البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 برعاية السيد رئيس مجلس النواب مفوضية حقوق الانسان تنظم مؤتمرا دوليا لضمان حقوق وحماية الاقليات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج كوسو
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً










الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6397
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: برعاية السيد رئيس مجلس النواب مفوضية حقوق الانسان تنظم مؤتمرا دوليا لضمان حقوق وحماية الاقليات   الجمعة 11 سبتمبر 2015, 11:25 am

 
[url=http://ar.parliament.iq/CP/Websites/MainSite/PressReleases Gallery/cor-8-9-DSC_8851.JPG][/url]  
برعاية السيد رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري وبحضور نائب رئيس المجلس السيد ئارام الشيخ محمد ، نظمت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق مؤتمرا دوليا لضمان وحماية حقوق الاقليات العراقية بمناسبة مرور عام على الابادة الجماعية للايزيديين  على يد تنظيم داعش الارهابي .

والقى السيد رئيس مجلس النواب كلمة له في افتتاح المؤتمرالذي شارك فيه  وعدد كبير من اعضاء مجلس النواب والشخصيات الدينية والسياسية.

اكد فيها على حرية الرأي والتعبير والمعتقد والحقوق التي تحفظ كرامة المواطن وممتلكاته وحياته.

واكد الرئيس الجبوري على ان هناك واجبان يتعين اجراءهما ، الاول تنفيذي واغاثي اعتباري باتخاذ الحكومة كل الاجراءات اللازمة لحماية كل مكونات الشعب العراقي والاقليات الدينية كالمسيحيين والايزديين وبقية الاقليات ودرئ الشرور عنهم وتعويض ضحاياهم.

واضاف الرئيس الجبوري ان هناك واجب تشريعي منها اعداد لوائح قانونية تستمد من الدستور العراقي تمنع التمييز بين مواطن وآخر على اساس الدين او المذهب او المعتقد على ان يحاسب كل من يقوم بفعل تمييزي يخالف ذلك وفق قاعدة جمعية واحدة هي المواطنة.

ومن جانبه ، قال السيد حسين الصدر ممثل رئيس الجمهورية حماية حقوق الاقليات هي اولى الاوليات التي يجب ان تنصب عليها جهود الحكومة.

واكد ان " العراقيون جميعا شركاء في الوطن والمسؤولية داعيا اياهم للعمل بعيدا عن الفئوية والمنسوبية والمحسوبية من اجل بناء العراق بمشاركة جميع ابناءه من العرب والكرد والتركمان والمسيح والايزيدية وبقية الاطياف العراقية.

بدورها اكدت ممثلة السفارة البريطانية في العراق ان حزيران من العام الماضي شهد اسوء موجة نزوح داخل العراق وتم تشريد مئات الالاف من المواطنين العراقيين من منازلهم  وفقدت الاقليات حقوقها  في وقت يعتبر فيه العراق نموذجا للتعايش السلمي والتسامح الديني بين الاقليات في الشرق الاوسط.

واعربت عن ثقة بلادها بقدرة العراق وتاريخه في استعادة الثقة وبناء المجتمع وان يعود مثالا يحتذى به ، مؤكدة ان بلادها تعمل على تقديم الدعم ومساعدة العراق والنازحين والمتضررين من العمليات الارهابية من خلال تقديم المشورة القانونية واعادة تأهيل ضحايا العنف الجنسي والجسدي ومكافحة العنف ومصادره.

وعلى صعيد ذي صلة ، قال ممثل السفارة الامريكية في العراق ان التنوع الثقافي في العراق وتعدد مكوناته واهميته في تاريخ العراق واهميته في مواجهة العنف الطائفي والاقليات التي يستهدفها داعش وحماية المدنيين ومساعدة النازحين وحماية الايزيديين والاقليات الاخرى على الصعيد المعنوي والمادي، مشيرا الى دعم بلاده من خلال المساعدات المالية لاغاثة الاقليات والنازحين وتوفير المساعدات الطبية والصحية.

من جانبه ، عبر ممثل الاتحاد الاوربي في العراق عن تقديم الشكر نيابة عن مفوضية الاتحاد الاوربي الى رئيس مجلس النواب ومفوضية حقوق الانسان في العراق لاقامتها هذا المؤتمر المهم ، مؤكدا ان الاتحاد الاوربي يدعو الى حماية حقوق الاقليات وحقوق الانسان في العراق ويعمل على عقد الشراكات مع العراق ومواصلة الدعوة الى وقف جميع الانتهاكات .

واكد ان الاتحاد الاوربي يعمل على منع اي خروقات اخرى وتعويض الضحايا ودعم حرية المعتقد والدين وبذل المزيد في دعم الافراد الذين ينتمون الى الاقليات الدينية وحماية القانون والعدالة واشاعة روح التسامح والتعايش السلمي.

وقال المطران شليموني وردوني ممثل البطرياق الكلداني في العراق والعالم ان الاقليات اليوم كانت هي الاغلبية في التاريخ القديم للعراق ويجب اعطائهم حقوقهم الكاملة باعتبارهم سكان العراق الاصليين.

وشددى على اهمية تنفيذ مقررات المؤتمرات التي تعقد الان وسابقا وعدم الاكتفاء بالاقوال والحضور والكلمات التي يجب ان تتحول الى واقع على الارض.

واشار الى ان هذه المشاكل تزداد يوما بعد يوم وما تنتهي ازمة او مشكلة حتى تظهر ازمة اكبر منها ، منبها الى ان الهجرة المخيفة التي اصبحت مرضا معديا انتقل الى الشباب المسلم في العراق وليس فقط ابناء الاقليات.

بدورها طالبت مفوضية حقوق الانسان بتنفيذ توصيات المؤتمر ومنها تبني مجلس النواب قرارا باعتبار ما تعرض له الايزيديين في العراق جرائم ابادة جماعية وتوسيعه ليشمل كل فعل ارتكب بحق الاقليات الاخرى بالاضافة الى سن قانون لتجريم هذه الافعال وقانون منع التمييز.

كما طالبت المفوضية بانضمام العراق الى ميثاق روما ( المحكمة الجنائية الدولية) وتعويض ضحايا الارهاب تعويضا عادلا وعايتهم صحيا ونفسيا واجتماعيا ودعم النازحين والمهجرين وخصوصا الاقليات واعادتهم الى مناطق جون اجراء اي تغير ديموغرافي.




" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
برعاية السيد رئيس مجلس النواب مفوضية حقوق الانسان تنظم مؤتمرا دوليا لضمان حقوق وحماية الاقليات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: