البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 شئ من الذاكرة عن الأخ والصديق العزيز الأمير اليزيدي الراحل الخالد ،، خيري بك ،، أبو كـامران ،،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: شئ من الذاكرة عن الأخ والصديق العزيز الأمير اليزيدي الراحل الخالد ،، خيري بك ،، أبو كـامران ،،   السبت 26 سبتمبر 2009, 6:01 pm

شئ من الذاكرة عن الأخ والصديق العزيز الأمير اليزيدي الراحل الخالد ،، خيري بك ،، أبو كـامران ،،

مقدمة ...
..........

لا يخفى على سكان محافظة نينوى وعاصمتهـا الموصل الحدبـاء ،، أم الربيعين ،، عروس بلداتهـا بـأن العلاقـات بين مكونـات الشعب العراقي فيهـا كانت جيدة وخاصة في العقود القليلة المـاضية لا سيمـا بين الأقليات القومية كالمسيحيين ، واليزيديين ، والشبك ، وغيرهم ، من منطلق شعور ابنـاء هذه الأقليات الى تشابه أوضاعهم وكونهم أقليات بالنسبة للعرب والكورد الذين يشكلون الأغلبية من السكان ، لذلك نشأت علاقـات أخوة وجيرة متميزة بينهم ، ومن خلال مهنة المرحومين والدي الشمـاس ميــــا وشقيقي ... تومـــا وداود ميـــــا ،، العمل الفندقي والسياحي في محافظتي أربيل ودهوك في كردستان العراق ،، حيث كانوا يديرون مجموعة من الفنادق والمطـاعم السياحية ومنهـا على سبيل المثال لا الحصر ... الفندق الحجري وفندق بيخال في مصيف صلاح الدين ، فندق خـانزاد في مصيف شقلاوة ، ونـادي الموظفين بـأربيل ، والفندق الحجري في مصيف سرسنك بدهوك ، وقد التحقت بهم بعد تركي الوظيفة في وزارة الصحة عام 1978 حيث كنت صاحب المجمع السياحي ،، فندق ومطعم واسواق الشمال ،، باربيل ، وكانت محلاتنـا ملتقى لعدد كبير من العراقيين من كافة انحـاء القطر وخاصة في موسم الأصطياف في الصيف ، وقد أتـاح ذلك فرصة للتعرف على شخصيات اجتمـاعية كبيرة بضمنهـا السادة أمراء الطـائفة اليزيدية منهم ... الأمير تحسين بك ، الأمير خيري بك وابنه الأمير المحامي كامران ، الأمير فـاروق بك ، الأمير جلال بك ، الأمير معاوية بك وابنه الأمير فرعون ، وابنه الأمير أنور الذي تعرفت عليه في العام 2008 بـألمانيــــا ، والمرحوم العميد الشهيد بـاشا ، وغيرهم كثيرون ، وكنـا نتزاور فيمـا بيننـا و نحضر بعض مناسباتهم الأجتماعية في الشيخان وبعذرة وبعشيقة وبحزاني ومناطق أخرى ، ويحضرون مناسبـاتنـا في كرمليس ، واربيل ، وبغداد .

ترشحي لعصوية المجلس الوطني في الدورة الثانية في العام 1984 عن المنطقة الثالثة لمحافظة نينوى التي كانت تضم أقضية ... الحمدانية ، تلكيف ، الشيخان ، وعقرة .
.........................................................................

في العام 1984 رشحت نفسي لعضوية المجلس الوطني ،، البرلمـان ،، في دورته الثانية عن المنطقة الثالثة في محافظة نينوى باعتبارهـا مسقط رأسي حيث انني من قرية كرمليس ، علمـا بـأنني كنت أسكن اربيل انذاك ، ومن خلال ندوات التعريف بالمرشحين وصلنـا الى نـاحية القوش وبعد الأنتهـاء من الندوة دعـانـا مثلث الرحمة المطران الجليل مـار عبد الأحد صنـــا رئيس أساقفة ألقوش الى الغداء على مـائدته العامرة في دار الأسقفية وكنـا ،، 15 ،، مرشحـا وقد شاركنـا المرحوم الأمير خيري بك الغداء ، واثناء الغداء طلبنـا نحن المرشحون المسيحيون وكان عددنـا خمسة ،، انسة و 4 رجال ،، من نيافة المطران الدعم في الترشيح فوعدنـا خيرا ، كمـا طلبنـا منه ان يكلف الأمير خيري بك بأعتباره أمير الطـائفة اليزيدية انذاك لغياب الأمير تحسين بك حيث كان في سفرة خارج القطر ، وفي هذه الأثناء تكلم الأمير خيري بك وقال ... في الحقيقة رغم علاقة الأخوة والصداقة التي تربطني بالمرشح ،، ابو فرات ،، الا انني اقولهـا لكم بصراحة واود ان اكون صادقـا معكم والنتيجة ستظهر بعد 20 يوم من الآن ... بالنسبة لنـا نحن اليزيديون سنوزع اصواتنـا للأخوة المرشحين بالتساوي ... صوت للعرب ، وصوت للكورد ، وصوت للشبك ، وصوت لجماعتنـا وصوت للمسيحيين ، وصوتنـا للمسيحيين هو لمن يـأمر به سيادة المطران ، وهنـا شكرته انـا شخصيـا وقلت له والحبور يملأ نفسي ... أنت كبير ولكنك كبرت أكثر بنظري حينمـا قدرت مطراننـا الجليل لأنه تـاج على رؤوسنـا وهو سيدنـا ، وكذلك شكره كل الحضور ، وهنـا قال المطران لا فرق لدي بين المرشحين الخمسة وكان حديثه هذا مجاملة لأنهـاء الجلسة ، فنهض الأمير خيري ومن بمعيته ووجه دعوة لي وللأخ محمد ،، ممد ،، ابو سردار مدير نفوس الشيخان في وقتهـا الذي كان اخـا عزيزا وصديقا حميمـا لي حيث كان يرافقني في جولتي الأنتخابية للمبيت في داره العامرة ببعذرة القصبة الجميلة الواقعة على تلة مرتفعة ليسى بعيدا عن الشيخان ، وفعلا ذهبنـا الى بعذرة في المساء حيث قام الأمير خيري بك بواجب الضيافة وقد استمرت تعليلتنـا الى ساعات الفجر الأولى ، وأثنـاء وجودنـا اتصل المطران هاتفيـا بخيري بك وقال له ان مرشحنـا هو قائمقام تلكيف ومسؤول الحزب فيهـا ، وهنـا قال لي ابو كامران لقد تغيرت المعادلة ولكنني استطيع ان افيدك بشئ وهو نظرا لعدم وجود مرشح يزيدي فسأعطيك اصواته ، وهكذا جرت الأمور ، وفي اليوم الثاني قصدنـا المطران وعاتبناه على قراره فوجدنـاه محرجـا ، فقلت له نقدر ظروفك جيدا فلا تهتم لهذا الموضوع وانـا شخصيا اعرف بانني لن افوز كوني مستقلا كمـا اعرف مقدما من سيفوز ، فقال لي من سيفوز ...؟؟؟ فقلت له الأرقام ... 1 ، 2 ، 3 ، 5 ، و 12 فطلب من المرحوم الأستاذ حبيب شدة وهو معلم متقاعد من القوش كان يرافق المطران دومـا قلمـا وورقـا حيث دون فيها الأرقام وطلب منه الأحتفاظ بهـا في الكانتور ، ويوم اعلان النتائج عبر وسائل الأعلام طلب المطران من حبيب جلب الورقة فكانت مطابقة تمامـا مع النتائج المعلنة وعندهـا قال المطران لقد صدق الكرمليسي بتنبئه ـ وازدادت علاقتي بالمطران حيث كان يزورني بانتظـام وازوره وقد التقيت مع نيافته في امريكا عام 1994 ، واستمرت علاقتنـا حتى انتقاله الى الأخدار السماوية ، رحم الله كل من رحل عنـــا واسكنه فسيح جناته ورعى وحفظ من هو على قيد الحياة .

أبو فرات

ميونيـــخ ــ ألمـانيــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شئ من الذاكرة عن الأخ والصديق العزيز الأمير اليزيدي الراحل الخالد ،، خيري بك ،، أبو كـامران ،،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: