البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي .. الى الأخدار السماوية في مدينة لاهاي الهولندية بعيدا عن الوطن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي .. الى الأخدار السماوية في مدينة لاهاي الهولندية بعيدا عن الوطن    السبت 11 أبريل 2015, 7:38 pm

رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي



     [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
              [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ايلاف/ عبدالجبار العتابي/بغداد:اعلن في مدينة لاهاي الهولندية عن رحيل الفنان العراقي خليل شوقي، عن عمر 91 عاما في احد مستشفيات مدينة لاهاي بهولندا التي يقيم فيها منذ 19 عاما مع اسرته.
رحل عن الدنيا الفنان العراقي القدير خليل شوقي يوم الخميس التاسع من نيسان / ابريل 2015،بعد صراع مع الشيخوخة والمرض، رحل في غربته ايضا  وكأن المبدعين العراقيين محكوم عليهم الموت في اوطان بعيدة غير وطنهم العراق لتهتز المدامع صاخبة من وجع البعاد ووجع الرحيل.
ويعد الفنان خليل شوقي من اعظم فناني العراق وقامة عالية من قامات الفن العربي، وصاحب مسيرة فنية استثنائية، قدم للمسرح والسينما والتلفزيون والاذاعة اعمالا ظلت راسخة في الذاكرة الشعبية للناس ومن ثم الذاكرة الفنية للعراق،وهو فنان شامل بمعنى الكلمة، فقد جمع بين التأليف والإخراج والتمثيل وغطى نشاطه الفني مجالات المسرح والتلفزيون والسينما والإذاعة، أحبه الناس ممثلا ومخرجا ومؤلفا، وعشقوا أدواره في التلفزيون والمسرح والسينما، وحفظوا مقاطع لا تحصى منها، وحفظنا أسماء الشخصيات التي مثلها، مثلما ابهرتهم طريقة أدائه المميزة، وسحرهم صوته البغدادي  الدافئ الجميل، واطربتهم تلقائية أدائه المميز في كل شيء.فيما تظل شخصيته في مسرحية (النخلة والجيران) شاخصة وهو يهمس  لـ"سليمة خاتون"،تقابلها شخصية (قادر بيك) المذهلة في مسلسل (الذئب وعيون المدينة) وتربصه المدهش بـ (حسنية خاتون)، رحمه الله واسكنه فسيح جناته.
كان الراحل يحرص دائماً أن يؤكد في مستهل لقاءاته قوله "أنا كردي، بغدادي الهوى.. وطني العراق"وهو ما أكده ايضا في فيلم وثائقي عنه عُرض في ليلة مهرجان الخليج الافتتاحية الذي احتفى به وبمسيرته الفنية المعطاء عام 2013.
والراحل خليل شوقي، ولد يوم 14 من شهر ايار / مايو عام 1924م في بغداد، وارتبط بالفن بتشجيع من أخيه الأكبر، فدخل قسم التمثيل في معهد الفنون الجميلة ببغداد مع بداية تأسيس هذا القسم، لكنه هجر الدراسة فيه بعد أربع سنوات، وما لبث أن عاد اليه ليكمل دراسته ويتخرج منه حاملاً معه شهادةً دبلوم في فن التمثيل عام 1954.
عمل موظفًا في دائرة السكك الحديد،وأشرف علي وحدة الأفلام فيها وأخرج لها العديد من الأفلام الوثائقية والإخبارية، وعُرضت في تلفزيون بغداد بين عامي 1959 و1964.
 
مميز في المسرح والسينما
كانت بدايته مع المسرح، وكان من مؤسسي "الفرقة الشعبية للتمثيل" في عام 1947، ولم تقدم الفرقة المذكورة آنذاك سوى مسرحية واحدة شارك فيها الفنان خليل شوقي ممثلاً، وكانت تحمل عنوان "شهداء الوطنية" أخرجها الفنان الراحل ابراهيم جلال، وفي عام 1964 شكّل فرقة مسرحية بعنوان "جماعة المسرح الفني" بعد أن كانت أجازات الفرق المسرحية (ومنها الفرقة المسرحية المشهورة فرقة المسرح الحديث التي كان ينتمي إليها) قد الغيت في عام 1963، وقد اقتصر نشاط الفرقة المذكورة علي الإذاعة والتلفزيون، وكان أيضا ضمن الهيئة المؤسسة التي أعادت في عام 1965 تأسيس (فرقة المسرح الحديث) تحت مسمى "فرقة المسرح الفني الحديث" وانتُخب سكرتيرًا لهيئتها الإدارية.
عمل الراحل في  هذه الفرقة ممثلاً ومخرجاً وإدارياً وظل مرتبطاً بها إلي ان توقفت الفرقة المذكورة عن العمل، وقد أخرج للفرقة مسرحية "الحلم" عام 1965، وهي من أعداد الفنان الراحل: قاسم محمد، ومن أشهر أدواره المسرحية التي قدمها ممثلاً دور مصطفي الدلال في مسرحية "النخلة والجيران" التي كان اداؤه فيها ساحرا وخلابا لاسيما في تناغمه مع أداء الفنانة الراحلة زينب، وهو  ما منحه صفة التميز، وكذلك تجسيده شخصية البخيل في مسرحية "بغداد الأزل بين الجد والهزل"، ودور الراوية في مسرحية "كان ياما كان"، وهذه المسرحيات الثلاث من إعداد الفنان الراحل قاسم محمد.
في مجال الإخراج السينمائي تهيأت له فرصة في عام 1967 لإخراج فيلم "الحارس" (وهو فيلمه الروائي الوحيد الذي أخرجه)،وقد شارك بالتمثيل فيه، كتب قصته المخرج السينمائي العراقي قاسم حول، وشارك في عدد من المهرجانات السينمائية، ففاز بالجائزة الفضية في مهرجان قرطاج السينمائي عام 1968 كما فاز بجائزتين تقديريتين في مهرجاني طشقند وكارلو فيفاري السينمائيين. واشترك في تمثيله : زينب ومكي البدري وقاسم حول وسليمة خضير وكريم عواد وفاضل خليل.

رائد في التلفزيون
 اما في التلفزيون فيعدّ الفنان الراحل رائدا من رواد العمل التلفزيوني في العراق. فقد عمل في تلفزيون بغداد منذ عام 1956 وهو عام تأسيسه، عمل مخرجا وممثلا بعد أن دخل دورة تدريبية ، وهو يقول أيضا انه كتب أول تمثيلية عراقية للتلفزيون، وهي ثاني تمثيلية تقدم من تلفزيون بغداد ولكنها أول تمثيلية تكتب خصيصا  للتلفزيون. ولعل أبرز أدواره التلفزيونية دور (قادر بك)  في مسلسلي " الذئب وعيون المدينة " و" النسر وعيون المدينة " الذين كتبهما عادل كاظم وأخرجهما الراحل إبراهيم عبد الجليل. وهذه الشخصية شكلت علامة فارقة بين الشخصيات التلفزيونية للاداء الرائع الذي قدمه الراحل فكان في اوج توهجه وقد منحه الناس تقديرا عاليا لازال يذكر له،ومن أدواره أيضا  دور "أبو جميل " في مسلسل " جذور وأغصان " الذي كتبه   عبد الوهاب الدايني وأخرجه عبد الهادي مبارك، ودور " عناد " في مسلسل " صابر " ودور " صادق " في مسلسل " الكنز "، والمسلسلان من تأليف الراحل : عبد الباري العبودي وإخراج الراحل حسين التكريتي. وأدي دور " أبو شيماء " في مسلسل " بيت الحبايب " الذي كتبه الراحل عبد الباري العبودي وأخرجه حسن حسني، إلى جانب أدواره في مسلسلات : " الواهمون " تأليف : علي صبري، وإخراج: عادل طاهر، و" دائما نحب " الذي أعده وأخراجه   صلاح كرم عن مسلسل كتبه قاسم جابر للإذاعة، و" إيمان " لمعاذ يوسف ومن إخراج حسين التكريتي، و" بيت العنكبوت " من تأليف عبد الوهاب عبد الرحمن وإخراج الراحل : بسام الوردي. وتألق أداؤه دور الراعي في تمثيلية "المغنية والراعي" التي كتبها معاذ يوسف وأخرجها الفنان القدير حسن حسني.

احتفاء بميلاده التسعين
اخر نشاطات الراحل.. كان حضوره في مهرجان الخليج السينمائي في دبي عام 2013 الذي احتفى بحاضره وتاريخ فنه، حضر المهرجان حاملاً جهود 60 عاماً من العطاء في مجال الإخراج والتأليف والتمثيل التلفزيوني والمسرحي، قادماً الى دبي من هولندا التي تحولت من منفى قصده قبل 18 عاماً إلى مستقر لأسرته.
وكانت اسرته الفنية الصغيرة قد احتفلت بعيد ميلاده التسعين في 14 / 5 / 2014 في لندن، فقدمت عملاً فنياً جميلاً، وهو مسرحية "همس الياسمين" التي تم إعدادها عن قصة قصيرة بعنوان "الاختان" للكاتبة الكولومبية ماريا دل سوكورو غونزالس، شارك افراد عائلة شوقي في هذا العمل الذي عرض على خشبة مسرح Questors theatre وعلى مسرح في لندن وقبل بدء العرض تم استعراض بعض اعمال الاستاذ خليل شوقي خلال مسيرته الفنية الطويلة من أعمال مسرحية وسينمائية وتلفزيونية، كان الممثلون حسب الظهور هم: روناك شوقي بدور ماريا، عشتار فاروق المفرجي حفيدة خليل شوقي بدور الاخت روز، ربيع العبايچي بدور ڤكتوريا، مي خليل شوقي بدور العمة، رويدة شوقي (ابنة فارس شوقي) بدور ساندرا، أيسر شوقي بدور لارا، والمسرحية من إخراج روناك شوقي، الديكور واثق شوقي، المدير الفني فارس شوقي.
حزن مضيء
وفي ظل الحزن الذي غمر  جمهور محبي الراحل، يمكن ان نردد ما قاله الدكتور فاضل السوداني وهو يخاطب الراحل الكبير خليل شوقي : أيها الفنان.. أمجدك كشهاب مازال يضئ سماء مسرحنا العراقي والعربي. ولكن كم كان بودي أن نحرق سوية تلك النذور التي لم نستطع حرقها على سواحل دجلة المقدسة في ليالي الشجون، ليالي المسرح العراقي في زمن بهائه، وليالي فرقة المسرح الفني الحديث. ايها الفنان أمجد فيك تاريخا مازال حيويا، وزمنا لم يستطيعوا سرقة بعضه إلا خلسة وتهيبا.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي .. الى الأخدار السماوية في مدينة لاهاي الهولندية بعيدا عن الوطن    الأحد 12 أبريل 2015, 3:26 am

------------------------------------------------------------------------------
-------------------------------------------------------------------------------
،، بسم الله الرحمن الرحيم ،،

(( يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي الى ربك راضية مرضية فأدخلي في عبادي وادخلي جنتي ))
صدق الله العظيم


* يد المنون تختطف شيخ الفنـانين العراقيين الأنسان الطيب خليل شوقي عن عمر يناهز 91 عاما في المهجر وهو في قمة عطـائه *

عائلة المرحوم الأنسان والفنـان الكبير خليل شوقي الكريمة المحترمة .


لاهاي - هولندا .

الأسرة الفنية الكريمة في الوطن العربي والعراق الحبيب والمهجر المحترمة .

محبو الفنان القدير الراحل خليل شوقي وكافة ابنـاء الشعب العربي والعراقي في الوطن والمهجر المحترمون .

سلام من الله ورحمة .....

* الموت نقـاد على أكفه يختار منهـــا الجيـاد *

* خليل يـا فارسا ترجلت عن صهوة جوادك الأصيل مكرهـا في الغربة *

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

irag


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أيها الفنان.. أمجدك كشهاب مازال يضئ سماء مسرحنا العراقي والعربي. ولكن كم كان بودي أن نحرق سوية تلك النذور التي لم نستطع حرقها على سواحل دجلة المقدسة في ليالي الشجون، ليالي المسرح العراقي في زمن بهائه، وليالي فرقة المسرح الفني الحديث. ايها الفنان أمجد فيك تاريخا مازال حيويا، وزمنا لم يستطيعوا سرقة بعضه إلا خلسة وتهيبا.

الدكتور فاضل السوداني


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يوم بعد اخر تتوضح الأمور في العراق الجديد إ وتنجلي اسباب غزوه واحتلاله من قبل اعتى قوة عسكرية في العالم ، ولكن البعض لا زال يسمي العملية ،، تحرير العراق ،، فاي تحرير هذا ؟ ربمـا ان هؤلاء يقصدون بالتحرير افراغ العراق من علمائه ، وحكمائه ، وفنـانيه ، ورجاله الأبطال ، وحضارته ، وتراثه ، وكل مـا له علاقة بهويته كدولة ارضاء لدولة معينة مدللة لدى اولاد العم سام ، واخرى متربصة منذ الاف السنين حصلت على مـا عجزت امبراطوريتهـا الغابرة على تحقيقه بفضل المحتل ايضـا ، فهل الأحداث الأخيرة ليست كافية لكشف كل مستور ؟ حتى وصل الأمر الى تصفية اناس يعملون جاهدين لأسعاد الآخرين في ظروف دقيقة جدا بشتى الطرق والأساليب ، فقد تميزت سنوات الأحتلال المقيت بقتل عدد من اساتذة الجامعات والأطبـاء واختطاف عشرات الموظفين وطلبة البعثات والمراجعين من وزارة التعليم العالي في وضح النهار ايضـا واختطاف وذبح رجال دين وفنـانين ومواطنين ومسؤولين وتشريد الألاف منهم ليعيشوا شظف العيش والحرمـان والقهر في المهجر بحيث اختلط الحابل بالنابل ، واخيرا وليس اخرا وقع الفنان الكبير خليل شوقي ضحية مـا يجري في العراق فتوفي في المهجر بعيدا عن وطنه الحبيب اثر معانـاته المريرة من المرض والشيخوخة لفترة من الزمن لينظم الى قافلة شهداء وضحايا الوطن المفدى التي اصبحت ارقامهـا مخيفة باعتراف المحتل نفسه ، ولا احد يعرف القادم فالأمور تسير نحو الأسؤا بوتيرة مخيفة جدا رغم المزاعم باستقرار الأوضاع ، ان القصة طويلة وستكون فصولهـا كارثية ان لم تحصل اعجوبة في هذا الزمن الصعب الذي لم يعد الناس فيه يصلحون لرؤية العجائب .



نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي الفنان العملاق خليل شوقي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .

يقول احباء الراحل العزيز خليل ...

خليل يـا حبيبنـا .... ايهـا المسافر عبر السحاب الراحل الى مـا وراء الغمـام في السماء العليـــا ، كيف مضيت سريعـا دون وداع ، ولمـا غادرتنـا بهذه العجالة وانت في خريف العمر وعطاؤك لم ينتهي بعد , وشجرة حياتك لا تزال خضراء وفي قمة عطـائهـا رغم ذبولها بسبب الغربة القسرية والشيخوخة وامراضها ... ؟ هل سئمت الحياة بسبب معـانـاة وطنك الحبيب وابنائه الأعزاء في الزمن الصعب واضطرارك للعيش في المهجر بعيدا عن وطنك الحبيب ؟ فابيت الضيم وتساميت في العطاء فعدت الى منابع الصفاء بعد حياة حافلة بالعطـاء لم تدم الى نهاية المشوار تـاركا ذويك وزملائك ومحبيك وجمهورك الواسع بلا حبيب .

لقد ذهبت يـا خليل وتركت في النفوس لوعة ، وفي القلوب غصة ، وفي العيون دمعـا ، لكنك رغم بعادك عنـا فانت تعيش معنـا ، وفي افكارنـا ، وفي احلامنـا ، وفي ضمائرنـا ، نذكرك مع الأصيل ، ونراك عند الفجر بسمة حلوة في افواه الأطفال الصغار ونسمعك نشيدا شجيـا مع تراتيل الملائكة والأبرار والصديقين .

فنم قرير العين في مثواك السرمدي يا قرة اعيننـا , ومهجة قلوبنـا , وتاج رؤوسنـا ، ولتسعد روحك الطاهرة في عليائهـا فمـا هذه الدنيــا الا دار فناء وزوال .

فوداعـا يـا حبيبنـا الغالي وداعــا ...

كنـا نتمنى ان نكون وايـاكم في الوطن الحبيب لتوديع فنان الشعب الراحل الكبير خليل شوقي الى مثواه الأخير ليوارى الثرى ، ثرى بغداد عاصمة العراق بلد حضارة وادي الرافدين الذي تخضبت ارضه الطيبة بدماء ابنائه الزكية الطاهرة التي تسفك ظلمـا وعدوانا في كل لحظة ، لنشارككم ونعزيكم بحرارة ولنشد من ازركم فليس هناك لحظات اصعب في حياة الأنسان من لحظات توديع الأحبة الوداع الأخير لا سيمـا حينمـا يكونون رموزا علمية واجتماعية كبيرة ، ان القلم يعجز عن الأتيان بالكلمات المعبرة لوفاء ولو جزءا من الدين الذي للفقيد الكبير علينـا نحن ابناء العراق الذي بـأعمـاله الفنية الأصيلة العملاقة لسنوات طويلة أثرى خزائن العراق الفنية وترك بصمـاته على الفن العراقي وترك أرثـا فنيـا كبيرا للأجيال العراقية القادمة ، ولكننا للأسف الشديد نعيش كلينا في الغربة بعيدا عن الوطن المفدى الاف الأميال ، ان مثل هذه الأخبار المؤلمة تزيد من وحشتنا في الغربة المقيتة وتحز في نفوسنـا الحزينة .

لقد رحل عنـا الفنان القدير خليل شوقي جسدا لكنه سيبقى حيـا في أذهـاننـــا وأذهان الأجيال القادمة وعلى مر الزمن من خلال انسانيته وفنه الرفيع ، وستبقى روحه ترفرف في فضاء الفن العراقي الى الأبد .

ودمتم بخير محروسين برعاية رب العباد .

وانــا لله .... وانــا اليه راجعون ......

شركاء احزانكم واحزان الشعب العراقي

حناني ميــــــــا والعائلة

واسرة موقع

البيت الارامي العراقي

ميونيخ ــــ المـانيـــــــــا
......................................


عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الأحد 30 أغسطس 2015, 10:06 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي .. الى الأخدار السماوية في مدينة لاهاي الهولندية بعيدا عن الوطن    الأحد 12 أبريل 2015, 4:03 pm

irag 


نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي شوقي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Alaa Ibrahim
مشرف
مشرف



الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2164
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي .. الى الأخدار السماوية في مدينة لاهاي الهولندية بعيدا عن الوطن    الإثنين 13 أبريل 2015, 2:03 am



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 


نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي شوقي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي .. الى الأخدار السماوية في مدينة لاهاي الهولندية بعيدا عن الوطن    الثلاثاء 14 أبريل 2015, 3:21 am

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
الفنان خليل شوقي يرحل في هولندا.. ويترك «النخلة» حزينة عند «الجيران» ببغداد
رائد المسرح العراقي.. يموت غريبًا في لاهاي بعد أن قدم العشرات من الأعمال الفنية
شبكة البصرة
معد فياض - لندن نعت الأوساط الثقافية العراقية الفنان المسرحي والسينمائي المعروف خليل شوقي الذي توفي في لاهاي بهولندا، أول من أمس، بعد أن أسس تاريخ الفن العراقي بالعشرات من أعماله المسرحية والسينمائية والتلفزيونية.
وقد يكون الجيل الجديد من متابعي مسيرة شوقي الإبداعية، قد تعرفوا عليه في عمله التلفزيوني المهم «الذئب وعيون المدينة» و«النسر وعيون المدينة»، تأليف عادل كاظم وإخراج إبراهيم عبد الجليل، عندما قدم شخصية مفاجئة في أسلوب أدائها وبنائها الدرامي (عبد القادر بك)، لكن صورته تبرز إلى الواجهة في ذاكرة جمهوره في مسرحية «النخلة والجيران»، تأليف غائب طعمة فرمان وإخراج قاسم محمد، التي قدمتها فرقة المسرح الفني الحديث عام 1969، حيث لعب شخصية مصطفى الدلال، إلى جانب زينب ويوسف العاني وفاضل خليل ومقداد عبد الرضا وناهدة الرماح.

شوقي ابن بغداد، ولد عام 1924 في أحد أزقة الحيدرخانة في شارع الرشيد، أول شارع في العاصمة العراقية، وارتبط بالفن بتشجيع من أخيه الأكبر، حيث دخل قسم التمثيل في معهد الفنون الجميلة ببغداد مع بداية تأسيس هذا القسم، لكنه هجر الدراسة فيه بعد 4 سنوات، وما لبث أن عاد إليه ليكمل دراسته ويتخرج منه عام 1954.
وكانت أول وظيفة تسند إليه في دائرة السكك الحديد؛ إذ أشرف على وحدة الأفلام فيها وأخرج لها كثيرا من الأفلام الوثائقية والإخبارية، وعُرضت في تلفزيون بغداد بين عامي 1959 و1964. إلا أن بداياته الفنية الحقيقة ارتبطت بالمسرح العراقي، مع أنه يعد فنانا شاملا (ممثلا وكاتبا ومخرجا) وعمل في التلفزيون والسينما. ولأن المسرح هو الأصل، وهو الوسيلة التي كان الفنان يستطيع أن يعبر عن إبداعاته من خلالها آنذاك، كان شوقي من مؤسسي «الفرقة الشعبية للتمثيل» في عام 1947، ولم تقدم الفرقة المذكورة آنذاك سوى مسرحية واحدة شارك فيها الفنان شوقي ممثلاً وكانت تحمل عنوان «شهداء الوطنية» وأخرجها الفنان الراحل إبراهيم جلال. وفي عام 1964 شكّل فرقة مسرحية بعنوان «جماعة المسرح الفني» بعد أن كانت إجازات الفرق المسرحية (ومنها الفرقة المسرحية المشهورة فرقة المسرح الحديث التي كان ينتمي إليها) قد ألغيت في عام 1963، وقد اقتصر نشاط الفرقة المذكورة على الإذاعة والتلفزيون. وكان أيضا ضمن الهيئة المؤسسة التي أعادت في عام 1965 تأسيس «فرقة المسرح الحديث» تحت مسمى «فرقة المسرح الفني الحديث» مع يوسف العاني وسامي عبد الحميد وقاسم محمد وانتُخب سكرتيرًا لهيئتها الإدارية. وعمل في الفرقة ممثلاً ومخرجًا وإداريًا وظل مرتبطًا بها إلى أن توقفت الفرقة المذكورة عن العمل. لقد أخرج للفرقة مسرحية «الحلم» عام 1965، وهي من إعداد الفنان الراحل قاسم محمد. ومن أشهر أدواره المسرحية التي قدمها، إضافة إلى «النخلة والجيران»، دور البخيل في مسرحية «بغداد الأزل بين الجد والهزل»، إضافة إلى دوره الراوي في مسرحية «كان يا ما كان» التي قدمتها الفرقة القومية للتمثيل في منتصف السبعينات.
ستطول قائمة الأعمال المسرحية والتلفزيونية والسينمائية التي لعبها الفنان الراحل خليل شوقي، إلا أنه من المهم أن نثبت هنا أنه في مجال الإخراج السينمائي تهيأت له فرصة في عام 1967 لإخراج فيلمه «الحارس»، وهو فيلمه الروائي الوحيد الذي أخرجه. وقد شارك هذا الفيلم، الذي كتب قصته المخرج السينمائي العراقي قاسم حول، في عدد من المهرجانات السينمائية، ففاز بالجائزة الفضية في مهرجان قرطاج السينمائي عام 1968 كما فاز بجائزتين تقديريتين في مهرجاني طشقند وكارلو فيفاري السينمائيين. واشترك في تمثيله: زينب ومكي البدري وقاسم حول وسليمة خضير وكريم عواد وفاضل خليل. وفي مجال التلفزيون فإن شوقي يعد إضافة إلى كونه رائدا في المسرح العراقي، فإنه كذلك في التلفزيون، فقد عمل في تلفزيون بغداد منذ عام 1956 وهو عام تأسيسه، عمل مخرجًا وممثلاً بعد أن مر بفترة تدريب فيه. وكتب أول تمثيلية عراقية للتلفزيون، وهي ثاني تمثيلية تقدم من تلفزيون بغداد، ولكنها أول تمثيلية تكتب خصيصًا للتلفزيون. لقد خلد كثير من الكتاب والفنانين الرائد المسرحي شوقي بكتاباتهم أو أعمالهم، ولعل أبرز من رسمه الفنان علي المندلاوي بأسلوب الكاريكاتير بورتريه، كما أخرج الفنان السينمائي قتيبة الجنابي فيلما وثائقيا (خليل شوقي الرجل الذي لا يعرف السكون) ومن إنتاجه وتصويره، حيث استمر العمل به لسنوات لرصد مسيرة حياة هذا الفنان عندما كان حيًا وتم عرض الفيلم في مهرجانات عالمية.
ولعل أهم ما قدمه هذا الفنان الكبير، وأبرز ما تركه من إرث للفن العراقي هو عائلته الفنية المعروفة في الأوساط العراقية والعربية والعالمية، فابنته الكبرى مي شوقي واحدة من أبرز الممثلات العراقيات التي قدمت أعمالاً فنية مهمة على مسارح بغداد وبعض العواصم العربية، وابنته روناك شوقي ممثلة ومخرجة مسرحية عالمية قدمت أعمالاً مسرحية مهمة على مسارح لندن، أما نجله فارس شوقي فهو ممثل ومخرج تلفزيوني في هولندا، وعلي شوقي، نجله الأصغر، هو الوحيد الذي عرفته المسارح كموسيقي وليس مسرحيا، عازفا على آلات: الكلارنيت والأبوا والساكسفون.
في آخر لقاء لنا مع الفنان خليل شوقي في منزل ابنته روناك بلندن، قبل أقل من عام، كانت ذاكرته متوقدة، وابتسامته لا تزال تميز وجهه، وروحه المرحة تطغى على الجلسة، لكن حديثنا اقتصر وقتذاك عن كتابه، مذكراته المهمة عن بغداد، فهو ينجز هذا الكتاب منذ سنوات طويلة، وكلنا كنا في انتظار صدوره.. وما زلنا، قال: «كتبت كل شيء عن بغداد وعاداتها وتفاصيل حياتها»، بغداد التي عشقها، ومات بعيدا عنها.
الشرق الاوسط 11/4/2015
شبكة البصرة
الاثنين 24 جماد الثاني 1436 / 13 نيسان 2015
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي .. الى الأخدار السماوية في مدينة لاهاي الهولندية بعيدا عن الوطن    الثلاثاء 14 أبريل 2015, 3:28 am


وداعا خليل شوقي :
________________
مبدع اخر من مبدعي وطني الكبار يغادرنا بصمت وهو بعيد عن تربة الوطن الذي عشقه وقدم الكثير له .. رحمك الله فناننا الكبير واسكنك فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون .. الفاتحة !!!



تكبير الصورةمعاينة الأبعاد الأصلية.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
Lubna Abdulkareem Abdulateef
وداعا خليل شوقي!!
أحد مبدعي وعلم من أعلام الفن العراقي الكبير...الى رحمة الله
أنعي عائلة الفنان وبالأخص أبنه الصديق علي خليل شوقي اسكن الله والدكم فسيح جناته...
ممثل، ومخرج عراقي. ولد عام 1924م في بغداد، وارتبط بالفن بتشجيع من أخيه الأكبر، دخل قسم التمثيل في معهد الفنون الجميلة ببغداد مع بداية تأسيس هذا القسم، لكنه هجر الدراسة فيه بعد أربع سنوات، وما لبث أن عاد إليه ليكمل دراسته ويتخرج منه حاملاً معه شهادةً دبلوم في فن التمثيل عام 1954. وعمل موظفًا في دائرة السكك الحديد وكذلك أشرف علي وحدة الأفلام فيها وأخرج لها العديد من الأفلام الوثائقية والإخبارية، وعُرضت في تلفزيون بغداد بين عامي 1959 و 1964. يعد الفنان القدير خليل شوقي فنانًا شاملاً، فقد جمع بين التأليف والإخراج والتمثيل وغطى نشاطه الفني مجالات المسرح والتلفزيون والسينما والإذاعة. لقد كانت بدايته مع المسرح وكان من مؤسسي "الفرقة الشعبية للتمثيل" في عام 1947، ولم تقدم الفرقة المذكورة آنذاك سوي مسرحية واحدة شارك فيها الفنان خليل شوقي ممثلاً وكانت تحمل عنوان "شهداء الوطنية" وأخرجها الفنان الراحل إبراهيم جلال. وفي عام 1964 شكّل فرقة مسرحية بعنوان "جماعة المسرح الفني" بعد أن كانت أجازات الفرق المسرحية (ومنها الفرقة المسرحية المشهورة فرقة المسرح الحديث التي كان ينتمي إليها) قد ألغيت في عام 1963، وقد اقتصر نشاط الفرقة المذكورة علي الإذاعة والتلفزيون. وكان أيضا ضمن الهيئة المؤسسة التي أعادت في عام 1965 تأسيس (فرقة المسرح الحديث) تحت مسمى "فرقة المسرح الفني الحديث" وانتُخب سكرتيرًا لهيئتها الإدارية. وعمل في الفرقة ممثلاً ومخرجاً وإدارياً وظل مرتبطاً بها إلى أن توقفت الفرقة المذكورة عن العمل. لقد أخرج للفرقة مسرحية "الحلم" عام 1965، وهي من أعداد الفنان الراحل: قاسم محمد. ومن أشهر أدواره المسرحية التي قدمها ممثلاً دور مصطفي الدلال في مسرحية "النخلة والجيران" (وكان تناغم أدائه مع أداء الفنانة الراحلة زينب مثيراً للإعجاب)، ودور البخيل في مسرحية "بغداد الأزل بين الجد والهزل"، ودور الراوية في مسرحية "كان ياما كان"، وهذه المسرحيات الثلاث من إعداد الفنان الراحل قاسم محمد. توفي في يوم 10 نيسان 2015
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بديعة حمد محمد سليم
عضو جديد
عضو جديد



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 16/04/2015
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي .. الى الأخدار السماوية في مدينة لاهاي الهولندية بعيدا عن الوطن    الخميس 16 أبريل 2015, 3:28 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 


نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي شوقي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Yousif Dawood Qutta
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2049
تاريخ التسجيل : 19/02/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي .. الى الأخدار السماوية في مدينة لاهاي الهولندية بعيدا عن الوطن    الخميس 30 أبريل 2015, 1:16 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 


نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي شوقي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr. Salman M. Salman
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2229
تاريخ التسجيل : 11/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي .. الى الأخدار السماوية في مدينة لاهاي الهولندية بعيدا عن الوطن    الخميس 07 مايو 2015, 1:22 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 


نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي شوقي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Wisam Yousif
مشرف
مشرف









الدولة : انكلترا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1226
تاريخ التسجيل : 22/03/2011
الابراج : الاسد
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي .. الى الأخدار السماوية في مدينة لاهاي الهولندية بعيدا عن الوطن    السبت 09 مايو 2015, 1:57 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 


نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي شوقي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
toma matti isho
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 801
تاريخ التسجيل : 06/07/2012
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي .. الى الأخدار السماوية في مدينة لاهاي الهولندية بعيدا عن الوطن    الجمعة 17 يوليو 2015, 3:38 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي .. الى الأخدار السماوية في مدينة لاهاي الهولندية بعيدا عن الوطن    الإثنين 10 أكتوبر 2016, 5:40 pm

irag


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رحيل أعظم فناني العراق .. خليل شوقي .. الى الأخدار السماوية في مدينة لاهاي الهولندية بعيدا عن الوطن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى النعي والتعازي Forum obituary & condolences-
انتقل الى: