البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 من على القناة ( المستقله ) سرمد عبد الكريم يرد على الحاقدين من الدانمارك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ججو متي موميكا
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 233
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: من على القناة ( المستقله ) سرمد عبد الكريم يرد على الحاقدين من الدانمارك   الثلاثاء 20 يوليو 2010, 11:15 pm

من على القناة (( المستقلّه ))
المناضل سرمد عبد الكريم انت مفخرة
ومن شاركك فى الندوه جميعهم مسخره


ججو متى موميكا كندا

الندوة والحوار الذى اجرته قناة المستقله واستضافت فيها الاستاذ المناضل سرمد عبد الكريم من الدانمارك وشارك فيها شلّة من العملاء والحاقدين والذين ينتسبون الى العراق او العروبة ظلما ومنهم الكاتب الكردى ( قيس قرداغى ) والسياسى العراقى ( امير جابر ) من هولندا ومادار فى الحديث للمناقشه فى اوضاع الساحه العراقيه وماشابها قبل الاحتلال وبعدها يثير العجب العجاب ...حيث كان لها المناضل كما عهدناه فى احاديثه متألقا صريحا وجريئا صارما مع العملاء الحاقدين .
ردّ على كافة تخرصات المشاركين فى الندوه وهم يطفحون حقدا وكراهية لكل ماهو عربى وعراقى اصيل واحقادهم وهذا ليس بجديد لإ (( الاناء ينضح بما فيه ...والطيور على اشكالها تقع ...ونبح الكلاب لايضر بالسحاب .)) هذه الامعات موجوده فى كل زمان ومكان كاليرقات والطحالب تطفو فوق البرك الراكده والمياه الآسنه فقد ربتهم الامبرياليه والصهيونيه وصقلت نفوسهم ليبرزوا فى هذا الوقت بالذات الزمن العصيب والذى لايقل شراسة ورداءة عن الفترة المظلمه وزمن الاستعمارين العثمانى والفارسى وحتى البريطانى الذى سادت شريعة الغاب وانتشت العماله وترعرعرت بين صفوف الامه العربيه من الشعوبيين والمتفرسين والالنتهازيين الذين لعبوا ادوارا خبيثه من اجل النيل من العروبه والعرب على مدى قرون مضت .اّا هذا ليس بجديد ان يتطاول الاقزام والطفيليون والعملاء على العراق وقادة العراق ايام الحكم الوطنى وخصوصا ايام ثورتى 1963 و1968 العظيمتين اللتان هزّتا عروشا متهرئه وهدمت صروحا ظل الاعداء يتفاخرون بها فكانت المعجزه على يد الرجال الاحرار وابطال الحزب يوم تحرر العراق من رجسهم وطردوا الاستعمار شر طرده ..
لقد وضع السيد سرمد عبد الكريم النقاط على الحروف مشخصا المرض والعوق الذى اصاب العراق منذ آذار 2003 ليكشف زيف الحاقدين وتخرصاتهم على الحزب الطليعى ( حزب البعث العربى الاشتراكى )) شوكة فى عيون الحاقدين اعمى بصيرتهم منذ تشرف فى قيادة البلد ...لقد كانت اجابات السيد مدير وكالة الاخبار العراقيه من على منبر المستقله بلسما يداوى جروح الامّه ليفنّد كل اكاذيب وادعاءات وتخرصات هذا القرداغى الكاتب العميل الذى ظل يكذب ويكذب حتى شوّه الحقائق وتنكر لتاريخ الحزب المشرف فى جعل العراق منارا وعنوانا لكل شعوب المنطقه فرفع علم العروبه عاليا بوقوفه بوجه الامبرياليه والصهيونيه وجعل العراق فى مصاف الدول المتقدمه فى معظم مجالات الحياة فنال ثقة البلدان المحبه للسلام والديمقراطيه والتطلع نحو التقدم والتطور العلمى والثقافى والتكنولوجى .
مقدم البرنامج طرح بعضا من التساؤلات حول الانتماء العربى للعراق واعتزازه بهويته القوميه النابعه من اهداف حزب البعث العربى الاشتراكى وهو يرد كيد الحاقدين على كل ماهو عربى وقومى حتى استشاط هذا القرداغى غضبا ليكيل التهم بحق الحزب ورجاله جزافا بعد ان انكر الوجود العربى ونسبته التى تتجاوز اكثر من 80% من نفوس العراق بدأ هذا القرداغى يرقص ويرفس جنونا ويغضب ويزبد ليعلن شوفينيته وحقده على العروبه واصالتها .
لكن السيد عبد الكريم ظلّ صلبا وثابتا ومتميزا فى اجاباته التى دحضت القرداغى وغريمه امير جابر الذى لم يقلّ حقدا وكرها عن غريمه القرداغى هذا فردّ عليهما الدكتور عبد الكريم بالشجاعه التى عودنا اياها وهو يقول بملْ فمه :
(( نحن نفتخر ان يكون عراقنا يزهو بمكوناته من المسيحيين والصابئه واليزيديه اضافة الى عروبته الاصيله ومتكاتفا ومتآخيا مع اخوانه الاكراد الوطنيين والتركمان وسائر المكونات الاخرى هذه الفصوص الجميله التى تزيّن الطيف العراقى .
الكاتب امير جابر من هولندا تساءل بعد ان خذله السيد عبد الكريم برد قاصم وهو يتبجح ويتحجج بأسئله هزيله حول تجاوزات الكويت وسرقتها نفط العراق وتهريب الاموال والتعويضات على حساب لقمة العيش للشعب العراقى المظلوم وكيف دفعت هذه الاوضاع بالكويت الى الانتقام من الشعب العراقى بأغراقه فى الديون المثقله على كاهله وهم يستقطعون نسبة من وارداته ظلما وبدون وجه حق وحسب قرارات امريكا والامم المتحده المجحفه بحق العراق بفرض المليارات من الدولارات على العراق انتقاما من الشعب العراقى وكيف فرضت هذه التعويضاتالخياليه والغريبه على كاهل العراقيين وهم يقتطعونها من افواه اللصوص الذين حكموا العراق بعد 2003 تارة ومنحها للكويتيين بشكل غير عادل وغير واقعى فبمجرد ان دخل اى كويتى العراق أبان الاحداث ادعى بان العراقيين قد استولوا على ممتلكاته بشكل يثير السخريه والغرابه ..
لقد دحّض السيد عبد الكريم افتراءات هذه النماذج الضحله التى حاولت ان تتطاول على حزب البعث وتاريخه النضالى وعلى قياداته وجماهيره خصوصا بعد عمليات القتل والاغتيال وحملات الاجتثاث والمضايقات التى تعرض لها المناضلون فى الحزب ومنذ ان وطأت مداسات الغزاة ارضنا الطاهره ودنستها .
السيد عبد الكريم وضع يده على الجرح فانبرى بحديثه يردهم بشجاعة المناضلين الذين اشرأبوا من مناهل الحزب ونهلوا من مناهجه الوطنيه الخصبه
...عبثا حاول الحاقدون تشويه الحقائق فكانت ردود السيد عبد الكريم صفعة لهؤلاء الاقزام بانهم مهما قتلو او اعتقلوا او اجتثوا فان الحزب يزداد شموخا وصلابة وقوة فهم مشاريع تضحيه وشهاده من اجل العراق والامه العربيه وخسئوا ان يوقفوا المسيره مهما حاولوا ومهما اجتثوا فالحزب بخير ويزداد قوه وعظمه ولن ينالو منه مادام فيه رجال اصلاء وابطال ومناضلون فلن يستطيعوا ان يجتثوا فكرا وفلسفة تقود جماهير الامه العربيه من محيطها الى خليجها فالبعث خارطة العروبه وعنوانها عقول العراقيين وهى تعيش فى نفوسنا وادمغتنا وخلايا وانسجة اجسامنا فكيف يجتث الفكر .
اما الانتهازيون واشباه الرجال والاقزام الذين باعوا وطنيتهم للاجنبى وغيروا جلودهم كالافاعى وتلونوا بين ليلة وضحاها فهؤلاء يغنون خارج السرب امثال الصعاليك امير جابر والقرداغى ومن كان على شاكلتهم .
لافض فوك استاذنا العزيز وانت ترد الحاقدين الصاع صاعين وسلمت يداك وقلمك ولسانك .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من على القناة ( المستقله ) سرمد عبد الكريم يرد على الحاقدين من الدانمارك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: