البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 تقرير ايراني: العمال الأتراك المختطفين بالعراق كانوا يعملون مع والي بغداد لتمويل داعش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج كوسو
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً










الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6397
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: تقرير ايراني: العمال الأتراك المختطفين بالعراق كانوا يعملون مع والي بغداد لتمويل داعش   السبت 12 سبتمبر 2015, 11:12 am


ي ع
شفق نيوز/ ذكرت وكالة فارس المقربة من الحرس الثوري الإيراني اليوم السبت ان مصدرا استخباريا عراقيا وصفته بالـ"رفيع"، كشف لها عن ان العمال الأتراك المختطفين في العراق، كانوا يعملون على تمويل تنظيم داعش الإرهابي عن طريق ما يعرف بوالي بغداد في التنظيم المدعو زياد الكرطاني.
ونقلت الوكالة عن المصدر قوله، إن "معلوماتنا الاستخبارية تؤكد أن هؤلاء العمال المختطفين كانوا يعملون لصالح شركات تركية تقدم التمويل لتنظيم داعش الإرهابي"، مبينا أن "نقل الأموال المخصصة للتنظيم كان يتم عن طريق زياد الكرطاني والي بغداد في التنظيم الإرهابي".
وأضاف المصدر ان "سوء فهم بين القوات الأمنية وعناصر حزب الله العراقي أدى الى الاشتباك الأسبوع الماضي في منطقة شارع فلسطين ببغداد وسوء الفهم هذا يعود لتضارب في المعلومات حول علاقة الكرطاني الموجود لدى حزب الله مع العمال الأتراك حيث أن القوة الأمنية كانت تعتقد أن العمال الأتراك موجودون في المقر الذي تمت مداهمته لكن الحقيقة أن الكرطاني هو من كان موجودا وهو ذو علاقة بهؤلاء العمال فعلا".
واختطف مسلحون مجهولون يرتدون زيًا عسكريًا فجر اليوم الثاني من الشهر الجاري 18 عاملاً تركيا في منطقة الحبيبية شرقي بغداد.



" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تقرير ايراني: العمال الأتراك المختطفين بالعراق كانوا يعملون مع والي بغداد لتمويل داعش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: