البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الخميس 19 مارس 2015, 9:56 pm



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]بمناسبة الذكرى (12) للعدوان الغاشم..الهيئة تدعو العراقيين إلى مواصلة الثبات بوجه الهجمة الشرسة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]القسم الإغاثي في الهيئة يختتم (حملة الشيخ حارث الضاري رحمه الله) للنازحين العراقيين المسيحيين بلبنان
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]رئيس المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن يبعث برقية تعزية للهيئة بوفاة الشيخ الضاري رحمه الله
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الأمانة العامة العليا للإفتاء في العراق تنعى الشيخ حارث الضاري وتعزي المسلمين والعراقيين بوفاته
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الكتلة الإسلامية في العراق تعزي هيئة علماء المسلمين بوفاة الشيخ الضاري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الخميس 19 مارس 2015, 10:21 pm

رثائية الشيخ المجاهد والعالم الرباني الدكتور حارث الضاري رحمه الله وأحسن مثواه





رثائية الشيخ المجاهد والعالم الرباني الدكتور حارث الضاري رحمه الله وأحسن مثواه



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د. عمر الكبيسي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ترجلَّ من أيابِ وارتحالِ أخُ في العزم أصلبُ من جِبال
ترجلَّ ليس من ضَعفٍ ويأسٍ ولا خوفٍ من المرَضِ العضال ِ
وفي الدربين كنتُ له رفيقا تصدى لاحتلالٍ واعتلال ِ
لهُ بالصبرِ باعٌ لا يبارى وعزمٌ لا يَلينُ ولا يُوالي
مضى يزهو بياضاً في نقاءِ به طٌهرٌ من السعيِّ الحلالِ
مضى ورِعاً ولم يُغرى بدنيا ولا طَمَعٍ بجاهٍ أو بمَالِ
مضى فذاً بإبداعٍ ونهجٍ به وصلٌ عروبيُ الخِصالِ
ولم يخضَع لتهديدٍ وحجزٍ ولا نكدٍ بأهلٍ أو عِيالِ
مضى في الدَربِ لا خطراً يبالي بسُوحِ سياسةٍ أو في قِتالِ
أمينٌ في مَسيرتِهِ وضُوحٌ وفي الأزماتِ فصلٌ في المَقالِ
**********
تَمسكّ في ثوابتهِ بعزمٍ فقلَّ مثيلُه بينَ الرجالِ
إذا اشتدت وجدت له خطاب يَحِثًّ بجَمعِهَ نحو النضالِ
وليس كمثله ممن ألفنا بحكمته يجيب على السؤالِ
وإن حاورتَهُ عِلماً تجلى ببرهانِ الشريعةِ والكَمالِ
بحجته يُقوّضّ كل قول ٍ وفعلٍ فيه خَدشٌ باختزالِ
ومِن تَصميمِه بَرَزَت جيوشٌ تقاومُ كلَّ غازٍ واحتلالِ
كتائبُ ثورةِ العشرينَ أبلت بوجهِ الغاصبينَ ولَم تُبالي
وإقدامٌ بروحٍ فيه يَسري وريثُ المجدِ في سُوحِ السِجالِ
أبا الأحرارِ والثوارِ إنا لِما سطًّرت نمضي في وِصالِ
غيابُكَ سوفَ يَمنحنُا صموداً وعزماً لا يُجارى في النِزالِ
**********
مشيناها خطىً كتبت علينا ولن تُثني عزائمَنا الملالي
مشيناها ولن يُجدي خُصوماً تَشَبَّثهُم بخطفٍ واغتيالِ
سنسحقُ غدرَهم والمكرَ فِيهُم وإن جارَت على العَرَبِ المَوالي
إذا حَنَثَوا بِدينِ الله ثأراً وكِسرى عَادَ مفخرةٌ الرِغَالِ
فهذا يومُ رِدَّتِهم جِهَاراً وما دانوا بهِ مَحضَ احتيالِ
سَنسحقَهُم لأنَّ العدلَ فِينا وفُرسُ العَصِرِ تيهٌ في ضَلالِ
كما جرعَ السمومَ لهُم وليٌ سَنسِقِيهُم سِموماً في نِصالِ
سيوقضُ ثأرُهُم فينا جِيوشاً ويصَبحُ فِعلَهُم مًحضَ انفعالِ
سبييلُ العارفينَ يَظِلُّ هِدياً ومكرُ الناكرين الى نِكال
***********
بني وطني كفانا ما حَيينا يشردُنا احتلالٌ باحتلالً
لنا بلد ٌبهِ أمنا ًأشدنا وكنا صفوة ًصفوَّ الزَلالِ
ونحنٌ اليومً بَعضٌ ضدَّ بعضٍ تُفَّرِقُنا السياسةُ باحتيالِ
يُهجّرُّ شَعبنَا والذبحُ فينا على وَضحِ النهارِ وفي الليالي
تشضيَّنا على عِرقٍ ودينٍ أقاليما جُنوباً أو شِمالِ
لقد فقد العراق بناة فخر ولم يبقوا به غير التوالي
اذا بقي العراق اسير قهر وتهجير وعنف واعتقال
فلن يبقى العراق كما ورثنا ولكن سوف يمضي لانفصال
وتعبث نزعة الأطياف فينا ونمضي من قتال لإقتتال
بني وطني كفانا ما افترقنا وما نجتر من نزق الجدال
فلحظة حكمة وقرار جمع كرمش العين من حال لحال
**********
وداعاً يا رفيقَ الدربِ إني بفَقدِكَ من له رِفقُ بحالي ؟
وكنتُ إذا اشتكيتَ اليك وهناً تَزيلُ بكَفِكَ الشافي اعتلالي
فعذراً إن ذوى قلَمي وطِبي لأمرٍ شاءه ربٌّ الجَلالِ
كانك ضيفهُ والله أولى وأدرى في إسطفائِكَ لارتِحالِ
عزائُك خَيرُ برهانٍ وفتوىً لِمَن يَصبو لصُلحٍ باكتمالِ
وجمعُك كانَ أكبرَ من دَليلٍ بأن خطابَكَ الحلُّ المِثَالي
لقد وَفيّتَ ما أذكيتَ وَعياً ومهدّتَّ الوصولَ الى المَنالِ
خُذوا مِن سِيرةِ (الضاريِّ) نهجاً بهِ إنقاذُ شَعبٍ مِن زَوالِ
على النَهجِ الذي أرسيتَ فِكراً نسير الى التحررِ والمعالي
وسَلوَانا بِمَن أودعت فينا (مثنى) في العقيدةِ والعِقالِ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
في 14 آذار 2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Yousif Dawood Qutta
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2050
تاريخ التسجيل : 19/02/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الجمعة 20 مارس 2015, 2:07 pm

irag
نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الأليم سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنـاته ويلهمنـا ويلهمكم جميعـــا جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين اليه تعالى ان لا يريكم اي مكروه ويحفظكم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9508
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الجمعة 20 مارس 2015, 6:32 pm

مشددًا على وجوب اللحمة بين العراقيين..الشيخ فاضل البديري يؤكد أن الهيئة جهة دينية عراقية أصيلة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]بمناسبة الذكرى (12) للعدوان الغاشم..الهيئة تدعو العراقيين إلى مواصلة الثبات بوجه الهجمة الشرسة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الجاليتان العراقية والسورية في برلين تقيمان مجلس تأبين للشيخ حارث الضاري رحمه الله
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]القسم الإغاثي في الهيئة يختتم (حملة الشيخ حارث الضاري رحمه الله) للنازحين العراقيين المسيحيين بلبنان
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]رئيس المركز العربي الدولي للتواصل والتضامن يبعث برقية تعزية للهيئة بوفاة الشيخ الضاري رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بربارة الشماس ميــــــا
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : هولندا
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 793
تاريخ التسجيل : 01/12/2012
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   السبت 21 مارس 2015, 2:16 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الأليم سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنـاته ويلهمنـا ويلهمكم جميعـــا جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين اليه تعالى ان لا يريكم اي مكروه ويحفظكم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   السبت 21 مارس 2015, 6:53 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] الشيخ الدكتور المجاهد الحارث الضاري/ د. علي محمد الصلابي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]حارث الضاري.. رجل العلم والدعوة والجهاد والأمة/ د. يوسف القرضاوي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]حارث الضاري في رحاب الله/ د. محمد صالح المسفر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   السبت 21 مارس 2015, 10:24 pm

الجبهة العربية لتحرير الأحواز تعزي الهيئة والأمة الإسلامية بوفاة الشيخ الضاري رحمه الله
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الحزب الشيوعي العراقي – اتحاد الشعب يعبر عن حزنه وتعازيه بوفاة الشيخ الدكتور حارث الضاري رحمه الله
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الجاليتان العراقية والسورية في برلين تقيمان مجلس تأبين للشيخ حارث الضاري رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الإثنين 23 مارس 2015, 1:23 am

عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح يزور مقر إقامة الشيخ الضاري رحمه الله لتقديم التعازي
22 /03 /2015 م 10:45 مساء                                [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
زار السيد عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح/ والمفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية للحركة مقر إقامة الشيخ الدكتور حارث الضاري (رحمه الله) في العاصمة الأردنية عمّان.
 لتقديم التعازي بوفاة الشيخ الضاري، وكان في لقائه الدكتور مثنى حارث الضاري والشيخ محمد بشار الفيضي عضو الأمانة العامة والناطق الرسمي باسم الهيئة.

وحضر اللقاء عدد من افراد عائلة الشيخ الفقيد ووجوه الجالية العراقية في عمان.

وجرى أثناء اللقاء تبادل وجهات النظر بشأن الاحداث الجارية في فلسطين والعراق.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الإثنين 23 مارس 2015, 1:46 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الإثنين 23 مارس 2015, 1:35 am

في الحارث الضاري/ علي الظفيري
17 /03 /2015 م 11:35 صباحا                              
جملة الرثاء لا تكتمل، ثمة ما يفرق كلماتها، ويشتت شملها، لا تقدر الواحدة منها أن تقف في وجه الأخرى، كيف لاجتماع بغرض تأبين الشيخ المناضل، والإقرار برحيله، أن يتم!
 لا أجدني متفقا على طول الخط مع الآراء السياسة للشيخ حارث الضاري، رحمه الله، بل لا أنظر له كسياسيّ بالمعنى الدارج والمستخدم لهذا المفهوم، إنه أطهر بكل تأكيد، وأكثر نقاء من رذائل السياسة وألاعيبها، لكنني، وغيري من الناس، لا يملكون إلا تقبيل جبين الراحل كلما قابلوه، ليس لمكانته التي منحه الله، فقط، بل لما قدمه بمواقفه وصلابته وانتمائه لهذه المكانة، إن ألف شيخٍ عشائري، وشيخِ دين، وسياسة، باعوا كرامتهم ومجتمعاتهم وأوطانهم عند أول منفعة، فيما باع الحارثُ الدنيا من أجل هذا الوطن، ومن أجل كرامته وسيادته، وكان قد رفض احتلال أرضه من اليوم الأول لاحتلالها، ومات على هذا الموقف، دون أن تهتز شعرة واحدة في رأسه، في الوقت الذي اصطفت طوابير المنتفعين من أبناء جلدته، عند باب الأميركي والإيراني وغيرهم، ليمنحهم مساحة ذليلة صغيرة في المشهد الكبير، وكان يفعل ذلك، ثم يرمي بهم إلى أقرب سلة مهملات، بعد أن يتحقق له الغرض من وجودهم.

من فرط قوة الشيخ الراحل حارث الضاري، وثباته على موقفه، لا يمكن أن يتجاهل الإنسان تاريخ الرجل وأسرته، جده ضاري بن محمود لم يتحمل إهانة ضابط إنجليزي، ودفع حياته ثمناً لهذا الموقف الرجولي العظيم، لكنه أيضا دفَّع الإنجليزي وبلادَه ثمن ما ارتكبوه من حماقة في حق ضاري، وما ثورة العشرين والأوجاع التي أصابت جسد المحتل إلا دليلا على الثمن الباهظ المترتب من هذا الموقف، يومها، صاح العراقيون ورددوا في أهازيجهم وهوساتهم: هزّ لندن ضاري وبكَّاها، منصورة يا ثورة ضاري، وكان الدرس الذي لا يمكن أن ينسى أبدا، قد تخسر حياتك أو امتيازاتك في لحظة ما، لكنك تكسب ما لا يمكن أن يتخيل إنسان، وتكسب بلادك وأحفادك ومجتمعك الكثير، وهذا ما أصاب الشيخ الراحل حارث الضاري، الجين البطل المقاوم الرافض للاحتلال وانتهاك الكرامة، ينتقل جيلا بعد جيل، ودفع الرجل الثمنَ البسيط في حياته، وكسب الرمزية والمكانة التاريخية التي لا يمكن أن يحلم بها الخونة.

كان بإمكان الشيخ حارث أن يلعب دورا سياسيا في المنطقة الخضراء، والتي لا تسمح أميركا بتجاوزها، وأن يتواطأ على قومه بحجة المشاركة والواقعية، كما فعلت شخصيات وأحزاب سياسية ودينية سنية أخرى، كان بإمكانه أن يرقص في البازار الطائفي الذي افتتحته طهران وواشنطن في العراق، مثل كثيرين فعلوا، لكنه أبى، لا يليق به الرقص ولا بأهله ووطنه، ظل صامدا ومتماسكا بفكرة وطن واحد للجميع، مستقل لا يتدخل الأجنبي الإيراني ولا الأميركي بشؤونه، ولم يكن طائفيا على الإطلاق، وأتذكر يوم سألته عن جرائم الأحزاب السياسية الشيعية في العراق، وأصر على تمييز الشيعة العراقيين عن الأحزاب المستوردة، وأصر على تصور لمواطنة كاملة للعراقيين، وسيادة لهم على بلدهم، وذكرني بثورة العشرين، والتي أشعلها الشيعة والسنة على حد سواء، يوم كانوا ينظرون لهوياتهم الجامعة وليس لانتماءاتهم الضيقة، ومع ذلك لم يتوحد مع مشروعه الكثير من الشيعة العراقيين، تحت وقع التحريض والتخويف والإغراء بالمغانم الآنية، لكنه اليوم يرحل، ويخلف تركة تفوق تركة كل العراقيين الماثلين اليوم في المشهد الحالي، من سنة وشيعة وأكراد وغيرهم، وسيتذكر الجميع حارثا، وسيعودون رغما عن أنفهم لنقطته الأولى، ومربعه الأول، وستهتز طهران وواشنطن من الحارث وإرثه.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الخميس 11 يونيو 2015, 2:04 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الإثنين 23 مارس 2015, 1:44 am

وداعاً حارثَ الضاري / محمد نصيف
22 /03 /2015 م 10:30 مساء                             
رحلتَ وملءُ ساحتهِ احتراقُ
                لمن يشكو مواجعَهُ العراقُ ؟
حَلَمتَ بأن يرفَّ عليه أمنٌ
              وفجرُ النصر يحدوهُ انبثاقُ
سُقيتَ جراحَهُ جرحاً فجرحاً
                  وخضتَ لأجله ما لا يطاقُ
مشيتَ دروبَهُ وهي اشتعالٌ 
                يقود خطاكَ للحقِّ اعتناقُ
وكم أشقاكَ للقيا حنينٌ
            وكم أضنى العراقَ لكَ اشتياقُ
وكم أضمرتَ في جنبيكَ حلماً
              ليطفئَ جمرَ غربتِكَ العناقُ
وكنتَ بصدر موكبنا لواءً
                وسيفاً زانه منا امتشاقُ
وتسطعُ كلما نلقاكَ بدراً
              له في ليلِ حيرتِنا ائتلاقُ
خصومُكَ كلما أشرقتَ غيظوا
          وبانَ على وجوههمِ النفاقُ
سموتَ على ذرى الأمجادِ تاجاً
    وهم صوبَ الحضيضِ لهم سباقُ

وحولكَ تخفقُ الأرواحُ جذلى
                كأنّ الكونَ عرسٌ وانطلاقُ
رحيلكَ أشعلَ الساحاتِ حزناً
              وثارتْ تصهلُ الخيلُ العتاقُ
تكادُ نفوسُنا تصلى لهيباً
            يحاصرُها من الحزن اختناقُ
تزاحمتِ القلوبُ إليكَ شوقاً
                  برغم الصبرِ أدمعُها تراقُ
يعزّ على القلوب رحيلُ بدرٍ
                  وليلُ الظالمينَ له انطباقُ
تمنينا وما جدوى الأماني
              وقد أمسى إلى الأبد الفراقُ ؟
فـُديتَ أبا المثنى من فقيدٍ 
                  دماً يبكي لغيبتِكَ العراقُ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الثلاثاء 24 مارس 2015, 12:36 am

عاجل / الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي القائد الاع





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
عاجل / الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي القائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني يبعث رسالة تحية صادقة الى الاخ المجاهد مثنى حارث الضاري يثمن فيها المسيرة الجهادية للشيخ المجاهد حارث الضاري رحمه الله الذي صان تراث اهله ومجدهم وزاد عليه باعاً









شبكة ذي قـار
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي القائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني يبعث رسالة تحية صادقة الى الاخ المجاهد مثنى حارث الضاري يثمن فيها المسيرة الجهادية للشيخ المجاهد حارث الضاري رحمه الله الذي صان تراث اهله ومجدهم وزاد عليه باعاً وفيما يأتي نص الرسالة :

بسم الله الرحمن الرحيم
يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية
صدق الله العظيم


الاخ المجاهد مثنى حارث الضاري المحترم :
بعميق الحزن والالم والاسف تلقينا نبأ وفاة المجاهد الكبير الشيخ حارث الضاري وشعبنا العراقي يمر في اصعب واعقد مراحل حياته في هذه المرحلة الدقيقة يهوي هذا النجم اللامع في سماء العروبة والاسلام الساطع في دنيا الجهاد حارث الضاري الجبل الاشم لم ار مثله قط في الثبات على عقيدته ومبادئه ولم ار اشجع منه في الدفاع عنها منذ ان عرفته قبل الاحتلال بزمن طويل الى اليوم لم يغير ولم يبدل ولم يهن ولم يتهاون في الدفاع عن العقيدة والوطن وقد غير الكثير من امثاله كنا نعدهم علماء ومشايخ باعوا الدين بالدنيا وسحقتهم عجلة التاريخ فكما كنا نقول ونحن شباب مناضلين مقاتلين هنيئا لضاري المحمود واولاده فأقول اليوم لحفيده المجاهد المقاتل الشيخ حارث الضاري الذي قد صان تراث اهله ومجدهم بامتياز عالي بل وزاد عليه باعاً تحية صادقة ومخلصة ابعثها من ارض الجهاد مني ونيابة عن المجاهدين الاشاوس الذين سيواصلون الجهاد حتى النصر والتحرير وحتى تقر عين حارث الضاري المجاهد الكبير واني لأشهد له بالإيمان والجهاد والرباط وهو قد مات مجاهدا ومرابطا ومطاردا
اسال الله العلي القدير ان يسكنه فسيح جناته مع الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا ويلهم اهله واصدقائه واحبائه الصبر والسلوان والثبات على منهجه الجهادي الايماني.
وانا لله وانا اليه راجعون ...
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

اخوكم
عزة ابراهيم
الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي القائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الثلاثاء 24 مارس 2015, 2:57 am

الدكتور ياسين المحيمد يعزي الهيئة والأمة الإسلامية بوفاة الشيخ حارث الضاري رحمه الله
22 /03 /2015 م 03:13 مساء                               [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بعث الأستاذ الدكتور (ياسين جاسم المحيمد) برقية تعزية لهيئة علماء المسلمين، بوفاة الأمين العام فضيلة الشيخ الدكتور حارث الضاري رحمه الله، الذي وافاه الأجل في الثاني عشر من شهر آذار الجاري، وفيما يأتي نص البرقية:
 بسم الله الرحمن الرحيم
(تعزية)
(لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى).

ببالغ الأسى والحزن، وبقلب مؤمن بقضاء الله وقدره ، تلقيت خبر وفاة الشيخ الأستاذ الدكتور حارث الضاري، الأمين العام لهيئة علماء أهل السنة في العراق، العالم  المحدِّث والرجل الجواد الذي لا تُطوى سفرته، صاحب القلب الكبير، والخلق الرفيع، والذي قارع الاحتلال الأمريكي، ولم تلن له قناة حتى لقي الله صابرًا محتسبًا، طيب الله ثراه، وأسكنه فسيح جناته؛ وأحسن الله الخلف من بعده للأمة الإسلامية، من العلماء العاملين، والدعاة الراشدين، والهداة المهديين.

وأتقدم بالعزاء الخاص لابنه البار أخينا الدكتور مثنى حارث الضاري، وللعائلة الكريمة، وللمسلمين كافة، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

هيه شيخنا الحبيب ، لقد حركت نفوساً أبيّةً إلى دار السلام ، وشّنفت أسماعاً إلى منازل الأبرار ، وحدا بك حادي الشوق في طريق سيرك ، فما حطّت بك رحالك إلا في دار القرار فسلام عليك يوم تموت ويوم تبعث حيًا.

مات الشيخ أبو المثنى حارث الضاري بقيةُ السلف وذخيرةُ الخلف، مات ريحانةُ العراق، وريحانةُ العلم والعلماء. اللهم أنزل على قبره الضياء والنور، والفسحة والسرور، وجازه بالإحسان إحساناً، وبالسيئات عفواً وغفراناً، حتى يكون في بطن اللحد من المطمئنين، وعند قيام الأشهاد من الآمنين، وبرضوان الله من الواثقين، واجمع روحه مع أرواح الصالحين، في جنات الخلود، في سدر مخضود، وطلح منضود، وظل ممدود.

وصلّى الله على حبيبنا وسيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

أخوكم أبو صفية
أ د ياسين جاسم المحيمد
مكة المكرمة
في 13/3/2015م
الموافق22/5/1436هـ

الهيئة نت
ج
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الخميس 11 يونيو 2015, 2:04 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد العزيزعبد القادر البر
عضو جديد
عضو جديد



الدولة : السعودية
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 24/03/2015
الابراج : الدلو
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الثلاثاء 24 مارس 2015, 11:14 pm

رحمه الله برحمته الواسعة واسكنه فسيح جناته , وانا لله وانا اليه راجعون .

irag
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
toma matti isho
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 801
تاريخ التسجيل : 06/07/2012
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الثلاثاء 24 مارس 2015, 11:54 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

رحمه الله واسكنه فسيح جناته والهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان

وانا لله وانا اليه راجعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
toma matti isho
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 801
تاريخ التسجيل : 06/07/2012
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الخميس 26 مارس 2015, 12:07 am

المجلس الدولي للعالم الإسلامي يعزي الهيئة بوفاة الشيخ حارث الضاري رحمه الله





المجلس الدولي للعالم الإسلامي يعزي الهيئة بوفاة الشيخ حارث الضاري رحمه الله
24 /03 /2015 م 09:05 مساء [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بعث المجلس الدولي للعالم الإسلامي تعزية لهيئة علماء المسلمين، بوفاة الأمن العام فضيلة الشيخ الدكتور حارث الضاري، مؤكدًا أنه كان رجل المبادئ والوطنية والثبات والإخلاص. وفيما يأتي نص التعزية:

بسم الله الرحمن الرحيم

تعزية من فضيلة الدكتور موسى أباضة الرئيس العام للمجلس الدولي للعالم الإسلامي، إلى الدكتور مثنى حارث الضاري

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً} الأحزاب:23

ترفع الهيئة الإعلامية العليا للمجلس الدولي للعالم الإسلامي؛ تعازي فضيلة الدكتور موسى أباضة إلى الدكتور مثنى حارث الضاري، بوفاة المغفور له بإذن الله والده الشيخ الفاضل وشيخ المجاهدين الدكتور حارث الضاري، رجل المبادئ والوطنية الخالصة، رجل الثبات في زمن عز فيه الثبات، ورجل الإخلاص في زمن شح فيه الإخلاص.

وقد تلقينا هذا الخبر بقلوب مؤمنة، راضية بقضائه وقدره على شدة وطأته، وندعو الله أن يرزقكم الصبر والسلوان والثبات، ويؤجركم في مصيبتكم.

وإنّا لله وإنّا إليه راجعون

الهيئة الإعلامية العليا للمجلس الدولي للعالم الإسلامي


الهيئة نت
ج


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسماء نجم عبد الله
عضو جديد تازة
عضو جديد تازة



الجنس : انثى
عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 19/02/2015
الابراج : الاسد
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الخميس 26 مارس 2015, 2:30 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

رحمه الله واسكنه فسيح جناته والهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان

وانا لله وانا اليه راجعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامح هنري بطرس فرج
عضو جديد
عضو جديد



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 26/03/2015
الابراج : العقرب
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الخميس 26 مارس 2015, 10:05 pm

رحمه الله واسكنه فسيح جناته والهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان

وانا لله وانا اليه راجعون

733
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   السبت 28 مارس 2015, 8:28 pm

الأخ الدكتور مثنى حارث الضاري المحترم


آل الفقيد الكبير ومحبيه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



تلقيت ببالغ الحزن والأسى وفاة المغفور له الشيخ المجاهد والعالم الجليل الدكتور حارث الضاري رحمه الله. إني أذ أشارككم الحزن والأسى على رحيل فقيدنا الكبير، اتقدم منكم بخالص العزاء متضرعاً الى الله العلي القدير ان يشمل المغقور له برحمته الواسعة ويلهمكم الصبر والسلوان وإن لله وإن إليه راجعون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr. Salman M. Salman
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2229
تاريخ التسجيل : 11/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   السبت 28 مارس 2015, 11:28 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

رحمه الله واسكنه فسيح جناته والهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان

وانا لله وانا اليه راجعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مرشدة عبد العزيز نجم
عضو جديد
عضو جديد



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 30/03/2015
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الإثنين 30 مارس 2015, 1:05 am

رحمه الله واسكنه فسيح جناته والهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان

وانا لله وانا اليه راجعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الأربعاء 01 أبريل 2015, 12:33 am

رجل أرهق أقلام التاريخ/ جهاد بشير

28 /03 /2015 م 10:46 صباحا

إن اليد التي صافحت يمين الشيخ حارث الضاري ـ عليه رحمة الله ورضوانه ـ قبل بضع سنين؛ تكتب هذه السطور اليوم وهي لا تنفك ترتعش لهيبة صاحب الذكر الذي حتى الآن لا أستطيع تفسير شعور من سمح للسانه أن ينال منه يومًا بسوء كلام أو قبيح وصف، ولا يمكنني أبدًا فهم طبيعة الشخصية التي يتقمصها هذا الصنف الذي يبالغ بعضه متبجحًا بأنه ينتصر لدينه أو أمّته؛
فلا يمكن القول عن هؤلاء إلا أنهم مجرد أبواق تراكم في داخلها لعاب العدو على اختلاف أنواعه فاختلط به غبار الأحداث حتى غدا درنًا منفرًا، فضلاً عن أن ذكرهم بحد ذاته إهانة للشيخ ـ حاشاه ـ ولكن المقام فرض ذلك، وعزاؤنا أن القرآن الكريم ذكر المنافقين وتناول أحوالهم ليس لرفعة شأنهم أو إظهار مكانتهم بل لكشف قبيح أفعالهم وفضح مؤامراتهم وتلك من البدهيات التي لا تخفى على ذوي الألباب.

لقد قرأتُ لشخص محب للشيخ الضاري ـ حباه الله الجنة ـ كلامًا أحسبه يفيض صدقًا؛ فتبنيته شعورًا وتصديقًا، فهو يقول ما معناه: إن حروف اللغة العربية ومفردات معاجمها ستلومنا إذ نُحمّلها ما لا تطيق ونطلب منها ما لا يمكنها أداؤه تجاه الشيخ ومناقبه التي تأبى أن تكون شريكة في الوصف لأحد آخر سبق أن أطلق عليه. ومثل هذا الكلام كثير ولعل المقالات الزاخرة التي ملأت الصحف والمواقع كفيلة بتأكيده وهذا كله ليس بحاجة لطول شرح أو عمق تعليق لتظهر لنا حجم المكانة التي يحظى بها الشيخ حارث ـ تغمده الرحمن بوافر رحمته ـ بل إن حدث وفاته نفسه كشف عمّا كان غائبًا لدى كثير من الناس في حال حياته، وأظهرت أيام معدودات تاريخ سنين طويلة حافلة، وشهادات موثقة صادقة في حق رجل صنع الحياة حيًا وميتًا، لكن صنعته المبهرة بدت أكثر سطوعًا يوم وفاته وما تلاه؛ إذ أن تواضعه وأدبه الجم وحياؤه من الله عز وجل طالما حالت دون هذا التوسع في بيان عظيم شأنه في حياته، فلم تكن دائرة اهتمامه محيطة بما سيُقال عنه في هذه الدنيا التي رماها خلف ظهره ليكرّس صحته وجهده وما يملك من أجل قضية آمن بها ورفع لواءها.

كشفت لنا وفاة الشيخ حارث الضاري ـ بلّغه الله منزلة الصدّيقين في الجنة ـ أن العظمة تتجلى في المرء حين يكون حيًا في الموت، مثلما كان مغمورًا بها في حياته؛ وإذ كان حضور شيخ المجاهدين في الحياة مليء بما يرهق أقلام التاريخ؛ فإن رحيله استدعى من الأخير مزيدًا من الصحائف ومزيدًا من المِداد، لأن الدنيا من بعده أشغِلت بما هيّأ الله من حناجر صدَحت، وأنامل رسَمَت، وقلوب عبّرت، وعيون ذرفت، وكلمات أُطلِقت، وأشعار أُنشِأت، ولم تكد تهب نسمةُ هواءٍ في غدو أو عشي إلا وذكر مناقبه يتهادر بين جنبيها، وما سطعت شمس على أرض أو تلألأت نجوم في سماء إلا خبت أنوارها أمام إشراقة اسمه وسطوع ضياء ذكره؛ فأنى لكلمات موجزة وسطور معدودة أن تفي حق جبل أشم رسخت أوتاده ثباتًا وسمت قمته شموخًا وعلوًا؟!

إنها لمن أكثر موافقات القدر إبهارًا أن تكون أول صلاة على الشيخ حارث الضاري ـ بوأه الله منازل الجنة العالية ـ بعد وفاته بساعات قليلة؛ متوافقة مع اليوم نفسه الذي تم فيه فتح القسطنطينية، وعلى بُعد بضعة أمتار من صاحب هذا الفتح العظيم القائد الكبير محمد الفاتح ـ عليه رحمة الله ـ فكأن في ذلك براعة استهلال ووعدًا بطيب المآل؛ وتظهر معانيهما بأن أوقات الفتوح الإسلامية فيها من البشائر ما تُفهم طبيعتها من قوله تعالى لنبيه الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم: {إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا * لِّيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا * وَيَنصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا} [الفتح: 1ـ3]، ولك أيّها القارئ المحب أن تتأمل كيف أن الشيخ الضاري ـ عليه من الله شآبيب الرحمات ـ ورث عن رسول الله عليه الصلاة والسلام علم سنته، فتخصص بالحديث الشريف واهتم به فحفظ وأبدع، وعَلِم وعلّم، وصنّف وألّف، واكتسب من شخصيتي أبي هريرة رضي الله عنه، والإمام الزهري رحمه الله وأنعم عليه، أخلاقهما وعلمهما وحرصهما البالغ على حفظ السنة وخدمتها بأمانة وإخلاص وتفانٍ، لتكتمل عندك الصورة وتسطع على إثرها الفكرة.

ها قد انقضت حياة رجل حاز من الشرف الرفيع أجلّه، ومن علو المكانة العلمية والاجتماعية ناصيتها، ومن سعة الجاه وعظم الشأن أنفسه، ورغم ذلك لم يجده أحد ممن التقاه أو عاشره إلا عفيف النفس، متواضع الجناب، عظيم الخلق، ما كان إلا مؤمنًا تقيًا قيّد نفسه بمخافة الله عز وجل، وألزم نفسه بالوقوف عند حدوده وثوابت دينه وشريعته، وجاهد في الله حق جهاده، فحرص في ذلك على ألا يرى المسلمين في بلاده وفي سائر الأمة مقطعي الأوصال، وبذل لتحقيق ذلك وسعه وطاقته وما آتاه الله من فهم وبصيرة ورؤية في السياسة جليلة، جعلت من خالفه يعترف أن الصواب رفيقه والحق قرينه، وسأل الله تعالى بصدق ألا يرى العراق مقسّمًا ومقطعًا، فوافاه الأجل بعد هذا السؤال، رحمة من الله وفضلاً، والله ذو الفضل العظيم.

وفي آخر المطاف؛ ومع ما تبقى من أنفاسه الطيبة في هذه الدنيا، أخبر الشيخ الجليل من كان حوله؛ بأنه قد عفا وصفح عمّن ذكره يومًا بسيء الأقوال وقبيح الأوصاف، التي كان بعضها يبلغه فيصبر عليها ويحتسب، فإنه قد استحضر قول الله عز وجل وعمل به: {وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} [الشورى:43]، وهذا هو خلق العلماء الربّانيين الذين أنعم الله عليهم بطيب الذكر في الدنيا وجميل الأثر بعد الممات.. فـ:
للهِ درّكَ مِن شيخٍ ومِن عَلَمٍ ... نالَ الفضائلَ جمعًا وهو يرتحِلُ

رحم الله الشيخ حارث الضاري، وبلّغه منازل النبيين والشهداء والصالحين، وجعله من عباده الذين قال فيهم: {وَقِيلَ لِلَّذِينَ اتَّقَوْاْ مَاذَا أَنزَلَ رَبُّكُمْ قَالُواْ خَيْرًا لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَلَدَارُ الآخِرَةِ خَيْرٌ وَلَنِعْمَ دَارُ الْمُتَّقِينَ * جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَآؤُونَ كَذَلِكَ يَجْزِي اللّهُ الْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ}.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


التاريخ/ جهاد بشير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بديعة حمد محمد سليم
عضو جديد
عضو جديد



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 16/04/2015
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الخميس 16 أبريل 2015, 3:24 pm



رحمه الله واسكنه فسيح جناته والهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان

وانا لله وانا اليه راجعون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الخميس 11 يونيو 2015, 2:02 am

وأخيراً طاوعني القلم في رثاء الضاري! / د. جاسم الشمري




وأخيراً طاوعني القلم في رثاء الضاري! / د. جاسم الشمري
10 /06 /2015 م 01:38 مساء[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ما أصعب أن تكتب عن الرجال الرجال!
وما أصعب أن تحاول وصف رموز الوطن!
وما أصعب استحضار الذكريات معهم! وما أصعبها من مهمة تلك التي تمسك القلم فيها؛ لترسم صور تلك الذكريات على الورق!

ليس من الهين أن تعتصر الذاكرة لتسود ورقة ببضع كلمات لنعي قائد همام، وشيخ جليل مثل الشيخ حارث الضاري، رحمه الله تعالى.

مع اشتداد المرض، كنا نتوقع رحيل الشيخ حارث الضاري في كل لحظة، كنا نخاف من وصول خبر وفاته في كل ساعة، ورغم ذلك كان وجوده مريضاً أملاً وشمعة وخيمة، تدفعنا لمزيد من العمل والصمود.

وفي لحظة من لحظات هذا الزمن، المليء بالكثير من الآلام والأتراح، والقليل من المسرات والأفراح، جاء الخبر الأكيد.
مات شيخ الجهاد.
مات شيخ الصمود.
مات والدنا.
مات الشيخ حارث الضاري!

هزتنا الصدمة، زلزلتنا الواقعة، صرنا نسير، نروح ونأتي، نستقبل الجثمان، نرتب بيت العزاء، نستقبل المعزين، ونودعهم، وما زال الخبر يصدمنا، واستمر وقع الخبر حتى حين.

منذ أن رحل استاذنا الضاري عنا قبل أكثر من ثلاثة أشهر وأنا أحاول جاهداً أن أكتب رثاءً يليق به، إلا أنني في كل تلك المحاولات قد فشلت.

واليوم – وفي لحظة نقاء روحي - فاحت نسائم الذكريات؛ وحركت الروح والفكر، وهزت العقل والوجدان، لأجد نفسي باكياً وماسكاً بالقلم، ومحاولاً أن أذكر هذا الرمز ببضع كلمات لا يمكنها - مهما كانت - أن تفي بحقه.

جلست حائراً وكتبت:
أيها الرجل الرجل.
أيها الجبل الصامد.
أيها البركان الصامت.
أيها الصارخ بالحق، الذي لا يخشى في الله لومة لائم.
أيها النزيه النظيف.
أيها الأب العفيف.
أيها الشيخ الرحيم.

عاشرناك سنوات وسنوات فكنت أباً وأستاذاً ومعلماً وقائداً نفاخر الدنيا بالوقوف معك، والركوب بمركبك، الذي هو مركب العراق.

أيها الضاري الحارث:
في حياتك يا أستاذنا الكريم تعلمنا الوقوف أمامك بكل احترام وتقدير لشخصيتك النقية، الحكيمة، العفيفة، الصادقة.

اليوم حينما زرتك، ووقفت على قبرك في مقبرة سحاب الأردنية، وقفت - والسماء نقية فوقي- بذات الهيبة والإجلال لك.
حينما وقفت على قبرك قلت في ذاتي:
كيف تدفن الجبال في الأرض؟!
هل هذا هو الضاري الحارث، الذي دوخ حكومات الاحتلال، وزعماء الاحتلال؟!

حينما عدت من اسطنبول لعمان نعشاً محمولاً على الأكتاف في تلك الآلة الحدباء، التي لا مفر لابن انثى منها، قلت، وأنا أنظر إلى جثمانك في مطار ماركا الأردني الدولي:
ها هو الشيخ عاد شامخاً كما ذهب شامخاً!
ها هو البطل الصنديد يحمل على أكتاف الرجال!
ها هو صوت الحق يهدر وهو صامت، ولكنه رغم صمته وموته كان عملاقاً على أكتاف أحبابه!

أيها الصامد الكريم:
كنت شامخاً في حياتك ومماتك!
أيها الجبل الصبور:
أيها الخيمة العربية الأصيلة:
ما كنت تخشى الموت وشغلتك هموم العراق عن آلام مرضك، كنت توصينا بحب العراق.

كنت مفتاحا للخير مغلاقاً للشر.
كنت تقبل الرأي الآخر.
كنت شجاعاً في رجوعك للحق دائماً.
كنت رجلا كالجبال، وكنت في ذات الوقت تملك قلباً رقيقاً صافياً يبكي لاستغاثة امرأة، ودمعة طفل، وحسرة شيخ.

أستاذنا الضاري:
لا أكتب هذه الكلمات تملقاً فأنت ما عدت في هذه الدنيا الزائفة الزائلة، وإنما كتبتها استحقاقاً ووفاءً لك أيها الأب المعلم.

كان الضاري رجلاً يحمل هم أمة، وكان همه هم الوطن، العراق، وفلسطين، وتونس، وكل بقعة من بقاع الوطن العربي.

وأرى أنه يصدق علينا في حواراتنا الطويلة السابقة ( أنت وأنا)، يا استاذنا الفقيد قول الشاعر (عمار رجب تباب)، وهو يصف جراحات الأمة عبر محاورة بين أستاذ وطالبه، قائلاً،( وهذا لسان حالي):

مالي أرى عينيك يملأها الأسى
وتطوف تيهاً في المدائن نورسا

مالي أرى شفتيك ترتجفان من
خفقان قلبٍ لا يفارقه الأسى.

فرد عليه: ( وهذا لسان حالك يا شيخنا):
أوماترى ماحلّ في وطني وما
حيل الصباح به كئيباً كالمسا

أوماترى أشلاء أمّتيَ التي
قد صاغها التاريخ حِلّاً وأكتسى

أنظر إلى أعلامهم هذا هنا
وكذا هنا والكلّ بات منكّسا

أهم غثاءٌ ذاك قول نبينا
أم أنه ليل التخاذل عسعسا.

يا أستاذنا، ووالدنا الضاري:
ستبقى في ذاكرتنا وضمائرنا ما أشرقت شمس وغربت.
أيها الغائب الحاضر.
أيها الحارث الضاري.

خاص بموقع الهيئة نت
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ادريس الطائي
عضو جديد
عضو جديد



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 13/06/2015
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   السبت 13 يونيو 2015, 4:46 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



تلقيت ببالغ الحزن والأسى وفاة المغفور له الشيخ المجاهد والعالم الجليل الدكتور حارث الضاري رحمه الله. إني أذ أشارككم الحزن والأسى على رحيل فقيدنا الكبير، اتقدم منكم بخالص العزاء متضرعاً الى الله العلي القدير ان يشمل المغقور له برحمته الواسعة ويلهمكم الصبر والسلوان وإن لله وإن إليه راجعون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د . عبد الغفور عبد القادر
عضو جديد
عضو جديد



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 28/06/2015
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله   الأحد 28 يونيو 2015, 3:02 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



تلقيت ببالغ الحزن والأسى وفاة المغفور له الشيخ المجاهد والعالم الجليل الدكتور حارث الضاري رحمه الله. إني أذ أشارككم الحزن والأسى على رحيل فقيدنا الكبير، اتقدم منكم بخالص العزاء متضرعاً الى الله العلي القدير ان يشمل المغقور له برحمته الواسعة ويلهمكم الصبر والسلوان وإن لله وإن إليه راجعون .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأزهر الشريف ينعى فضيلة الشيخ الدكتور حارث سليمان الضاري رحمه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى النعي والتعازي Forum obituary & condolences-
انتقل الى: