البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ¶ كلام اليوم بيان مشكوك بعائديّتهِ ؛ يُنسّب الى حزب الدّعـوة !!! ¶

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20141
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ¶ كلام اليوم بيان مشكوك بعائديّتهِ ؛ يُنسّب الى حزب الدّعـوة !!! ¶   الخميس 02 يوليو 2015, 2:33 pm

كلام اليوم بيان مشكوك بعائديته يُنسب إلى حزب الدعوة ..!
الأربعاء 01-07-2015
المدى
نعرف أن القوانين والدستور ليسا سوى رزمة ورقٍ بلا قيمة أو فعالية ، منذ أن أصبحت لغة الطوائف والميليشيات
هي التي تتحكم في مفاصل الدولة " اللادولة " ، والمجتمع المرتهن لارادة القوى الشبحية وهي تتسلط
على مقدرات الناس بشتى الواجهات والأدوات . 
وشكل بروز كتلة السيد نوري المالكي تحت لافتة " دولة القانون " ، منعطفاً في هذا التحول من التجاوز
على " الدولة " والمال العام وانتهاك الحرمات، ومحاولة إغتيال الدستور وتصفية اي مظهرٍ للديمقراطية المتآكلة أصلاً ،
وهي المحاولة التي تجسدت بوضوح في المقولة الشهيرة " ما ننطيها " .
وكانت التداعيات اللاحقة التي تآكلت بفعلها " العملية السياسية " و " التوافقات " ، تعبيرات عن نزوعٍ خطير
لمطامع في اغتصاب السلطة السياسية ، وتفشي الفساد ونهب المال العام وتدهور الاوضاع الأمنية
وتفكك منظومات الدفاع الوطني ، وظهور مجاميع مسلحة تخترق الامن العام وسلامة العراقيين ،
لتنتهي بالبلاد الى ما هي عليه الآن من انهيارٍ اقتصادي وعسكري وسياسي ، يتمثل في أجلى صوره
بتمدد قطعان الدواعش على ثلث مساحة العراق .. 
أن يُكافأ المتسبب بهذا الانهيار بتسلم مسؤولية رفيعة في السلطة السياسية بدلاً من المساءلة القانونية العادلة
أمرٌ مثير، لكنه ممكنٌ في ظل التقاسم الطائفي للسلطة ، وضياع سلطة الدولة والقانون والارادة الشعبية والوطنية ،
لكن المُفجع أن يهدد نائب من حزب الدعوة وكتلة دولة القانون ، كل من يلمّح أو يطالب
بمساءلة المالكي قانونياً بقطع يده..! 
أي دولة وأي قانون يبقى بعد هذا التصريح الخطير الذي يؤكد دون مواربة على بلادة أي إدعاءٍ بان ما تبقى
من " دولتنا " ليس دولة ميليشيات وقوى تضع نفسها فوق القانون والمساءلة . ! ؟ .
ومن يستطيع بعد هذا التصريح أن يرفع إصبعاً خجولة في وجه لصٍ أو قاتلٍ أو مغتصبٍ أو منتهكٍ للدستور،
أو إنقلابي ينتظر الفرصة السانحة للإجهاز على مقدرات البلاد ؟ .. 
ليس من حق أحدٍ مهما كان شأنه أن يمنع بعضاً من قادة حزب الدعوة او دولة القانون ، من الدفاع عن امينهم العام
وزعيم كتلتهم ، أو تبرئة ساحته او ترشيحه لأي منصب او مهمة قيادية .
فهذا الحق مكفولٌ لكل عراقية وعراقي ، وليس في الدستور أو القانون ما يحرمه من ذلك ، ولكن أن يتجرأ 
محافظ البصرة السابق بتهديد من يكون له رأيٌ آخر بقطع يده وبالويلات التي يمكن أن يتعرض لها ،
فتلك جريمة صريحة يطالها القانون ، دون أي مواربة أو شك .
طبعاً اذا كان للقانون والقضاء والعدالة من بقية سلطة ومكانة واعتبار.
وقبل مساءلة القانون عن هذا التجاوز غير المسبوق على العراقيين وحقوقهم التي كفلها الدستور،
أمام البرلمان مسؤولية وضع هذا النائب أمام المساءلة ، أو انه سيضع نفسه أمام وضع خطير يكون فيه اول
من يدين نفسه بنفسه ، كهيئة تشريعية مسؤولة امام الشعب ، وكنواب منفردين يغضون النظر
عن انتهاكٍ صريح من زميل لهم ، يتجاوز على دستور البلاد وما ورد فيه من حقوق وضمانٍ للحريات ،
بلغة اقل ما يُقال عنها انها مجافية ومتناقضة مع لغة القانون واحكام الدستور، حتى وهي على ما هي عليه
من ضعفٍ وهوان ..! والمسؤولية السياسية تظل بعد هذا على قيادة حزب الدعوة بشأن هذا البيان
وما اذا كان يعبر عن رأيها وتوجهها أم هو منتحل باسمها .
كما تطال هذه المسؤولية احزاب التحالف الوطني اذا لم تعلن عن رأيها بالوضوح الذي يدين التصريح
وما يعتمده من نهجٍ وادوات ، بقي أن يعرف السيد النائب ان تلويحه باتهام من يمكن ان يتجرأ بطلب
مساءلة المالكي ومحاكمته ، انه متواطئ مع دولة اقليمية او اجنبية اوغيرها من التهم ، انها باتت 
فاقدة الصلاحية ، ودليل افلاسٍ سياسي .. ! 
تُرى لماذا نسي النائب عن حزب الدعوة ودولة القانون ، لكي يصل بتهديده الى مستوى الذروة ،
ان يضيف الى قطع الايادي جزّ الرؤوس على الطريقة الداعشية ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
¶ كلام اليوم بيان مشكوك بعائديّتهِ ؛ يُنسّب الى حزب الدّعـوة !!! ¶
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى الثورة العراقية Iraqi Revolution Forum-
انتقل الى: