البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ▀ " دفّان " عراقي ؛ يحوّل فايسـبوك الى خدمات للأموات !!! ▀

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20126
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ▀ " دفّان " عراقي ؛ يحوّل فايسـبوك الى خدمات للأموات !!! ▀   الأحد 07 يونيو 2015, 5:23 pm

" دفان " عراقي يحوّل فايسبوك إلى خدمة للأموات !
الأحد 07 ـ 06 ـ 2015
أثار حفار قبور عراقي اوما يسمى بـ ( الدفان ) دهشة الكثير من العراقيين وسخريتهم ايضا
لا سيما انه يطلب منهم ان يدعوا له بالرزق ! وتباينت المواقف بخصوص 
ما يعمد اليه هذا الدفّان الذي يستغل شبكات التواصل للترويج لمهنته ، دعا العراقي علي العمية الكعبي
من محافظة النجف ، بصفحته على فايسبوك التي يعلن فيها عن اخر ابتكاراته في دفن الموتى
وبناء القبور بالديكورات الحديثة والمرمر الايطالي وبألوان حسب طلب الميت قبل وفاته ،
الناس إلى الدعاء له بـ ( الرزق ) ، بما يعني زيادة عدد الموتى حسب فهم كثيرين ،
فضلا عن انه يعلن عن توفير مداسات ( نعالات ) ضوئية من أجل دخول المقبرة ليلا
وزيارة الموتى ، اضافة الى تخفيضاته في اسعار الدفن للموظفات والطالبات الجامعيات .
والظريف انه وبسبب الشهرة المفرطة على فايسبوك ، فقط ظهرت صفحات اخرى بذات الاسم
( علي العمية الكعبي ) لكن صفحته الرسمية تجاوزت 10 الاف مشترك ويعمل فيها مشرف خاص 
موديلات قبور حديثة :
ويقول الدفان الكعبي : " الموت حق علينا وعليكم " ، ومن ثم يبدأ بالتقديم للقبر الجديد ،
فمثلا يقول عن احد القبور : ( هذا من ضمن الموديلات الجديدة الي سنطرحها 
ان شاء لله بعد ما استلمها قبل نهاية السنة ) .
أو يعلن عن ( قبر ولادي وبناتي هذا قطع مرمر، ابيض واسود الطول ( ستندرد ) 60 سم طول
والعرض 25 سم ) ويردفها بالدعاء للاخرين ( الله يطول اعماركم ويحفظ اطفالكم ) ويذيله بتوقيعه
( اخوكم الدفان علي العمية الكعبي للحجز والاستفسار ادعولي بالصحة والعافية 
والرزق) ، نعالات ضوئية ! ومن اعلاناته الطريفة ( اخواني واخواتي الاعزاء بمناسبه حلول شعر رمضان ، 
وبما انه راح تصير عندنا زيارات ليلية للمقابر لذلك ان شاء الله اخذنا كل إحتياطاتنا - (اجلكم الله ) سنوفر 
لكم ( نعالات ) ضوئية والقصد منها :
الاطفال لا يضيعون ، ويذهب الخوف منكم ) ، ويشدد بالقول :
( ستتوفر عدنا كل القياسات والذي لا يقدر ان يحصل علئ المنتوج يقدر ان يرسل عنوانه
على الخاص ونرسل له ما يريد ) ، ويختم اعلانه بالقول ( دع الخوف وأنتَ مع علي العمية الكعبي ،
ادعو لي بالصحة والرزق والعافية ) .
والاغرب هو ماجاء في احد اعلاناته التي تخصّ النساء السمينات
( هناك بنات يقلن لي أنا سمينة وأنا ضعيفة 
وكم تكاليف الدفن وكم يكلّف القبر ، ولا بد أن اضعف طبعا ، وهذا كلام ماله اي صحة ،
لان كله بنفس المسافة طول وعرض لا يفرق عندي شيء ، مجرد حفر قليل، يعني نفس الاسعار ) .
خصم للموظفات والطالبات :
والاطرف هو إعلانه هذا : ( أخواتي لا تنسينَ ، هناك خصم خاص للموظفات وطالبات الكلية ،
العدد محدود جدا جدا ، اي واحدة ترغب بالتسجيل ترسل لي القياسات والصور التي تحب ان تخليها والحفر ،
يعني حفر الاسم يكون بالليزر على المرمر والالمنيوم ) ، والرجل يواجهه الجميع بالسؤال عن الدعوة بالرزق ،
فيجيب " ان الدعوة بالرزق ليست شرطا ان الناس تموت فالرزق لا يقف عند الفلوس الرزق
بصحتي والرزق بسلامة ابنائي واهل بيتي " .
رجل دين : مخلص في عمله :
من جهته ، يجد رجل الدين عبد الكريم النوري ان الدفان الكعبي مخلص لعمله ،
وقال : " الموت حق والدفن هو إكرام للميت ، وهو أمر لا يرفضه احد
بل ان الجميع مؤمنون بالموت ويعرفون كل التفاصيل عنه ، ولكن هناك أمر يستفز الانسان
هو المباشرة في القول ، فهو يرعبه لأنّ الموت في حقيقته مرعب ولا يتمناه أحد ، فالرجل يسوق لنفسه 
ولكن يبدو هذا التسويق طريفاأو فيه فكاهة أو مزاح حين يعلن الرجل عن القبور الرخامية والمرمرية
وبعض التفاصيل الاخرى التي يبتكرها ، وقد يكون هو الامر الملفت ،
هنا لاسيما أن ينشر صورها بغاية الروعة " .واضاف : " ما يثير الدهشة هنا ليس الموت وليس القبر 
بل إنّ غير المألوف يكمن في الاعلان ، فربما لاول مرة يسمع أو يقرأ الناس عن اعلانات للموت
أوالدفن وألوان القبور وما الى ذلك ، هنا وجه الدهشة وهنا تكمن المفارقة خاصة مع طلبه من الاخرين
الدعاء له بالرزق لانهم يعتبرون هذا الدعاء إكثارا من الموتى " ، وختم بالقول : 
" الرجل مخلص لعمله ويطور من أمكانياته وليرزقه الله على قدر نيته " .
مصائب قوم عند قوم فوائد :
يستغرب سمير عجام محمد ، وهو طالب جامعي ، مما يقوله الكعبي ،
يقول :" ما يجعلنا نضحك مما يكتبه الرجل اننا نحب الحياة ولا نفكر فيما سيكون عليه القبر
الذي سيضمنا ، كل انسان سيتم دفنه بسهولة، ولكن الاستفزاز هناأن الرجل يستعجلنا للرحيل
وان لم يقصد ذلك ، لذلك يمكن تصنيف ذلك ضمن ( شر البلية ما يضحك ) " .
 واضاف : بصراحة أنا استغرب ما يكتبه الرجل كونه يعمل دفانا ونحن نعلم ان لكل عشيرة
أواسرة دفانها الخاص ، فإن كان يمزح فهو مزاح ثقيل غير محبذ عند الكثيرين ،
وأنا سأدعو له بالرزق حين يترك هذه المهنة الى غيرها ، ولا أقول سوى مصائب قوم عند قوم فوائد " .
أهم مهنة في العراق ، من جانبه، قال الكاتب حامد المالكي عن الدفّان علي العمية :
" هذا الرجل ذكي جدّاً ، فقد طور مهنته وآستورد - كما يقول - قبورا ايطالية 
من المرمر تضاءُ بالالوان الجميلة ، وهذا تطور في فن الاضرحة سيزيد من غضب داعش ،
الذي يقتل ويذبح الابرياء فقط ، حتى يطيلوا اللحى ، ويقصروا الثياب ،
ويهدوا الاضرحة ، جاوبهم العمية بتطوير فن بناء الاضرحة " .
يضيف : " هناك شيء آخر ، هذا الدفان يروج لأهم صنعة ومهنة في العراق اليوم ، دفن الموتى ،
باعتبار أن الموت هو الذي يتصدر حياتنا اليوم ، والرجل لم ينطق كفرا ، فكما يروج الرسام
للوحته والشاعر لقصيدته الخ ، هو يروج لمهنته ، فلم السخرية منه ، وأما قوله ( ادعو لي بزيادة الرزق )
فهو بطلبه هذا ، يفهم الحياة جيدا ، يفهم اننا كلنا ميتون مهما طال الزمان بنا " ، 
وتابع المالكي : " لقد بعثت له رسالة طلبت فيها ان يقوم هو بدفني حين اموت ،
وان يضع فوقي القبر الايطالي الازرق المضاء ، وان يوسع في لحدي ، وان كان هذا سيتعبه
خلال عملية الحفر ، وايضا طلبت منه ان يكون القبر ركن على اربع شوارع ،
وامامه ساحة واسعة للطم الاهل والاحبة ، اذا بقي من سيلطم عليّ ، طلبت منه طلبا غريبا
لكني وأثق من انه سيفعله ، ان يضع معي في القبر قرصا مدمجا يعزف موسيقى شوبان على طول الوقت ! " .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
▀ " دفّان " عراقي ؛ يحوّل فايسـبوك الى خدمات للأموات !!! ▀
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: