البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  وفاة المهندس المعماري العراقي الكبيرالدكتور محمد مكية في لندن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة المهندس المعماري العراقي الكبيرالدكتور محمد مكية في لندن    الإثنين يوليو 20, 2015 3:30 pm

وفاة المهندس المعماري العراقي الكبير محمد مكية في لندن



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
          [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
\توفي، مساء الأحد، المعماري العراقي محمد مكية في احدى مستشفيات العاصمة البريطانية لندن.
وقال مصدر إعلامي في العاصمة البريطانية لندن؛ إن ″المعماري والفنان العراقي محمد مكية توفي، مساء الاحد، في مستشفى كوليج في لندن عن عمر ناهز الـ100 عام″.
 والدكتور محمد صالح مكية من مواليد بغداد عام 1914، حصل على الدكتوراه في  عام 1946م من كلية كينغز جامعة كمبردج في بريطانيا، وكان موضوع أطروحته ″تأثير المناخ في تطور العمارة في منطقة البحر المتوسط″.
 وأسس مع معماريين عراقيين آخرين عام 1959 أول قسم معماري في العراق في كلية الهندسة – جامعة بغداد، وأصبح رئيساً لهذا القسم منذ تأسيسه لغاية 1969، وأستاذ العمارة الإسلامية فيه.
ومن ابرز تصاميمه مسجد الكويت الكبير، وجامع الخلفاء في بغداد، ومبنى فرع مصرف الرافدين في البصرة، وكلية التربية - ابن رشد، الباب المعظم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة المهندس المعماري العراقي الكبيرالدكتور محمد مكية في لندن    الإثنين يوليو 20, 2015 3:54 pm

 * بسم الله الرحمن الرحيم  *



( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )



صدق الله العظيم



 * يد المنون تختطف الأخ العزيز المعمر الاستاذ المهندس المعماري والفنان الكبير الدكتور محمد مكية الانسان الطيب وهو في خريف عمره وقمة عطـائه في لندن بالمملكة المتحدة عن عمر ناهز الا 101عام *


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

        



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الأعزاء في أسرة الفقيد وعائلاتهم الكريمة ,, المحترمون ,, .

الاعزاء في الاسرتين الهندسية والفنية في العراق والوطن العربي والعالم ,, المحترمون ,, .

محبو الفقيد الكبير وكافة ابنـاء شعبنا المبارك في الوطن الحبيب والمهجر ,, المحترمون ,, .

الأعزاء في عائلة ال مكية الكريمة ,, المحترمون ,, .


العراق والمهجر


سلام من الله ورحمة .....

* الموت نقـاد على أكفه يختار منهـــا الجيـاد *


حكم المنية في البرية جار ما هذه الحياة بدار قرار


بالأسف والحزن البالغين والحسرة والدموع تلقينــا خبر رحيل الأخ العزيز المعمر الاستاذ المهندس المعماري والفنان الكبير الدكتور والدكم الكريم وعميد اسرتكم الموقرة بوقار وسط عائلته الكريمة بعد مسيرة طويلة في الحياة امتدت الى الشيخوخة الصالحة ,, 101 عام ,,  حـافلة بالعطـــاء وخاصة في المجال الهندسي والفني والنشاط الاجتماعي تخللتهـا محطـات صعبة اهمهـا رحيل عدد كبير من الاعزاء من عائلته الموقرة والاقارب والاصدقاء ، حيث كـان قمة في الاخلاق والطيبة ، وكسب سمعة طيبة في مجتمعه وهذا مـا يتمنـاه كل انسان في حيـاته بعد ممـاته .


نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي د . محمد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .

يقول احباء الراحل العزيز د . محمد...

د . محمد يـا حبيبنـا .... ايهـا المسافر عبر السحاب الراحل الى مـا وراء الغمـام في السماء العليـــا ، كيف مضيت سريعـا دون وداع ، ولمـا غادرتنـا بهذه العجالة وانت في خريف العمر وبركة عائلتنا وكنت لنا كالخيمة الكبيرة نتفيأ تحت ظلها في الجهير, وشجرة حياتك الخضراء رغم ذبولها بفعل السنين والمرض ألا أنها كانت في قمة عطـائهـا ...؟ هل سئمت الحياة بسبب معـانـاة وطنك الحبيب وابنائه الأعزاء في الزمن الصعب واضطرارك للهجرة بعيدا عنه ؟ فابيت الضيم وتساميت في العطاء فعدت الى منابع الصفاء بعد حياة طويلة حافلة بالعطـاء تـاركا أسرتك الكريمة وذويك وزملائك ومحبيك بلا حبيب .

لقد ذهبت يـا د . محمد وتركت في النفوس لوعة ، وفي القلوب غصة ، وفي العيون دمعـا ، لكنك رغم بعادك عنـا فانت تعيش معنـا ، وفي افكارنـا ، وفي احلامنـا
، وفي ضمائرنـا ، نذكرك مع الأصيل ، ونراك عند الفجر بسمة حلوة في افواه الأطفال الصغار ونسمعك نشيدا شجيـا مع تراتيل الملائكة والأبرار والصديقين قي الفردوس السماوي .

فنم قرير العين في مثواك السرمدي يا قرة اعيننـا , ومهجة قلوبنـا , وتاج رؤوسنـا ، ولتسعد روحك الطاهرة في عليائهـا فمـا هذه الدنيــا الا دار فناء وزوال .

فوداعـا يـا حبيبنـا الغالي وداعــا ...

كنـا نتمنى ان نكون واياكم في الوطن الحبيب لتوديع الراحل الكبير والأنسان الرائع الأستاذ الدكتور محمد الى مثواه الأخير ليوارى الثرى ،  ثرى العراق الحبيب ارض الآباء والأجداد والى جانب مثوى الاعزاء الذين كان يحبهم حبا جما من الذين سبقوه  بالرحيل على مر الزمن خلال حياته الطويلة وشهداء العراق ، لنشارككم ونعزيكم بحرارة ولنشد من ازركم فليس هناك لحظات اصعب في حياة الأنسان من لحظات توديع الأحبة الوداع الأخير لا سيمـا حينمـا يكونون رموزا عائلية وعلمية واجتماعية كبيرة ، ان القلم يعجز عن الأتيان بالكلمات المعبرة لوفاء ولو جزءا من الدين الذي للفقيد الكبير علينـا نحن معشر أقربائه وأصدقائه بمواقفه المشرفة مع الجميع لا سيما وانه كان صاحب معشر مع عدد كبير من الناس في الوطن الحبيب والمهجر وأنسانيته لسنوات طويلة وبراعته في الهندسة والفن والتي لا يمكن نسيانها أبدا لأن بصماتها ستبقى ولن تزول أبدا ، ولكننا للأسف الشديد نعيش كلينا في الغربة بعيدا عن الوطن المفدى الاف الأميال ، ان مثل هذه الأخبار المؤلمة تزيد من وحشتنا في الغربة المقيتة وتحز في نفوسنـا الحزينة .

لقد رحل عنـا الموسوعي الكبير الأستاذ الدكتور محمد عنا جسدا لكنه سيبقى حيـا في أذهـاننـــا وأذهان الأجيال القادمة وعلى مر الزمن من خلال انسانيته ودماثة أخلاقه واعماله الرائعة ، وستبقى روحه ترفرف في الفضاء سواء في العراق أو في المهجر والى الأبد .

ودمتم بخير محروسين برعاية رب العباد .

وانا لله وانا اليه راجعون .


شركاء احزانكم

د . حناني ميـــا والعائلة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

وأسرة موقع البيت الآرامي العراقي

ميونيخ - المانيـــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Yousif Dawood Qutta
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2050
تاريخ التسجيل : 18/02/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة المهندس المعماري العراقي الكبيرالدكتور محمد مكية في لندن    الثلاثاء يوليو 21, 2015 2:17 pm

irag 

نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي د . محمد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة المهندس المعماري العراقي الكبيرالدكتور محمد مكية في لندن    الأربعاء يوليو 22, 2015 10:54 am

وداعاً محمد مكيه، وداعاً فخرنا المعماري

تم إنشاءه بتاريخ الثلاثاء, 21 تموز/يوليو 2015 05:54
0 Comments

                                                  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
                                                              د خالد السلطاني
                [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
           [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

                                                    المعمار العراقي المرحوم محمد مكيه
غيب الموت امس 19 تموز 2015، في احد مستشقيات لندن بالمملكة المتحدة، احد ابرز المعماريين العرب: المعمار العراقي "محمد مكيه" (1914-2015)،هو المولود في بغداد بمحلة "صبابيخ الآل" بوسط العاصمة العراقية
انهى محمد مكيه تعليمه المعماري في انكلترة، في "ليفربول" – مدينة المعاريين العراقيين الرواد، اللذين تأهل اكثريتهم  في مدرستها المعمارية وحصلوا منها على شهادات التخرج المهنية، امثال احمد مختار ابراهيم، وحازم نامق، وجعفر علاوي، وعبد الله احسان كامل، ومدحت على مظلوم وغيرهم؛ كما انهى "مكيه " دراسته العليا (الدكتوراه)  من "كينغس  كولوج  Kings College " في كمبريدج   عام 1946عاد العراق سنة 1947، والتحق في مديرية البلديات العامة. اختير كخبير في منظمة الامم المتحدة سنة 1951، رأس جمعية الفنانين العراقيين ما بين اعوام 1955- 1959
 اسس في سنة 1959 مع معماريين عراقيين آخرين اول قسم معماري بالعراق بكلية الهندسة، جامعة بغداد، واصبح رئيسا له منذ تاسيسه ولغاية 1969
 نشر عدة بحوث، واصدر كتاب عن سيرته الذاتية بعنوان "خواطر السنين" سنة 2005
أغنى محمد مكيه على امتداد نشاطه الابداعي الطويل، البيئة المحلية والاقليمية بشواهد مبنية، تعد الآن صروحاً معمارية، و"ايقونات" بصرية لتلك المدن التى تقع فيها تلك الشواهد ومثلما اثرى بيئتنا المبنية، فإنه أضاف، ايضاً، الشئ الكثير للمنجز المهني والثقافي العراقي والعربي المتنوع
من هنا، تعد عمارة مكيه، الآن، ملكاً للناس وللثقافة التى انتجتها، وللمجتمع الذي ُصمّمت له تلك العمارة. عبّر محمد مكيه عن حسه المهني للمكان، وتأثير هذا المكان وثقافته على مجمل التصاميم التى انجزها المعمار، مثل "مسجد الخلفاء" (1963)، وكلية التربية في باب المعظم (1966)، ومكتبة ديوان الاوقاف (1967) ببغداد، ومبنييّ مصرف الرافدين في الكوفة (1968)، وفي كربلاء (1968)، ومسجد الشيخ حمد (1974) في البحرين؛ ومسجد الكويت الكبير (1982)، ومسجد الصديق (1978)، واعد تصاميم لمسجد الدولة الكبير في بغداد (1982)، وجامعة الرشيد (1981) في ضواحي بغداد، ومشروع الجامعة العربية في تونس (1983) وغيرها من المشاريع ذات اللغة التصميمية الميزة التى اكسبت تلك العمارة اهميتها، ومنحتها فرادتها
لقد شكلت عمارة محمد مكيه، بمقاربتها المميزة، احدى اهم تجليات المنجز المعماري العراقي المرموق، واحتلت موقعا مؤثرا في الخطاب المعماري الاقليمي. لقد ارتبطت تلك المقاربة بالاهتمام والتأكيد على خصوصية المكان، وثقافته، و"روحه"؛ كمفردة اساسية في عملية الخلق التكويني المؤسسة لعمارة جديدة، كان من ضمن مقوماتها تأويل وإعادة قراءة المنجز المعماري المحلي،  ذلك المنجز، الذي تشكل عبر أزمنة طويلة، وإضافات مبدعة، تعاقب معماريون وبناة مبدعون على اثرائه وديمومته. إن فعالية التأويل، التى تبنتها تلك المقاربة الخلاقة، وإعادة القراءة للموروث المعماري التى وسمت نشاط محمد مكيه التصميمي، كانا يجريان ضمن مستلزمات وقيم عمارة الحداثة، وهي التى مافتئت أن أصبحت عنوان الممارسة المعمارية العالمية السائدة، ومرجعيتها النظرية. ولعل هذا الامر، هو الذي يجعل من مقاربة محمد مكيه المعمارية أن ترتقي، لتكون حدثا مهماً، ومؤثراً، وإستثنائياً بإهميته، في الخطاب المعماري الإقليمي والعالمي
              [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وتعد رائعته التصميمية [size=32]"مسجد الخلفاء" ببغداد (1963)، احد اهم المآثر المعمارية العربية في فترة الستينات، لجهة نوعية حلولها التصميمية ولناحية مقاربتها المعمارية. وقد كتبت مرة، عن خصوصية تلك العمارة المهمة، التى اعدها اضافة مميزة في منتج العمارة الاقليمية، واشرت فيها الى مايلي:  "تُعّد، نقدياً، فترة بدء الستينات، وما تلاها، (وهي الفترة المواكبة لظهور عمارة جامع الخلفاء)، بالفترة الحافلة بارهاصات التغيير، والمتجاسرة برفع راية التمرد الاسلوبي، في وجه، ما سيدعوه "جان – فرنسوا ليوتار "J-F. Loyotard  لاحقا، بـ "السرديات الكبرى". وما تلك "السرديات"، هنا، سوى هيمنة وسطوة التيار  الدولي ونفوذه في المشهد والخطاب معاً  [/size]فذلك التيار، الذي اولى ( الوظيفية ) ، جل إهتمامه، متعالياً عن الاهتمامات المحلية، وعابراً لجغرافيتها، ونافياً لتقاليدها، كان التيار السائد، والاكثر رواجا في الممارسة المعمارية العالمية، وخصوصا في نسخته "الميسويه" ( نسبة الى ميس فان دير روّ)، وبالتالي كان التيار الاكثر رسوخا بالمشهد، والحاصل على مقبولية جد عالية من قبل كثر من المصمميين، رغم تباين مرجعياتهم الثقافية، واختلاف اثنياتهم. في تلك الفترة ، تحديداً، تنبه البعض الى قيمة "التاريخ": التاريخ المعماري وذاكرته المترعة، بانشغالات، وفقا، ومرة آخرى، بحسب ليوتار بـ "السرديات الصغرى": الهم المحلي المغيب، والاعلاء من قيمة التقاليد المعمارية ورموزها. بيد ان تلك الانشغالات لم تكن معنية في "إحياء" التاريخ، لجهة استجداء فورماته المتداولة في صيغتها "الباستيشيه"  Pastiche ، بل تهدف الى استعادته، استعادة مشروطة بشرط التحديث، ومعايير الحداثة، والطامحة، أيضاً، الى تمثيل روح المكان، الذي تنهض به تلك المباني. وهو ما تجسد، بكفاءة (وبندرة ايضاً)، في عمارة ذلك المبنى المدهش: جامع الخلفاء
لقد وجدت مواضيع "التراث" و"التقاليد" وقضايا "الانتماء" والمرجعيات التصميمية، في شخصية محمد مكيه معبرا بليغاً عنها. وكانت مقاربة مدرسة بغداد، التى تبناها محمد مكيه وكرس مفاهيمها في الخطاب التعليمي والتنظيري، وطبعاً، في الشأن العملي/ التطبيقي، تنحو الى الرفع من شأن مفهوم التراث معمارياً، ولكن "كمفهوم" بصفته تراثاً منفتحاً على الآخر، والتائق للتعلم من إنجازات ذلك الآخر، وتوظيفها في قراءة التراث المحلي قراءة ابيستمولوجية، تعتمد في النتيجة، الى ما يشبه جدلية "الفصل" و"الوصل". بمعنى، جعل التراث معاصراً لنفسه بفصله عنا، وجعله معاصراً لنا بوصله بنا. اي انه يرى بامكانية ان تثري الهوية المحلية الموروث الانساني الشامل، وان يكون عمل الاخير، مدعاة لاثراء الهوية المحلية ذاتها. اعتقد، شخصياً، بان محمد مكيه وخلفيته الثقافية وتصوراته عن التراث، ساهمت في انجاح حضور اطروحة التراث في المنتج المعماري المحلي المعاصر. فالمجتمع الراغب في الحفاظ على ارثه وخصوصيته، كما يقول، أمين المعلوف، "..عليه ان يظهر شفافية احياناً، أمام التأثيرات المقبلة من الخارج".  بدون هذا الطرح، وبدون مثل هذا الادراك، تظل العمارة المنتجة، وفق الفهم الجامد للتراث، تحمل في طياتها فشلها وخيباتها. وهو امر سعى محمد مكيه لتفاديه في مجمل ما صممه، وخصوصا في فترة ما بعد مسجد الخلفاء لا يمكننا ، ونحن بصدد الكلام عن سيرة "محمد مكيه" ان نتغاضى عن دوره الفعال والاكيد في تأسيس مدرسة بغداد المعمارية الاولى – قسم العمارة في كلية الهندسة بجامعة بغداد، فقد شغل المعمار منصب اول رئيس للقسم  غُب ّ تأسيسه عام 1959 ولحين خروجه القسري من العراق في نهاية الستينات. وحاول مع زملائه المعماريين العراقيين وبالاشتراك مع تدريسيين من اوروبا الشرقية، وقتذاك، ان يكرسوا الاهتمامات المحلية والاقليمية في المناهج التدريسية للقسم، وان يعكسوا ذلك في استحداث مقررات جديدة تخص العمارة الاسلامية وشواهد البيئة  المبنية، مما مكنهم الرفع عالياً من مكانة واسم القسم الذى ارساه يوما ما  "محمد مكيه" الى مصاف المدارس المعمارية المهمة والمؤثرة في العملية التعليمية لعموم منطقة الشرق الاوسط
استمر "محمد مكيه" باداء دوره التنويري والثقافي، في مكان اقامته الجديد بلندن، بتأسيس "ديوان الكوفة" سنة 1987، المكان الثقافي الذي وصفه المثقفون العرب، بانه مركزا ثقافيا للجالية العربية، وحلقة وصل بينها وبين الوسط الثقافي البريطاني، وهو البيت الذي طالما أنس فيه المثقفون والمهجرون والغرباء، والتصقت به جالية عراقية وعربية من اقصى الجنوب الى اقصى الغرب، وقد اتسم برنامج الديوان بروح ليبرالية، متعاليا على التعصب بشتى اشكاله والوانه". لكن ذلك البيت الحميم، لم يلق اي دعم مما ادى الى غلقه في سنة 2006
وبمناسبة مئويته، التى صادفت في عام 2014، احتفلت الاوساط المهنية والاجتماعية في بلده العراق، بمنهاج حافل، وبتنظيم ندوة خاصة بهذه المناسبة تبنتها امانة بغداد، وقد عبرت تلك الاوساط عن ايماءة احترام وتقدير للمعمار البغدادي الشهير، وخرجت بتوصيات محددة، نعتقد بان آن الآوان لتحقيقها وتفعيلها.
[size=32] وداعاً، محمد مكيه"،وداعاً فخرنا المعماري والثقافي والوطني[/size]

[size=32]د. خالد السلطاني معمار وأكاديمي[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Anwar Abdelwahab Alazawy
عضو جديد تازة
عضو جديد تازة



الدولة : انكلترا
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 17/02/2015
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة المهندس المعماري العراقي الكبيرالدكتور محمد مكية في لندن    الأحد يوليو 26, 2015 11:34 am



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 

نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي د . محمد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr. Salman M. Salman
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2229
تاريخ التسجيل : 11/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة المهندس المعماري العراقي الكبيرالدكتور محمد مكية في لندن    الأحد يوليو 26, 2015 11:41 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 

نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي د . محمد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Yousif Dawood Qutta
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2050
تاريخ التسجيل : 18/02/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة المهندس المعماري العراقي الكبيرالدكتور محمد مكية في لندن    الأحد يوليو 26, 2015 12:05 pm



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 

نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي د . محمد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Wisam Yousif
مشرف
مشرف









الدولة : انكلترا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1226
تاريخ التسجيل : 22/03/2011
الابراج : الاسد
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة المهندس المعماري العراقي الكبيرالدكتور محمد مكية في لندن    الإثنين يوليو 27, 2015 3:09 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 

نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي د . محمد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لطفي الياسيني
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : فلسطين
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1227
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 16/06/2014
الابراج : القوس
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة المهندس المعماري العراقي الكبيرالدكتور محمد مكية في لندن    الجمعة يوليو 31, 2015 9:31 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 

نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي د . محمد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
toma matti isho
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 801
تاريخ التسجيل : 05/07/2012
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة المهندس المعماري العراقي الكبيرالدكتور محمد مكية في لندن    الأحد أغسطس 02, 2015 6:04 am




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 

نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الجلل سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي د . محمد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ويلهمكم وزملائه ومحبيه جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين الى الباري عز وجل ان لا يري اي من ابناء شعبنـا العراقي المغلوب على امره اي مكروه ويحفظهم من كل سوء انه سميع مجيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة المهندس المعماري العراقي الكبيرالدكتور محمد مكية في لندن    الأربعاء أغسطس 26, 2015 12:58 pm

الگاردينيا تشارك جلسة تأبين المعمار العراقي الدكتور محمد مكية‏



   [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
حضر الجلسة الدكتور / رعد العنبكي وهو يمثل مجلة الگاردينيا..فبارك الله فيه


عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في السبت نوفمبر 07, 2015 7:36 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة المهندس المعماري العراقي الكبيرالدكتور محمد مكية في لندن    السبت نوفمبر 07, 2015 7:24 am

محمد مكيّة ... قرن من العمارة العربية




           [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
        محمد مكيّة.... قرن من العمارة العربي



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
        [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
     [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

          [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
      [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
محمد مكية مهندس معماري عراقي، ولد في بغداد عام 1914م، وأكمل فيها دراسته الأولية ثم درس الهندسة المعمارية في جامعة ليفربول في بريطانيا، حيث نال درجة البكالوريوس عام 1941م، وحصل على شهادة الدبلوم في التصميم المدني من الجامعة نفسها، أما شهادة الدكتوراه فقد حصل عليها عام 1946م، من كلية كينغز في جامعة كمبردج في بريطانيا، وكان موضوع أطروحته ((تأثير المناخ في تطور العمارة في منطقة البحر المتوسط))
وعاد إلى بغداد في العام ذاته وأنشأ  شركة بأسم شركاء مكية للاستشارات المعمارية والتخطيط
                       أعماله وإنجازاته
وفي الخمسينات، وضع تصميمات لمبان سكنية وتجارية واتسعت معرفته بتراث الهندسة المعمارية العراقية. إضافة إلى ذلك، كان الدكتور مكية أحد المؤسسين الأصليين لقسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة في جامعة بغداد عام 1959م
وظل رئيسا للقسم حتى عام 1968م. وفي الأعوام التالية، أقيمت مكاتب لشركة مكية في كل من البحرين وعمان ولندن والكويت والدوحة وأبوظبي ودبي
جرى تناول أعمال وأفكار محمد مكية وشركته في العديد من الكتب والمقالات، وتمت دراستها وبحثت فيها مؤتمرات ومعارض، ومن بينها مؤتمر دولي عن التراث المعماري في بغداد والذي عقد في جامعة بغداد. وكان المؤتمر جزءا من فعاليات  ( بغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2013 )  برعاية جامعة بغداد والمعهد الفرنسي للشرق الأدنى ومكتب منظمة اليونيسكو في العراق
              [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

                     جامع الخلفاء في شارع الجمهورية - بغداد
كان من إسهامات محمد مكية في مجالات الهندسة المعمارية والتخطيط المدني إدخاله البارع للأشكال التقليدية في الهندسة المعمارية الحديثة. ومن أهم أعماله : جامع الخلفاء، ومسجد الدولة الكبير في الكويت، وجامع السلطان قابوس الكبير
                      [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
         
                              مسجد الدولة الكبير بالكويت
         [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

                          جامع السلطان قابوس الأكبر
   [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
                                      جامع الخلفاء
يبرز أرشيف محمد مكية في مكتبات معهد ماساتشوستس، عندما قُدم أول مشروع مهم قام به محمد مكية في مشواره المهني، وهو تعمير وصيانة وبناء جامع الخلفاء، في الفترة (1960-1963، والتوسعة المقترحة في 1980)، وفي معرض مكتبة روتش الكبير: «التعليم من خلال مجموعات معمارية مرئية: مختارات من مجموعات روتش الرقمية». حيث تضمنت مجموعة «محمد مكية ومشروع جامع الخلفاء» 25 صورة من الرسومات وملاحظات على التصميم ومخططات وصورا مأخوذة من الأصل المحفوظ في الأرشيف.
وتروي الصور قصة هذا المشروع الذي تم تطويره مع الحفاظ على التحفة الفنية الوحيدة الباقية من المسجد في العهد العباسي الذي يرجع إلى القرن التاسع في المكان ذاته: منارة مئذنة سوق الغزل المتهدمة.
لقد جسد تصميم مكية المبتكر للجامع، الذي يقع في منطقة صبابيغ اللال في بغداد القديمة، أفكار المحافظة المدنية على التراث وإضفاء الطابع الإقليمي على الشكل واستمرارية التراث المعماري، وهي الأفكار التي كانت ملهمة لأعماله منذ ذلك الحين بالإضافة إلى الأجيال الأصغر من المعماريين..

                               [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
منارة سوق الغزل في جامع الخلفاء كما صورها مصور ألماني خلال زيارة للعراق عام 1911م، وهي أقدم منارة باقية في بغداد حيث أن المنارة الظاهرة في الصورة قد بناها ابن هولاكو خلال القرن الثالث عشر ميلادي بعد أن تدمرت عند دخول جيش المغول بغداد
تعلق محمد مكية بمشروع جامعة الكوفة (1967-1968)، وحصلت الموافقة مِن رئيس الوزراء طاهر يحيى ، وكان معه أكاديميون وعلماء كلٌّ في اختصاصه، وبينهم العلامة علي الوردي، على أن تكون شبيهة بالجامعات الدُّولية الكبرى، فالكوفة دار حضارة قديمة، وتقع على الفرات أو ملتقى الطرق، حسب تعبير مكية نفسه، لكن انقلاب 17 تموز 1968 قضى على مشروع الجامعة الأهلية الأولى مِن طرازها، مِن حيث الاتساع في المهام، وما أقيم بهذا الاسم، في ما بعد، ليس له صلة لا مِن بعيد ولا مِن قريب بذلك المشروع

ولأن الفكرة ظلت تراود مكيَّة، استقر بلندن وأنشأ ما سماه بديوان الكوفة (1986-2006)، كان ملتقىً للثقافات والمثقفين. عشرون عامًا كم استضافت صالته مِن ندوات ومحاضرات ومعارض تشكيلية، والبداية كانت كمكتب هندسي، آخر الجوائز (1994) التي فازت بها تصاميم محمد مكية تصميم بيت العدل بالرِّياض، أو مجمع المحاكم، بعد منافسة مع مكاتب دولية
           [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ومن اعماله ايضاَ جامعه الرشيد وتصميم كلية التربية باب المعظم (1966) وبيت الدكتور فاضل الجمالي رئيس وزراء العراق الأسبق وكذلك  قصور للشريف حسين و حازم ، دار الأميرات في المنصور ، مبنى المستوصف العام في ساحة السباع (1949) ، مبنى بلدية الحلة (1951) ، فندق ريجنت بالاس في شارع الرشيد (1954) ، مبنى الكلية التكنولوجية في بغداد (1966) ، مكتبة ديوان الأوقاف العامة (1967) ، مبنى مصرف الرافدين في الكوفة (1968) والدور الملحقة بها لموظفي المصرف (الخمسون دار) وكذلك مصارف الرافدين في محافظات العراق الأخرى ، تصميم جامع الدولة الكبير في بغداد (1986) وجامع مرجان ، جامع إسلام آباد في باكستان، جامع تكساس في الولايات المتحدة الأميركية ، جامع روما في ايطاليا ،ومسجد مدريد في اسبانيا، مسجد الصديق في الدوحة (1978) ، تصميم الجامعة العربية في تونس (1983) . كرم سابقا من دول الخليج كافة حينما كانت لأعماله الصدى في منطقة الخليج العربي للفترة من(1974-1998) ومنها تصميم جامع الدولة الكبير في الكويت، مبنى وزارة العدل في أبو ظبي،تصميم بوابة  المدخل الرئيسي في جامعة السلطان بن قابوس وكذلك جامع السلطان قابوس الكبير ، وتصميم بوابة مدينة عيسى بالبحرين، تصميم العديد من المصارف الإسلامية والأبنية الإدارية في المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي

         [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
خلال عمره المليء بالعطاء المعماري والانجازات اخرها حصوله على وسام التميز من ملكة بريطانيا ففي شباط عام 2014 تم تكريمة من قبل ملكة بريطانية العظمى اليزابيث حيث تم تسليمه الجائزة من قبل تشريفات القصر الملكي البريطاني (بكنجهام)؛ برسالة بعثتها الملكة لبلوغه من العمر مئة عام

                       [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
               الدكتور مكية، و الى جواره المهندس رفعت الجادرجي
             [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صورة نادرة تجمع د. محمد مكية والمعماري رفعة الجادرجي وزوجته بلقيس في القاهرة كانون الأول 1960

                [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
وبرحيله في يوم الأحد الموافق19 تموز 2015م  فقد العراق رمزا من رموزه العظيمة وهو المعماري الكبير والبغدادي الاصيل عن عمر ناهز المئة عام وعام تاركا مسيرة حافلة بالإنجازات الكبيرة في مجالات العمارة والفن والثقافة وحبا لا يضاهى لبغداد
على الرغم من بعد المسافات ، ودعت بغداد عاشقها وابنها البار معماري القرن العشرين الدكتور محمد مكية الذي رحلت روحه الى بارئها بعيدا عنها ، ولان بغداد ام رؤوم فقد لوحت له بالوداع حزنا شاكرة له ما قدمه من اجلها مؤكدةانها لن تنساه وستضمه في حناياه علما كبيرا من اعلامها 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وفاة المهندس المعماري العراقي الكبيرالدكتور محمد مكية في لندن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى النعي والتعازي Forum obituary & condolences-
انتقل الى: