البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 وسائل إعلام: عناصر أمن تونسيون راقبوا المهاجم وهو يقتل ضحاياه ولم يهاجموه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kena yakoya
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : استراليا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2049
مزاجي : رومانسي
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: وسائل إعلام: عناصر أمن تونسيون راقبوا المهاجم وهو يقتل ضحاياه ولم يهاجموه   الخميس 02 يوليو 2015, 2:53 pm

وسائل إعلام: عناصر أمن تونسيون راقبوا المهاجم وهو يقتل ضحاياه ولم يهاجموه

الانتهاء من تحديد هوية ضحايا هجوم سوسة والبدء بترحيلهم لبلدانهم
July 1, 2015

تونس ـ «القدس العربي» من حسن سلمان: أعلنت السلطات التونسية الانتهاء من تحديد هوية جميع ضحايا هجوم سوسة والبدء بترحيلهم إلى بلدانهم، فيما دعت النيابة العامة وسائل الإعلام إلى احترام سرية التحقيق في العملية الإرهابية، بعد الكشف عن معلومات جديدة تتعلق بتردد قوات الأمن في التصدي لمنفذ الهجوم واحتمال استخدام عدة أسلحة، ما يرجح وجود أكثر من مهاجم، وهو ما نفته وزارة الداخلية.
وأكدت وزارة الصحة انتهاء الطاقم الطبي المختص من تحديد هويات جميع السياح ضحايا الهجوم في سوسة، مشيرة في بلاغ أصدرته الأربعاء إلى أن أغلب الضحايا هم من بريطانيا (30 شخصا)، إضافة إلى ثلاثة إيرلنديين وألمانيين اثنين وسائح واحد لكل من روسيا والبرتغال وبلجيكا. وأكدت أن الجرحى غادروا المراكز الصحية في سوسة بعد تماثلهم للشفاء باستثناء مصابين اثنين ما زالا تحت المراقبة الطبية.
كما أكدت الوزارة البدء بأول عملية لترحيل جثامين الضحايا من قسم الطب الشرعي في مستشفى شارل نيكول في العاصمة، وتتضمن 8 ضحايا بريطانيين، بحضور ممثلين عن السفارة البريطانية فضلا عن قوات الأمن التونسية.
وكان الهجوم الإرهابي الذي نفذه سيف الدين الرزقي وتبناه تنظيم «الدولة الإسلامية» المتطرف في ولاية سوسة، أسفر عن مقتل 38 شخصا وجرح 39، أغلبهم من السياح الأجانب.
من جانب آخر، كشف بعض وسائل الإعلام عن أن «الخوف» والتردد لدى عناصر الأمن للتصدي لمنفذ الهجوم خلف هذا الكم الكبير من الضحايا، حيث أكدت صحيفة «الصباح» المحلية وجود عنصري أمن مكلفين بحراسة الشاطئ كانا يراقبان الرزقي خلال قيامه بالهجوم المباغت لكنهما لم يتدخلا لإيقافه.
ونقلت الصحيفة عن «شهود عيان» قولهم إن عنصري الأمن كانا خلال الهجوم على متن زورق مطاطي من نوع «زودياك» على بعد بضعة أمتار من اليابسة، ولكنهما لم يتدخلا مباشرة «خوفا من سلاح المهاجم».
كما أشارت الصحيفة إلى أن عناصر الوحدات الخاصة ترددوا في التدخل بعد وصولهم إلى موقع العملية، تحسبا لوجود عدة عناصر مسلحة قد تفاجئهم بإطلاق نار مكثف من عدة جهات في الوقت نفسه، إضافة إلى عدم تدخل عناصر الدوريات النشيطة والتي يتردد ان عددها بين الخمس والست دوريات وبقائهم بمحيط النزل رغم وصولهم بعد عشرين دقيقة من بدء الهجوم.
فيما بيّن فيديو صوره أحد السياح، بعد نجاحه من الهروب إلى البحر، عدم وصول الوحدات الأمنية إلى النزل إلا بعد انتهاء منفذ العملية من إطلاق النار وخروجه مجددا نحو البحر، فضلا عن قيامه بالسير بهدوء غريب على الشاطىء وعدم لجوئه للهرب، وهو ما طرح تساؤلات حول تناول المهاجم لأحد أنواع المخدرات، وهو ما نفته وزارة الصحة، مشيرة إلى أنه لا يمكن لشخص تناول المخدرات أن يقوم بما قام به الرزقي.
في السياق ذاته ، رجّح الطبيب الجراح في سوسة عبد المجيد المسلمي استخدام سلاح آخر في هجوم سوسة، مشيرا إلى أنه بعد معالجته لعدد من الجرحى اكتشف اختلافا في نوع الإصابات.
وأوضح في تصريح صحافي أن بعض الحالات كانت تعاني من تمزق وحريق وانفجار داخلي عكس إصابات أخرى، ما يثبت أن السلاح المستعمل لم يكن نفسه في الحالتين، ما يرجح وجود أكثر من مهاجم.
غير أن الناطق باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي أكد أن الجهة الوحيدة المختصة في التعرف على مدى التطابق بين السلاح ونوعية الرصاص هي الطب الشرعي والشرطة الفنية والعلمية وليس الطبيب الجراح، مشيرا إلى أن المعطيات الأولية تشير إلى أن الرصاص متأت من السلاح نفسه «في انتظار إعداد تقرير نهائي في الغرض».فيما دعا الناطق باسم النيابة العمومية سفيان السليطي إلى احترام سرية الأبحاث والتحقيق في التعامل مع ملف العملية الإرهابية في سوسة، وطالب كل من يمتلك معلومات حول حيثيات الهجوم بتقديمها إلى الجهة القضائية المتعهدة بالملف، مؤكدا أن الكشف عن بعض الملابسات أو المعطيات قد يعطل سير الأبحاث.




عراق المسيح وشعبه الجريح يناديك ربي يسوع المسيح

فارضي تفجر وشعبي يهجر تعالى وحرر بك نستريح

وطفل العراق بك يستغيث وام تنادي بقلب جريح

فشعب الظلام يهد بيوتي تعالى وحرر بك نستريح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وسائل إعلام: عناصر أمن تونسيون راقبوا المهاجم وهو يقتل ضحاياه ولم يهاجموه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار الوطن العربي Arab News Forum-
انتقل الى: