقحب.
وكالفقيه الشهيد ذي التسعين عاماً أبي الحجاج يوسف بن دوناس الفندلاوي المالكي الذي خرج لقتال الفرنج ماشياً، فرآه الأمير وقد لحقته مشقةٌ من المشي، فقال له: أيها الشيخ الإمام، ارجع، فأنت معذور للشيخوخة.!

فقال الفندلاوي رحمه الله: لا أرجع، بِعْنَا واشتُريَ منّا، يريد قولَ الله عزّ وجل (إِنَّ اللَّهَ اشْتَرى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ..)، [التوبة 111] فما انسلخ النهارُ عنه حتى حصل له ما تمنَّى من بلوغ الشهادة التي توصله إلى ما يرجو من السعادة.

فأينَ هذا الضرب من العلماء اليوم.؟ إنـهم أعزّ من عنقاء مُغرِب.!
لاتعرضَنَّ بذكرنا معَ ذكرهم...ليس الصحيحُ إذا مشى كالـمُقعدِ
عجبتُ لشهم مثله..! لم يثنِه طعن قادح، ولا ردح مادح، أن يمضيَ في مشروعه، وإنفاذ ما يعتقده صواباً حقاً نافعاً لدينه ووطنه، غير هيّاب ولا مبالٍ بكثرة الناكبين الناكثين، فهو كما قال ابن بشر:
اعملْ لنفسك صالحاً لاتحتفلْ...بكبير قيلٍ في الأنام وقالِ
فالناسُ لايُرجى اجتماع قلوبـهم...لابدّ من مُثنٍ عليك وقالي

ومن عرف الشيخ استيقن ما كان عليه من همة عالية، وعزيمة ماضية، وصبر على شدائد الدهر، وشعاره قول أبي الحسن النُعيمي:
إذا أعطشتَك أكّفُّ اللئام...كفتْكَ القناعةُ شبعاً ورِيّا
فكُنْ رجلاً رجله في الثرى...... وهامَةُ هـمّتِهِ في الثُريّا
أبيّاً لنائلِ ذي ثروةٍ.............. تراه بما في يديه أبيّا
فإنّ إراقةَ ماء الحياة.......... دون إراقةِ ماء الـمُحيّا

ومن مآثر الشيخ ومواقفه المشهودة ذبُّه عن سُنّة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم، وتصنيفه في ردّ مطاعن الحاقدين على أبي هريرة -رضوان الله عليه-، ودفاعه عن السنة ورواتـها من الصحابة والتابعين إبان أستاذيته بكلية الشريعة بجامعة بغداد، حين رامَ بعضُهم التشغيبَ ببعض الشُّبه الواهية، والأوهام الخاوية، في أطروحة تقدَّم بـها لنيل درجة الدكتوراه في الحديث وعلومه بالكلية المذكورة، يستجلبُ بالطعن فيها على السلف الأول، محمدةَ من خذله الله في الدنيا والأخرة، معتمداً على ما تحصّل عليه من المقام والحُظوة عند الدولة.
فآب من قصده الأدنى بأخيبه، بفضل بلاء الشيخ وإخوانه من العلماء الذين انتدبوا للوقوف بوجه هذا الطاعن المعثار، حتى لحقهم جرّاء ذلك الأذى.
وأذكر أيضاً أنه كان أحد أعلام الكلية الذين سعوا عند الجهات المسئولة، في تعميم الحجاب على طالبات الكلية خاصة، وطالبات الجامعة عامة، فتحقق لهم شطر مطلبهم، وفُرض الحجاب على طالبات كلية الشريعة.

إنـها دمعة الفراق، على عميد المجاهدين بالعراق، رحمه الله وجزاه عن دينه ووطنه وأمته وقومه خير الجزاء، ومنحه بكل مسرة وهناء، وإنا على فراقك لمحزونون، ولفقدك ورحيلك صابرون.

وأستميح أبا حيّان الأندلسيَّ عذراً أنْ أستحضر أبياته التي قالها في تقريظ شيخه الأستاذ أبي جعفر بن الزبير، فأنشدها في شيخ المجاهدين بالعراق، فإنه بـها حقيق، وبما اشتملت عليه من المعاني خليق:
أخي إنْ تصلْ يوماً وبُلّغتَ سالماً....لعمّانَ فافطنْ لما أنا عاهده
وقبّلْ ثرى أرضٍ بـها حلَّ شيخُنا...وفارسُنا الشهمُ الجميلُ عوايده
مُبيدُ العِدا قتْلاً وقد عمَّ شرُّها...ومحيي الندا فضلاً وقد رَمَّ هامده
أفاض على الإسلام جوداً ونجدةً........فعزَّ مواليهِ وذَلَّ معانده
جزى الله عنّا شيخَنا وإمامَنا.....وأستاذَنا الفذَّ الذي عمَّ فايده
وإني وإنْ شطَّتْ بنا غُربةُ النوى...لشاكره في كلّ وقتٍ وحامده

وإنما كتبتُ هذه العُجالة التي سنح بـها الخاطر على قلّة صحبتي للشيخ ومعرفتي بمآثره ومناقبه، وفاءً لرجالنا وقادتنا وعلمائنا، وقياماً ببعض ما لهم من الحق علينا، على حدّ قول نفطويه النحوي: (قليلُ الوفاء بعد المماتْ، خيرٌ من كثيره وقتَ الحياة).
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الثلاثاء 17 مارس 2015, 2:35 am

في ختام مجلس العزاء.. الناطق باسم الهيئة يستعرض صفحات مشرقة من حياة الشيخ الضاري
16 /03 /2015 م 07:53 مساء                               [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
اختتم الدكتور محمد بشّار الفيضي الناطق باسم هيئة علماء المسلمين؛ مجلس العزاء الذي أقيم على روح الشيخ الدكتور حارث الضاري الأمين العام للهيئة في العاصمة الأردنية عمّان واستمر ثلاثة أيّام.
 واستعرض الشيخ الفيضي في كلمة ألقاها مساء اليوم الاثنين أمام حشود كبيرة من الشخصيات والعلماء والأكاديميين ممن حضروا المجلس؛ صفحات من حياة الشيخ الضاري رحمه الله بذكر مناقبه وعلمه وحنكته في التعامل مع المواقف الحرجة والأحداث الجسيمة، فضلاً عن  عفة النفس التي كان يتحلى بها والعزة والصلابة والإيمان بالقضية ودور ذلك كله في شخصيته الفاضلة في مواجهة الشدائد والصعاب.

كما تناولت كلمة الدكتور محمد بشار الفيضي؛ جانبًا من مشروع هيئة علماء المسلمين في رسم مسار الحل والخلاص للعراق، مبينًا أن الشيخ الضاري ومن خلال الهيئة طرح الحل منذ بداية الاحتلال بمشروع العراق الجامع الذي يتساوى فيه أبناء العراق جميعًا على اختلاف مكوناتهم وإثنياتهم، ويتشاركون معًا خيراته، ويتفيؤون جميعًا في ظلاله، ويؤسسون دولة تكون جنة لرعاياها بإقامة العدل والتعامل بمعيار الإنصاف مع جميع المنتمين لهذه الدولة وتكون نموذجًا للسلم الأهلي والتعايش السلمي.

ومضى الشيخ الفيضي إلى القول؛ بان الشيخ الضاري رحمه الله تعالى؛ حذر مرارًا من الخروج عن هذا المشروع الجامع والاستسلام لمشروع الاحتلال وعمليته السياسية، لأن هذا من شانه أن يفتح على العراقيين أبواب جهنم، لأنه سيفسح المجال ـ لا محالة ـ أمام بروز هويات فرعية طائفية وعرقية، ولأن العراقيين سيجدون أنفسهم إزاء انقسامات داخلية حروب إثنية لها من يوقدها كلما خبت ويصب عليها زيتًا كلما تراجعت دون الاتقاد.

وفي هذا السياق استشهد الشيخ محمد بشّار الفيضي، بواقع العراق الحالي، ليؤكد أن الشيخ الضاري عليه رحمة الله لم يخطئ في التقدير، لافتًا إلى أنه كان معروفًا بين ساسة العالم بأنه من أصحاب اللاءات الخمس؛ وهي: لا لاحتلال العراق، لا للعملية السياسية ودستورها القائم على المحاصصة الطائفية والعرقية، لا لتقسيم العراق، لا لثم هويته العربية والإسلامية، ولا لسلب خيراته وثرواته.

ومضى الشيخ الفيضي في كلمته إلى القول؛ إن الموت سنة الله في خلقه، لكن المشروع الذي تبناه الشيخ الضاري لم يمت، مبنيًا أنه الخيار الأخير لإنقاذ العراق، داعيًا إلى اتخاذ القرار بالإنطلاق منه دون الالتفات إلى ما قد يقوله البعض إن دولاً عظمى ستمنعه، لأن إرادة الشعوب يوم تتوفر هي الأعظم وإن الله وعد أن ينصر المظلوم ولم يقطع وعدًا بنصرة الظالم، مبشرًا الحاضرين بالقول: "ثقوا يوم نكون معًا؛ ستضطر الدول إلى تقديم العون لنا، ولاسيما دول عربية وإسلامية تريد للعراق أن يعود ولكنها تنتظر الفرصة المناسبة".

وفي ختام كلمته؛ توجه الشيخ الفيضي بالشكر الجزيل لكل الدول العربية الشقيقة التي شاركت في العزاء بإرسال ممثليها وخطاباتها، ولجميع الفضلاء من العلماء والشخصيات من مختلف الدول، ولكافة العراقيين من كل الأطياف والمكونات الذين كانوا يمثلون بحق عن فسيفساء رائعة ومعبرة عن مشروع العراق الجامع.


الهيئة نت
ج
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الثلاثاء 17 مارس 2015, 2:38 am

قبيلة آل غانم الشمرية في جنوب العراق تعزي الأمتين العربية والإسلامية بوفاة الشيخ الضاري
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]مدير جامعة دار العلوم في إيران الشيخ عبد الحميد الزهي يعزي الأمة الإسلامية بوفاة الشيخ حارث الضاري
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]قبيلة البوفهد تعزي الأمّة الإسلامية بوفاة الشيخ الضاري وتؤكد أن القضية التي حملها ما تزال حيّة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الشيخ فالح الشبلي المتحدث الرسمي باسم سنة جنوب العراق يعزي بوفاة الشيخ حارث الضاري رحمه الله
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]حركة التحرير الوطني الفلسطيني ـ فتح تقدم التعازي بوفاة الأمين العام للهيئة الشيخ الضاري رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لطفي الياسيني
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : فلسطين
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1227
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 17/06/2014
الابراج : القوس
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الثلاثاء 17 مارس 2015, 4:25 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37577
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الأربعاء 18 مارس 2015, 12:16 am

[rtl]هيئة علماء المسلمين في العـــراق[/rtl]
بغداد
[rtl]المقر العام[/rtl]
بسم الله الرحمن الرحيم
[ltr]Association of Muslim scholars Baghdad
Headquarters
[/ltr]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

شكر وعرفان مقدم من الامانة العامة للمعزين بوفاة الشيخ الضاري


تقدمت الامانة العامة بالشكر والامتنان الكبيرين والعرفان بالجميل لكافة المعزين بوفاة المغفور له -بإذن الله تعالى- فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري الأمين العام لهيئة علماء المسلمين، وفيما يأتي نص الشكر:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
شكر وعرفان
    تتقدم هيئة علماء المسلمين في العراق بالشكر والامتنان الكبيرين والعرفان بالجميل لكافة المعزين بوفاة المغفور له -بإذن الله تعالى- فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري الأمين العام لهيئة علماء المسلمين؛ من الحكومات والجهات الرسمية، والمنظمات الشعبية، والهيئات الدينية والعلمية، والقبائل والعشائر العراقية والعربية؛ والنخب والكفاءات العراقية، وممثلي الطوائف الدينية في العراق وخارجه، والجاليات العراقية في الخارج، والفعاليات الشعبية والمجتمعية في الدول العربية، والمنظمات والجمعيات العربية وغير العربية؛ الذين شاركوا بالحضور في مجالس العزاء المقامة في بغداد وأربيل وعمان والدوحة والقاهرة والشارقة والبحرين والكويت وإسطنبول وكوالالمبور وبينانج (ماليزيا) ولندن ودبلن وفيينا وكندا، والذين قدموا التعازي عبر الاتصال الهاتفي أو برقيات التعزية أو وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي؛ سائلين الله تعالى أن يجزيهم خيراً ويحفظهم من كل مكروه، وأن يتغمد الشيخ الفقيد بواسع رحمته وعظيم غفرانه ويسكنه فسيح جناته.
    وإنا لله وإنا إليه راجعون.
الأمانة العامة
26 جمادى الأولى 1436 هـ
17/3/2015 م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37577
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الخميس 19 مارس 2015, 12:50 am

وترجّل حارث الضاري عن صهوة جواده/ د. مثنى عبدالله





وترجّل حارث الضاري عن صهوة جواده/ د. مثنى عبدالله
17 /03 /2015 م 10:58 صباحا كلُ مجد إلى زوال إلا مجد البطولة، لأنها اختصار حاسم للمسافة بين العقل والقلب، وذوبان تام للخاص في العام. وحده رمز البطولة هو الذي تتقزّم الكلمات والعبارات أمام عرشه، وتذوي جُمُل الثناء والمديح والنعي والرثاء، فتلوي أعناقها في حضرته حياً أو ميتاً، حتى يستحيل الوصف إلى نوع من اللحاق به لعلنا نفيه حقه.. يأتي الموت على الجميع، لكن الخلود لا يأتي الا لمن أراد، وما بين الموت والخلود يقف النسيان عاجزاً عن أن يطوي الخالدين، بينما يطوي النسيان الأموات بمرور الأيام.. يلهثُ الكثير للحاق بالمجد والفوز بكلمة أو سطر يحسبه التاريخ لهم، بينما يلهث التاريخ للحاق بآخرين علّه ينير صفحاته بأفعالهم وبطولاتهم، وها هو الشيخ الجليل حارث سليمان الضاري ترجل عن صهوة جواده، وبات قمراً منيراً في صفحات التاريخ، يفخر به الشرفاء المضحين من أجل أوطانهم. كان الرجل يحمل على كتفيه إرثاً من المقاومة منذ عشرينيات القرن الماضي، وإرثُ البطولة يصبح عبئاً على من يتهيّب صعود الصعاب.

تصدى الجد والأب والأعمام والعشيرة للاحتلال الإنكليزي للعراق. كان الحاكم الإنكليزي يعتقد أن الأموال والجاه سوف تجعل الجد مستعداً لبيع الأهل والعشيرة والوطن. طلبه للقاء به في الثكنة العسكرية البريطانية في بغداد فرفض، وحينما ألحّ في الطلب ذهب إليه برفقة أولاده وبعض أفراد القبيلة، وعندما عرض عليه أن يبيع الوطن ويكون خادماً لمشروع الاحتلال، غابت كل الاعتبارات الذاتية الخاصة بالرجل، وحضرت كل القيم والمبادئ السماوية والأرضية في عقله وضميره، وما هي إلا لحظات حتى خرّ الحاكم الإنكليزي صريعاً بنيران الابناء الذين فجروا رأسه بأسلحتهم، ثم أجهز الجد عليه بسيفه كي لا يفوته شرف المنازلة. كان هذا الإرث مضافاً اليه العلم الشرعي والوجاهة الاجتماعية، كلها عوامل محفزة للشيخ حارث الضاري لأن يسير على النهج نفسه الذي سار عليه جده وأبوه وأقرباؤه، خاصة أن الأقدار أعادت الظروف نفسها إلى العراق. فالاحتلال الأمريكي قد حصل، والحاكم الامريكي بات هو سيد الموقف في البلد.

إنها الصورة نفسها التي واجهها الجد والأب، يواجهها الحفيد حارث بظروف وزمان مختلفين. ولو نظرنا إلى كل صفة من صفات الرجل نجد أنها تُرتب عليه موقفا، وتطلب منه تضحية. إرث العائلة كي يكون مُشرِفاً يجب أن يكون في حالة استمرارية فاعلة، وإلا تحول إلى قصص يعتاش عليها الكسالى ومن لا همة لهم. والوجاهة الاجتماعية، نعني المشيخة، تصبح مجرد واقع حال قدِم من الماضي بالتوارث. أما العلم الشرعي فهو الطامة الكبرى في عصرنا الحالي لمن حمل رايته. فلدى البعض ممن حملوا لقبه، هو مجرد ترديد لعبارات تفيد الوعظ والإرشاد، الذي يحث على النأي بالنفس عن خوض المصاعب، حتى إن ضاعت الحقوق، وأهدرت الكرامات، وانتُهكت الأعراض، وسُرقت الاوطان. بينما لدى البعض الاخر هو، مقاومة مدفوعة بقوة سماوية تحارب كل الباطل قولا وعملا.

كان الشيخ الجليل هو من أتباع الفهم الديني بهذا المعنى، وليس بالمعنى الذي رأيناه من كثير من المعممين، لذلك لم يلق على نفسه السؤال المعتاد، ما العمل؟ ولم يهادن ويدعو إلى التأمل بما سوف تأتي به الأيام. كان إرث العائلة والوجاهة الاجتماعية والعلم الشرعي، كلها عوامل ضغط هائل عليه، ومسؤولية سماوية وتاريخية، تضع في رقبته دماء كل العراقيين ومصيرهم ومستقبلهم، لذلك قرر أن يكون في مُقدمة الركب المقاوم في ساحات الوغى، وليس في مُقدمة ركب من لبسوا عمامة الدين واختاروا ساحة الافتاء للغازي وأذناب المحتل في أروقة المنطقة الخضراء. كان يعرف جيدا أن الجميع يروم العيش على قمم العز والسمعة والجاه، لكنهم لا يعرفون أن السعادة الحقة هي في الوصول إليها، وبالطريقة التي يقطعون بها مسافة الوصول. كان يسمع البعض يتضرّعون إلى المحتل والحاكم من على المنابر أن يمُنّ عليهم برضاه، بينما كان يتضرّع إلى الله أن يجعله حارساً أمينا على دماء العراقيين والعرب، لذلك لم يترك منبراً عربياً أو عالمياً إلا وكان صوته يصدح بالحق مبشراً بالنصر الحتمي للعراقيين، ونذيراً لكل من اختار طريق الموالاة والسكوت على الباطل. لم يسع يوماً إلى تمييع موقفه كي يكسب رضا أحد، ولم يكن حريصاً على الولوج في دهاليز السياسة كي يكسب شهرة إعلامية وأضواء تلقى عليه لهدف سلطوي مستقبلي، لذلك كان خطاب هيئة علماء المسلمين التي تزعمها، خطابا مبدئيا قائما على أساس ضرورة إنهاء الاحتلال أولا، وإبعاد كل من نصّبه المحتل في السلطة، تمهيداً لتسليم الأمر بيد الشعب العراقي، فهو الوحيد الذي له الحق في اختيار من يريد.

إن الرجال أصحاب الهمم العالية هم الذين يخلقون ساحات الشرف، حين تشتعل عقولهم وقلوبهم بهموم الناس والوطن، وهم الذين يقررون وسائل المنازلة الكبرى فيها، كما أنهم هم الوحيدون الذين يتركون بصماتهم عليها، سواء بقوا على قيد الحياة أم رحلوا، لذلك اختار الشيخ الجليل طريق المقاومة المسلحة وسيلة لا رجعة عنها، بعد أن استحضر كل صور العمامة المقاتلة في تاريخنا العربي والإسلامي. لقد أيقن بعلمه الغزير أن منطقتنا العربية تشكل فيها الرموز المعنوية مؤثرا حاسما في تاريخها، وإذا ما سقطت هذه الرموز يسقط معها كل شيء حتى الأوطان، وفي زمن السقوط الكبير للعديد من الرموز الدينية والعشائرية والسياسية في العراق والوطن العربي، أبى الرجل إلا أن يكون مشعلا مادياً ومعنوياً يبدد الخيبة التي انتابتنا، بعد أن رأينا الكثيرين يتدثرون في أحضان المحتل وأعوانه، بينما كانوا من أعلام الدين والوطن.

كانت كلمة لا سيفا بيده قاتل بها الطائفية والفيدرالية ومحاولات إضفاء الشرعية على ما حصل بعد عام 2003، ومشاريع التقسيم التي ذروا عليها حلاوة الحلم، ولم يرفع كلمة ولا شعاراً مرحلياً لكسب المزيد من التـــــنازلات من الطرف المقابل، لانه لم يكن مهموماً بمصالح شخصية مرحلية. يقيناً سيدي الشيخ الجليل، أن كل صاحب ضمير يكاد يسمع اليوم بكاء العراق، بشراً وشجراً وماء وهواء في لحظة فراقك. إنه ليس مجرد رحيل عن مسرح البطولة الذي صنعته أنت، بل هو خسارة كبرى من النوع الذي لا يمكن لأحد أن يألفه ويتعود عليه.

* باحث سياسي عراقي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37577
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الخميس 19 مارس 2015, 2:15 am

حارث الضاري .. سنديانة العراق الشامخة إلى رحمة الله/ ياسر الزعاترة





حارث الضاري .. سنديانة العراق الشامخة إلى رحمة الله/ ياسر الزعاترة
16 /03 /2015 م 02:10 مساء
ودّع دنيانا قبل أيام، المجاهد الكبير، وأمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق، الشيخ الدكتور حارث الضاري.
جنازة مهيبة، وعزاء مهيب أيضا، يليق بشيخ مجاهد جليل، سليل أسرة عريقة ومجاهدة. رجل نذر حياته لشعبه وأمته، وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين. قبل الاحتلال الأميركي للعراق، كان الشيخ حارث معروفا كعالم جليل، وكشيخ في عشيرته وبين أهله. رجل العلم والشهامة والكرم كان، لكنه بعد الاحتلال أصبح رجل المقاومة والجهاد، ورجل المواقف البطولية والبوصلة الصائبة في التعامل مع المحتلين وأذنابهم.

وسط التيه الذي أصاب العرب السنّة في عراق ما بعد الاحتلال، وفي ظل عملية تزوير للتاريخ؛ تاريخ العراق لم يسبق لها مثيل، قبض الشيخ حارث الضاري على جمر المواقف الصائبة والمكلفة، ولو أراد الحصول على شيء شخصي، لجاءته المناصب التي يريد، لكنه اختار المركب الصعب، فكان المنفى الاضطراري، لا للهرب من التضحية، بل لإدارة مشهد مرتبك لفئة زاد ارتباكها بمرور الوقت، وذلك بعد أن تصدر تمثيلها سياسيون صغار تلاعب بهم المحتلون وأذنابهم.

حين جاء الغزاة إلى بلاده، لم يتردد الشيخ حارث الضاري، حفيد الضاري الجد؛ أحد أهم رموز ثورة العشرين المجيدة، لم يتردد في ركوب الصعب، وهو الطريق الصائب، فاختار مسار المقاومة دون تردد، ليس كموجِّه فقط، بل كفاعل عملي في صناعة الكتائب وتوجيه البوصلة، وهذا هو السبب الذي جعله مستهدفا واضطره إلى مغادرة العراق بعد أن أصبح هدفا للغزاة وأذنابهم في آن، وهي مقاومة مجيدة أفشلت مشروع غزو بالغ الخطورة على العراق والأمة بأسرها.

رفض الشيخ في موقف صائب ورجولي تلك العملية السياسية التي رتبها المحتلون، والتي حشرت العرب السنّة في دائرة الأقلية (20 في المئة لا أكثر)، واستمر يرفض كل المخرجات التي نتجت عنها، والتي زادت بؤس تلك الفئة بمرور الوقت، وبالطبع (كما أسلفنا) بسبب سياسيين مراهقين من شتى التيارات؛ يتصدرهم الحزب الإسلامي، وجماعة صالح المطلك، وتاليا النجيفي، وبعض رموز العشائر.

وحين اغتر تنظيم الدولة بقوته، واصطدم بالمنخرطين في العملية السياسية والعشائر بعد 2007، وكذلك بقوى المقاومة، لم يذهب الشيخ حارث الضاري -رغم المرارة- نحو تاييد الصحوات التي أسسها الاحتلال، ولم ينكر دور التنظيم في ضرب الاحتلال وإفشال الغزو، وإن رفض سياساته الجديدة، وتحمَّل تبعا لذلك الكثير من الهجاء.

لقد رأى ببصيرته أن من استَدرجوا أولئك لترتيب مشروع الصحوات، لن يمنحوا العرب السنة حقوقهم، وسيكتفون بضرب بعضهم ببعض، ومن ثم تجاهل مطالبهم لاحقا، وهو ما حدث بالفعل. وحين انتفض الناس من جديد (سلميا) ضد طائفية المالكي، كان الشيخ صوتهم المدوي، وحمل مطالبهم ومظالمهم إلى كل مكان تمكن من الوصول إليه.

وحين يئسوا من العمل السلمي، وانتفضوا بالسلاح من جديد لم يتردد الشيخ في حمل مطالبهم، والتعبير عنهم، وكان صوتهم أيضا، من دون أن يتورط في الخطاب الطائفي، فهو يحمل قضية عادلة، وتحقيقها لا يتطلب بالضرورة إلغاء الآخرين، لكن الطرف الآخر هو الذي كان يغرق في الطائفية حتى أذنيه بعد أن تصدر المشهد طائفي بائس اسمه المالكي، وضع البلد رهينة بيد إيران.

وها إن الشيخ يترجل عن صهوة جواده بينما يغرق العراق في الحرب من جديد، وهي دورة دم لم تكن نتاج تنظيم الدولة كما يروِّج كثيرون، بل إن صعوده في هذه المرحلة لم يكن سوى نتاج طائفية المالكي ودموية بشار الأسد. وهي دورة دم تجاوزت العراق إلى سوريا واليمن، وربما مناطق أخرى تاليا، وعنوانها غرور إيران وغطرستها.

يترجل الشيخ، بينما المأساة التي حاول أن يوقفها مستمرة، وحسبه أنه جاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين. فيا رب أكرمه بصحبة النبيين والشهداء والصحالين، وحسن أولئك رفيقا.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37577
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الخميس 19 مارس 2015, 2:25 am

الشيخ حارث الضاري/ وليد الزبيدي





الشيخ حارث الضاري/ وليد الزبيدي
16 /03 /2015 م 01:57 مساء في لحظات حرجة يعيشها العراق هوى علم بارز، ليس في حاضر هذا البلد بل على امتداد تاريخه الطويل، يرحل فضيلة الشيخ الدكتور حارث الضاري سليل عائلة مقاومة وطنية عريقة، وخلال أربعة وعشرين ساعة من إعلان خبر رحيله اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عنه والتذكير بمواقفه العراقية وثباته فكان عدد التغريدات في شبكة تويتر فقط مائتان وسبعون ألف تغريدة، حسب إذاعة بي بي سي البريطانية، ناهيك عن المواقع الاخرى والمنتديات، ومعروف أن الغالبية العظمى من رواد هذه المواقع من الشباب، ما يعكس حجم الأثر الذي تركه الراحل الضاري في نفوس هذا الجيل.

تعرفت إلى الشيخ الجليل حارث الضاري في بداية الاحتلال الأميركي للعراق، وجمعتنا ندوة في إذاعة البي بي سي بمكتب بغداد بتارخ 16-11-2003 ، لمناقشة تأثيرات “قانون إدارة الدولة “على الواقع العراقي ومستقبل هذا البلد، قدم خلالها الراحل رؤية عميقة وواسعة وحذر من خطورة تقسيم العراق وقصم ظهر المجتمع العراقي، ومنذ ذلك اليوم وعلاقتي به لم تنقطع، ولم يكن هناك حدث أو تطور يخص القضية العراقية إلا وطلب شيخنا الراحل اللقاء للنقاش والتداول، فكان يصغي ويتفاعل ويسعى لكل حل لقضية العراق، ولم يحصل أن انقطعنا عن بعض لأسابيع، وفي حال لم أزوره لأسبوعين، كان يقول لي بمحبة ” لاتغيب عني طويلا”، جمعتنا الغربة الجارحة والمؤلمة بسبب الاحتلال وافرازاته، فأمضينا سنوات طويلة في الأردن، ومنذ عام 2007 حتى آخر زيارة لي له في مشفاه باسطنبول، لم نلتق إلا وقضية العراق وهموم العراقيين تطغى على نقاشاتنا، يبحث عن جذور الأخطار ولا يتردد عن التفكير بصوت عال عندما يرى الاخطار تهدد وحدة المجتمع العراقي، مستقرئا أفق المستقبل بكل ما يحمل من غيوم سود حالكة الظلمة ومن رعود وزلازل.

أزعم وبكل فخر أنني كنت – ربما – الأقرب إليه في جميع الأوقات، وهنا اذكر للتاريخ، أن الشيخ والعالم الجليل، لم يكن إلا العراقي الحريص على وحدة العراق واهله وناسه، وكلما يشعر أن مخطط وخطوات الطائفيين والمرضى قد تقترب من العراقيين، يتحرك قدر استطاعته لابعاد تلك المخططات والاخطار، ولم أسمع منه أو أشعر في يوم ما أي نفس أو نزعة ذات صبغة طائفية، وهو الذي يثق بي ويكلمني بكل شيء، بل على العكس من ذلك، كان يفتش عن أي مسعى أو تحرك يفشل تلك المخططات ويبعدها عن العراقيين.

أحمل مع الشيخ حارث الضاري كما هائلا من الذكريات والنقاشات والحوارات وكلها لم تخرج عن إطار واحد نشترك به سوية، وهو رفض الاحتلال الأميركي الاجرامي للعراق ورفض افرازاته من عملية سياسية خائبة وحكومات بائسة، وكانت رؤيته رحمه الله وفي وقت مبكر جدا تقول بأن استمرار الاحتلال ومن معه سيدمر العراق والخشية ـ كما يردد دائما – أن ينجح اعداء العراق في جرجرة الناس إلى الاقتتال وبرك الدماء، وهذا يتحقق بكل اسف على أرض الواقع.

مهما كتبت عن الراحل الرمز عنوان العراق والجبل الأشم فإنني لن أقول إلا القليل عن جبل عراقي لا يبارى، رحمه الباري عز وجل وأسكنه فسيح جناته.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37577
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الخميس 19 مارس 2015, 9:49 pm

صاحب السمو الأمير حمد بن خليفة آل ثاني يزور مقر إقامة الشيخ الضاري معزيا بوفاته





صاحب السمو الأمير حمد بن خليفة آل ثاني يزور مقر إقامة الشيخ الضاري معزيا بوفاته
19 /03 /2015 م 03:12 مساء [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
زار صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والد صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، والوفد المرافق له، صباح اليوم الخميس (19/3/2015م) مقر إقامة الشيخ الدكتور حارث الضاري أمين عام الهيئة (رحمه الله تعالى) في العاصمة الأردنية (عمّان) لتقديم التعازي بوفاة الشيخ (رحمه الله) ورافق سموه في زيارته الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني والشيخ ثاني بن حمد آل ثاني والشيخ محمد بن فهد آل ثاني والشيخ حمد بن ناصر آل ثاني والشيخ حمد بن ثامر آل ثاني والشيخ عبد الرحمن بن سعود آل ثاني وسعادة سفير دولة قطر في المملكة الأردنية الهاشمية.

وكان في استقبال سموه والوفد المرافق له الدكتور مثنى حارث الضاري وعدد من أفراد عائلة الشيخ المغفور له - بإذن الله تعالى - وقبيلته. وحضر اللقاء فضيلة الشيخ الدكتور العلامة عبد الملك السعدي والشيخ الدكتور محمد بشار الفيضي عضو الأمانة العامة للهيئة والناطق الرسمي باسمها، وعدد من شيوخ العشائر العربية العراقية ووجهاء الجالية العراقية في عمّان.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى النعي والتعازي Forum obituary & condolences-
انتقل الى: