البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   الإثنين 08 يونيو 2015, 3:18 am

جيمس بيكر يستذكر اجتماع الفرصة الأخيرة مع طارق عزيز



                
[size=32]يروي جيمس بيكر تفاصيل اللقاء الأخير بينه وبين طارق عزيز، قبل ساعات من الحرب على العراق، وكيف رفض استلام رسالة جورج بوش التي وجهها لصدام حسين.[/size]
ايلاف/عبد الاله مجيد:كان طارق عزيز، المتوفى عن 79 عامًا الجمعة، الوجه الأبرز في دبلوماسية نظام صدام حسين.

ويتذكر جيمس بيكر، وزير الخارجية الاميركي السابق، حين اقدم صدام على غزو الكويت في صيف 1990، لقاءه مع طارق عزيز، في محاولة أخيرة لحمل صدام على الانسحاب من الكويت بالطرق الدبلوماسية، قائلًا إن فكرة اجراء محادثات مع النظام العراقي كانت تدور في ذهن الرئيس جورج بوش الأب خلال الأسابيع التي سبقت قرار مجلس الأمن الدولي الشهير باستخدام "كل الوسائل اللازمة" لطرد صدام من الكويت.

وقال بيكر في مقابلة صحفية مطولة نُشرت على موقع "فرونتلاين" إن وزير الخارجية السوفياتي حينذاك إدورد شفردنادزة كان يفضل هذه الصيغة المبهمة بعض الشيء، لأنها لا تذكر عبارة "استخدام القوة العسكرية"، إذ كان من الصعب على الاتحاد السوفياتي أن يصوت مع قرار يجيز استخدام "القوة العسكرية" ضد دولة متحالفة معه كعراق صدام.

فكرة راودت بوش

وروى بيكر أنه اتصل بعد التصويت على القرار في مجلس الأمن، بالرئيس بوش، الذي ابلغه بأن لديه فكرة يود أن يناقشها معه. في صباح اليوم التالي، اجتمع بيكر وبوش ومستشاره لشؤون الأمن القومي برينت سكوكروفت.

أضاف بيكر: "كنا مجتمعين نحن الثلاثة فقط حين اقترح الرئيس فكرة اللقاء وجهًا لوجه مع صدام حسين، يتيح النظر الينا في حكم التاريخ بأننا لم نعدم وسيلة إلا وجربناها من أجل السلام".

وكان من غير الوارد بالطبع أن يتوجه بوش إلى بغداد أو تقترح الحكومة الاميركية على صدام حسين أن يأتي إلى الولايات المتحدة، "لذا اقترح الرئيس بوش أن يأتي طارق عزيز إلى واشنطن أو أذهب أنا إلى بغداد"، كما يتذكر بيكر. وفي النهاية التقى الاثنان في جنيف.

نفى بيكر أن يكون المقترح خطة أعدها هو لتفادي الحرب، قائلًا: "اللقاء مع طارق عزيز في جنيف أتاح لنا أن نحصل على تأييد الكونغرس لأمر كان الرئيس عازمًا على القيام به في كل الأحوال".

وأكد بيكر أن مقترح اللقاء لم يكن مقامرة، لأنه لم يكن هناك شيء يمكن أن تخسره الولايات المتحدة، معترفًا في الوقت نفسه بأن صدام كان يستطيع أن يجعل الموقف أصعب على الولايات المتحدة لو اقترح مثلًا أن يلتقي الولايات المتحدة في منتصف الطريق من خلال الانسحاب بنسبة 50 في المئة مثلًا. وشدد بيكر على أنه لم يكن مستعدًا للتراجع عن نص قرار مجلس الأمن الذي يطالب بالانسحاب الكامل.

لا تليق بصدام

قال بيكر إنه لم ينظر إلى لقائه مع عزيز داخل غرفة في جنيف على أنه حدث تاريخي مثلما كان تصويت مجلس الأمن على استخدام جميع الوسائل اللازمة، لكنه اعتبره "اجتماعًا مهمًا على نحو استثنائي".

أضاف: "لم احضر ذلك الاجتماع معتقدًا بأننا سنحقق حلًا سلميًا للنزاع، لأني لم أكن مستعدًا للتراجع عن قرارات الأمم المتحدة تلك، وجعلتُ ذلك واضحًا جدًا منذ البداية".

وعما جرى خلال اللقاء، يروي بيكر: "قلتُ إن لدي رسالة من رئيس الولايات المتحدة إلى الرئيس صدام حسين، وبودي أن أبدأ الاجتماع بتسليمك هذه الرسالة. قال عزيز: هل لديك نسخة منها أستطيع قراءتها؟، قلتُ نعم، وكانت الرسالة في مظروف معنون إلى الرئيس صدام حسين من الرئيس جورج بوش. أخذ عزيز النسخة وقرأها.

استغرقته قراءة الرسالة ربما 10 دقائق أو نحو ذلك، ثم قال: لا أستطيع أن أقبل هذه الرسالة، فهي ليست مكتوبة بلغة تليق بالاتصالات بين رؤساء دول، ويمكنكم أن تنشروها في اعلامكم. قلتُ: حسنًا، يؤسفني أن تختار عدم تسلم الرسالة، لكننا لن ننشرها في اعلامنا، ويبدو لي أيها الوزير انك تلقي عبئًا كبيرًا على عاتقك لأنك الشخص الوحيد على جانبكم من الطاولة. حينذاك قال العديد من المساعدين الذين كانوا معي في الاجتماع انهم رأوا يديه ترتجفان قليلاً".

اضاف بيكر: "كان عزيز تحت مراقبة شديدة في ذلك الاجتماع، إذ كان معه أخ صدام غير الشقيق برزان، وسفير العراق لدى الأمم المتحدة في جنيف جالسًا على يمينه، ومترجم صدام الشخصي على يساره. وأنا متأكد انه لم تكن لديه أية فرصة على الاطلاق للخروج بأي شكل عن التوجيهات الصادرة اليه".

تصافحنا قبل الحرب

لكن هل كان عزيز يدرك حجم القوة الهائلة التي حُشدت في مواجهة صدام؟ قال بيكر انه حاول خلال اللقاء أن يبين له أن رسالة بوش إلى حسين تشير إلى أن الأميركيين جادون تمامًا، "وان هذه مسألة تتعلق بمصداقية الأمم المتحدة، ومسألة قرار تدعمه الأغلبية الساحقة من المجتمع الدولي، وعليهم أن ينسحبوا من الكويت انسحابًا غير مشروط، وإلا فان قوة متفوقة تفوقًا ساحقًا ستُستخدم ضدهم. وقلتُ إن عليهم ألا يخطئوا بافتراض قدرتهم على التحكم بشروط المعركة، كما افترضوا ربما في حربهم مع ايران. فإن هذا سيكون وضعًا مغايرًا بالكامل، وان تفوقنا التكنولوجي تفوق ساحق وسنوظفه بالكامل".

أضاف بيكر: "استمع عزيز إلى ذلك كله، ولم يقتنع بل قال ما معناه 'انكم لم تقاتلوا في الصحراء من قبل، وحلفاؤكم العرب سيهربون، فهم لن يقاتلوا أشقاءهم وسيتفاجأون بقوة الجيش العراقي وتصميمه وشجاعته'، فالنقاش لم يكن نقاشًا مثمرًا، وأعتقد أن تقييماتنا لما يمكن أن تفعله قواتنا العسكرية المتفوقة تفوقًا ساحقًا كانت صائبة".

ويتذكر بيكر كيف افترقا في نهاية الاجتماع: "النقاشات استمرت نحو ست ساعات ونصف الساعة، وقلتُ ذات لحظة خلالها: أيها الوزير أنا لا أُريد أن أُنهي هذا قبل الأوان، لكني قلتُ كل ما أعتقد أنه من المهم قوله، لا أُريد قطع الاجتماع وإذا كان لديك جديد تقدمه فأنا سأبقى هنا طالما تريدني أن أبقى. وفي النهاية، قال: كلا ليس لديّ ما أقوله، ورفعنا الاجتماع وكان لديّ إحساس بأنه كان مسلّمًا بما سيحدث".

وتابع بيكر: "في النهاية تصافحنا، بل أعتقد في الحقيقة أن غالبية أعضاء كل وفد تصافحوا مع اعضاء الوفد الآخر، وكنتُ متأكدًا وقتذاك من أننا ذاهبون إلى الحرب في وقت قريب جدًا جدًا".

طلب غورباتسيوف

قال بيكر إن ادارة بوش ما كانت لتنال تصويت الكونغرس لصالح الحرب لولا اجتماعه مع طارق عزيز في جنيف، مشيرًا إلى أن مجلس الشيوخ صوت بأغلبية 52 مقابل 48 مع الحرب وان أشد المعارضين للحرب قالوا إن معارضة استخدام القوة تآكلت بعد اجتماع جنيف.

لكنه اضاف: "كان بوش سيمضي قدمًا باستخدام القوة لطرد صدام من الكويت في كل الأحوال، بصفته قائدًا عامًا للقوات المسلحة بمسؤوليات دستورية على عاتقه". واعتبر بيكر أن التوجه إلى الكونغرس للتصويت على الحرب كان مخاطرة أكبر من محاولة تشكيل تحالف دولي لاستخدام القوة لأن استراتيجية الادارة كانت عدم الذهاب إلى مجلس الأمن الدولي لاصدار قرار يجيز استخدام القوة من دون تفويض باستخدامها من الكونغرس.

وقال بيكر إنه اتصل بنظيره وزير الخارجية السوفياتي لابلاغه ببدء الحرب الجوية قبل ساعة على بدايتها، وإن شفردنادزة اتصل به في غضون 10 إلى 15 دقيقة بطلب شخصي من الرئيس ميخائيل غورباتشوف إلى الرئيس بوش لتأخير الحرب لتمكينه من توجيه مناشدة أخيرة إلى صدام. ويتذكر بيكر انه ابلغ وزير الخارجية السوفيتي أن القوات تحركت بالفعل ولا يمكن وقف العملية الآن، وانه اعتذر لأنه لا يستطيع أن يلبي طلب غورباتشوف، و"كنا وقتذاك نبعد نحو 20 إلى 25 دقيقة عن بدء الحرب الجوية، وأنا واثق من أن الطائرات كانت اصلاً متوجهة إلى اهدافها".

ومما يتذكره وزير الخارجية الاميركي السابق ايضًا أن خبراء قانونيين ابلغوا القادة العسكريين بأن مقتل صدام حسين خلال العمليات لن يكون انتهاكًا للقوانين الدولية، لأن صدام كان القائد العام للقوات المسلحة.

وختم بيكر انه تابع بداية الحرب الجوية على شبكة سي أن أن من مكتبه في وزارة الخارجية، "وأتذكر اني كنتُ أفكر بأن هذه هي المرة الوحيدة التي سـأشاهد فيها على شاشة التلفزيون حربًا قمتُ بدور كبير فيها".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   الإثنين 08 يونيو 2015, 3:41 am

استشهاد طارق حنا عزيز: نهضة الوعي الوطني : صلاح المختار




بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
استشهاد طارق حنا عزيز: نهضة الوعي الوطني

شبكة البصرة
صلاح المختار الاحداث الكبرى احيانا تقدم للبشر مفاجئات بعضها ايجابية والاخرى سلبية لا علاقة لصناع الحدث بظهورها لانها نتاج تفاعلات مستقلة عن الجميع وتفرض نفسها، والان وبعد استشهاد العزيز طارق حنا عزيز المجاهد العربي وشهيد الوطن العظيم نجد انفسنا امام صور رائعة رغم مأساوية فقدانه، ولكن ما يهمنا منها الان هو ذلك التوحد الكبير في مشاعر اغلبية العراقيين – سنة وشيعة، مسيحيين وصابئة ويزيدية، واكرادا وعربا وتركمان - واجماعهم على ادانة جريمة الاعدام البطئ للقائد الشهيد طارق حنا عزيز والاعتراف ليس بخصاله الانسانية والمهنية والاخلاقية فقط بل ايضا بتمسكه بعقيدته واختياره الشهادة بدل التراجع حبا بالحياة.
من كتبوا عن استشهاد العزيز طارق حنا عزيز كانوا من مختلف الاتجاهات والاديان والطوائف والقوميات، وهو امر بالغ الاهمية لانه اظهر حقيقة غيبت عمدا وهي ان شعب العراق مازال يرفض التقسيم والشرذمة بقوة موحدا في هويته الوطنية، والاكثر اهمية هو ان من كان معاديا للشهيد ومن اختار محاربة البعث طوال عقود بل ان بعض من ايد الاحتلال وقف موقفا تجاه اغتيال العزيز طارق لا يمكن الا وصفه بالوطني رغم انه اتخذ موقفا داعما للاحتلال. هنا تكمن عظمة استشهاد رجال العراق، فاستشهاد سيد شهداء العصر والامصار صدام خلق موجة تعاطف هائلة مع البعث ومع امينه العام والسبب واضح ولا يقبل اي تفسير اخر فمن يقدم حياته بشجاعة تتوجها ابتسامة الصدق لا يمكن الا ان يكون نزيها وعظيما ومتجاوزا لكافة مغريات الحياة وخاليا من اي سلوك يمكن ان يشكل مثلبة كبيرة. وهكذا عندما رأى العراقيون والعرب ان البعث هو حزب الشهداء وليس حزب الامتيازات اظهروا تعاطفا ودعما هائلين له كانا السبب في تقدمه الميداني في العراق واكتساحه لكافة العقبات التي وضعت بوجه تقدمه، وهو الان وبفضل شهداءه ومجاهدوه قطب الرحى في العراق.
اليوم، وكما صار اغتيال الشهيد صدام ورفاقه مناسبة لتوحد كل ابناء العراق والامة العربية ومن كافة الاديان والاثنيات، فان استشهاد العزيز طارق حنا عزيز كان مناسبة تكمل ما سبقها في مهمة توحيد العراقيين والعرب حول رموزهم الوطنية والقومية. بعد اغتيال العزيز طارق حنا عزيز تواصلت عملية اعادة اكتشاف حقيقة البعث ورجالاته بنزاهتهم ونظافة اياديهم وضمائرهم واختيارهم الحر للاستشهاد من اجل الوطن والعقيدة، وربط كل ذلك بما حققوه للعراق من انجازات عظيمة غير مسبوقة في الوطن العربي واغلب العالم، مثل المحو الكامل للامية والمحو الكامل للفقر والامراض المستوطنة واعداد جيش عظيم من العلماء والمهندسين لم يسبق لاي قطر عربي اخر ان اعد مثله بالعدد والنوعية، وتوفير الطب والتعليم المجانيين للجميع، وتوفير الامن والامان لكل عراقي وتحقيق كامل واتم لمبدأ لا تحيا الدول بدونه وهو المواطنة المتساوية قانونيا وفعليا.
وبفضل تلك الانجازات العظيمة اعيد رسم صورة العربي بشكل عام والعراقي بشكل خاص وفقا لما تحقق في عراق البعث فاصبح العربي خلاقا ومنتجا ومبدعا لوسائل الحياة وحمايتها وليس طفيليا يعتاش على منجزات الاخرين، وتحققت ارادة الانسان الاولى في العيش الكريم والحر. وهذه الانجازات هي التي اجبرت مركز الشر العالمي الاخطر امريكا على تحشيد اكثر من اربعين دولة لتحطيم دولة البعث العظيمة وشن حرب عالمية ثالثة عليها ابتدأت في عام 1991 ومازالت مستمرة حتى الان، ونكرر ما قلناه مرارا ان امريكا ليست دولة الواق واق كي تشن حربا تستمر لعقود تقدم فيها الضحايا البشرية والاهم بالنسبة للرأسمالية الامريكية خسارة المال من اجل دولة عادية وهزيلة وينخرها الفساد لان دولا مثل هذه تقتل نفسها بامراضها، امريكا البراغماتية لا تحارب الا القوي والمتقدم والذي يشكل تحديا لنزعاتها الاستعمارية اللصوصية، والعراق كان عظيما ومبدعا ومتقدما ومستقلا الى درجة انه اجبر امريكا على تلفيق اكاذيب لغزوه وتدميره.
الناس اخذوا يرون هذه الحقائق بفضل النماذج التي قدمها البعث بعد غزو العراق وهي نماذج البطولة الفائقة والنزاهة المطلقة في عصر الفساد المطلق الذي زرعته وترعاه وتديمه امريكا فيها وفي العالم كله، لذلك فما كان سببا في بقاء وانتشار البعث وتقدمه على اكثر الاحزاب بعد الغزو وهو الدعم الشعبي المفتوح تعاظم الان وبقوة هائلة ليدعم البعث ومجاهديه في العراق من اجل انقاذ الشعب والوطن من كوارث الابادة والتهجير والقتل وافقاد العراقي انسانيته.
العراقيون الان لا يهمهم اي حزب او جماعة تنقذهم بل يريدون انهاء كوارثهم وايقاف قتل اطفالهم وسلخ جلود شبابهم وهم احياء واعادة الكرامة والاستقلال للوطن، ولذلك فمن يستطيع انقاذهم هو ابنهم البار وهو الامل المرتجى وبغض النظر عن تسميته.
وبما ان هدفنا المشترك جميعا هو انقاذ العراق وليس اي هدف اخر يتصاغر امام انقاذ العراقيين من كوارثهم فان المطلوب الان منا كوطنيين عراقيين بشكل عام وكبعثيين بشكل خاص ان نتعامل مع الناس احزابا وكتلا وشخصيات بعيدا عن الماضي، ومهما كانت ملفاته محزنة، فالماضي صار ماضيا والمهم بالنسبة لشعبنا هو المستقبل، ومن يساعد على تحقيق الانقاذ للعراق ولشعبه في اقصر وقت واقل الخسائر هو منا ونحن منه، وليس صحيحا التمسك بمواقف ماضية فما دمنا جميعا اخطأنا في الماضي او الحاضر فلا يجوز اعتبار من اخطأ عدوا الى الابد، العراق بحاجة لابناءه كلهم من اجل تحريره، ومن عبروا عن عراقيتهم وعروبتهم بعد استشهاد طارق حنا عزيز هم منا مهما اعتدوا علينا او على العراق سابقا، جمع قلوب العراقيين هو الهدف وليس حكم حزب او جماعة، وبدون جمع قلوبهم لن يتخلص العراق من كوارثه ابدا.
من يتحصن بالماضي نتركه بلا اساءة له لان انقاذ العراق اكبر من اي هدف، ومن يبدي استعدادا للانخراط في مسيرة انقاذ العراق فاهلا وسهلا به بشرط توفر صدق النية والفعل، لا ننظر للماضي لانه يعيقنا عن النظر للمستقبل، ونحن نواجه سكينا تذبح شعب العراق ولسنا امام اختيارات حرة كي (نتدلل)، لا خيار لنا الا التوحد في جبهة واحدة تضم كل عراقي مستقل وكل حزب وكل كتلة تريد حقا انقاذ العراق.
وبناء عليه فان الوصول الى توحيد القلوب، على الاقل وسط من وعى حجم واهداف الاحتلال الحقيقية، يتطلب منا جميعا، بعثيين وغير بعثيين من المستقلين او الاحزاب والكتل الاخرى بكافة منابتها الفكرية، سلوكا جديدا تجاه بعضنا البعض الاخر فلن تتوحد القلوب وكل منا يفكر بغرز الخنجر في ظهر الاخر، لابد من زرع الثقة من اجل انقاذ العراق وشعبه، والثقة تفرض الاعتراف بالاخر وبحقوقه ودوره ووطنيته، الثقة تقتضي تجنب الشتم والتهجم والتحصن بمواقف الماضي لانها مصدر الخطر على وحدة القلوب في الحاضر، وحتى عندما يشتم احدنا فالمصلحة الوطنية تفرض عدم الرد والساكت عن الشتيمة له فضيلة انه الافضل والاوعى.
تذكروا ان انقاذ العراق يعني تضميد جراح ام رأت نغول اسرائيل الشرقية يسلخون جلد ابنها فلذة كبدها ويقطعون اوصاله قبل موته ثم يحرقون جثته وهم يرقصون حولها فماتت فيها الرغبة في الحياة وعلينا ان نعيد لها هذه الرغبة لتلك المثكولة بالفقدان المرعب لابنها، وتذكروا ان الطفل الذي رأى والده يقتل امامه ففقد النطق واصيب بعقدة جعلته اخرسا مرعوبا مريضا نفسيا ولن يعالج الا باعادة والده اليه عندما يرى العراق وقد عاد سورا يحميه مثلما كان والده يفعل، وتذكروا ان شيخا اغتصب امام ابناءه وكناته (زوجات ابناءه) وجيرانه بأمر من قاسم سليماني لن يرفع رأسه مرة ثانية الا عندما يرى العراق قادرا على معاقبة من اغتصبه، وتذكروا ان امراة تناوب على اغتصايبها اكثر من خنزير صفوي لن تستعيد الاحساس بالشرف والامان الا بطرد اسرائيل الشرقية ونغولها من العراق.
ايها العراقيون الاحرار تذكروا كل ذلك وتذكروا ما لم اذكره وانتم تفكرون في كيفية انقاذ العراق، وكل ما سبق ذكرة يتلخص في ثلاثة كلمات هي (وحدة قلوب العراقيين) فلكي يتحرر العراق وننقذ شعبه من الكوارث التي تترى بلا توقف يجب ان نتحد بصدق وان نغفر لمن اخطأ ويقف الان مع الشعب خصوصا يدعم قوى تحرير العراق. كل الرسالات السماية شهدت العفو وطي صفحات الماضي بناء صفحة الحاضر المشرقة ما يهمنا هو الصفحة الحاضرة وليس الصفحات الضامرة والغائرة في بطون مظلمة لماض اسود.
انقاذ العراق لن يوفر الامن والامان والحرية والكرامة لكل العراقيين فقط بل سيوفر فرصة لتواصل اتحاد القلوب بعد الانقاذ، فما قيمة انقاذ العراق من احتلال اسرائيل الشرقية ثم ندمره نحن نتيجة الصراع حول الحكم؟ المطلوب هو ان نجعل اتحاد قلوبنا الان مقدمة للانتصار على غرائزنا البدائية بعد الانقاذ كي نستطيع جميعا بكل احزابنا وكتلنا وشخصياتنا الوطنية اعادة بناء العراق، فالعراق المحرر لن يكون قويا الا باعادة اعماره، والاعمار الاهم هو اعمار النفوس وتضميد الجراح وبفضل النجاح في ذلك نستطيع اعادة بناء الحجر وتوفير الامن والامان للجميع، لكل طفل يريد عودة والده ولكل شيخ يصلي لاستعادة شرفه، لكل شابة تريد الخروج دون خوف من اختطافها من قبل الصفويين.

فهل نحن بمستوى المسؤولية الانسانية والوطنية؟
استشهاد العزيز طارق حنا عزيز، واستكمالا لاستشهاد سيد شهداء العصر والامصار صدام، كان هزة ضمير للجميع ونداء انقاذ للوطن والمواطنين وليس مجرد مشهد بطولة وتضحية فهل نستطيع ان نرتفع لمستوى نداء شهداء العراق والامة العربية؟
Almukhtar44@gmail.com
7-6-2015
شبكة البصرة
الاحد 20 شعبان 1436 / 7 حزيران 2015
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رجاء التدقيق في معاني هذا التوقيت : قتلوا أبا زياد ظهر يوم الجمعة .. وفي الخامس   الإثنين 08 يونيو 2015, 11:17 pm

 
 
 
رجاء التدقيق في معاني هذا التوقيت : قتلوا أبا زياد ظهر يوم الجمعة .. وفي الخامس من حزيران !
 






شبكة ذي قـار 
نبيل أبو جعفر
الموت حق علينا جميعا ، لكن عندما تتجمع كل صفات المناضل القومي المتميز الحضور في شخص واسع الثقافة كطارق عزيز رحمه الله ، ويغدو مستهدفا في حياته منذ ما قبل شن الحرب الإحتلالية ضد العراق ،إلى جانب عدة محاولات خسيسة للإساءة إليه. لابد أن لابد أن يُلفِت انتباهنا عندها قول النظام المجرم في صيغة الإعلان عن خبر وفاته أنها جاءت نتيجة "وعكة صحية" ، ثم قيام صحافتنا وأجهزة إعلامنا العربية بتبنّي هذه الصيغة ونشرها بحرفيتها دون إبداء أي ملاحظة عليها أو علامة استفهام ، وكأن ما أُعلن لا لبس فيه ولا غموض !
هذا ما رأيت وجوب الرد عليه فور تعمبم الخبر بالتركيز على ما أجزم أنه الحقيقة المعتم عليها من قبل عملاء نظام الملالي والسي آي إي، لأجل فتح أعين قصار النظر ومن يتعامى عن رؤيتها . وقد أكدت في لحظتها وعبر عدة ملاحظات وتعليقات تحمل نفس المضمون أن أبا زياد لم يمت بالتأكيد ميتة طبيعية رغم مرضه المزمن وتدهور صحته . ولتوضيح ذلك يتوجب طرح السؤال التالي : عندما يواجه أسير على عتبة الثمانين من عمره مثل طارق عزيز سائر صنوف التعذيب ، والحرمان من العلاج والأدوية اللازمة لمرض مزمن ، ومن أبسط متطلبات الحياة الإنسانية ، هل يمكن أن يقضي بـما وصفوه " وعكة صحية " ، ثم عملوا على " دعمها " بقصة النوبة القلبية ونقله إلى المستشفى وغير ذلك من مستلزمات الفبركة التي يستمرئ تركيبها كلاب أعتق أجهزة الإجرام للإحتيال على البشر ، أم أنه قضى بفعل فاعل متعمد مع سبق الإصرار ، تنفيذا لحكم مسبق عليه بالإعدام .. البطيء؟
كان هذا أول ما سيطر على الذهن وجوب التذكير به في اللحظات الأولى. أُضيفُ إليه الآن ما لم يجر الإنتباه إليه ــ حسب متابعتي على الأقل ــ ، وهو أن القائد الذي رحل عن دنيانا ( ُظهر يوم الجمعة وفي الخامس من حزيران ) بكل ما يحمله هذا التوقيت من معاني في منتهى الخبث ترتبط باليوم والساعة والتاريخ قد لقي وجه ربه وفق جدول الإعدامات التي طالت أشجع خلق الأرض وأشرفهم وفي مقدمتهم شهيد يوم الحج الأكبر رحمه الله . ولا غرابة في ذلك ، فهذه شيمة الملالي رموز النظام الطائفي العنصري في إيران ومعهم الأميركان ، وأخسّ عملاء الأرض حكام المنطقة الغبراء الذين استكثروا على الفقيد تشييعه بما يليق به من قبل رفاقه وسائر الشرفاء، بل اشترطوا ذلك مقابل " الموافقة " على تسليم جثمانه !
إنها شيمة من تصل دونيتهم إلى حد اختيار توقيتات محددة لتنفيذ جرائمهم ، كما فعلوا مع شهيد يوم الحج الأكبر رحمه الله.
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   الثلاثاء 09 يونيو 2015, 3:33 am

حِيمِ
زياد طارق عزيز لم نبلغ بوفاة والدنا رسميًا... زوجته كانت آخر من ودعه
شبكة البصرة
قال زياد عبر الهاتف من عمان أمس «رغم أننا لم نبلغ رسميا من قبل أي جهة في الحكومة العراقية عن وفاة والدي، فإننا تأكدنا من الخبر بصورة شخصية»، وأضاف «إن والدتي كانت معه أول من أمس حيث زارته وبقيت إلى جانبه 15 دقيقة وكان بالفعل تعباً لكنه كان يتحدث معها وذاكرته كانت يقظة، وأمس عرفنا عن طريق الإعلام بوفاته».
وأضاف زياد الذي بدا متأثرا للغاية «لقد بلغت متاعب والدي الصحية ذروتها منذ أكثر من شهر ورغم المناشدات الدولية الإنسانية بإطلاق سراحه فإن الحكومة العراقية رفضت الإفراج عنه ليموت في بيته وبين أفراد عائلته بعد أن قضى 12 سنة و36 يوما في السجن عقوبة لجريمة لم يقترفها».
ونفى زياد عزيز أن يكون أي «أحد من الحكومة العراقية أو جهة رسمية قد اتصلت بنا لإعلامنا بخبر وفاة والدي».
الشرق الاوسط
شبكة البصرة
الاحد 20 شعبان 1436 / 7 حزيران 2015
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس


عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الأربعاء 10 يونيو 2015, 3:07 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   الثلاثاء 09 يونيو 2015, 4:48 am

2015-06-08
-:د. سامي سعدون : طارق عزيز... الإنسان والقائد (لمناسبة رحيل الاستاذ طارق عزيز.. جزء مستل من كتاب "من اوراق سعادة السفير")؛
2015-06-08
-:حزب الصواب ينظم مهرجانا تأبينيا للراحل طارق عزيز
2015-06-08
-:كلمة الأستاذ إبراهيم فال ولد محمد المهدي، عضو القيادة السياسية المكلف بالشباب والطلبة، في تأبين الراحل طارق عزيز
2015-06-08
-:كلمة الأستاذ سيدي ولد سيد احمد : الندوة التأبينية التي تنظمها المنظمة الشبابية لحزب الصواب في رحيل طارق عزيز
2015-06-08
-:د. حناني ميا : المناضل أبن العراق البار البطل الأستاذ طارق عزيز "أبي زياد"، نجم كبير هوى من فضاء العراق المحتل الجريح في الزمن الصعب
2015-06-08
-:المركز العربي الامريكي - اناهيم كاليفورنيا: الجاليه العربيه الامريكية في جنوب كاليفورنيا تنعي المناضل العزيز طارق عزيز
2015-06-08
-:الرفيق منذر عبدلي: برقية تعزية الرفيق المناضل طارق عزيز
2015-06-08
-:أسعد الغوثاني: برقية تعزية الرجل المناضل والصديق الصادق أبا زياد طارق عزيز
2015-06-08
-:قادة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية المجتمعين في رام الله: نعي القائد الوطني الكبير الشهيد المناضل طارق عزيز
 
2015-06-08
|كل مقالات الكاتب|ابو علي الياسري:رسالة للشعب الأمريكي.. هل تسليم أسرى رموز النظام الوطني العراقي وشعبنا الأسير لميليشيات سلطة طائفية خاضعة تحت سيطرة النظام الإيراني لغرض قتلهم هو انجاز ديمقراطي أم إرهابي منظم أم اتفاق استراتيجي مشترك؟
|          
          
          ا
          
           
          
          
          
-:
2015-06-08
|كل مقالات الكاتب|صلاح المختار:استشهاد طارق حنا عزيز: نهضة الوعي الوطني
2015-06-08
|كل مقالات الكاتب|نبيل ابو جعفر:رجاء التدقيق في معاني هذا التوقيت: قتلوا أبا زياد ظهر يوم الجمعة.. وفي الخامس من حزيران!؛
2015-06-08
|كل مقالات الكاتب|د.غالب الفريجات:تخافونهم حتى في مماتهم
2015-06-08
-:نصري حسين كساب : رحيل عزيز العراق
2015-06-08
-:الرفيق علي السلامي : وصية الرفيق المناضل طارق عزيز التي كتبها بخط يده
2015-06-08
-:شبكة البصرة : تعزية السيدة الفاضلة حرم المجاهد الشهيد طارق عزيز والعائلة الكريمة
2015-06-08
|كل مقالات الكاتب|أ. د. كاظم عبد الحسين عباس: قياس مصادر طاقة التحمل طارق عزيز نموذجا
2015-06-08
-:زياد طارق عزيز لم نبلغ بوفاة والدنا رسميًا... زوجته كانت آخر من ودعه
2015-06-08
-:رابطة الدبلوماسيين العراقيين: تنعي عميد الدبلوماسية العراقية والعربية المناضل الشهيد طارق عزيز
2015-06-08
-:حزب البعث في فلسطين وجبهة التحرير العربية: ينعيان الشهيد المناضل طارق عزيز
2015-06-08
-:حزب البعث - قيادة التنظيم الفلسطيني: ينعى الشهيد المناضل طارق عزيز
2015-06-08
-:زياد طارق عزيز: والدي أوصى بدفنه في الأردن إذا توفي أو أُعدم معاد لاهميته
2015-06-08
-:شوقي محمد: تعزية في رحيل الرفيق طارق عزيز
2015-06-08
-:حركة الدفاع عن عروبة العراق: تعزية لوفاة نائب رئيس مجلس الوزراء في النظام الوطني قبل الاحتلال السيد طارق عزيز
2015-06-08
-:اخيكم علاء جواد الشمري: تعزية لاستشهاد الاستاذ طارق عزيز
2015-06-08
-:ليث الراوي: تعزية لاستشهاد رفيقنا واستاذنا المناضل قائد الدبلوماسية العربية
2015-06-08
-:غازي الملا: رحيل اﻻستاذ المناضل طارق عزيز
2015-06-08
-:رابطة خريجي جامعات ومعاهد العراق في فلسطين: تعزية لوفاة الاستاذ المناضل الكبير طارق عزيز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   الأربعاء 10 يونيو 2015, 3:05 am

جثمان طارق عزيز كشف «عيوب العلاقة الثنائية»: تآكل «التمثيل السني»… والعبادي لا يسيطر و«الحشد» أقوى من الجيش و«الجميع ضد الجميع» في العراق
بسام البدارين
June 8, 2015

عمان ـ «القدس العربي»: يختبر الجدل الباطني حول دفن جثمان القيادي في الحكم العراقي السابق طارق عزيز «إنتاجية» العلاقة الأردنية ـ العراقية المفتوحة على كل احتمالات الاضطراب بين الشارع الأردني والحكومة العراقية هذه المرة وليس بين الحكومات فقط في البلدين.
خلافا لكل الانطباعات البصرية الأولى لا تبدو العلاقة بين حكومة عمان وحكومة حيدر العبادي في بغداد متزنة وفعالة رغم ما تردد في الماضي عن اتفاق بين الجانبين لتدريب وتأهيل العشائر السنية العراقية في منطقة الأنبار تفاعلا مع استراتيجية الأردن في مواجهة نمو تنظيم «الدولة الإسلامية – داعش» المصنف بالإرهاب في عمق الخاصرة الشرقية للأردن.
العاهل الأردني كان قد تحدث علنا عن استراتيجية الدفاع بعمق عن حدود ومصالح الأردن عندما يتعلق الأمر بالعراق تحديدا، ترجمة هذه المعطيات تطلبت زيارة مسؤولين كبار في الأردن لبغداد بينهم رئيس الوزراء عبدالله النسور ورئيس الأركان الجنرال مشعل الزبن.
الأهم أن الأردن دخل في حلقة تعاون استراتيجية مع حكومة بغداد لم تنفذ بعد ولها علاقة بالسعي لتسليح وتأهيل عشائر الأنبار السنية التي تعتبر صديقة لعمان، لكن خلف الستارة لم يكتب للبرنامج الأردني عمليا النمو وحتى الولادة بسبب تعقيدات الموقف «الطائفي» في العراق وبسبب سعي رموز الحشد الشعبي تحديدا للإبقاء على جذوة الصراع ببعده الطائفي، حسب تقييم غرفة القرار الأردنية التي تراقب بدورها كل صغيرة وكبيرة مما يحصل في العراق.
وجهة نظر سياسي بارز في المعادلة الأردنية استمعت لها «القدس العربي» مباشرة وكانت تؤشرعلى تلك المعادلة التي تقول بأن تنظيم «داعش» والتشكيلات السنية المسلحة والمتشددة في العراق لا زالت تتغذى على الأداء الطائفي أولا للحكومة العراقية وعلى «ضعف الجيش العراقي» ثانيا بحيث تصل عمان استنتاجات تؤشر على أن قادة التحريض الطائفي في الجانب الحاكم يعمل على إدامة الصراع ويوفر الذخيرة لكي يصبح «داعش» الملاذ الوحيد لأهل السنة عندما يتعلق الأمر بالدفاع عن مصالحهم الوجودية.
في مكتب رئاسة الوزراءالأردنية استنتجت «القدس العربي» أن النمو الكبير لدور كتائب الحشد الشيعي الشعبية على حساب دور الجيش العراقي الوطني المتراجع «لا يقدم المساعدة المطلوبة» ويزيد من تعقيدات موقف معقد أصلا.
في القراءة نفسها يتم التأشير أردنيا وفي غرف التقييم المغلقة على ضعف هوامش المناورة أمام حكومة عبادي الذي تم التعامل معه كصديق وفتح كل آفاق التعاون معه أردنيا دون فائدة على الأرض فقد تم الاتفاق على برنامج تأهيل عشائر السنة في الأنبار مع حكومة عبادي، لكن عند التطبيق اكتشف الأردنيون أن أطرافا أقوى في معادلة القرار العراقية لا زالت تؤمن بإدامة الصراع الطائفي، وبالتالي وضعت مطبات في مواجهة حتى التواصل الأردني مع عشائر الأنبار السنية.
وفي التقييم الأردني أيضا لا يخفي المسؤولون والسياسيون شعورهم بأن قادة وأركان اللعبة في المعادلة العراقية يعملون على إعاقة حكومة العبادي التي تقدم ضمانات «لفظية» للسنة لا تستطيع إلزام الأطراف الفاعلة بها ولا تستطيع ضمانها والحديث هنا عن دور نشط في «الحشد الشعبي الشيعي» لعائلة الحكيم ولبعض «أمراء الحرب» العراقيين ولنوري المالكي وغيره في إعاقة حتى ترتيب أوراق الجيش العراقي النظامي الذي يرى الأردنيون انه يتنازل ببساطة وبقرارات سياسية ميدانية عن أراضيه ومخازن سلاحه وعتاده لمقاتلي «داعش» وبدون اشتباك وبصورة مريبة في الكثير من الأحيان.
يحصل ذلك لسبب في قياسات المؤسسة الأردنية ومسؤول كبير في الأردن أفاد أمام «القدس العربي» بأن الوضع معقد جدا في بغداد لأن كل الأطراف ضد كل الأطراف حتى داخل الطائفة الواحدة ولأن قواعد «التمثيل السني» تتآكل وتفقد شرعيتها بسبب مضايقات الإدارة المركزية في بغداد العاصمة.
لإن الوضع بهذا المستوى من التعقيد داخل العراق وفي عمق إدارته حرصت الحكومة الأردنية، وكما المح الناطق الرسمي الدكتور محمد مومني على عدم التدخل بالجدل الذي أثاره تشييع جثمان طارق عزيز، فجثمان الراحل كشف عمليا وعلى نحو أو آخر عن «مظاهر العيب والتحفظ» في العلاقات الأردنية العراقية رغم عشرات الملفات والاتفاقيات والأوراق التي وقعت تحت عنوان التعاون الثنائي عندما زار العبـادي عمـان مـع سـبعة وزراء كمـا فعـل النسـور وهـو يـزور بغـداد.
بسام البدارين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   الأربعاء 10 يونيو 2015, 3:15 am


ترتيلة بشما دبابا برونا مع الكلمات


  

ترتيلة بشما دبابا برونا مع الكلمات




http://www.youtube.com/watch?v=NGuUaNW4UK8&feature=related


عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الجمعة 12 يونيو 2015, 9:15 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   الأربعاء 10 يونيو 2015, 3:33 am

السعادة الحقيقية

مت-5-3: «طُوبَى لِلْمَسَاكِينِ بِالرُّوحِ، فَإِنَّ لَهُمْ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ.
مت-5-4: طُوبَى لِلْحَزَانَى، فَإِنَّهُمْ سَيُعَزَّوْنَ.
مت-5-5: طُوبَى لِلْوُدَعَاءِ، فَإِنَّهُمْ سَيَرِثُونَ الأَرْضَ.
مت-5-6: طُوبَى لِلْجِيَاعِ وَالْعِطَاشِ إِلَى الْبِرِّ، فَإِنَّهُمْ سَيُشْبَعُونَ.
مت-5-7: طُوبَى لِلرُّحَمَاءِ، فَإِنَّهُمْ سَيُرْحَمُونَ.
مت-5-8: طُوبَى لأَنْقِيَاءِ الْقَلْبِ، فَإِنَّهُمْ سَيَرَوْنَ اللهَ .
مت-5-9: طُوبَى لِصَانِعِي السَّلاَمِ، فَإِنَّهُمْ سَيُدْعَوْنَ أَبْنَاءَ اللهِ.
مت-5-10: طُوبَى لِلْمُضْطَهَدِينَ مِنْ أَجْلِ الْبِرِّ، فَإِنَّ لَهُمْ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ.
مت-5-11: طُوبَى لَكُمْ مَتَى أَهَانَكُمُ النَّاسُ وَاضْطَهَدُوكُمْ، وَقَالُوا فِيكُمْ مِنْ أَجْلِي كُلَّ سُوءٍ كَاذِبِينَ.
مت-5-12: اِفْرَحُوا وَتَهَلَّلُوا، فَإِنَّ مُكَافَأَتَكُمْ فِي السَّمَاوَاتِ عَظِيمَةٌ. فَإِنَّهُمْ هَكَذَا اضْطَهَدُوا الأَنْبِيَاءَ مِنْ قَبْلِكُمْ!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   الأربعاء 10 يونيو 2015, 3:54 am

الأسير المناضل أبن العراق البار البطل الأستاذ طارق عزيز ,, أبي زياد ,, ورقة كبيرة جدا




[color:adf2="#000000";] [color:adf2=لايوجد]تأبين القيادي القومي - أحمد فال ولد الشين الملقب دفالي .. هكذا يرتفع الشرفاء
[color:adf2="#000000";] [color:adf2=لايوجد]الندوة التي تقيمها المنظمة الشبابية لحزب الصواب - تأبينا للراحل طارق عزيز - كلمة رئيس المنظمة الشبابية د. معمر ولد محمد سالم .. الرحلة إلى شواطئ الخلود
[color:adf2="#000000";]
[color:adf2="#000000";] [color:adf2=لايوجد]الجاليـة العــراقية في النمســا - تقيم حفلا تابينيا للشهيد طارق عزيز
[color:adf2="#000000";] الجاليـة العــراقية في النمســا - نعي الرفيـق المناضـل طارق عزيز
[color:adf2="#000000";]
[color:adf2="#000000";]
[color:adf2="#000000";] [color:adf2=لايوجد]القياده العامة للقوات المسلحة - تنعــي الشهيــد طــارق عــزيـــز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   الأربعاء 10 يونيو 2015, 4:02 am

إلى روح الفارس الشهيد طارق عزيز وهو في عليائه


تجندل فارسٌ من فرسان العراق الجميل



وإنطفأ قنديل في شارع الأدب الطويل



أبا زياد خير أب و خير مرب جليل



أسكنكَ الله فسيح جنانه العليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور كامل السالك
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   الجمعة 12 يونيو 2015, 7:01 pm

الاخت االصابرة السيدة الفاضلة أم زياد عقيلة الفقيد الغالي

الأخ زياد والدكتور صدام  والاخوات زينب و أسماء أبناء وبنات الفقيد الكبير وعائلاتهم الكريمة

أل الفقيد ورفاق دربه المناضلين


irag




بحزن وألم تلقينا نبأ استشهاد المناضل القدوة الأستاذ طارق عزيز الى رحمة ربه بعد مسيرة مشرفة في الدفاع عن العراق والأمة. تعجز الكلمات عن تعداد مناقب الفقيد وعلمه وأدبه، عزاؤنا أنه حمل راية النضال ضد العدوان والأستعمار والهيمنة والهمجية ومن أجل عزة العراق ورفعة شعبه ومن أجل أمته المجيدة حتى أخر لحظة في حياته, فلم تنحن له همة ولم تلن له عزيمة، رحم الله الفقيد الغالي وأسكنه فسيح جنانه وسكب على قلوبكم الحزينة سحائب الصبر ولكم من بعده العمر الطويل.


الدكتور كامل فريد السالك وزوجته هالة روبرت كوزال

الرفيق روبرت كوزال وزوجته مارغريت الفانسو زومايا

ألمانيا . ميونخ 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور كامل السالك
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 85
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   الجمعة 12 يونيو 2015, 7:57 pm

من اختطفوا جثمان طارق عزيز هم نموذج للكراهة والطائفية واعداء للتعايش والكرامة الانسانية.. انها جريمة تشكل “وصمة عار” لـ “العراق الامريكي الجديد”

 



عبد الباري عطوان



ان تقتحم قوات تابعة لميليشيات طائفية مطار بغداد وتخطف جثمان طارق، عزيز نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية العراقي السابق، وتنقله الى مكان مجهول تحت سمع الشرطة الرسمية وامنها، فهذه الجريمة البشعة لا يمكن ان تحدث الا في “العراق الجديد” الذي بشرنا الامريكان بأنه سيكون نموذجا، عندما احتلوا العراق بمساعدة حلفائهم العرب، وحكام العراق الجدد قبل عشر سنوات.



نه الحقد في ابشع صوره واشكاله.. الحقد الطائفي البغيض الذي جعل اصحابه يخافون، بل يرتعدون من جثمان انسان لم يقتل بعوضة في حياته، وكان وجها مشرفا لعراق كبير وقوي تهابه جميع دول الجوار، وتخشى من نهوضه وعنفوانه دول عظمى، تأمرت على تدميره، وقتل مليون من ابنائه، واغتيال زبدة علمائه، ونسف قاعدة التعايش فيه.



***



لفقوا له التهم، واصدروا احكاما بالاعدام والسجن في حقه، لانه رفض بكل اباء وشمم ان يخون العراق، وان يتعاون مع الاحتلال الغاشم، وفضل الشهادة في السجن خلف القضبان على ان يكون حرا طليقا في المنافي الغربية او العربية الفارهة.



لا نفهم، ولا يمكن ان نتفهم، ان يقدم اشخاص يقولون انهم ينتمون الى فصيلة البشر، بخطف جثمان انسان قبل نقله الى الطائرة التي كانت ستقله الى العاصمة الاردنية عمان في صحبة زوجته الثكلى، لكي يوارى في ارضها، ووسط شعبها الذي احبه، والذي احب العراق ايضا، وكان من اكثر الشعوب العربية والاسلامية تضامنا معه ومع قيادته، التي رفضت الرضوخ للابتزاز الامريكي، والتخلي عن قضية الشرف والكرامة والمقاومة، قضية فلسطين.



خطف الجثمان وصمة عار على جبين حكومة “العراق الجديد” وحكامه والولايات المتحدة الامريكية التي تدعمهم بالسلاح والتدريب وتفرضهم على الشعب العراقي بالقوة، لكي يحولوا العرق العظيم الى نموذج في الطائفية البشعة.



انهم يخافون طارق عزيز جثمانا، مثلما خافوا من رئيسه صدام حسين، ويرتعدون من ذكراهم، لان هؤلاء يذكرونهم بجريمتهم في حق العراق واهله، والجرائم التي ارتكبوها، ويرتكبونها في حقه، واربعة ملايين طفل تيتموا وفقدوا آبائهم من جراء تواطؤهم مع الاحتلال ومخططاته التدميرية والطائفية ضد العراق العظيم.



نظام حكم يتستر على هؤلاء الطائفيين الحاقدين لا يمكن ان يمثل العراق ويرتقي الى هويته الحضارية، ويحقق طموحات شعبه الصابر الكريم الشهم في العزة والكرامة والتعايش والنهوض.



 ***



من اقدموا على هذه الجريمة البشعة واللااخلاقية يجب ان يحاكموا، وكل من يقف خلفهم، ايا كانت انتماءاتهم، ومهما بلغت مكانتهم الدينية والسياسية، ان ينالوا ما يستحقوا من عقوبات، اما السيد عزيز فسيظل عزيزا شريفا فارسا، ونموذجا للعراق الذي احبته الامة العربية، والعالم بأسره، وتظاهرت الملايين تضامنا معه في وجه العدوان الآثم.



خروج مئات الآلاف في الاردن، الذين سيشاركون في تشييع جثمان هذا الرجل في الايام القليلة القادمة، باذن الله، في استفتاء على مكانته ومكانتهم، سيقولون كلمتهم، وسيعبرون عن رأيهم تجاه مقترفي هذه الجريمة، والنظام الذي يوفر لهم الحماية والغطاء، للتعبير بأبشع الطرق عن احقادهم الطائفية، ليس ضد السيد عزيز، وانما ضد كل قيم التسامح والتعايش والعدالة والكرامة الانسانية.



لم يستطيعوا النيل منه حيا حرا طليقا يدافع عن بلده العراق وامته العربية، فاستأسدوا عليه وهو معتقل ومريض خلف القضبان، وها هم يستأسدون مرة اخرى على جثمانه، انهم ليسوا عراقيين، ولا يشرف العراق العظيم ان ينتمي هؤلاء اليه وتراثه المشرف في الكبرياء والعزة الوطنية.



ماذا سيفعلون بجثمان هذا الرجل.. هل سينبشون تابوته.. هل سيمثلون به.. هل سيسحلونه.. هل سيقطعون اوصاله.. هل سيعتدون عليه بطريقة غير اخلاقية.. قولوا لنا ماذا ستفعلون بجثة انسان قتله المرض، مثلما قتلته احقادكم.. هنيئا لكم بهذه الجثة، وهنيئا لكم باشباع احقادكم بهذه الطريقة البشعة، التي تزيل القناع عن وجهكم الطائفي الحقيقي.



انه بلد عندما تكون لا حرمة للاموات فيه.. فلا حرمة للاحياء ايضا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   الجمعة 12 يونيو 2015, 11:22 pm

من اختطفوا جثمان طارق عزيز هم نموذج للكراهة والطائفية واعداء للتعايش والكرامة الانسانية.. انها جريمة تشكل “وصمة عار” لـ “العراق الامريكي الجديد”

 



عبد الباري عطوان



ان تقتحم قوات تابعة لميليشيات طائفية مطار بغداد وتخطف جثمان طارق، عزيز نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية العراقي السابق، وتنقله الى مكان مجهول تحت سمع الشرطة الرسمية وامنها، فهذه الجريمة البشعة لا يمكن ان تحدث الا في “العراق الجديد” الذي بشرنا الامريكان بأنه سيكون نموذجا، عندما احتلوا العراق بمساعدة حلفائهم العرب، وحكام العراق الجدد قبل عشر سنوات.



نه الحقد في ابشع صوره واشكاله.. الحقد الطائفي البغيض الذي جعل اصحابه يخافون، بل يرتعدون من جثمان انسان لم يقتل بعوضة في حياته، وكان وجها مشرفا لعراق كبير وقوي تهابه جميع دول الجوار، وتخشى من نهوضه وعنفوانه دول عظمى، تأمرت على تدميره، وقتل مليون من ابنائه، واغتيال زبدة علمائه، ونسف قاعدة التعايش فيه.



***



لفقوا له التهم، واصدروا احكاما بالاعدام والسجن في حقه، لانه رفض بكل اباء وشمم ان يخون العراق، وان يتعاون مع الاحتلال الغاشم، وفضل الشهادة في السجن خلف القضبان على ان يكون حرا طليقا في المنافي الغربية او العربية الفارهة.



لا نفهم، ولا يمكن ان نتفهم، ان يقدم اشخاص يقولون انهم ينتمون الى فصيلة البشر، بخطف جثمان انسان قبل نقله الى الطائرة التي كانت ستقله الى العاصمة الاردنية عمان في صحبة زوجته الثكلى، لكي يوارى في ارضها، ووسط شعبها الذي احبه، والذي احب العراق ايضا، وكان من اكثر الشعوب العربية والاسلامية تضامنا معه ومع قيادته، التي رفضت الرضوخ للابتزاز الامريكي، والتخلي عن قضية الشرف والكرامة والمقاومة، قضية فلسطين.



خطف الجثمان وصمة عار على جبين حكومة “العراق الجديد” وحكامه والولايات المتحدة الامريكية التي تدعمهم بالسلاح والتدريب وتفرضهم على الشعب العراقي بالقوة، لكي يحولوا العرق العظيم الى نموذج في الطائفية البشعة.



انهم يخافون طارق عزيز جثمانا، مثلما خافوا من رئيسه صدام حسين، ويرتعدون من ذكراهم، لان هؤلاء يذكرونهم بجريمتهم في حق العراق واهله، والجرائم التي ارتكبوها، ويرتكبونها في حقه، واربعة ملايين طفل تيتموا وفقدوا آبائهم من جراء تواطؤهم مع الاحتلال ومخططاته التدميرية والطائفية ضد العراق العظيم.



نظام حكم يتستر على هؤلاء الطائفيين الحاقدين لا يمكن ان يمثل العراق ويرتقي الى هويته الحضارية، ويحقق طموحات شعبه الصابر الكريم الشهم في العزة والكرامة والتعايش والنهوض.



 ***



من اقدموا على هذه الجريمة البشعة واللااخلاقية يجب ان يحاكموا، وكل من يقف خلفهم، ايا كانت انتماءاتهم، ومهما بلغت مكانتهم الدينية والسياسية، ان ينالوا ما يستحقوا من عقوبات، اما السيد عزيز فسيظل عزيزا شريفا فارسا، ونموذجا للعراق الذي احبته الامة العربية، والعالم بأسره، وتظاهرت الملايين تضامنا معه في وجه العدوان الآثم.



خروج مئات الآلاف في الاردن، الذين سيشاركون في تشييع جثمان هذا الرجل في الايام القليلة القادمة، باذن الله، في استفتاء على مكانته ومكانتهم، سيقولون كلمتهم، وسيعبرون عن رأيهم تجاه مقترفي هذه الجريمة، والنظام الذي يوفر لهم الحماية والغطاء، للتعبير بأبشع الطرق عن احقادهم الطائفية، ليس ضد السيد عزيز، وانما ضد كل قيم التسامح والتعايش والعدالة والكرامة الانسانية.



لم يستطيعوا النيل منه حيا حرا طليقا يدافع عن بلده العراق وامته العربية، فاستأسدوا عليه وهو معتقل ومريض خلف القضبان، وها هم يستأسدون مرة اخرى على جثمانه، انهم ليسوا عراقيين، ولا يشرف العراق العظيم ان ينتمي هؤلاء اليه وتراثه المشرف في الكبرياء والعزة الوطنية.



ماذا سيفعلون بجثمان هذا الرجل.. هل سينبشون تابوته.. هل سيمثلون به.. هل سيسحلونه.. هل سيقطعون اوصاله.. هل سيعتدون عليه بطريقة غير اخلاقية.. قولوا لنا ماذا ستفعلون بجثة انسان قتله المرض، مثلما قتلته احقادكم.. هنيئا لكم بهذه الجثة، وهنيئا لكم باشباع احقادكم بهذه الطريقة البشعة، التي تزيل القناع عن وجهكم الطائفي الحقيقي.



انه بلد عندما تكون لا حرمة للاموات فيه.. فلا حرمة للاحياء ايضا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   السبت 13 يونيو 2015, 12:14 am

 
 
 
[color:15b9=لايوجد]الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي امين سر قيادة قطر العراق ينعى لمناضلي الحزب وابناء شعبنا وأمتنا الرفيق المناضل طارق عزيز رحمه الله
 




3
شبكة ذي قـار 
الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي امين سر قيادة قطر العراق ينعى لمناضلي الحزب وابناء شعبنا وأمتنا الرفيق المناضل طارق عزيز رحمه الله ... وفيما يأتي نص النعي :

 
بسم الله الرحمن الرحيم
حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
الامين العام
أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية

بسم الله الرحمن الرحيم
(( يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي الى ربكِ راضية مرضية فأدخلي في عبادي وادخلي جنتي ))
صدقَ الله العظيم

انعي بمزيد من الاسى والحزن والاسف بأسمى وبأسم رفاقي اعضاء القيادة القومية للحزب وقيادة قطر العراق لمناضلي البعث وابناء شعبنا وأمتنا الرفيق المناضل طارق عزيز عضو القيادة القومية وعضو قيادة قطر العراق للحزب الذي وافاه الاجل في سجن الناصرية بعد مكابدة طويلة على مدى اثني عشر عاماً في معتقلات وسجون الاحتلال والحكومة العميلة تعرض فيها لشتى صنوف التعذيب والقمع الوحشي صامداً بوجه همجيتهم المقيتة ومتحدياً محكمتهم الصورية هاتفاً بحياة الحزب وقيادته المجاهدة ولم تنل من صموده البطولي معاناته القاسية الطويلة للمرض والتي تَعمدَ خلالها المحتلون الأمريكان وحلفائهم الفرس والصهاينة وعملائهم الاخساء تجاهل ظروف مرضه وعدم توفير ابسط انواع العلاج اللازم له.... ولم يبالِ الرفيق المناضل المرحوم طارق عزيز بذلك كله بل سَخرَ من احكام الاعدام الجائرة التي اصدرها المحتلون وعملائهم ضده وكانوا يريدون بذلك الانتقام من دوره السياسي الوطني والقومي المشهود في الدفاع عن العراق في المحافل العربية والدولية ... فقد كان دوره مشهودا وبارزاً في المجابهة الحازمة للحصار الجائر على مدى ثلاثة عشر عاماً مواصلا الليل بالنهار في العمل الدؤوب والمثابر لرفع الحصار عن العراق والدفاع عن قضاياه العادلة وقد جابه بوعي وشجاعة عاليين عتاة المسؤولين الاميركان من امثال بيكر حينما رد بجرأة عالية وموقف وطني صلب ضد تهديده بإرجاع العراق الى عهد ما قبل الصناعة على حد تخرصاته حينذاك ..
وبهذه المناسبة الاليمة فأننا نعاهد روح الرفيق البطل طارق عزيز ورفاقنا في الاسر ومناضلي البعث كافة وابناء شعبنا وامتنا ان نمضي الى امام على طريق البعث ورسالته الخالدة طريق البذل والتضحية والجهاد والفداء وحتى تحقيق اهداف امتنا العربية في الوحدة والحرية والاشتراكية .
تغمد الله الرفيق طارق عزيز رحمه الله الذي كان مثالاً متميزاً للمناضل البعثي المجاهد والمثقف الشجاع بواسع رحمته وأدخله فسيح جناته وألهم اهله وذويه ورفاقه ومحبيه الصبر والسلوان ...
وإنا لله وإنا اليه راجعون
عزة ابراهيم
الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي
امين سر قيادة قطر العراق
القائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني
الثامن عشر من شعبان ١٤٣٦ هجرية
الخامس من حزيران ٢٠١٥ ميلادية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   السبت 13 يونيو 2015, 12:36 am

[color:3f0c=لايوجد]فيديو / - هتاف شباب العراق والأردن في مطار الملكة علياء الدولي أثناء استقبال جثمان الشهيد طارق عزيز فجر السبت ١٣ / ٦ / ٢٠١٥
[color:3f0c=لايوجد]فيديو عاجل / - لاستقبال نشاما الاردن لجثمان الشهيد طارق عزيز فجر يوم السبت ١٣ / ٦ / ٢٠١٥
[color:3f0c=لايوجد]صور عاجلة / - من شوارع الاردن الان بفجر يوم السبت الموافق ١٣ / ٦ / ٢٠١٥
[color:3f0c=لايوجد]عاجل / - صور وصول الطائرة التي تقل جثمان الشهيد طارق عزيز الى مطار الملكة علياء في العاصمة عمان الان
قناة الفارس العربي الفضائية - عاجل / وصول الطائرة التي تقل جثمان الشهيد طارق عزيز الى مطار الملكة علياء في العاصمة عمان الان ... وغدا سيتم تشيعه من هناك الى مثواه الاخير في منطقة الفحيص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   السبت 13 يونيو 2015, 12:56 am

 
 
 
 
[color:18c2=لايوجد]صور عاجلة / من شوارع الاردن الان بفجر يوم السبت الموافق ١٣ / ٦ / ٢٠١٥
 






شبكة ذي قـار 
 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   السبت 13 يونيو 2015, 1:24 am

[th][/th]

  
 
 
 
[color:f1c6=لايوجد]فيديو عاجل / لاستقبال نشاما الاردن لجثمان الشهيد طارق عزيز فجر يوم السبت ١٣ / ٦ / ٢٠١٥
 






شبكة ذي قـار 

 
 
ملف لجرائم الميليشيات الاجرامية المدعومة من حكومة المنطقة الخضراء
 http://www.dhiqar.net/Ejram.php
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   السبت 13 يونيو 2015, 2:00 am

 [color:d175=لايوجد]فيديو / - هكذا استقبل جثمان الشهيد عزيز العراق طارق عزيز من الجاليات العربيه والشعب الاردني الشقيق ورفاقه في حزب البعث العربي الاشتراكي
[color:d175=لايوجد]فيديو / - نقل واستقبال جثمان الشهيد طارق عزيز من قبل نشامى الاردن .. فجر السبت ١٣ / ٦ / ٢٠١٥
[color:d175=لايوجد]فيديو / - هتاف شباب العراق والأردن في مطار الملكة علياء الدولي أثناء استقبال جثمان الشهيد طارق عزيز فجر السبت ١٣ / ٦ / ٢٠١٥
[color:d175=لايوجد]فيديو عاجل / - لاستقبال نشاما الاردن لجثمان الشهيد طارق عزيز فجر يوم السبت ١٣ / ٦ / ٢٠١٥
[color:d175=لايوجد]صور عاجلة / - من شوارع الاردن الان بفجر يوم السبت الموافق ١٣ / ٦ / ٢٠١٥
[color:d175=لايوجد]عاجل / - صور وصول الطائرة التي تقل جثمان الشهيد طارق عزيز الى مطار الملكة علياء في العاصمة عمان الان
قناة الفارس العربي الفضائية - عاجل / وصول الطائرة التي تقل جثمان الشهيد طارق عزيز الى مطار الملكة علياء في العاصمة عمان الان ... وغدا سيتم تشيعه من هناك الى مثواه الاخير في منطقة الفحيص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   السبت 13 يونيو 2015, 4:05 am

 [color:350a=لايوجد]فيديو / - هكذا استقبل جثمان الشهيد عزيز العراق طارق عزيز من الجاليات العربيه والشعب الاردني الشقيق ورفاقه في حزب البعث العربي الاشتراكي


[color:350a=لايوجد]فيديو / - نقل واستقبال جثمان الشهيد طارق عزيز من قبل نشامى الاردن .. فجر السبت ١٣ / ٦ / ٢٠١٥
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   السبت 13 يونيو 2015, 5:39 am

قلم طارق عزيز : محمد كريشان






بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قلم طارق عزيز
شبكة البصرة
محمد كريشان قبل ثلاثين عاما كان هذا المشهد: كعادته، جلس يدخن السيجار باستمتاع واضح، إلى جانبه الشاذلي القليبي الأمين العام لجامعة الدول العربية الذي كان في استقباله في القاعة الشرفية بمطار تونس قرطاج ذات يوم من أيام إجتماعات الجامعة في مقرها المؤقت.
حدث ذلك بين عامي 1983 و1985، لا أذكر بالتحديد الآن. أيامها كان طارق عزيز أحد أبرز نجوم تلك الاجتماعات في وقت كانت فيه الحرب العراقية الايرانية في أوج سعيرها بين كر وفر. كنت الصحافي الوحيد وقتها في القاعة، طبعا الى جانب مدير مكتب وكالة الأنباء العراقية، فقد كانت «شطارتي» وقتها مراسلا لصحيفة «عكاظ» أن أذهب مع كل اجتماع لوزراء الخارجية وأرابط منذ الصباح في المطار مستقبلا قدوم كل الوزراء لأحصل منهم على تصريحات خاصة وأكرر الشيء نفسه في التوديع، مرة عن التوقعات ومرة عن النتائج. «تكتيك المطار» هذا كثيرا ما اقتنصت به تصريحات على غاية من الأهمية في تلك السنوات الحبلى بالأحداث.
اقتربت من الوزير طارق عزيز واقتحمت حديثه مع القليبي محييا قبل أن أرمي بسؤالي التقليدي «ماذا تنتظرون، سيد الوزير، من اجتماعكم هذا؟». ضغطت على المسجل وبدا الوزير في الحديث قبل أن أقاطعه بعد أقل من دقيقة معتذرا لأن المسجل لم يعمل، حاولت إعادة تشغيله مرات ومرات مرتبكا دون فائدة. إعتذرت متلعثما فابتسم الوزير» ولا يهمك، سجل ما سأقوله كتابة». ازدادت ورطتي ومعها ازداد تصببي عرقا فلم تكن لدي لا ورقة ولا قلم!!. «بسيطة عيني»… عقـّب الوزير مبتسما ونادى على حرسه طالبا منه ان يعطيني ورقة وقلما وشرع في الرد على سؤالي لا متأففا ولا معاتبا. غادرت وأنا أكاد أموت خجلا، عزائي الوحيد أني حصلت على التصريح الذي كان في اليوم الموالي على صدر الصفحة الأولى. كان بامكان السيد الوزير أن يقول لي بكل سهولة «يا ابني أنت صحافي في بداية مشوارك ولم تتفقد المسجل ولا تملك حتى ورقة أو قلما.. خليها مرة أخرى». أراد أن يعلمني درسا بكل هدوء والابتسامة لا تفارق محياه رغم بعض الانزعاج الذي بدا من ملامح جليسه الشاذلي القليبي.
طـبُع الرجل في ذاكرتي منذ ذلك اليوم. لم أنس له معروفه أبدا فقد كان بامكانه أن يحبطني بملاحظة لاذعة أو استخفاف مفهوم لكنه لم يفعل. تغلبت فيه شخصية الوالد بالتوازي مع شخصية الدبلوماسي والمثقف فلم تترك مكانا لأي غطرسة محتملة لشخصية الوزير في عراق كان وقتها في عز عنفوانه، يصول ويجول رغم جروح الحرب النازفة. كم كان بودي أن يقرأ الرجل هذه الأسطر حتى يعرف كم كنت ممتنا له طوال هذه السنوات وكيف كنت أذكر له دائما معروفه هذا وأرويه لأصدقائي باستمرار، وهو في السلطة أو كل ما ذكر اسمه بين فترة وأخرى وهو في محنة السجن طوال الإثني عشر عاما الماضية قبل أن يباغته قضاء الله تعالى الذي لا راد لقضائه.
أشياء كثيرة أخرى ما كان لها سوى أن تثير إعجابك بالرجل وأدائه السياسي العام بغض النظر عما يمكن أن يكون عليه رأيك في نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين والفريق الذي عمل معه. فقد كان دبلوماسيا محنكا لا يشق له غبار في منصبيه على حد سواء وزيرا للخارجية أو نائبا لرئيس الوزراء، كان متحدثا لبقا وعنيدا في نفس الوقت، ذا حضور بديهة أخاذ، صاحب حجة قوية بجرأة بعيدة أي رعونة أو قلة أدب. كان رجل دولة حقيقيا، مؤمنا حتى النخاع بالعراق القوي المهاب. وللتاريخ والإنصاف لا بد من القول اليوم إن العديد من مواقفه، ومواقف قيادته، سواء تجاه الولايات المتحدة أو إيران أو إسرائيل ما فتأت السنوات تثبت أنها لم تكن مشطة كما بدت في حينه، كما أثبتت هذه السنوات كذلك أن عراق صدام لا يمكن أن يقارن، رغم كل مآخذ الاستبداد والمغامرات غير المحسوبة، بــ «العراق الجديد» اليوم الذي ترتع فيه مافيات الطوائف والفساد وتجار العمائم.
لم يتاجر بمسيحيته ولم يحاول مقايضتها بحريته وهو الذي لم تشفع له حتى مساعي الفاتيكان لإطلاق سراحه، كما أنه ظل محبا ووفيا لرئيسه حتى بعدما أعدم ولم يقل فيه أبدا ما يمكن أن يشكل عربونا للحصول على حريته. لقد كان حبسه والإمعان في إبقائه هناك بمحاكمات هزلية وتهم متهافتة محاولة مفضوحة للإنتقام من أدائه الدولي الرائع في الدفاع عن بلده. كان مزعجا في منصبه وفي سجنه وفي إطلاق سراحه… بل وحتى في اعدامه الذي لم يجسروا عليه. كان طارق عزيز رجلا بكل معنى الكلمة، عاش رجلا ومات رجلا. رحمه الله.
٭ كاتب وإعلامي تونسي
القدس العربي
شبكة البصرة
الاربعاء 23 شعبان 1436 / 10 حزيران 2015
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ادريس الطائي
عضو جديد
عضو جديد



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 13/06/2015
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   السبت 13 يونيو 2015, 4:40 pm


بسم الله الرحمن الرحيم

(( يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي الى ربكِ راضية مرضية فأدخلي في عبادي وادخلي جنتي ))


صدقَ الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدكتور احمد العبيدي
عضو جديد
عضو جديد



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 13/06/2015
الابراج : القوس
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   السبت 13 يونيو 2015, 5:45 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

(( يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي الى ربكِ راضية مرضية فأدخلي في عبادي وادخلي جنتي ))


صدقَ الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيف القيسي
عضو جديد
عضو جديد



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 13/06/2015
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   السبت 13 يونيو 2015, 6:21 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

(( يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي الى ربكِ راضية مرضية فأدخلي في عبادي وادخلي جنتي ))


صدقَ الله العظيم


بـبـالـغ الأسى ومزيد الأسف والدموع تلقينـــا نبــأ استشهاد الأخ العزيز الأسير في سجون المحتل المجرم والعملاء القتلة الأستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي وعضو مجلس قيادة الثورة في القطر العراقي والشخصية الوطنية والديبلوماسية الرفيعة ورفيق درب شيخ شهداء العصر صدام حسين المجيد ورفيق درب الخلف الصالح الاستاذ عزة ابراهيم الدوري , وبذلك نال شرفا رفيعا ليسى أرفع منه وسام وأنضم الى قافلة شهداء العراق الأبرار الكبيرة ، نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الأليم سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنـاته ويلهمكم جميعـــا جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين اليه تعالى ان لا يريكم اي مكروه ويحفظكم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   السبت 13 يونيو 2015, 10:35 pm

الأسير المناضل أبن العراق البار البطل الأستاذ طارق عزيز ,, أبي زياد ,, ورقة كبيرة جدا







[color:8deb=لايوجد]صــور / التشيع لعزيز العراق الشهيد طارق عزيز من احرار ونشامى الاردن السبت ١٣ / ٦ / ٢٠١٥








شبكة ذي قـار








































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال   السبت 13 يونيو 2015, 10:54 pm

[color:e14a=لايوجد]فيديو / - التشيع لعزيز العراق الشهيد طارق عزيز من احرار ونشامى الاردن السبت ١٣ / ٦ / ٢٠١٥
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إرتفع شهيداً بإذن الرفيق المناضل الاستاذ طارق عزيز عضو القيادتين القومية والقطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ونائب رئيس ال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى شهداء العراق والأمة العربية الأكرم منـا جميعـا Forum martyrs of Iraq and the Arab nation congealed all of us-
انتقل الى: