البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  محتويات مدونة الاستاذ الدكتور ذنون الطائي : الموصل قبل نصف قرن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9507
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: محتويات مدونة الاستاذ الدكتور ذنون الطائي : الموصل قبل نصف قرن   السبت 21 مارس 2015, 1:49 am

محتويات مدونة الاستاذ الدكتور ذنون الطائي





ـ 3  المغرب العربي         20-9-2013
ـ 2  ذاكرة الورق            12-6-2013
ـ 1  الموصل قبل نصف قرن 24-5-2013











 

المغرب العربي المعاصر والاستمرارية والتغيير

20/9/2013

 
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
المغرب العربي المعاصر والاستمرارية والتغيير
بقلم: أ. د. ذنون الطائي
استاذ التاريخ الحديث والمعاصر

صدر للمؤرخ العراقي أ. د. محمد علي داهش كتابه
ـ (المغرب العربي المعاصر) عن دار ابن الاثير للطباعة والنشر/ 2013 ، في طبعته الثانية (المزيدة والمنقحة) وهو يحمل عنواناً فرعياً (الاستمرارية والتغيير) ويعالج الكتاب التطورات الداخلية في اقطار المغرب العربي (ليبيا، تونس، الجزائر، المغرب، موريتانيا) منذ بداية الاحتلال الاستعماري في مطلع القرن التاسع عشر، وحتى الاستقلال في النصف الثاني من القرن العشرين. ثم يتابع تطورات الاوضاع السياسية في ظل حكومات ما بعد الاستقلال حتى نهاية سنة 2012.ـ
    ان الجديد في هذا الكتاب، هو رصد المؤلف لتطور الحراك الشعبي العفوي والمنتظم من خلال واجهات الرأي العام، ومنظمات المجتمع المدني، مروراً ببروز احزاب جديدة بدأت تبحث عن دور في ممارسة العمل السياسي الى جانب الاحزاب التقليدية التي اسهمت في التحرر والاستقلال، ثم واصلت مسيرتها السياسية وبأسلوب عملها وقواها الاجتماعية التقليدية التي شاخت وعجزت عن فهم مطالب القوى الجديدة. ويرصد الكاتب ايضاً نمو وتطور الحركات الاسلامية وتعدد قواها السياسية في كل قطر مغاربي منذ مرحلة الثمانينات، وبداية دورها في مسرح السياسة الداخلية منذ تسعينات القرن المنصرم وحتى الان. وهذا النمو والظهور والتوسع جاء نتيجة لأزمة واسعة فقيرة ومهمشة، وفي مقابل ذلك، ظهور فئات اقتصادية وسياسية وعسكرية سيطرت على الاوضاع، واثرت على حساب الشرعية الاوسع اجتماعياً، وسيادة الفساد المالي والاداري والسياسي، وتنامي استبداد القوى الحاكمة، في معظم الاقطار المغاربية، مما ولّد حركات، احتجاجية مناهضة في صفوف الشعب، استفادت منها القوى الاسلامية والوطنية، وكل ذلك ادى الى رضوخ الحكومات الى مطالب الشعب منذ نهاية الثمانينيات من القرن الماضي، وبداية مشاريع اصلاحية في المجالات كافة، ارادت ان تمتص الغضب الشعبي العام. وتبقي على استمرارية دورها السياسي والعسكري والامني.ـ


    لقد اوضح المؤرخ داهش، ان حدة الفوارق الطبقية والتهميش السياسي للشرائح الشعبية الواسعة والتسلط الحزبي الواحد وسيادة القبضة السياسية والعسكرية والامنية، ادت الى بروز اكثر للقوى السياسية والاسلامية ومنظمات المجتمع المدني التي بدأت تبحث عن دور في البناء السياسي وتبحث عن طريق للتغيير الشامل، ناهيك عن بروز ظاهرة (الفرانكوفونية) والنزعة الامازيغية الجديدة ومطاليبها وما تشكله من خطورة على الهوية الوطنية العربية الاسلامية وعلى الوحدة الوطنية، مدفوعة بقوى خارجية تريد ان تعيد هيمنتها، وتلتف على الاستقلال والمكاسب الوطنية بدعمها للاتجاهات المناقضة للعمل الوطني والعربي الاسلامي في هذه الاقطار المغاربية.ـ


    إن مجمل الاوضاع الداخلية السياسية (الاستبداد الحزبي والسياسي) والاقتصادية والثقافية، أدت الى تنامي حدة التوتر الشعبي، وبدأت القوى الشعبية وواجهات الرأي العام تفرض حضورها ونفوذها وقيادتها للأوساط الشعبية، وتضغط بقوة على المؤسسات الحاكمة لتغيير سياستها بدل الاستمرار في انتهاج سياسة ما بعد الاستقلال، فمرحلة ما قبل نصف قرن هي ليست مرحلة بداية القرن الحادي والعشرين، وان احترام ارادة الشعب واشراكه في صنع القرار الوطني، اصبح مطلباً شعبياً ملحاً الى جانب المطالب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية الاخرى التي تحترم حق الشعب في العيش في حرية وكرامة. وعلى ذلك بدأ التحرك الشعبي المضاد للاستبداد في تونس ثم في ليبيا، واسقط الانظمة الحاكمة فيهما، فيما راحت القوى الشعبية الاخرى في بقية الاقطار المغاربية تصعد من مطاليبها بالاتجاه الذي يضغط على الحكومات لتغيير مناهجها واشراك الشعب وقواه الوطنية والاسلامية في صنع القرار السياسي.ـ


    ويؤكد الدكتور داهش في ثنايا الكتاب، ان الطريق لتحقيق الاستقرار السياسي في الاقطار المغاربية (والعربية) هو في تحقيق وسيادة الديموقراطية في الحياة السياسية وبما يعبر بحق عن مصالح واراء الشعب عبر قواه الوطنية الحقيقية، وبما يحقق (الامن العام) للمواطن بدل الانسحاق تحت وطأة الفقر والجهل والتهميش والخوف من السلطة ومن المستقبل المنظور، وهذا يدفع الى عدم سيادة الفوضى والصراع السياسي والاجتماعي (كما حصل في تونس وليبيا)، وهذا التأكيد على احترام ارادة الشعب وتحقيق مطالبه العادلة، لان الشعب – وحسب مؤرخنا- هو صاحب المصلحة الحقيقية اولاً واخراً، فله حق الحياة في كرامة ورفاه في اقطار مغاربية (وعربية) تكتنز بعناصر القوة المادية. وفي النهاية يؤكد الدكتور داهش، ان المخرج لحل المشاكل الوطنية بمختلف اتجاهاتها، يدفع الى ضرورة التقارب الحقيقي، والتعاون البنّاء بين اقطار المغرب العربي (واقطار الوطن العربي عامة) وتحقيق التكامل على طريق الاتحاد، وعلى وفق ما جاء في مقررات اتحاد المغرب العربي، وهذه –وحسب الكاتب- يُبعدها عن الانكشاف والضعف ومحاولات الهيمنة الاستعمارية بأشكالها الجديدة، ويعزز قدرتها على النمو والتطور والاكتفاء الذاتي والقدرة على الممانعة.ـ
    وقع الكتاب بـ 456 صفحة. وضم في قائمة المحتويات العناوين التالية:ـ
ــ   المقدمة
ــ    مدخل عام [الاستعمار وسياسته وطبيعة الموقف الوطني]ـ
ــ    الاستعمار وسياسته وطبيعة الموقف الوطني في الاقطار المغاربية
ــ    اولاً: الجزائر
ــ    الكفاح المسلح
ــ    ثانياً: تونس
ــ    الكفاح المسلح
ــ    ثالثاً: المغرب
ــ    الكفاح المسلح والسياسي
ــ    رابعاً: موريتانيا
ــ    الكفاح الوطني العام
ــ    خامساً: طرابلس الغرب (ليبيا)ـ
ــ    الكفاح المسلح


الفصل الاول: الجزائر المعاصرة

ــ    الحركة الوطنية الجزائرية بعد الحرب العالمية الثانية
ــ    الثورة الجزائرية
ــ    الحكومة الجزائرية المؤقتة
ــ    المفاوضات الجزائرية – الفرنسية
ــ    استقلال الجزائر
ــ    التطورات السياسية الداخلية- مرحلة ما بعد الاستقلال
ــ    انقلاب عام 1965
ــ    المنجزات الاقتصادية والسياسية
ــ    الازمات الداخلية
ــ    الشاذلي بن جديد، وبدايات الازمة الجزائرية
ــ    الوضع العام للجزائر من زروال الى بوتفليقة

الفصل الثاني: تونس المعاصرة
ــ    التطورات السياسية الداخلية ابان الحرب العالمية الثانية وبعدها
ــ    الحبيب بورقيبة، وسياسة (خذ وطالب)ـ
ــ    عودة الكفاح المسلح وتأزم الوضع الداخلي
ــ    استقلال تونس
ــ    التطورات الداخلية في تونس بعد الاستقلال
ــ    المعارضة في عهد بورقيبة
ــ    تطور الاوضاع الداخلية
ــ    تونس في عهد زين العابدين بن علي

الفصل الثالث: المغرب المعاصر
ــ    الكفاح السياسي إبان الحرب العالمية الثانية
ــ    تطور الحركة المغربية بعد الحرب العالمية الثانية
ــ    الازمة المغربية
ــ    المفاوضات المغربية – الفرنسية
ــ    استقلال المغرب
ــ    التطورات الداخلية في المغرب بعد الاستقلال
ــ    الملك الحسن الثاني والصراع على السلطة
ــ    المغرب في عهد الملك محمد السادس

الفصل الرابع: موريتانيا المعاصرة
ــ    الاحزاب السياسية
ــ    نشأة الحكومة الوطنية الموريتانية
ــ    استقلال موريتانيا
ــ    موريتانيا، مرحلة ما بعد الاستقلال
ــ    مرحلة الانقلابات العسكرية
ــ    الاتجاه نحو الحكم الديمقراطي
ــ    انقلاب عام 2005

الفصل الخامس: ليبيا المعاصرة
ــ    التطورات العسكرية والسياسية في ليبيا إبان الحرب العالمية الثانية وبعدها
ــ    الحركات السياسية قبل الاستقلال
ــ    القضية الليبية وتطوراتها حتى الاستقلال
ــ    ليبيا في العهد الملكي
ــ    ليبيا في العهد الجمهوري
ــ    الازمات الداخلية والمعارضة السياسية
ــ    التطورات الجديدة في ليبيا

الفصل السادس: اتحاد المغرب العربي
ــ    التيار السياسي والعسكري الشعبي
ــ    التيار الاجتماعي
ــ    الاتجاه الرسمي نحو العمل التوحيدي
ــ    مؤتمر طنجة 1958
ــ    واقع الاتجاهات الرسمية من النكوص الى التقارب
ــ    اتحاد المغرب العربي
ــ    الخاتمة
ــ    الملاحق
ــ    المراجع المعتمدة
ــ    الفهرس
واخيراً لابد من الاشارة الى ان المؤرخ د. محمد علي داهش يقدم رؤية جديدة لتشخيص الاوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية، بما عهد عنه وفي كل مؤلفاته التي تناول بها بموضوعات المغرب العربي، برصانة طروحاته وعلمية معالجاته مرتكزاً الى معطيات التاريخ الحديث معززاً تلك التحليلات بالوثائق الاساسية، وعليه فيُّعد هذا الانجاز المعرفي اضافة نوعية للمكتبة المغاربية والعربية عموماً، متمنياً للمؤلف الدكتور محمد علي داهش المزيد من التقدم والانجاز العلمي
.ـ



للعودة إلى الصفحة الرئيسة






 

ذاكرة الورق

11/6/2013

 
 
ذاكرة الورق
 دراسة في كتابات سعد الدين  خضر
   أ.د. ذنون  الطائي
 استاذ التاريخ الحديث  والمعاصر
        
الناقد الكبير والصحفي الرائد سعد الدين خضر، يمثل ولاريب علامة فارقة
في تاريخ النقد الادبي العراقي والعمل الصحفي الجليل، على مدى اكثر من خمسة عقود،ـ
دبّج المئات من المقالات النقدية الهادفة في الصحف المحلية والعربية وله عدد من
المؤلفات جلها يتناول العمل وهموم الصحافة بصياغات ادبية مترعة بجمالية ورشاقة
اللغة العربية القشيبة. متناولاً موضوعات ثرة في علم الاجتماع والسياسة والادب 
و الفن والابداع النسوي. فهو يعد من ابرز من أرخ للأدب النسوي في  العراق.ه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
له اراءه التي يتمسك ويعتد بها وهي مبادئ ومُثُل وقيم محصتها الايام والسنين عبر القرارات المتأنية لمؤلفات عمالقة الادب  والمذاهب الفكرية العربية والعالمية.ـ
          عندما تقرأ له تجد كل المتعة المتوخاة والفائدة الكبرى، وتلحظ دون عناء انك امام مفكر ذو فكر وقّاد يحلل ويستنتج ويربط الجزئيات بعضها مع البعض الاخر، متكئاً على التاريخ تارة وعلى الوقائع اليومية والتجربة الذاتية تارة اخرى. فهو مفعم بالعطاء وحيوية الشباب على الرغم من تخطيه العقد السابع (متعه الله بالصحة وأمد  بعمره).ـ
         يصل الى غاياته المنشودة في الكتابة دون تكلف، بل يسعى الى ذلك بكل شفافية اللغة العربية ومفرداتها الجميلة. فهو كاتب حصيف.ـ
    الكتابة عنده ليست ترفاً بل غاية للوصول الى الحقائق. فهو قد حمل هموم الوطن والمواطن والواقع المؤلم حيث آمن بان الكتابة رسالة سامية في كل لقاءاتنا كان الوطن حياً في ذاكرته ينبض مع وجدانه، هناك دوماً قضية يهتم بها يتوقف عندها بالبحث والتفسير والتحليل، انه الكاتب النحرير بعطائه ترأس تحرير عدد من الصحف العراقية، وهو التربوي القدير، عمل في السياسة في مطلع شبابه، وتقلد مواقع ادارية عدة، كل
تفاصيل حياته الابداعية يمكن الاطلاع عليها في كتاب (ذاكرة الورق، دراسة في كتابات سعد الدين خضر وسيرته) للباحث هيثم خيري النعمة الذي صدر مؤخراً عن دار ومكتبة الجيل2013 ويقع بـ (421) صفحة يقول المؤلف في مقدمته: "ان ما كتب عن سعد الدين خضر لايغطي في حقيقة الامر الا جزءاً يسيراً من تفاصيل الفعل الحقيقي المبدع، لهذا الرجل على ارض الواقع" ضم الكتاب اربعة فصول،  وهي:ـ
     الفصل الاول:سعد الدين خضر
 حياته ، تكوينه الثقافي، فكره السياسي، الوظائف التي شغلها
 تمهيد
 اولاً :  حياته
         أ : نسبه ومولده
          ـ 1-   نسبه
    ـ 2-   مولده
          ب : دراسته
ـ           1-   الكتاتيب
 ـ           2-  الدراسة الابتدائية 1945-1950
ـ           3-   الدراسة المتوسطة 1951-1954
ـ           4-   الدراسة الاعدادية 1955-1957
ـ           5  - الدراسة الجامعية 1958-1962

ثانياً: تكوينه الثقافي (موارد ثقافته  وفكره)ـ
        أ‌-     الاساتذة الذين تتلمذ على ايديهم وتأثر بهم
       ب‌-    قراءاته وابرز المفاصل في هذه القراءات
ثالثاً: فكره السياسي واسهامه في هذا  الشأن
        أ‌-     فكره السياسي
        ب‌-  عنايته بالقضايا الفكرية والقومية والانسانية قبل الاحتلال
       ج‌-   موقفه الفكري واسهامه الاعلامي بعد الاحتلال
 رابعاً: المواقع والوظائف التي شغلها لحين تقاعده، مع الاشارة الى مواقعه بعد تقاعده.ـ
 الجمعيات والنقابات والمنظمات التي شارك فيها:ـ
   الفصل الثاني: سعد الدين خضر  كاتباً
 تمهيد:ـ
 اولاً: مؤلفاته في مجال الصحافة(مقالات وكتب في الصحافة والاعلام)ـ
       أ‌-    مقالات صحفية
       ب‌-  كتب في الصحافة
ثانياً: مؤلفاته الاخرى من الكتب، مع تحليل  لأبرز سمات فكره.ـ

    الفصل الثالث: سعد الدين خضر ناقداً
 تمهيد:ـ
 اولاً: في النقد الادبي، الادب النسوي (نصوص ابداعية)ـ
 ثانياً: في النقد الأدبي، نصوص ابداعية  اخرى.ـ
   الفصل الرابع: سعد الدين خضر صحفياً
 (اسهاماته في الصحافة العراقية والعربية)
 تمهيد:
 اولاً: مقالات ثقافية عامة
 ثانياً: كتابات وإسهامات تربوية، موصلية، فنية، وأخرى متفرقة
               أ‌-    كتابات في التربية والتعليم
              ب‌-  قضايا موصلية
              ج- كتابات فنية (موسيقى، رسم، مسرح)ـ
              د- أخرى متفرقة
 ثالثاً:ما كتب عنه وعن إصداراته من  الكتب
              أ‌-    ما كتب عنه
             ب‌-  ما كتب عن إصداراته من الكتب
إنني على يقين بان الإرث الإبداعي الذي يمتلكه الناقد والصحفي الكبير سعد الدين خضر، على مدى أكثر من خمسة عقود ما يزال، بحاجة الى اكثر من دراسة متخصصة لكشف افكار وطروحات هذا الرائد، في تلاوين الموضوعات التي ولجها خلال ما يزيد عن النصف قرن. متمنياً له الصحة ودوام العطاء، وللباحث الفاضل هيثم خيري النعمة كل التوفيق مهنئاَ لحسن اختيار الموضوع ولهذا  الانجاز.ـ

عودة الى الصفحة الرئيسية




 
 

الموصل قبل نصف قرن

24/5/2013

 
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
mosul_half_a_century_ago.pdf
File Size:8466 kb
File Type:pdf
Download File




لقراءة الكتاب  كاملا : يرجى تحميل الملف
في الحقل المجاور. حجم الملف 8.3 ميكابايت

الموصل قبل نصف قرن (مشاهد  وذكريات)
للأستاذ الدكتور سمير بشير  حديد
 
بقلم : أ.د. ذنون  الطائي

 
أستاذ التاريخ الحديث  والمعاصر

        مدينة  الموصل الوارفة المسكونة بعبق التاريخ والحضارة والموشحة بكل معاني التراث،  المزدانة بمحلاتها السكنية العتيقة وجايخاناتها وحماماتها و (عوجاتها) الضيقة
  الملتوية، وهي مدينة الجوامع والمساجد وأضرحة الأنبياء والأولياء، فيها مرتع الصبا والعاب الأطفال في كل أزقتها المعروفة. تجد فيها من العادات والتقاليد الاجتماعية الكثير المعبرعن الأصالة والانتماء لتربتها، لكل منا ذكرياته في أرجائها، لو جمعت  لشكلت مجلدات في مادتها الخصبة التي تروي قصة مدينة عتيقة في معطياتها وحوادثها
  التاريخية. وما جرى على ارضها من خطوب ومحن وأفراح وحوادث منها المؤلم وأخرالمفرح.ـ

        مدينة  الموصل ضمت شخصيات لعبت ادواراً تاريخية على امتداد تاريخها، والموصل لها بصمتها  في التاريخ العراقي الوطني العام، ولها كلمتها في الاحداث  الكبرى.ـ
 
تتميز مدينة الموصل بمورفولوجيتها الجميلة التي ما تزال تتهادى قسماتها على ضفاف نهر  دجلة (الموصل قبل نصف قرن) – هكذا اختار الاخ الفاضل والاستاذ الدكتور سمير بشير  حديد، عنواناً لمؤلفه الذي اصدرته الدار العراقية للموسوعات 2013 ويقع بـ (310) صفحة، حيث سعى الى تسجيل جانب من تاريخ وتراث هذه المدينة. متناولاً بعضاً من محلاتها السكنية القديمة مع ذكر الشخصيات التي عاصرها منذ الطفولة، واهم الاحداث التي رافقته منذ خمسينات القرن العشرين، مؤكداً على اجواء التلاحم الشعبي وترابط النسيج الاجتماعي لابناء مدينة الموصل والاسر الموصلية العريقة، فضلاً عن العادات والتقاليد التي ميزتها عبر تاريخها الطويل، والتأكيد على هويتها الحضارية العربية الاصيلة، وتجيء تفاصيل هذا الكتاب بما حفلت به ذاكرة الدكتور سمير حديد عبر ما يزيد عن الخمسة عقود من الزمن مركزاً على النواحي الاجتماعية والتراثية، ويؤكد ذلك في مقدمته بقوله:ـ

ـ"ان محاولتي هذه تهدف الى الحفاظ على الموروث الشعبي للبيئة التي تمثل سمات الشخصية الموصلية، في سيرورتها المتعاقبة عبر الزمن، حيث ان التراث يحمل  سحنات الهوية الحضارية لتلك الشخصية، لاسيما وان الموصل، قد صنعت لها تاريخاً حضارياً ضارباً في عمق الوطن والزمن، فظلت حاضرة ثرية بالموروث الشعبي المتنوع
  بتنوع المكان والمناخ والناس.."ـ

        فإلى جانب  المقدمة وقائمة المصادر والمراجع والكشّاف العام. ضم الكتاب اربعة فصول وهي كما  يأتي في عناوينها الرئيسية والفرعية:ـ

 الفصل الاول:ـ
الموصل واجهة الحضارة والسياحة في  العراق ·ـ     
اسماء الموصل عبر التاريخ ·ـ     
الموصل مدينة الاصطياف ·ـ     
ايام.. مع نهر دجلة

 الفصل الثاني:ـ
محلات الموصل القديمة ·ـ
   محلة حمام المنقوشة ·ـ     
منطقة الساعة ·ـ
محلة خزرج ·ـ
محلة المشاهدة ·ـ
شارع الفاروق القديم (الجنوبي) ·ـ
شارع الفاروق الجديد (القسم الاوسط) ·ـ
شارع الفاروق الجديد (القسم الشمالي)ـ

 الفصل الثالث:ـ
الاكلات الموصلية الشعبية ·ـ
ـ(البَسْطِرْمة) طيبة وزكيّة وتَسْنِد المعدة ·ـ
الكمأة (الكمي) اكلة شعبية مفضلة ·ـ
الكِشْك اكلة تراثية، طواها النسيان ·ـ
ـ(الكعّوب).. اكلة يحبها الفقراء ·ـ
قلائد التين المجفف ·ـ
اللبن الخاثر والقشفي ·ـ
جبن بيزة ·ـ
التوث (التوت) والسُمَّاق ·ـ
حلاوة الخضر.. تقليد موصلي ·ـ
الجرزات (المكسرات) تسلية وصحة وتقاليد

الفصل الرابع:ـ
حقيبة  ذكريات ·ـ
الاعدادية المركزية قبل نصف قرن ·ـ
الدورة الخامسة لقسم الرياضيات في جامعة الموصل ·ـ
المسبحة او السبحة والزمن الجميل

 المصادر  والمراجع
 الكشاف العام

 ان هذا الكتاب في حقيقة الامر ممتع للغاية ومفيد لكل باحثٍ في التاريخ العام وبشكل خاص في التاريخ الاجتماعي لمدينة الموصل،  فهو يقدم معلوماته بلغة عربية رشيقة وواضحة، متحري الدقة ومضمناً معلوماته ببعض  المراجع والمقالات المتاحة على شبكة الانترنت، وهو جهد عميم متميز يضم معلومات في غاية الاهمية عن منطقة شارع فاروق ومحلة خزرج ومحلة المشاهدة ومحلة حمام المنقوشة  وسواها. متمنياً للأخ الفاضل الاستاذ الدكتور سمير حديد كل التوفيق ومزيداً من  العطاء العلمي. وهو الاكاديمي المتخصص بالرياضيات ، والباحث في التراث الموصلي. وارى من الاهمية ان  اجمل بشكل مختصر سيرته العلمية حيث ولد في الموصل سنة 1948 وحاصل على البكالوريوس  رياضيات سنة 1971 من جامعة الموصل كلية العلوم. وحصل على شهادة الماجستير في  التحليل الدالي سنة 1974 من جامعة سسكس في انكلترا. وحصل على شهادة الدكتوراه سنة  1979 من جامعة لندن في الرياضيات (تحليل دالي ومعادلات تفاضلية). كما نشر (40) بحثاً متخصصاً في الرياضيات باللغة الانكليزية بمجلات عالمية تصدر في: امريكا  واوربا واليابان وكوريا والهند ..وسواها.ـ

 كما شارك في مؤتمرات عالمية وعربية عدة عقدت في : امريكا، واليابان، وبريطانيا، وبولندا، واسبانياً، وبلغاريا، والهند، وتركمنستان  وعدد من الدول العربية. ولديه اهتمام بالتراث العالمي والعربي بشكل عام، والتراث  الموصلي بشكل خاص وقد نشر ما يقارب(100) مقالة تعنى بالتراث والسيرة الذاتية لاعلام عرب متميزين في مواقع الكترونية متعددة.
ـ


 عودة الى الصفحة الرئيسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محتويات مدونة الاستاذ الدكتور ذنون الطائي : الموصل قبل نصف قرن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى تاريخ شعبنا والتسميات وتراث الاباء والاجداد Forum the history of our people & the legacy of grandparents-
انتقل الى: