البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 هل ممكن أن نقول "تلكيف العربية"؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسعود هرمز النوفلي
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 606
تاريخ التسجيل : 12/03/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: هل ممكن أن نقول "تلكيف العربية"؟   الجمعة 23 يوليو 2010, 3:51 am

هل ممكن أن نقول "تلكيف العربية"؟

مقدمة
شُهدائنا لم يبدأ تاريخهم من سميل أو صوريا ، ويوم شهيدنا المسيحي هو أبعد من تواريخ مجازر هذه القرى بوقتٍ بعيدٍ جداً ، أعتقد عند النظر بجدية لتاريخنا المملوء بالمآسي سيكون رأي الأكثرية مُخالف لما هو قيد الطرح في الوقت الحاضر وخاصة عندما يقرأ أسماء أو اعداد الآلاف من إخوتنا وأخواتِنا الذين نالوا أكاليل الشهادة . من جانبٍ آخر نلاحظ الآن أن أكثر من نصف السكان في تلكيف من الأخوة العرب وغيرهم وبعد قرن من الوقت نادراً ما يُشاهد الأحياء عوائل من ابناء شعبنا . هل من الصح الآن أو بعد قرن القول بتسمية تلكيف بِ " تلكيف العربية"؟ مِحوَران للمناقشة.
شهدائنا باختصار
بين فترة واخرى نسمع بيوم الشهيد وكل واحدٍ يرغب في تحديد يوم خاص ليحتفل بهِ ويُخلّد شهدائهِ ، انها أفكار رائعة من جانب الوفاء واحياء الذكرى وابراز الحوادث التي مرّ بها الكلدان السريان الآشوريين وتوثيقها ودراستها والأستفادة من التجارب المريرة التي قصمت ظهورنا ، ولكن لماذا ننسى شهدائنا من أمثال مار شمعون برصباعي جاثاليق كُرسي المدائن ورفاقه المئات وشُهداء المشرق في بلادنا بيث نهرين ؟ ولماذا ننسى شهداء كرمليس وباغديدا وبرطلة وتلكيف وباطنايا وباقوفا وتللسقف والشرفية والقوش وبيبادي ونينوى وعنكاوة وزاخو وغيرها من الأسماء الكثيرة للقرى الصغيرة التي أُزيلت عن بكرة أبيها في شمالنا الحبيب؟ لقد تألم شعبنا في التاريخ الماضي القريب جداً الكثير ، ودفع الدماء الغالية وهو يقاتل ببسالة جيوش حملات "ميري كور" أو الأمير الأعور وحملات نادر شاه على سهل نينوى والمناطق القريبة ، أنظروا الى التاريخ القريب عندما وصلت القوات الغازية الى عقر دورنا عام 1743م وحصدت قوات طهماسب الآلاف من اخوتنا رحمهم الله ولم تسلم منهم دور العبادة والأطفال والشيوخ ، وبدلاً من أن يحرقوا مرة حرقوا قُرانا عشرات المرات . قرية باقوفة الصغيرة هاجمها المغول ونادر شاه وميري كور في حقباتٍ مختلفة ، وفي كلِ مرة كان الشهداء بالمئات وخاصة في عام1833م عندما هجم عليها وعلى القرى المجاورة لها الأمير الأعور "ميري كور" حيث قتل المئات بصورة وحشية ، ودمّر وخرّب ابنيتها وحرق جميع المحاصيل الزاعية واستشهد من استشهد وفر الآخرون الى الجبال . لقد عانى في تلك الفترة اخوتنا من إبادة بشرية بشعة جداً لا مثيل لها على يد ذلك الأمير المتعاون مع السلطة العثمانية ، انظروا الى تاريخ تيمورلنك (تيمور الأعرج) الذي قتل مائة الف شخص في بغداد وحدها ، كان بينهم آلاف المسيحيين أليس أولئك شهداء عندنا ؟ لو كانت عند نادر شاه وغيره الطائرات والقنابل هل كان يبقى أثراً لقرانا وقصباتنا ؟ من قام بتوثيق المقابر الجماعية لأبناء شعبنا في تلك الحملات الشرسة ؟ هل ننسى ما حدث ؟ من الذي سيُبادر الى فتح ملفّاتٍ كثيرة وطويلة ؟ كيف نُغنّي بامجادنا ونحن لا نذكر شيئاً عن ماضينا القريب جداً ؟ نتحدث عن الملوك والعظمة ونُجادل من يكون الأول في أكيتو وما هو اسم قوميتنا الذي يجهلهُ الكثيرون وفي المقابل نقوم بخيانة آبائنا الذين زرعونا وقدّموا أرواحهم ذبيحة حية للرب ونجهل الكثير عن أماكن مقابرهم الجماعية التي تفوق عدد المقابر الجماعية المُكتشفة في هذا العقد كُلّهِ !! انها حقاً مأساة شعب الذي يتبجح بنقطة بدايتهِ ولا يعرف تاريخه وأماكن قبور أجداده العظام ومآثرهم !! اذهبوا الى أراضي سهل نينوى وشاهدوا الأحجار المتناثرة هنا وهناك التي ستعطيكم الأدلة وهي خرساء عن أماكن مجازر ميري كور وقبلهُ نادر شاه وقبلهُ الآخر والآخر حتى توجد أراضي باسماء الحجر منها ارضنا " أرض كيبا" في باقوفة وغيرها الكثير. اذهبوا أيها الأخوة الى القبور لكي تعطيكم الأسم الذي تتناقشون عليه وفي تلك الأراضي مدفون أسمنا ولا لبس فيه أبداً ، يكفي تجزئة الأمور وتجزئة التاريخ كُلاً الى زاويته ومصلحته ، كيف تعطون لنا اسماً قبل آلاف السنين وتاريخ قبور أجدادنا في سنة 1833م لا تعرفون عنه شيئاً والذي يعلم بهِ لا يذكرهُ ، من سيكون الحكم في هذا الوقت ؟
تلكيف العربية!!!
هل نرضى بأن يأتي أحداً الآن أو بعد قرن من الزمان ويقول لنا ويتباهى ويُردّد بِ "تلكيف العربية" ؟ ماذا يكون جوابنا له ؟ بأعتقادي سيكون جواب الكثيرين بأن يقولوا له كلاماً مُؤدباً ويسألوه هل أنت بكامل قواك العقلية أم تمزح ؟ لو لم تبقى ولا عائلة واحدة مسيحية في تلكيف فانها لن تتغيّر ، ستبقى تلكيف كما كان اسمها عبر التاريخ قلعة آشورية أصلاً ، سَكَنها الآشوريين الكلدان السريان ولا يستطيع أي عربي تغيير اسمها الى العربية أبداً . فتّشوا ما كتبه الكاتب المرحوم والد المطران سرهد يوسف هرمز جمو في كتابهِ آثار نينوى الذي يعطيكم التاريخ المُفصّل ، والكتاب الآخر للأب ميخائيل بزي والثالث للمهندس حبيب حنونا وكذلك ابحثوا عن الكتب التاريخية التي وثّقت حملات نادر شاه والمغول وغيرهم بحق شعبنا وانتُم الحكم . تل كيف أي "تل كيفا " وبالآرامية تعني تل الحجارة ودليلها التل الكبير للحجر الذي كان مرصداً عسكرياً يستخدمه الآشوريون ضد الغزاة . لايُمكن تغيير اسمها ليصبح تل الكيف واللهو في العربية كما يحلو للبعض تسميتها، ستبقى تلكيف خالدة عاشتها أجيال وأجيال مُتعاقبة من بلاد بين النهرين وسيبقى اسمها الى الأبد ولا نقبل أو نرضى باسم غيره .
من هي صوريا ؟
قبل أيام كتبت مقالة مختصرة ولازالت منشورة في بعض المواقع بعنوان "الزرع والحصاد من صوريا الشهيدة" ، مِن المصادر التي كتبتها كانت بأقلام إخوتي الكلدان يذكرون فيها جميعاً مجزرة صوريا وأحدهما يعطينا التفاصيل عن قدوم العشائر المسيحية والمسلمة والسكن في القرية ، هذه العشائر فيها الآشوري والآشورية وفيها الكلداني والكلدانية وفيها المختلط ، من كان مُحافظاً على النسطورية بقي كما كان ومن أصبح مع الكاثوليك واندمج مع البطريركية الكلدانية أصبح كلدانياً أو كان كلدانياً بالفعل وفي القرية الأكراد المسلمين أيضاً . الآن الغالبية في القرية من الأخوة الأكراد ، هل نرضى أن يقول لنا أحدهم بأن اسم القرية هو صوريا الكردية ؟ مَنْ كان سُكّان صوريا القدامى قبل المسيحية أو بعدها ؟ هل كانت صوريا قرية تابعة الى الأمبراطورية البابلية الكلدانية وجزء منها ؟ أم عند سقوط الدولة الآشورية واحتلها الكلدان أصبحت كلدانية ، وماذا بعد أن احتلها الفرس والأتراك وماذا وماذا ؟ لقد كان من يسكُن القرية من عشائر سليفانايي وكزنخايي وماردينايي والى اليوم ، إذا لا تؤمنون بما نقول قولوا ما تشاؤا وأعطوا التسمية التي تُلائمكم وتخدمكم وإذا توافقون على اعطاء التسمية " صوريا الكلدانية" لغايات لا نعرفها ولا نعلمها فلا تُعاتبون الغير أن يقول لكم "تلكيف العربية" و "برطلة الشبكية" و " صوريا الكردية " وغيرها من الأسماء التي لا أرغب أن اكتبها. عندها أقرأوا السلام على شعبنا العظيم الذي كان عظيماً والآن أولاده يتقاتلون على من يكون الأول ومن يكون رئيس الحزب الفلاني أو الأتحاد الفلاني ، ماشاءالله كل حزب بدأ يصبح أثنين أو أكثر ،لا رأي موحّد ولا أهداف مشتركة ولا ايمان عقائدي مُنسجم وموحّد ، فكيف ترغبون انقاذ شعبنا الكبير ولا تستطيعون انقاذ حزبكم الصغير والمجهري؟ انتم الذين لا تستطيعون المحافظة على اسم حزب واحد بينكم فكيف ترغبون في وضع الشعب تحت تصرفكم وعلى راحتكم ، بالتأكيد سيتقسّم الشعب الواحد كما تتقسّم احزابكم وكأننا تلك العائلة المُفككة لا ام لها ولا اب!! ، اعلموا أيها الأخوة لن يكون في يوم من الأيام اسم شعبنا دُمية أو لُعبة الى أحد ولن يرضى الشعب الواحد بتقسيمه الى شعوب أبداً.
باعذري قرية يسكنها الأخوة الأيزيديين ، اسمها من "بيث عذرا " (بيت العذراء) والبعض يقول بأن اسمها من العماد أو طلب المساعدة ، هل نسمح لأنفسنا أن يقول لنا أحد بان اسم القرية هو "بيث عذرا الأيزيدية" ؟ تبقى بيث عذرا باسمها الآرامي السرياني وجزء من الدولة الآشورية إن شئتم أو لم تشاؤا .
الخلاصة لتحديد يوم الشهيد
تخليداً لشهداء الأمة الواحدة بشعبها الواحد الذي شبّههُ قبل أيام الأستاذ الدكتور ليون برخو بالسبيكة التي لا تقبل التقسيم أو التجزئة الى المكونات أو العناصر التي سُبِكَت منها ، ووفاءً الى جميع من أعطى نفسه قرباناً لأيمانه ومذهبه وقوميته ومن أجل توثيق كل ما مرّ به شعبنا الواحد أقترح إعادة النظر بيوم شهيدنا ليكون يوماً واحداً نتفق عليهِ جميعاً أمام العالم باسم " الشهيد الكلداني السرياني الآشوري" أو الأسم الموحد الذي يتم اقراره بالأغلبية ، باسم واحد تحافظون على ذكرى وحقوق إخوتنا الشهداء والأحياء ومن جميع الأجيال الحالية والسحيقة من أجدادنا الكرام والرب معكم .
مسعود هرمز النوفلي
21/7/2010
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل ممكن أن نقول "تلكيف العربية"؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: