البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ○ مــن أحـــداث العـــــراق ... ○

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20147
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ○ مــن أحـــداث العـــــراق ... ○   الجمعة 10 أبريل 2015, 3:49 pm

أحداث العراق اليوم آخر وأهم أخبار العراق العاجلة :
الجمعة 10 ـ 04 ـ 2016
جريدة أجيال نيوز « العراق »
طالب القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي د. حيدر العبادي مقاتلي “ الحشد الشعبي ” برفع “
علم العراق ” وليس أي راية أخرى ، وقال :
إن ” هذا ما أكد عليه المرجع الأعلى السيد على السيستاني ، وإن مقاتلي الحشد الشعبي ليسوا
في موضع اتهام وإنما من يتهم هو من ساعد وساند وسكت وأوجد المبررات لجرائم تنظيم داعش الإرهابي ” .
جاء ذلك خلال رئاسة العبادي لاجتماع قيادات ألوية الحشد الشعبي في بغداد أمس الخميس ..
حيث أكد دعمه للحشد الشعبي بوصفه جزءا من مؤسسات الدولة ، وقال :
“ إننا نحتاج إلى ضبط وضع الحشد قضائيا من خلال تطبيق قانون العقوبات العسكرية عليه ” .
وكان مجلس الوزراء العراقي وجه أول أمس الثلاثاء ، الوزارات ومؤسسات الدولة كافة بالتعامل
مع “ الحشد الشعبي ” بوصفه “ هيئة رسمية ” ترتبط بالقائد العام للقوات المسلحة .. وأن قوات
“ الحشد الشعبي ” تشكلت استجابة لدعوة المرجع الأعلى لشيعة العراق علي السيستاني في 13 يونيو 2014 ،
إلى “ الجهاد الكفائي ” لكل من يستطيع حمل السلاح للمشاركة في القتال إلى جانب الأجهزة الأمنية الحكومية
ضد تنظيم ( داعش ) الإرهابي عقب سيطرته على مدينة الموصل ومحافظات نينوي وصلاح الدين وديالي والأنبار وكركوك ..
وأمر رئيس الوزراء نوري المالكي آنذاك بتشكيل مديرية “ الحشد الشعبي ” لتنظيم تدفق المتطوعين وتتكون 
من عدة تنظيمات شيعية مسلحة أبرزها بدر وعصائب أهل الحق وحزب الله وسرايا السلام .
وأكد العبادي حرصه على السيادة العراقية ، وقال :
“ إن جميع من فاتح العراق بتقديم المساعدة أبدى التزامه بالحفاظ على هذه السيادة إذ لا يحق لأي دولة أن تقدم المساعدات إلا عن طريق
الحكومة المركزية ونحن غير مستعدين أن نتنازل عن سيادتنا ومصالحنا ” ..
وشدد رئيس الوزراء العراقي على أنه يهتم بالحفاظ على جميع العراقيين وفق مسئولياته .. مؤكدا أن تحقيق تفاهم
ما بين العراقيين يساعد على تحرير نينوى بالكامل وبأقل الخسائر من قبضة “ داعش ” .. وقال :
“ إنني حريص على حياة المقاتلين والمواطنين العراقيين ” .. ولفت إلى أن البعض يحزن لتلاحم العراقيين
ويحاول جاهدا العمل على التشكيك به ..
واستدرك قائلا : “ إننا لا نرضى بأي خرق من الخروقات أن يحصل في أي مكان ، وأي تجاوز سنحيله للقضاء ،
إنني وجميع القادة في الحشد يرفضون هذه التجاوزات ، وأن الكثير ممن يرتكبون الخروقات مدفوعون
من قبل جهات معينة ” .. وأضاف : أن عصابات النهب لا شغل لها إلا استغلال مثل هذه الظروف ،
كما أن هناك مخططات لبعض الساسة الذين يخشون على سلطتهم ، وقلت لهم إن قوات الحشد لن ينازعوكم
على السلطة لأنهم جاءوا للتضحية من أجل الوطن والقيم والمبادئ والمقدسات ” .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
○ مــن أحـــداث العـــــراق ... ○
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: