البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الاتحاد الآشوري العالمي: بعد مرور 100عام على المذابح الآشورية التاريخ يعيد نفسه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج كوسو
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً










الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6397
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الاتحاد الآشوري العالمي: بعد مرور 100عام على المذابح الآشورية التاريخ يعيد نفسه   الخميس 13 أغسطس 2015, 3:23 pm


أستراليا في 13 أغسطس /إم سي إن/
قال هرمز شاهين، نائب الأمين العام للاتحاد الآشوري العالمي، إن "بعد مرور 100عام على المذابح الآشورية؛ فإن التاريخ يعيد نفسه".

وذلك في الاحتفال الذي أقامه الاتحاد الآشوري العالمي– فرع أستراليا في سيدني- بمناسبة الذكرى المئوية لشهداء وضحايا الإبادة الجماعية الآشورية، حضره العديد من أعضاء البرلمان الأسترالي الفيدرالي، كما حضر الاحتفال كلٌّ من غبطة المطران مار ميليس زيا، الوكيل البطريركي لكنيسة المشرق الآشورية لأبرشيات أستراليا ونيوزيلندة ولبنان، وسيادة المطران إميل نونا، مطران أبرشية مار توما للكنيسة الكلدانية في أستراليا ونيوزلندا، والأب شنودة منصور، الأمين العام للمجلس المسكوني في نيو ساوث ويلز.

وأشار "شاهين"، ووفقًا لموقع "عشتار"، إلى "استمرار القتل والاضطهاد ضد أبناء الشعب الآشوري من قِبل الطغاة والأنظمة المتعاقبة التي حكمت أرض آشورالمحتلة حتى يومنا هذا".

وأضاف بأنه "خلال الحرب العالمية الأولى، قامت الدولة العثمانية بعملية التطهير الإثني الوحشي والمشين ضد اليونانيين والأرمن والآشوريين، وهلك بسببها الملايين من النفوس الأصيلة. هذه الإبادة الجماعية إدت إلى أن يفقد الآشوريون ديارهم داخل حدود تركيا الحديثة. وانقراضهم في تلك المناطق، وما تخللها من أفعال فظيعة لا يصدقها العقل الإنساني، من ذبح وتنكيل وتهجير قسري، كما تم اختطاف مئات الآلاف من الأطفال والنساء اللواتي أجبرن على التتريك والأسلمة".

تجدر الإشارة أنه في السابع من شهر آب/ أغسطس، من كل عام، يحيي الآشوريون في مختلف أنحاء العالم ذكرى الشهداء وضحايا الإباده الجماعية. وقد حدد الاتحاد الآشوري العالمي هذا اليوم مناسبة لاستعادة ذكرى ضحايا المذابح التي تعرض لها الآشوريون في بلدة سميل وضواحيها من قِبل الجيش العراقي في آب/ أغسطس 1933، أي بعد عام واحد فقط من إعلان العراق لاستقلاله، والتي أدت إلى موت أكثر من 3,000 آشوري، بالإضافة إلى تدمير حوالي 63 قرية آشورية.

هذه المناسبة هي أيضا تذكير بالإبادة الجماعية الآشورية، على يد الجيش العثماني أثناء وبعد الحرب العالمية الأولى من 1915 وحتى 1923؛ بسبب انتمائهم العِرقي، وإيمانهم المسيحي. حيث تم إبادة حوالي الـ750000 من الآشوريين في تلك الفترة.

وتابع "شاهين": "مرةً أخرى يعيد التاريخ نفسه بالنسبة للأمة الآشورية، حيث يتعرض وجودها إلى عمليات قتل وخطف منظمة: الغرض منها إخلاء المنطقة من أصحابها في العراق، وفي سوريا. لقد أصبحت أعمال القتل والاغتصاب والاعتداء، شائعة بأيادي فرق الموت المسلحة. وبعد قرن تقريبا من المآسي والحزن والقتل المتعمد والتهجير القسري: يشعر الآشوريون بوجوب الاعتراف والاعتذار لهذه الجرائم البشعة، ليس بسبب الإبادة فحسب، ولكن من أجل العدالة تجاه صرخات الأبرياء الذين سقطوا ضحية للغدر والخيانة والمؤامرات."

وبعدها تقدم المطران مار ميليس زيا، ليلقي كلمة تحدث فيها عن "المذابح التي تعرض لها الآشوريون ضمن فترات تاريخية متعاقبة، والتدهور الحاصل في أوضاعهم، بعد تعرضهم للغزو الإرهابي في العراق وسوريا".

وقدَّمت الدكتورة "أناهيد خسرويفا"، ورقتها التي تناولت العديد من الأدلة الدامغة عن جرائم الإبادة الجماعية الآشورية من قِبل الحكومة العثمانية. وهذه الأدلة المستمدة قسم منها من وثائق تركية. وذكرت بأن "مسألة المذابح الآشورية محاطة بنفي وإنكار من قِبل الحكومة التركية "، قائلة بأنه "من المعتاد أن يشار إلى المذابح الجماعية بأنها بدأت في 1915، إلا أن التهيئة لها سبقت هذا التاريخ بما لايقل عن ثلاثين سنة".



" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاتحاد الآشوري العالمي: بعد مرور 100عام على المذابح الآشورية التاريخ يعيد نفسه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» صور المنصوره من اكتر من 100سنه
» افضل الالعاب100%100شغاله

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: