البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 رجل الأعمال الكندي مُحرر المسيحيات والأيزيديات من داعش قد يواجه السجن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج كوسو
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً










الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6397
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رجل الأعمال الكندي مُحرر المسيحيات والأيزيديات من داعش قد يواجه السجن   الخميس 27 أغسطس 2015, 11:28 am

كندا في 26 أغسطس/ إم سي إن/

ذكرت مجلة فورين بوليسي، الأمريكية، الأربعاء، "أن ستيفن مامان، رجل الأعمال اليهودي الكندي، الذي يشتري سبايا داعش الفتيات المسيحيات والأزيديات، ربما يواجه السجن لأنه يقوم بنشاط غير قانوني بموجب القانون الكندي الذي يحظر إرسال أموال لمنظمة إرهابية".


ويعمل "مامان"، من خلال وسطاء، على شراء الفتيات والنساء الذين خطفهن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، المعروف بداعش، وتحريرهن، مستلهمًا الفكرة من رجل الأعمال الألماني، أوسكار شيندلر، الذي أنقذ نحو 1200 يهودي من المحرقة التي نصبها لهم هتلر، من خلال تعيينهم في مصانعه.


ويقول رجل الأعمال الكندي، الذي يطلق عليه "شيندلر اليهودي"، "إنه لا يتحمل فكرة تعرض الأطفال الأبرياء للاغتصاب مرارا من قبل مسلحي التنظيم الإرهابي". وأطلق "مامان" مشروع "تحرير أطفال العراق المسيحيين والأيزيديين"، الذي يهدف لجمع أموال وإرسالها لوسطاء في العراق، الذين يقومون بدورهم بالمساعدة في شراء الفتيات الصغيرات المستعبدات لدى داعش وعتقهن.


وفيما يتطلع "مامان" إلى توسيع قاعدة المانحين، فإنه أطلق حساب "GoFundMe"، الذي جمع أكثر من 500 ألف دولار خلال شهر أغسطس. ويقول إن هذه التبرعات السخية ساعدت على إنقاذ أكثر من 120 فتاة من الاستعباد الجنسىي.


وتقول فورين بوليسي "إنه بغض النظر عن نية "مامان"، فإنه استعداده لإرسال أموال إلى وسطاء للتفاوض مع داعش، قد أثار تساؤلات بشأن ما إذا كان يعمل بتصرفه هذا على تأجيج أعمال هذا التنظيم الإرهابي. وأعلنت كندا تنتظيم "الدولة الإسلامية"، تنظيمًا إرهابيًا لذا فبموجب القانون الكندي يكون من غير القانوني إرسال أموال لهم لأي سبب من الأسباب.


وقال كريج فورسيز، أستاذ القانون بجامعة أوتاوا، "إن القانون الكندي لا يكترث بدوافع الشخص الذي يقدم الوسائل المالية لمجموعة إرهابية"، مضيفًا "مهما كانت الدوافع فإنها لن تكون كافية لإخراجه من الورطة".


وأضاف أن في حالة "مامان"، فإن التحدي يتمثل في نقل قضيته أمام القضاء". وأشار إلى "أنه من الناحية الفنية فإنه كسر القانون، ولكن هدفه يمكن أن يكون مقنعًا ويلقى تعاطفًا بما فيه الكفاية لدى هيئة المحلفين التي قد ترفض إدانته".




" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رجل الأعمال الكندي مُحرر المسيحيات والأيزيديات من داعش قد يواجه السجن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: