البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مراهقة هنغارية تذبح والدتها بالتعاون مع صديقها العراقي متأثرين بسلوكيات (داعش) مع الرهائن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جورج كوسو
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً










الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6397
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مراهقة هنغارية تذبح والدتها بالتعاون مع صديقها العراقي متأثرين بسلوكيات (داعش) مع الرهائن   الأحد 20 سبتمبر 2015, 6:06 pm



المراهقة الهنغارية ليزا بورش


مراهقة هنغارية تذبح والدتها بالتعاون مع صديقها العراقي متأثرين بسلوكيات (داعش) مع الرهائن
 


المدى برس/ بغداد

كشفت صحيفة بريطانية، اليوم الأربعاء، عن قيام مراهقة هنغارية بقتل والدتها طعناً بالسكين بالتعاون مع صديقها العراقي "المسلم"، نتيجة تأثرها بسلوكيات تنظيم (داعش) مع الرهائن الأجانب الذين كان يذبحهم، من خلال الأفلام الفيديوية التي شاهدتها، مبينة أن المتهمين كانا يخططان للهرب إلى سوريا للالتحاق بذلك التنظيم.

وقالت صحيفة الديلي ميل The Daily Mail البريطانية، في تقرير تابعته (المدى برس)، إن "مراهقة هنغارية شقراء،(15 سنة) تدعى ليزا بورش، قتلت والدتها طعناً بالسكين بالتعاون مع صديقها العراقي، بختيار محمد عبد الله،(29 سنة)، تأثراً بأفلام الفيديو التي بثها تنظيم داعش التي تبين ذبح الرهينتين البريطانيتين ديفد هانس والان هيننغ"، مشيرة إلى أن "الاثنين دبرا خطة لقتل تينا رومر هيلتغارد في دارها الواقعة في قرية كيفسل، وطعناها ما لا يقل عن 20 مرة بالسكين ثم عمدت ابنتها إلى الاتصال بالشرطة مدعية قيام مشتبه به بقتلها" .

وذكرت الديلي ميل، أن "بورش قضت ساعات خلال سنة 2014 المنصرمة، في مشاهدة مقاطع اليوتيوب لعملية الذبح الوحشية وقطع رأسي الرهينتين ديفد هانس والان هيننغ، وبعدها قامت بالتعاون مع صديقها المتطرف عبد الله، باستعمال سكين مطبخ ذات شفرة طويلة، لطعن والدتها في المسكن الذي يشاركانها فيه بقرية كيفسل"، مبينة أن "المحكمة التي حكمت على المراهقة بورش بالسجن تسع سنوات، استمعت إلى كيفية إعجابها بالإسلام المتطرف بعد أن وقعت في حب رجل مسلم لم يذكر اسمه، هجرها والتحق راجعا لزوجته وأطفاله في السويد، ثم عثرت على رفيق آخر عراقي المولد، يدعى بختيار عبد الله، الذي تعرفت عليه في مركز للاجئين قرب بيتها" .

وأضافت الصحيفة، أن "المراهقة اتصلت بالشرطة بعد تنفيذ جريمتها الوحشية، مدعية أنها سمعت والدتها وهي تصرخ، ورأت من الشباك رجلاً أبيض يهرب بعيداً، الدم يغطي المكان"، لافتة إلى أن "الشرطة شاهدت الضحية هيلتغارد، التي كان زوجها في رحلة عمل عند وقوع الحادث، مضرجة بدمائها في فراشها، وكانت ابنتها جالسة على كرسي في غرفة المعيشة وهي تشاهد مقطعاً فيديوياً على حاسوبها، وعندما سألوها أين والدتها رفضت مغادرة مكانها وأشارت لهم بيدها أنها في الطابق العلوي".

وتابعت الديلي ميل، أن "تفتيش الشرطة لجهاز الحاسوب الذي تستخدمه المراهقة، أظهر أنها كررت مشاهد قطع رؤوس الرهائن البريطانيين من قبل داعش لمرات عديدة، لا يمكن إحصاؤها"، مستطردة أن "تجاهلها لوالدتها حينما سألتها الشرطة عن مكانها أثار الشكوك لديهم بأنها قد تكون متورطة بقتلها".

وكشفت تحقيقات المحكمة أيضاً، بحسب الصحيفة البريطانية، أن "المراهقة وصديقها عبد الله كانا يخططان للهروب سوية والذهاب إلى سوريا لمناصرة تنظيم داعش، وأن خلافاتها مع والدتها ازدادت عندما طلبت منها قطع علاقتها مع ذلك الشاب المسلم، لتعيش حياتها الطبيعية".

ونقلت الديلي ميل عن محامية الادعاء العام، كارينا سكاو، قولها للمحكمة، إن "الاثنين ارتكبا عملاً شيطانيا بقتل والدتها"، مضيفة أن "ما حدث جريمة ارتكبت بدم بارد كالثلج ونفذت بطريقة وحشية ."

وأكدت الصحيفة، أن "المحكمة حكمت على المراهقة بورش، بالسجن تسع سنوات، تقضي أولها في معهد لإصلاح الأحداث"، مضيفة أن "رفيقها عبد الله حكم بالسجن 13 سنة على أن يطرد بعدها من الدنمارك".

وقضت المحكمة أيضاً، وفقا للديلي ميل، بأن "يدفع المجرمان غرامة تعويضية قدرها 40 ألف جنيه استرليني لزوج الضحية ولشقيقتها التوأم وأخيها الصغير".

وتأتي هذه الحادثة في أعقاب موجة هجرة غير مسبوقة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلى أوربا، وتحذيرات من تأثيرها على التركيب السكاني للمجتمع الأوربي.



" />
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مراهقة هنغارية تذبح والدتها بالتعاون مع صديقها العراقي متأثرين بسلوكيات (داعش) مع الرهائن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: