البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 Jul. 22, 2015 فشل أوروبي في التوصل إلى اتفاق حول إعادة توزيع 60 ألفًا من اللاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37592
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: Jul. 22, 2015 فشل أوروبي في التوصل إلى اتفاق حول إعادة توزيع 60 ألفًا من اللاج   الأربعاء 22 يوليو 2015, 10:25 pm

Jul. 22, 2015 فشل أوروبي في التوصل إلى اتفاق حول إعادة توزيع 60 ألفًا من اللاج




Jul. 22, 2015
فشل أوروبي في التوصل إلى اتفاق حول إعادة توزيع 60 ألفًا من اللاجئين

بروكسل: عبد الله مصطفى
اقتباس :
اعترفت المفوضية الأوروبية في بروكسل، بفشل وزراء الداخلية والهجرة في دول الاتحاد الأوروبي، في التوصل إلى اتفاق نهائي، حول مسألة إعادة توزيع 60 ألفا من اللاجئين، منهم 40 ألفا داخل دول الاتحاد، وخاصة في إيطاليا واليونان، وغالبيتهم من السوريين والإريتريين، إلى جانب 20 ألفا من خارج دول الاتحاد الأوروبي، وخاصة في مخيمات اللاجئين السوريين، وذلك وفقا للمقترح الذي تقدمت به المفوضية من قبل، ووافق عليه المجلس الأوروبي الذي يمثل الدول الأعضاء.

وفي ختام اجتماعات لوزراء الداخلية وشؤون الهجرة انعقد في بروكسل، واستمر حتى وقت متأخر من مساء الاثنين، قال مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون المهاجرين ديمتريس أفراموبولوس: «الأمر واضح، ينبغي على الدول الأعضاء الوفاء بالوعود التي قطعتها خلال انعقاد المجلس الأوروبي الشهر الماضي، وإنني أريد أن أكون صريحا معكم، أنا مستاء من أن الوعود لم تنفذ، ولكنها كانت خطوة مهمة جدا إلى الأمام». وانتهى الاجتماع الوزاري إلى اتفاق مؤقت على إعادة توزيع 32 ألفا و256 لاجئا في إيطاليا واليونان على باقي الدول الأعضاء في الاتحاد، إلى جانب استقدام أكثر من 20 ألف شخص من مخيمات اللاجئين في سوريا والدول المجاورة لها.

وقال بيان أوروبي إن الوزراء اتفقوا على الكيفية التي يمكن من خلالها التعامل مع تدفق اللاجئين في 28 دولة بالاتحاد الأوروبي في غضون عامين لاستقبال 52 ألفا و760 شخصا، وهو عدد أقل من المتوقع، والذي سبق الإعلان عنه. وتوقع أفراموبولوس أن يكون هناك حل قبل نهاية العام الحالي لإيجاد مأوى للباقين ويزيد عددهم على 7 آلاف شخص، وأضاف: «لقد حققنا في الأشهر الأخيرة أكثر مما حققناه في العقد الماضي».

ومن جانبه قال وزير الهجرة البلجيكي ثيو فرانكين، إن بلاده ستستقبل 2500 شخص منهم 1300 من المهاجرين الذين وصلوا عبر القوارب إلى سواحل الاتحاد الأوروبي، وما يقرب من 1200 من مخيمات اللاجئين السوريين، وأضاف الوزير أن «هذا لا يعني أن كل هؤلاء سيحصلون على حق الحماية واللجوء، فهناك أشخاص جاءوا من أفريقيا لأسباب اقتصادية، وهؤلاء لا يحتاجون إلى حماية دولية مثل الفارين من حروب وصراعات».

وقال البيان الأوروبي، إن الآلية سيتم اعتمادها بشكل نهائي بعد أن يعطي البرلمان الأوروبي رأيه فيها، ومتوقع أن يحدث ذلك في سبتمبر (أيلول) القادم.

وقالت الرئاسة اللوكسمبورغية الحالية للاتحاد الأوروبي في ختام الاجتماعات، إن النتيجة الأهم هي أن الأشخاص الذين يحتاجون إلى الحماية الدولية سوف يتم البدء في إعادة توزيعهم في أكتوبر (تشرين الأول) القادم، كما أن الاجتماعات أظهرت بوضوح أن الدول الأعضاء على استعداد للتغلب على التحدي المتمثل في ضغط الهجرة»، حسب ما جاء على لسان جان اسيلبورن وزير الخارجية والمكلف بشئوون الهجرة في لوكسمبورغ.

وكان القادة الأوروبيون تعهدوا بإيجاد صيغ لإعادة توزيع المهاجرين بعد موت سبعمائة مهاجر غرقا بين ليبيا وإيطاليا في أبريل (نيسان) الماضي، ولم تستطع دول الاتحاد إيجاد حل سوى لنحو اثنين وثلاثين ألف مهاجر وصلوا إلى السواحل الإيطالية واليونانية والدول المتحفظة على الاستقبال، هي المجر والنمسا وسلوفاكيا وسلوفينيا ودول البلطيق وإسبانيا، بينما أظهرت ألمانيا وآيرلندا ودول أخرى مواقف إيجابية.

وفي الأثناء، رافقت البحرية الإيطالية نحو ستمائة مهاجر جلهم من الصحراء الأفريقية حتى ميناء صقلية، وقد تم إنقاذهم خلال اليومين الماضيين في البحر.

ومنحت دول الاتحاد الأوروبي حق الحماية لأكثر من 185 ألف شخص من طالبي اللجوء خلال العام الماضي (2014)، وحافظ السوريون على موقعهم في صدارة أكثر المستفيدين من الحصول على حق الحماية في دول التكتل الأوروبي الموحد. وقالت أرقام مركز الإحصاء الأوروبي (يوروستات) في بروكسل، إن نسبة الزيادة في عدد الأشخاص الذين حصلوا على حق الحماية المدنية العام الماضي مقارنة بالعام الذي سبقه 2013، بلغ 50 في المائة، ووصل عدد من استنفاد بالحماية المدنية في الاتحاد الأوروبي منذ عام 2008 إلى 750 ألف شخص.

وبحسب الأرقام الأوروبية فهناك شخص من بين كل ثلاثة أشخاص ممن حصلوا على حق الحماية يحمل الجنسية السورية، وبالتالي يظل السوريون الأكثر استفادة من وضع الحماية في 2014. ووصل عددهم إلى أكثر من 68 ألف شخص بنسبة 37 في المائة. وجاء رعايا اريتريا في المرتبة الثانية وعددهم 14 ألف شخص و600 أو بنسبة 8 في المائة ثم من أفغانستان وعددهم 14 ألفا ومائة، وبنفس النسبة تقريبا وهي 8 في المائة. وشكل رعايا الدول الثلاث أكثر من نصف عدد الذين حصلوا العام الماضي على حق الحماية في دول الاتحاد الأوروبي.

وأشارت الأرقام إلى أن السوريين تضاعف عددهم العام الماضي مقارنة بالعام 2013، وزاد أربعة أضعاف مقارنة بالرقم المسجل في 2012، واختار السوريون الذين حصلوا على حق الحماية، اللجوء في ألمانيا. ووصل عددهم إلى ما يقرب من 26 ألف شخص، وإلى السويد ما يقرب من 17 ألف شخص، أي إنهم يشكلون 60 في المائة تقريبا من إجمالي السوريين اللاجئين. واختار رعايا إريتريا اللجوء إلى السويد ثم هولندا وبريطانيا، بينما فضل الأفغان اللجوء إلى ألمانيا وإيطاليا.

وفي مارس (آذار) الماضي قال مكتب الإحصاء الأوروبي، إن السوريين يحتلون صدارة قائمة الأكثر طلبا للجوء في الاتحاد الأوروبي، وبعدها يأتي أشخاص من دول أخرى، وهي أفغانستان وكوسوفو وأيضا من مالي وأوكرانيا وإريتريا وروسيا ونيجيريا والعراق.

ووصل عدد من تقدموا من السوريين بطلبات للحصول على حق اللجوء في الاتحاد الأوروبي خلال ما يزيد على عام، إلى 191 ألف شخص، ليصبح العدد الإجمالي لطالبي اللجوء من الجنسيات المختلفة في نهاية 2014 هو 626 ألف شخص.
aaswat
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
Jul. 22, 2015 فشل أوروبي في التوصل إلى اتفاق حول إعادة توزيع 60 ألفًا من اللاج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» b m w 2015
» بخلاء اخر زمن
» فرش الجماجم والهياكل العضمية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: