البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الخميس 03 سبتمبر 2015, 7:23 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
 
تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن
 


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




Tweet

شبكة ذي قـار 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
نسر العراق النقشبندي
بسم الله الرحمن الرحيم
( ياأيها النفس المطمئنة أرجعي الى ربك راضية مرضية فأدخلي في عبادي وأدخلي جنتي )
صدق الله العظيم
ببالغ الحزن والاسى تلقينا نبأ وفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن اتقدم بأحر التعازي والمؤاساة لهذا المصاب سائلين الباري عزوجل ان يلهم اهلة الصبر والسلوان أنا لله وأنا اليه راجعون .
نسر العراق النقشبندي





عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الجمعة 04 سبتمبر 2015, 2:20 am عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الخميس 03 سبتمبر 2015, 7:55 pm


* بسم الله الرحمن الرحيم *

( ياأيها النفس المطمئنة أرجعي الى ربك راضية مرضية فأدخلي في عبادي وأدخلي جنتي )

صدق الله العظيم


رسالة تعزية ورثاء برحيل أبن العراق البار الاعلامي المناضل الاخ والزميل العزيز ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي  ,, الى الأخدار السماوية .

الأعزاء في عائلة الفقيد ضياء حسن ,, المحترمون ,, .

الأعزاء رفاق درب الفقيد وأبناء العراق الذين يقارعون المحتل المجرم وعملائه ... ,, المحترمون ,, .

الأعزاء العراقيون في الوطن الحبيب والمهجر المحترمون

العراق والمهجر




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
سلام من الله ورحمة ...

،، حكم المنية في البرية جــار ..... مـــا هذه الدنيــا بدار قرار ،،

* ضياء يـا فـارسا ترجلت من فرسك الأصيل مبكرا مكرهـا *

بـبـالـغ الأسى ومزيد الأسف تلقينـــا نبــأ رحيل الأخ والزميل العزيز الاعلامي المناضل ضياء حسن الشخصية الوطنية والثقافية والأجتماعية مبكرا وفي غير اوانه بسبب الغربة والمرض ، نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الأليم سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنـاته ويلهمكم جميعـــا ويلهمنـا جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين اليه تعالى ان لا يريكم اي مكروه ويحفظكم من كل سوء انه سميع مجيب .

برحيل الانسان المناضل , المجاهد , المقاوم , الطيب , المحب , الهادئ , والدمث الاخلاق , فـان العراق قد خسر شخصية مرموقة من شخصيـاته الكبيرة المحبوبة .

يقول احباء الراحل العزيز ضياء  ...

ضياء يـا حبيبنـا .... ايهـا المسافر عبر السحاب الراحل الى مـا وراء الغمـام في السماء العليـــا ، كيف مضيت سريعـا دون وداع ، ولمـا غادرتنـا بهذه العجالة وانت في خريف العمر ، وشجرة حياتك لا زالت خضراء رغم ذبولها بسبب المرض والغربة وفعل السنين ألا أنها كانت مثمرة وفي قمة عطـائهـا ، هل سئمت الحياة بسبب معـانـاة وطنك الحبيب وابنائه الأعزاء في الزمن الصعب الذي أحببتيه وأخلصت له وناضلت من أجله في ظروف قاسية وأضطرارك للهجرة بعيدا عنه ... ؟ فابيت الضيم وتساميت في العطاء فعدت الى منابع الصفاء ، تاركـا قلمك اللامع الذي لم ينثني لاحد غير العراق والامة , وأهلك ، ومحبيك , ورفاقك بلا محب مخلص ووفي .

لقد ذهبت يـا ضياء وتركت في النفوس لوعة ، وفي القلوب غصة ، وفي العيون دمعـا وخاصة لدى من شاركك الحلوة والمرة طيلة حياتك عائلتك الكريمة ورفاق دربك ، لكنك رغم بعادك عنـا فانت تعيش معنـا ، وفي افكارنـا ، وفي احلامنـا ، وفي ضمائرنـا ، نذكرك مع الأصيل ، ونراك عند الفجر بسمة حلوة في افواه الأطفال الصغار ونسمعك نشيدا شجيـا مع تراتيل الأبرار والصديقين في الفردوس السماوي .

فم قرير العين في مثواك السرمدي يـا قرة اعيننـا ، ومهجة قلوبنـا ، وتـاج رؤوسنـا ، ولتسعد روحك الطاهرة في عليائهـا فمـا هذه الدنيــا الا دار فناء وزوال .

فوداعـا يـا حبيبنـا الغالي وداعــا ...

ان الموت حق على جميع الناس ، ولكن حينمــا يرحل الأنسان ويترك اثـارا حسنة فهذه نعمة من الله سبحانه تعالى ، فالراحل الكبير ضياء حسن كان معروفـا بصلابته ونضاله وحبه للعراق وكان يتمنى ان يراه محررا  من براثن الأحتلال المجرم وعملائه من الخونة والمرتزقة , لكنه رحل قبل أن تكتحل عينيه برؤية النصر المؤزر بأذن الله تعالى وعودة البسمة لبغداد العز والشموخ , ان رحيل هذا البطل المغوار سيكون حافزا لرفاقه في سوح النضال للمضي قدما لتحقيق الهدف الذي ضحى من أجله , وستظل روحه الطاهرة تحلق في فضاء العراق وهي في عليائها الى ان ينال حريته بالكامل ، لقد رحل هذا الجبل الشامخ بعد مسيرة حافلة بالعطاء اكسبته سمعة طيبة في الوطن والمهجر وسيكونون أهله ورفاقه  خير خلف لخير سلف ، وهذا مــا يتمنـاه كل انسان في حيـاته .

ادامكم الله بخير برعايته الألهية ذخرا وملاذا لشعبكم الكريم ، ويجعل هذا المصـاب الأليم خـاتمة احزانكم .

وانـا لله وانـا اليه راجعون ...

شركاء احزانكم

المتألمون لكم

د . حناني ميـــا والعائلة

وأسرة موقع البيت الآرامي العراقي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ميونيــخ ـــ المانيـــــا


عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الخميس 13 أكتوبر 2016, 3:02 pm عدل 21 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الخميس 03 سبتمبر 2015, 8:44 pm

الصحفي الكبير / ضياء حسن في ذمة الخلود


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
نعي ورثاء
{ إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ ..ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ }
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بعين دامعة و قلب محزون راضي بقضاء الله و قدره تنعي الجالية العراقية والجمعية العراقية لحقوق الانسان في السويد والدول الاسكندنافية بن الفيحاء الصحافي الاصيل ضياء حسن احد اقدم مؤسسي الصحافة العراقية النظيفة الامينة على مبادئها واخلاقها المهنية والوطنية السامية, توفي المغفور له ابا الشهيدين هدى وعلي يرحمهم الله يوم امس في السويد, ساهم الصحافي الجليل في صناعة اجيال من الصحافين يشار لهم بالبنان, نسال الله ان يكونوا صدقة جارية له (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعوا له ).
( ان العين لتدمع وان القلب ليحزن وانا على فراقك يا ابا الشهيدين لمحزونون)
اللهم اغفر له وارحمه..(
وعافه واعف عنه..
واكرم نزله ..
ووسع مدخله..
اللهم جازه بالحسنات إحسانا..
وبالسيئات عفواً وغفرانا..
اللهم أنزل على قبره الضياء والنور.
واجمعنا به في الفردوس الأعلى من الجنة .. برحمتك يا أرحم الراحمين)
ختاما نسال المولى عز وجل ان يلهم اهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان وحسن العزاء
و{ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ }
الاستاذ الدكتورعبدالسلام سبع الطائي
رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في السويد والدول الاسكندنافية
19 ذي القعدة 1436 هجري
03-09-2015 م
ستوكهولم


عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الخميس 03 سبتمبر 2015, 10:34 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الخميس 03 سبتمبر 2015, 9:01 pm

[th][/th]

  
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
 
رحيــل قلــم مـــا انثنــــى
 






شبكة ذي قـار 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
سلام الشماع
أعرف أن الموت حق وأن الحياة طريق يفضي إلى الموت مهما امتدت وأن كل ابن انثى وإن طالت سلامته يوماً على آلة حدباء محمول، وأن الحتوف صيادة "وأي حي يفوت شباكهن ولا يُصاد"؟ ولكني اعتصر قلبي الألم لرحيل ضياء حسن الصحفي الرائد والمناضل البعثي الثابت والمضحي والمعلم، وأسبغْ عليه من الصفات ما تشاء فعن حقيقته لن تحيد.
ذهب الرجل إلى دار الحق لكن غصة كبيرة ظلت تقتات على أعصابه في أواخر سنيه، وتسلبه أية هناءة صغيرة في الحياة، تلك هي فقدان العراق سيادته وتحكم أراذل القوم الذين جمعهم الاحتلال من الزوايا المظلمة العفنة في العالم في مصير شعبه.
لا أذكر عن أبي هدى إلا كل خير وقد زاملته في المهنة طويلاً، لم أذكر أنه ذكر أحداً بسوء ولكني أذكر من ذكره بسوء، لم أذكر أنه انتقص من كفاءة أحد ممن يعرف ولكني أذكر من كان يتطاول عليه ويحاول الانتقاص من كفاءته ولكنه لا يجد أمامه في النهاية إلا أن يتقاصر أمام تاريخ ضياء حسن وإنجازاته المهنية.
طوق عنقي بمعروف يوم زرته في السويد ووجدته أمامي في محطة القطار يستقبلني وهو يجر رجليه جرا، وكان يمكن أن يرسل إلي أياً من أقاربه ولكنه لم يفعل.. وما أن سمع من "أصدقائنا" الساكنين في المدينة التي يقيم فيها كلاماً سيئاً عني حتى سارع وكتب رسالة إلى صديقنا المشترك مصطفى كامل أبي عبدالله رئيس موقع وجهات نظر نشرت بعنوان ( سلاماً لسلام ولرفاق الكلمة العراقية الحرة المتخندقين في محراب الدفاع عن العراق وشعبه )، لطمهم فيها على أفواههم، ومما قال في تلك الرسالة: "أخي وصديقي وزميلي أبا عبدالله العزيز، يا من جمعتني وإياه، مع سلام الزميل العزيز، رفقة الأقلام الوطنية العراقية داخل الوطن في رحلة الدفاع عن حق العراقيين في مواجهة طغيان المحتلين وإسناد وقفتهم المتصدية لمن ظنوا أن الأرض العراقية هشة كهشاشة العملاء الذين باعوا العراق وشعبه وستكون مفروشة بالورود، واكتشفوا، بعد ان دمروا بناها وذبحوا أهلها، أنها عصية وخلفها رجال من نوع خاص، تجمعهم القدرة على إدارة معارك المصير بصبر حكيم، مسلح برؤية تحسن كيف تسدد خزين اقتدارها في الوقت المناسب والى الهدف المطلوب ليقلب معايير المعركة من اقتناص الفرص لإقلاق الأعداء ومشاغلتهم بمعارك تشعرهم بأن لهيب الأرض صار متاحا لأن يفجر حمما تطول رؤوس المعتدين وحتى اقدامهم، الذين ورطتهم واشنطن لأن يطؤوا بلدا ما سكت يوما على ضيم ولا على ظالم، وهم إن أمهلوا الطغمة المعتدية فأنهم لن يهملوها طويلا".
وأضاف: "وإذا كان لي أن أقول شيئا مضافاً عن زميلي المبدع سلام الشماع، فأقول أنه كان، كما نتذكر أنت وأنا، ضمن باقة من الصحفيين الذين تصدوا للمحتلين وعملائهم مبكراً، متسللين الى عدد من المطبوعات التي صدرت في بغداد بعيداً عن رقابة السلطة العميلة، وسلام كان في طليعتهم، رشاقة قلم وقوة حجة وتأثيراً، ومنهم من التحق بصفوف البعث منذ بواكير التئام التنظيم الحزبي، وهم كثر، ولهم أن يفخروا لأنهم كانوا بشَّروا أهلهم، من خلال ما اتيحت لهم من فرص الكتابة، بأن مواجهة العدو المحتل فرض عين، بدأ مشواره ولن يتوقف، قبل طرد المحتلين صاحين أم مرزومين بأكياس، كما كشفت عن ذلك تقارير أميركية اعتنى بترجمتها ونشرها قبل فترة زمنية غار عشتار الوطني، وفيها الدليل الساطع على الضربات القاصمة التي ألحقتها المقاومة الوطنية بجيش المحتلبن وعناصره المعتدية، وهذه حقيقة لطالما أنكرتها الأدارة الأميركية أمام العالم، ولكن الأكياس المسلفنة كشفت باطلهم واوضحت للأميركيين بأن ما أحاط بهم هو نتيجة طبيعية لما اقترفوه بحق العراق وشعبه، ويصرون على المضي في هذا النهج العدواني على الرغم من أن لعبتهم أضحت مكشوفة بعد أن سقطت عنها أردية تضليلية بارت وبار معها مغلفوها".
واختتم أبو هدى رسالته بالقول: أحييك سلاماً فقد كنت وجميع الزملاء الذين وقفوا الى جانب شعبهم في أدق الظروف وأكثرها حساسية وخطورة متوقعين منهم المزيد من الابداعات لتصب في تعزيز وحدة العراق ارضا وشعبا ومواصلة إسنادهم لوقفة فصائل المقاومة الوطنية وهي تسدد ضرباتها لبقايا المعتدين، مقرَّبة ساعة تحرير العراق من غبرة المحتلين، التي خلفتها عمليات تهريب قطعات وعناصر جيش هو الأسوأ سمعة والأكثر إجراما بين جيوش العالم، وطوبى للأقلام الوفية لشعبها وهي تتمسك بخندق الوطن ولن تبارحه الا وهي تنقل العراقيين بشرى التحرير وتصف لهم لحظات انعقاد بيرق العزة والكرامة على السارية العراقية من جديد".
كان ضياء حسن كريماً معي ومع جميع زملائه وهذه خصلة لابد أن تذكر، وبالقدر الذي كان يفرح برؤيتنا كنا نفرح برؤيته، وكان آخر لقاء معه يوم جاء من السويد إلى عمان وكنت فيها وانتكست صحته وزرناه: الأستاذ هارون محمد وعبدالحكيم السامرائي وأنا، والتقانا بمعنويات عالية واستعرض ذكريات كثيرة وأحداثاً عاشها، ولم ينقطع عن الكتابة إلا مؤخراً فهي السلاح التي يحسن في النيل من خطط أعداء وطنه.
أتقدم بالعزاء الخالص إلى السيدة أم هدى وهي من كرائم البيوتات العراقية والتي أخلصت لأبي هدى ووقفت إلى جانبه، كما أعزي جميع رفاقه البعثيين وزملائه وتلامذته من الصحفيين، وبفقده فقدنا قلماً ما حاد قيد أنملة عن طموحات شعبه ولم يتردد في الدفاع عن وطنه، ولكنه إن مضى للقاء ربه، فقد خلف بيننا آلاف الأقلام التي نهلت منه المبادئ والقيم وشرف الموقف.
إلى جنات الخلد يا أبا هدى ونم قرير العين فإن شعبك انتفض وعراقك سينهض قريباً بعون الله ويعود سيداً ترفرف راياته في الذرى.
وسلام على الشهداء ..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
شرح الصورة :
زيارة إلى الراحل في شقته في عمان عن يساره الأستاذ هارون محمد وعبد الحكيم السامرائي، وعن يمينه سلام الشماع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الخميس 03 سبتمبر 2015, 9:03 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
 
نم قرير العين ياضياء حسن
 






شبكة ذي قـار 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صباح ديبس
انا لله وانا اليه راجعون
لم نعرفك من قبل ولكن قرأنا لك كثيرا ياضياء حسن كأحد اعمدة الثقافة العراقية الحرة والموقف الحر الباسل حتى نهاية مشوارك النضالي الوطني القومي الأنساني لرفض ومقاومة احتلال وطنك الحبيب العراق ،
لقد عرفناك مناضلا عراقيا أصيلا وبعثيا باسلا شهما على وطنك وأمتك ،
نم قريرا ياضياء
اخوانك العراقيون وبعثييهم المقاومون الثائرون وهاهم اخوتهم المتظاهرون يزيدوهم عدة وعدد ان شاء الله ليقربوا معا النصر المبين لتحرير وحرية العراق والعراقيين ، آملين لعائلتك الكريمة ورفاقك واصدقاء الصبر والسلوان
انا لله وانا اليه رجعون
صباح ديبس
 ٠٣ / أيلول / ٢٠١٥


عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الخميس 03 سبتمبر 2015, 10:28 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الخميس 03 سبتمبر 2015, 9:05 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
 
رحيل المناضل الكبير ضياء حسن ابو هدى
 






شبكة ذي قـار 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مكتب الثقافة والاعلام القومي لحزب البعث العربي الاشتراكي
ينعى مكتب الثقافة والاعلام القومي الرفيق ضياء حسن عضو المكتب الذي توفي اليوم بعد معاناة من المرض ، وكان الرفيق ضياء مناضلا صلبا من الرعيل الاول لمناضلي الحزب في العراق وعاش كل مراحل نضاله وشارك فيها بدور متميز . والرفيق ابو هدى هو اعلامي بارز ايضا اتقن مهنة الصحافة وبقي علما فيها ، وبعد الاحتلال واصل نضاله بلا هوداة رغم مرضه وفقد ابنته الشهيدة هدى وابنه الشهيد علي على يد الاحتلال ، رحم الله الفقيد الكبير واسكنه جناته والهم رفاقه وقبل اهله ومحبيه الصبر على هذه الخسارة الكبيرة وان لله وانا اليه راجعون .
مكتب الثقافة والاعلام القومي لحزب البعث العربي الاشتراكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الخميس 03 سبتمبر 2015, 9:07 pm

[th][/th]
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
 
رحيل المناضل الكبير ضياء حسن ابو هدى
 






شبكة ذي قـار 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مكتب الثقافة والاعلام القومي لحزب البعث العربي الاشتراكي
ينعى مكتب الثقافة والاعلام القومي الرفيق ضياء حسن عضو المكتب الذي توفي اليوم بعد معاناة من المرض ، وكان الرفيق ضياء مناضلا صلبا من الرعيل الاول لمناضلي الحزب في العراق وعاش كل مراحل نضاله وشارك فيها بدور متميز . والرفيق ابو هدى هو اعلامي بارز ايضا اتقن مهنة الصحافة وبقي علما فيها ، وبعد الاحتلال واصل نضاله بلا هوداة رغم مرضه وفقد ابنته الشهيدة هدى وابنه الشهيد علي على يد الاحتلال ، رحم الله الفقيد الكبير واسكنه جناته والهم رفاقه وقبل اهله ومحبيه الصبر على هذه الخسارة الكبيرة وان لله وانا اليه راجعون .
مكتب الثقافة والاعلام القومي لحزب البعث العربي الاشتراكي





عدل سابقا من قبل Dr.Hannani Maya في الخميس 13 أكتوبر 2016, 3:51 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الخميس 03 سبتمبر 2015, 9:08 pm

[th][/th]

  
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
 
نعي الرفيق المناضل الكبير ضياء حسن ابو هدى
 






شبكة ذي قـار 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الاتحاد العام لشباب العراق في المهجر
بسم الله الرحمن الرحيم
( يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فآدخلي في عبادي وادخلي جنتي )
صدق الله العظيم
الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الدوري حفظك الله ورعاك
الرفاق المناضلين في القيادتين القومية والقطرية المحترمين
الرفاق مسؤول وأعضاء مكتب الثقافة والاعلام القومي لحزب البعث العربي الاشتراكي
الاخوه والاخوات عائلة واقارب الفقيد ضياء حسن رحمه الله
ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة الرفيق ضياء حسن ابو هدى رحمه الله
نتقدم بأحر التعازي والمواساة القلبية سائلين المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد العزيز بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه وكل محبيه جميل الصبر والسلوان .
نشاطركم آلمكم وحزنكم بمصاب رحيله..
وإنا لله وإنا اليه راجعون
الاتحاد العام لشباب العراق في المهجر
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الخميس 03 سبتمبر 2015, 11:57 pm

 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 
 
تعزية بوفاة الاستاذ ضياء حسن
 






شبكة ذي قـار 
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
عدنان الطالقاني / الامين العام للحزب الشيوعي العراقي - اللجنة القيادية
ببالغ الحزن والاسى , تلقينا نبأ وفاة المناضل الكبير الاستاذ ضياء حسن , وبهذا المصاب الجلل لا يسعنا الا وان نتوجه بتعازينا ومواساتنا لكم والى كافة الاخوة المناضلين في حزب البعث العربي الاشتراكي الشقيق, نسأل الله عز وجل ان يلهم الجميع الصبر والسلوان ويتغمد الفقيد برحمته الواسعة .
انا لله وان اليه راجعون .

اخوكم عدنان الطالقاني
الامين العام للحزب الشيوعي العراقي - اللجنة القيادية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الجمعة 04 سبتمبر 2015, 2:17 am

صلاح المختار : بعد ان غاب عنا الضياء الحسن وابو الهدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الجمعة 04 سبتمبر 2015, 2:25 am

-:تنعى شبكة البصرة علما من اعلامها الكبار وهو المناضل ضياء حسن عضو مكتب الثقافة والاعلام القومي للحزب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الجمعة 04 سبتمبر 2015, 2:27 am

عبد الكريم الخزرجي : ضياء عبد الرزاق، أبو هدى، مات غريبا ولايريد ان يدفن غريبا
2015-09-03
-:التحالف الوطني العراقي: تعزية بوفاة المناضل الكبير الاستاذ ضياء حسن
2015-09-03
-:الاستاذ الدكتورعبدالسلام سبع الطائي: نعي ورثاء ابن الفيحاء الصحافي الاصيل ضياء حسن
2015-09-03
-:رفيقك ضياء الصفار: وداعاً رفيقي العزيز أبا هدى
2015-09-03
-:عبدالرزاق الهاشمي: تعزية بوفاة الرفيق المناضل ضياء حسن
2015-09-03
-:اخوكم عدنان الطالقاني: تعزية بوفاة الاستاذ ضياء حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الجمعة 04 سبتمبر 2015, 2:29 am

:اخوكم عوني القلمجي: تعزية بوفاة الرفيق والصديق والمناضل ضياء حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الجمعة 04 سبتمبر 2015, 2:31 am

فاق البعث في الدول الاسكندنافية: نعي المناضل والصحفي الكبير الأستاذ ضياء حسن
2015-09-03
-:سرور ميرزا: نعي المناضل وفارس الكلمة الأستاذ ضياء حسن
2015-09-03
-:د. قيس محمد ألنوري : رحيل راية معرفية عالية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الجمعة 04 سبتمبر 2015, 3:40 pm

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
(يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي الى ربك راضيةً مرضية
فأدخلي في عبادي وادخلي جنتي)
صدق الله العظيم
الى رحمة الله رفيقنا المناضل والصحفي الكبير الأستاذ ضياء حسن
يامن نطق لسانك وقلمك حبا بالعراق وشعبه الصابر والجسور
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
صلاح المختار: بعد ان غاب عنا الضياء الحسن وابو الهدى
د. حناني ميا والعائلة: رسالة تعزية ورثاء برحيل أبن العراق البار الاعلامي المناضل الاخ والزميل العزيز ضياء حسن، أبي الشهيدين هدى وعلي
بصراوي: تعزية بفقدان المناضل والكاتب الكبير المرحوم ضياء حسن
شبكة البصرة: تنعى علما من اعلامها الكبار وهو المناضل ضياء حسن عضو مكتب الثقافة والاعلام القومي للحزب
التحالف الوطني العراقي: تعزية بوفاة المناضل الكبير الاستاذ ضياء حسن
الاستاذ الدكتورعبدالسلام سبع الطائي: نعي ورثاء ابن الفيحاء الصحافي الاصيل ضياء حسن
رفيقك ضياء الصفار: وداعاً رفيقي العزيز أبا هدى
عبدالرزاق الهاشمي: تعزية بوفاة الرفيق المناضل ضياء حسن
اخوكم عدنان الطالقاني: تعزية بوفاة الاستاذ ضياء حسن
عبد الكريم الخزرجي: ضياء عبد الرزاق، أبو هدى، مات غريبا ولايريد ان يدفن غريبا
سلام الشماع: رحيل قلم ما انثنى
مصطفى كامل: ضياء حسن.. البقاء لله والعزاء لناوللوطن
قيادة قطر العراق لحزب البعث: تنعي الرفيق المناضل ضياء عبد الرزاق حسن
اخوكم عوني القلمجي: تعزية بوفاة الرفيق والصديق والمناضل ضياء حسن
الاتحاد العام لشباب العراق في المهجر: تعزيه ومواساة برحيل الرفيق المناضل ضياء حسن رحمه الله
نسر العراق النقشبندي: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن
مكتب الثقافة والاعلام القومي لحزب البعث: رحيل المناضل الكبير ضياء حسن ابو هدى
رفاق البعث في الدول الاسكندنافية: نعي المناضل والصحفي الكبير الأستاذ ضياء حسن
سرور ميرزا: نعي المناضل وفارس الكلمة الأستاذ ضياء حسن
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
شبكة البصرة
رسالة تعزية ورثاء برحيل أبن العراق البار الاعلامي المناضل الاخ والزميل العزيز ضياء حسن، أبي الشهيدين هدى وعلي
الأعزاء في عائلة الفقيد ضياء حسن المحترمون
الأعزاء رفاق درب الفقيد وأبناء العراق الذين يقارعون المحتل المجرم وعملائه المحترمون
ببالغ الأسى ومزيد الأسف تلقينا نبأ رحيل الأخ والزميل العزيز الاعلامي المناضل ضياء حسن الشخصية الوطنية والثقافية والأجتماعية مبكرا وفي غير اوانه بسبب الغربة والمرض، نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الأليم سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنـاته ويلهمكم جميعا ويلهمنا جميل الصبر والسلوان، رافعين الأكف مبتهلين اليه تعالى ان لا يريكم اي مكروه ويحفظكم من كل سوء انه سميع مجيب.
برحيل الانسان المناضل، المجاهد، المقاوم، الطيب، المحب، الهادئ، والدمث الاخلاق، فان العراق قد خسر شخصية مرموقة من شخصياته الكبيرة المحبوبة.
ادامكم الله بخير برعايته الألهية ذخرا وملاذا لشعبكم الكريم، ويجعل هذا المصاب الأليم خاتمة احزانكم.
وانا لله وانا اليه راجعون...
شركاء احزانكم المتألمون لكم
د. حناني ميا والعائلة
وأسرة موقع البيت الآرامي العراقي
ميونيخ - المانيا
تعزية بفقدان المناضل والكاتب الكبير المرحوم ضياء حسن
نتقدم بعزائنا الكبير لعائلة الفقيد المرحوم والمناضل الكبير استاذنا ضياء حسن والى قيادة الحزب ومقاومتنا الوطنية المسلحة الباسلة التي تصارع قوة الشر من اجل تحرير الوطن المحتل المذبوح. ان الشهيد المناضل والكاتب والمحلل السياسي الاستا ذ المرحوم ضياء حسن كان وسيبقى علم من اعلام المناضلين في دحر الاحتلال وتدمير عملائه وعملياته السياسية القذرة التي يقودها اليوم الفرس المجوس بمساعدة حلفائهم في واشنطن العاصمة الرئيسية للعدوان وسفك الدماء. سيبقى قلم الشهيد والمفكر ضياء حسن رصاصة دائمية بصدور الغزاة الماسونيين الصهاينة واحلفائهم الفرس المجوس الصفويين.
الى رحمة الله تذهب ايها الشهيد العزيز فنم قرير العين واهنئ فشعبك سوف يحقق حلمك العظيم بالتحرير القادم انشاء الله.
بصراوي 3-9-2015
تنعى شبكة البصرة علما من اعلامها الكبار
وهو المناضل ضياء حسن عضو مكتب الثقافة والاعلام القومي للحزب
تنعى شبكة البصرة علما من اعلامها الكبار وهو المناضل ضياء حسن عضو مكتب الثقافة والاعلام القومي للحزب واحد القامات العالية في الاعلام العراقي ومن رواده الكبار والذي وافته المنية وهو في الغربة. وتتقدم شبكتنا الى اهله ورفاقه ومحبيه في العراق والوطن العربي باحر التعازي مع دعاءنا لله ان يسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله ومحبيه الصبر على خسارته التي لا تعوض
شبكة البصرة


تعزية بوفاة المناضل الكبير الاستاذ ضياء حسن
الرفاق الاعزاء في حزب البعث العربي الاشتراكي
بمزيد من الحزن والأسى تلقينا، في التحالف الوطني العراقي، نبأ رحيل المناضل الكبير الاستاذ ضياء حسن. والتحالف الوطني العراقي رئيسا وقيادة واعضاء يعتبرون الراحل الكبير ضياء حسن رجلا شجاعا شهدت له بذلك ساحات النضال في العراق على وجه الخصوص، واضافة الى هذا التاريخ المشرف على مستوى الوطن، فانه قد سخر حياته لخدمة قضايا الامة العربية وفي المقدمة منها قضية فلسطين.
لم يفقد حزب البعث وحده مناضلا عنيدا مثل ضياء حسن، وانما فقدته عموم الحركة الوطنية العراقية. نعم لقد رحل ابا هدى بجسده ولكن روحه ستبقى بينا شعلة متقدة تنير الطريق لكل المناضلين في العراق
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جنانه وألهمكم وأهله ورفاقه واصدقائه الصبر السلوان.
وإنا لله وإنا إليه راجعون
التحالف الوطني العراقي
3/9/2015


نعي ورثاء ابن الفيحاء الصحافي الاصيل ضياء حسن
إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ..ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ
بعين دامعة وقلب محزون راضي بقضاء الله وقدره تنعي الجالية العراقية والجمعية العراقية لحقوق الانسان في السويد والدول الاسكندنافية بن الفيحاء الصحافي الاصيل ضياء حسن احد اقدم مؤسسي الصحافة العراقية النظيفة الامينة على مبادئها واخلاقها المهنية والوطنية السامية، توفي المغفور له ابا الشهيدين هدى وعلي يرحمهم الله يوم امس في السويد، ساهم الصحافي الجليل في صناعة اجيال من الصحافين يشار لهم بالبنان، نسال الله ان يكونوا صدقة جارية له (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعوا له).
ان العين لتدمع وان القلب ليحزن وانا على فراقك يا ابا الشهيدين لمحزونون
اللهم اغفر له وارحمه.. وعافه واعف عنه.. واكرم نزله.. ووسع مدخله.. اللهم جازه بالحسنات إحسانا.. وبالسيئات عفواً وغفرانا.. اللهم أنزل على قبره الضياء والنور. واجمعنا به في الفردوس الأعلى من الجنة.. برحمتك يا أرحم الراحمين)
ختاما نسال المولى عز وجل انيلهم اهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان وحسن العزاء
وإِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ
الاستاذ الدكتورعبدالسلام سبع الطائي
رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في السويد والدول الاسكندنافية
19 ذي القعدة 1436 هجري/ 03-09-2015م
ستوكهولم


وداعاً رفيقي العزيز أبا هدى
وداعاً أخي ورفيقي وصديقي ضياء حسن!!!
وداعاً لرفيق الغربه المخلص الوفي أبا هدى!!!
بقلوب ملؤها الحزن والاسى ننعي لكم رجل الثبات والصدق والاخلاص، سأفتقدك أيها العزيز في كل لحظه وفي كل وقت، أحتاج خبرتك وذاكرتك الجميله التي تطرب وأنت تتحدث بها، لاسيما عندما أستفز ذاكرتك ببعض الأسماء لرفاق مناضلين متعمداً لاستثارتك، وكنت بدون كلل تستمر في الحديث عن المواقف النضالية لكل من يرد أسمه وساهم في السفر النضالي لحزب الامه حزب البعث العربي الاشتراكي، كيف لا وأنت المناضل الصلب في صفوفه منذ بدء تشكيل أولى خلايا الحزب في الأعظمية الباسله، برحيلك أيها الصديق الوفي أنما نخسر الخبره والذاكره والرمز في دماثة الخلق والوفاء والصدق وصلابة الموقف المبدئي المؤمن بقيم الامه ومبادئها. رحمك الله أيها العزيز ضياء، وأسكنك الله فسيح جنانه في الفردوس الأعلى مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا،وألهم العائله وأيانا ورفاقه ومحبيه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
رفيقك ضياء الصفار

تعزية بوفاة الرفيق المناضل ضياء حسن
الى عائلة الرفيق المناضل ضياء حسن المحترمون
أقدم خالص العزاء وأصدقه لرحيل العزيز أبا هدى الى جوار ربه الأعلى.. لقد فقدتم وفقدنا عزيزا عراقيا عربيا أتسم بالأصالة والوفاء والوطنية الصادقة والشجاعة والخلق الرفيع والتواضع.. بقي صامدا وثابتا في أخلاصه لعراقيته وعروبته وفي أقسى الظروف، وبقي قلمه المتميز في الدفاع عن العراق ومناضلا صلبا ضد الأحتلال وأذنابه.. أدعوا الله عز وجل أن يسكن فقيدكم وفقيدنا الغالي فسيح جناته ويلهمكم جميعا ورفاقه الصبر والسلوان... وأنا لله وأنا ايه راجعون...
عبدالرزاق الهاشمي


تعزية بوفاة الاستاذ ضياء حسن
الى عائلة المرحوم الاستاذ ضياء حسن
ببالغ الحزن والاسى، تلقينا نبأ وفاة المناضل الكبير الاستاذ ضياء حسن، وبهذا المصاب الجلل لا يسعنا الا وان نتوجه بتعازينا ومواساتنا لكم والى كافة الاخوة المناضلين في حزب البعث العربي الاشتراكي الشقيق، نسأل الله عز وجل ان يلهم الجميع الصبر والسلوان ويتغمد الفقيد برحمته الواسعة.
انا لله وان اليه راجعون.
اخوكم عدنان الطالقاني
الامين العام للحزب الشيوعي العراقي - اللجنة القيادية
قيادة قطر العراق لحزب البعث تنعي الرفيق المناضل ضياء عبد الرزاق حسن
بسم الله الرحمن الرحيم
(يا أيتها النفس المُطمئنة إرجعي الى ربك راضية مرضية
فأدخلي في عبادي وأدخلي جنتي)
صدق الله العظيم

تنعى قيادة قطر العراق لحزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق المناضل ضياء عبد الرزاق حسن الذي وافاه الاجل بعد مكابدته لمرض عضال... وقد كان رحمه الله مثالاً للبعثي الملتزم بمبادئ الحزب والمناضل لتحقيق اهدافه وقد جاهدَ طيلة السنوات الماضية بقلمه السيال لفضح المحتلين وعملائهم وساهم مع رفاقه كتاب البعث والمقاومة في تعزيز جبهة النضال الفكري والثقافي والاعلامي لمسيرة الجهاد والتحرير الظافرة.
تغمده الله برحمته الواسعة وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه ورفاقه الصبر والسلوان .
وإنا لله وإنا إليه راجعون.
قيادة قطر العراق
في الثاني من ايلول 2015


تعزية بوفاة الرفيق والصديق والمناضل ضياء حسن
لجميع اخوة واصدقاء الراحل العزيز الاستاذ ضياء حسن
لرفاقه في حزب البعث العربي الاشتراكي
ببالغ الحزن والالم والاسى، تلقيت خبر رحيل الرفيق والصديق والمناضل ضياء حسن، الذي ظل وفيا للعراق واهله طيلة سنين عمره الزاهرة بالنضال والكفاح. وضياء ايضا قدم كل ما لديه من اجل قضايا الامة العربية وقضية فلسطين في مقدمتها، مثلما توج نضالاته في موقفه الصلب والشجاع ضد الاحتلال الامريكي لبلدنا العزيز العراق، ناهيك عن خلقه الرفيع وتواضعه ونكران ذاته وايمانه العميق بقدرة الشعب العراقي على تحقيق الانتصار النهائي ضد اعدائه كافة. كما اتصف ابا هدى بالصبر والتحمل وخاصة حين فقد اعز ما لديه وهم ابنائه الذي اغتالتهم يد الغدر والخيانة المتمثلة بالميليشات المسلحة التابعة لايران. لم افقدك كاخ ورفيق يا ضياء، ولم تفقدك الحركة الوطنية العراقية فحسب، وانما فقدك العراق والامة العربية. وليس لدي ما اقدمه لابي هدى سوى تقديم التعازي الحارة لاهله وذويه ورفاقه، وادعو الله بان يسكنه فسيح جنانه وان يلهم الجميع الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.
اخوكم عوني القلمجي
3/9/2015


تعزيه ومواساة برحيل الرفيق المناضل ضياء حسن رحمه الله
الرفيق المجاهد عزة ابراهيم حفظك الله ورعاك
الرفاق المناضلين في القيادتين القومية والقطرية المحترمين
الرفاق مسؤول وأعضاء مكتب الثقافة والاعلام القومي لحزب البعث العربي الاشتراكي
الاخوه والاخوات عائلة واقارب الفقيد ضياء حسن رحمه الله
ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة الرفيق ضياء حسن ابو هدى رحمه الله
نتقدم بأحر التعازي والمواساة القلبية سائلين المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد العزيز بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه وكل محبيه جميل الصبر والسلوان .
نشاطركم آلمكم وحزنكم بمصاب رحيله..
وإنا لله وإنا اليه راجعون
الاتحاد العام لشباب العراق في المهجر


تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن
ببالغ الحزن والاسى تلقينا نبأ وفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن اتقدم بأحر التعازي والمؤاساة لهذا المصاب سائلين الباري عزوجل ان يلهم اهلة الصبر والسلوان أنا لله وأنا اليه راجعون .
نسر العراق النقشبندي
رحيل المناضل الكبير ضياء حسن ابو هدى
ينعى مكتب الثقافة والاعلام القومي الرفيق ضياء حسن عضو المكتب الذي توفي اليوم بعد معاناة من المرض، وكان الرفيق ضياء مناضلا صلبا من الرعيل الاول لمناضلي الحزب في العراق وعاش كل مراحل نضاله وشارك فيها بدور متميز. والرفيق ابو هدى هو اعلامي بارز ايضا اتقن مهنة الصحافة وبقي علما فيها، وبعد الاحتلال واصل نضاله بلا هوداة رغم مرضه وفقد ابنته الشهيدة هدى وابنه الشهيد علي على يد الاحتلال، رحم الله الفقيد الكبير واسكنه جناته والهم رفاقه وقبل اهله ومحبيه الصبر على هذه الخسارة الكبيرة وان لله وانا اليه راجعون.
مكتب الثقافة والاعلام القومي لحزب البعث العربي الاشتراكي


نعي المناضل والصحفي الكبير الأستاذ ضياء حسن
بقلوب يعتصرها الألم والحزن والأسى ينعى رفاق ومناضلي البعث في الدول الاسكندنافية رحيل المناضل والصحفي الكبير الأستاذ ضياء حسن، الذي برحيله فقد العراق علما من أعلامها، وخسر النضال الوطني العراقي مناضلا سخر حياته لقضية شعبه بإيمان وصدق وتفان، ووقف نفس موقف الشرف والإباء والتضحية مع جميع قضايا الأمة، فهو المناضل الصلب الرافض لجميع أشكال الاستسلام والخنوع ومشاريع العمالة والاحتلال، المؤمن بحتمية انتصار المشروع النهضوي التحرري للأمة. وهو إلى جانب تلك الصلابة المبدئية، الإنسان الطيب الوقور المتواضع، يستقبل الجميع بابتسامته المعهودة التي تدخل القلب دون استئذان.
لقد كان الراحل الرفيق ضياء حسن (ابو هدى) مدافعا صلبا عن قضايا امته. ومناضلا جسورا في مقارعة محور الشر الامريكي الصهيوني الفارسي. ولم يدخر جهدا في الدفاع عن قضية العراق. ونذر حياته للبعث والعراق وقدم ابنائه شهداء للعراق بعد ان اغتالتهم يد ميليشيات ايران القذرة.
بهذه المناسبة الاليمة يتقدم رفاق البعث في الدول الاسكندنافية باحر التعازي الى عائلة الفقيد ورفاقة وذويه وندعو الله سبحانه ان يلهمم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون
رفاق البعث في الدول الاسكندنافية
2/ايلول/2015


نعي المناضل وفارس الكلمة الأستاذ ضياء حسن
رحمة الله عليك يافارس الكلمة يا ابو الشهيدين
رحمة عليك يامن نطق لسانك وقلمك حبا بالعراق وشعبه الصابر والجسور
رحمة الله عليك وانت ترفد قراؤك واحباءك بما يجول في بلدنا العزيز وتشجعهم على، أهمية التكاتف بصوت امة عربية ولها رسالة خالدة
سيتذكرك الأجيال ويقرأ مآثرك السياسية الوطنية والقومية
ستبقى رمزا للصحافة الرياضية والسياسية
أحزننا أن تسقط من صهوة الجواد وانت فارس لها لكن القدر تغلب، وهذا من العلي القدير
تدمع العين ويعتصر القلب ولكن هناك من سيكمل مابدأته
اللهم اسكنه فسيح ونعمات وفردوس جناتك والهم ذويه ومحبيه ومن سار بدربه الصبر والسلوان
وانا لله وأنا اليه راجعون
سرور ميرزا
شبكة البصرة
الاربعاء 18 ذوالقعدة 1436 / 2 أيلول 2015
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الجمعة 04 سبتمبر 2015, 9:20 pm



الصحفي الكبير / ضياء حسن في ذمة الخلود



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
نعي ورثاء
{ إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ ..ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ }
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بعين دامعة و قلب محزون راضي بقضاء الله و قدره تنعي الجالية العراقية والجمعية العراقية لحقوق الانسان في السويد والدول الاسكندنافية بن الفيحاء الصحافي الاصيل ضياء حسن احد اقدم مؤسسي الصحافة العراقية النظيفة الامينة على مبادئها واخلاقها المهنية والوطنية السامية, توفي المغفور له ابا الشهيدين هدى وعلي يرحمهم الله يوم امس في السويد, ساهم الصحافي الجليل في صناعة اجيال من الصحافين يشار لهم بالبنان, نسال الله ان يكونوا صدقة جارية له (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعوا له ).
( ان العين لتدمع وان القلب ليحزن وانا على فراقك يا ابا الشهيدين لمحزونون)
اللهم اغفر له وارحمه..(
وعافه واعف عنه..
واكرم نزله ..
ووسع مدخله..
اللهم جازه بالحسنات إحسانا..
وبالسيئات عفواً وغفرانا..
اللهم أنزل على قبره الضياء والنور.
واجمعنا به في الفردوس الأعلى من الجنة .. برحمتك يا أرحم الراحمين)
ختاما نسال المولى عز وجل ان يلهم اهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان وحسن العزاء
و{ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ }
الاستاذ الدكتورعبدالسلام سبع الطائي
رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في السويد والدول الاسكندنافية
19 ذي القعدة 1436 هجري
03-09-2015 م
ستوكهولم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمة عبد الله الجوعاني
عضو جديد
عضو جديد



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 06/09/2015
الابراج : الدلو
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الأحد 06 سبتمبر 2015, 8:40 pm

بـبـالـغ الأسى ومزيد الأسف تلقينـــا نبــأ رحيل الأخ والزميل العزيز الاعلامي المناضل ضياء حسن الشخصية الوطنية والثقافية والأجتماعية مبكرا وفي غير اوانه بسبب الغربة والمرض ، نشاطركم الأحزان بهذا المصاب الأليم سائلين الباري عز وجل ان يتغمد الفقيد الغالي برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنـاته ويلهمكم جميعـــا ويلهمنـا جميل الصبر والسلوان ، رافعين الأكف مبتهلين اليه تعالى ان لا يريكم اي مكروه ويحفظكم من كل سوء انه سميع مجيب .

irag
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   السبت 03 سبتمبر 2016, 6:20 pm

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الذكرى السنوية الاولى لرحيل المناضل والكاتب الصحفي ضياء حسن (رحمه الله)؛
شبكة البصرة
بسم الله الرحمن الرحيم
(يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي الى ربك راضيةً مرضية
فأدخلي في عبادي وادخلي جنتي)
صدق الله العظيم

بقلوب يعتصرها الألم والحزن والأسى يستذكر رفاق ومناضلي البعث في الدول الاسكندنافية الذكرى السنوية الاولى لرحيل المناضل والصحفي الكبير الأستاذ ضياء حسن، الذي برحيله فقد العراق علما من أعلامها، وخسر النضال الوطني العراقي مناضلا سخر حياته لقضية شعبه بإيمان وصدق وتفان، ووقف موقف الشرف والإباء والتضحية مع جميع قضايا الأمة، فكان الراحل المناضل الصلب الرافض لجميع أشكال الاستسلام والخنوع ومشاريع العمالة والاحتلال، المؤمن بحتمية انتصار المشروع النهضوي التحرري للأمة. وهو إلى جانب تلك الصلابة المبدئية، الإنسان الطيب الوقور المتواضع، يستقبل الجميع بابتسامته المعهودة التي تدخل القلب دون استئذان.
لقد كان الراحل الرفيق ضياء حسن (ابو هدى) مدافعا صلبا عن قضايا امته. ومناضلا جسورا في مقارعة محور الشر الامريكي الصهيوني الفارسي. ولم يدخر جهدا في الدفاع عن قضية العراق. ونذر حياته للبعث والعراق وقدم ابنائه شهداء للعراق بعد ان اغتالتهم يد ميليشيات ايران القذرة... واليوم ايها الراحل عنا الى دار البقاء الابدية ستبقى كلماتك ونضالك شاخصا في سفرك الخالد.
بهذه المناسبة يجدد رفاق البعث في الدول الاسكندنافية التعازيهم الى عائلة الفقيد ورفاقة وذويه وندعو الله سبحانه ان يلهمم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون
رفاق البعث في الدول الاسكندنافية
2/ايلول/2016
شبكة البصرة
الجمعة 1 ذي الحجة 1437 / 2 أيلول 2016
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي   الخميس 13 أكتوبر 2016, 2:01 pm

irag


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعازي بوفاة ابن العراق البار الرفيق ضياء حسن ,, أبي الشهيدين هدى وعلي ,, : نسر العراق النقشبندي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى النعي والتعازي Forum obituary & condolences-
انتقل الى: