البيت الآرامي العراقي

في الذكرى الثامنة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة ببغداد / العراق : الشاعر الاستاذ لطيف بولا / القوش / العراق Welcome2
في الذكرى الثامنة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة ببغداد / العراق : الشاعر الاستاذ لطيف بولا / القوش / العراق 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 في الذكرى الثامنة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة ببغداد / العراق : الشاعر الاستاذ لطيف بولا / القوش / العراق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya

في الذكرى الثامنة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة ببغداد / العراق : الشاعر الاستاذ لطيف بولا / القوش / العراق Usuuus10
في الذكرى الثامنة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة ببغداد / العراق : الشاعر الاستاذ لطيف بولا / القوش / العراق 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 52790
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

في الذكرى الثامنة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة ببغداد / العراق : الشاعر الاستاذ لطيف بولا / القوش / العراق Empty
مُساهمةموضوع: في الذكرى الثامنة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة ببغداد / العراق : الشاعر الاستاذ لطيف بولا / القوش / العراق   في الذكرى الثامنة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة ببغداد / العراق : الشاعر الاستاذ لطيف بولا / القوش / العراق Icon_minitime12018-11-01, 12:32 am


في الذكرى الثامنة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة ببغداد / العراق : الشاعر الاستاذ لطيف بولا / القوش / العراق 45211761_1090154064495609_9057636339893141504_n.jpg?_nc_cat=104&_nc_ht=scontent.fmuc2-1

في الذكرى الثامنة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة ببغداد / العراق : الشاعر الاستاذ لطيف بولا / القوش / العراق 45204280_1090154071162275_1429863688797421568_n.jpg?_nc_cat=109&_nc_ht=scontent.fmuc2-1

في الذكرى الثامنة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة ببغداد / العراق : الشاعر الاستاذ لطيف بولا / القوش / العراق 45130553_1090154061162276_1226008610895560704_n.jpg?_nc_cat=106&_nc_ht=scontent.fmuc2-1

في الذكرى الثامنة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة ببغداد / العراق : الشاعر الاستاذ لطيف بولا / القوش / العراق 45166316_1090154147828934_4993421934306787328_n.jpg?_nc_cat=100&_nc_ht=scontent.fmuc2-1

Latif Pola
8 Std.
يا سيدتي..... أين النجاة ؟
لطيف پولا
(في الذكرى الثامنة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة في بغداد )
من مجموعتي الشعرية العاشرة ( وداعـــاً يــا احـلام 2012م
غدت عيناك ِ بـنت ُالعراق أَعشاش َ حُزن ٍ تـُبكي الغـُرابا
مات َ گلگامـش هـَرب َ انو نامت عشـتارُ تحت خـِمبابـا
ست ٌوعـشرون قـَرنا يهوى بالسـيف ِعلى نبضِ الحيــــاة ِ
والملايـين ِ من البـُناة ِ سـادَ الـرُعاع ُ بـثـوا الإرهابــا
فاستحالت ِ البلاد ُ سِجنا يـحوي أشباحا لأمس ٍغـابَا
حـينَ مَـزّق َ سُـــلطان ُ السيف ِ حضاراتـِنـا محى الـكتابـا
جـَلـَب َ المـوت َالى الحقول ِ والضـَـلالــة الى العـقـولِ
أطفـأ النورَ أذوى الكـروم َ بثّ السُـموم َ أدمى المحرابا
بإسم الدين ِ صادروا الارض َهتكوا العِرضَ أقاموا الفرضَ
حَللوا الذبـح َ وقد جعلوا من فـَردوسـِنا مـَسخـا خَـرابـا
فـمن تلوم ُ وقد خـُلـِقوا مِـن آكـلات ِ لحم ِ الـبـَشرِ ؟
وقـد وجدوا في وطننـا صيـدا سمـيـنا ، دما شـــرابا
وسال َ الـدم ُ مع النهرين نهـرا ثــالـثـا، رابــعٌ دمـع ُ
زرعوا الهَـمّ دَكـوا الآمالَ وكما تـمحو الـريح ُ السحابا
يوقـظ البــيد َ نـَبـض ُ الحياة إذا مـَسها نـدى الــطـَلــل ِ
أمـّا دِمـانا حــين َ تـُراقُ فـلا تـُــنعـِـشُ إلا الــذِئابـا
سـلـوا شـَنعارا وأمـصاره مِــن بابِ الله ِ حـتـى حـيـرَة َ
ومِـِن نـينوى حـتى آشورَ مـَن جـَعـَلها قـــَفـــرا يــبـابـا ؟
ناد ِ سـُميل َ وطورَ عابديـن َ ومـِن هكاري الى صوريـا
قد فاضَ الدم ُ في كرخسلوخَ أوفى صُلبانا أروى حـِرابا
ما مِن جـَديد ٍ في كنيسة أُم ٍ النـَجـاة ِ يـُدهـشُ القـــوم َ
إنّ الافــا وملايـينَ عـاشوا عــبــيــدا ماتـوا أَربابا
غــشى الجـرادُ مِن كلٍ صوب ٍ وأسوارُنـا دون َ رَقـابَ
ذبـل َ الــزَرع ُ وجَــفّ الضَرع ُ ولـم يـَنـتـَخ ِ فـينا رِئابـا
هـذه الارض ُ والتي انـطوت عــلى كـنوز ٍ نـام َ أهـلـُهـا
اُغتيل َ الـرب ُ بـُقـِرَ البَطـنُ كـُبـِّـلَ الشعـبُ شيبا شـبابا
كـل ً ذرة ٍ فـيهــا بـقايـا وذَخــائــرٌ لــلــشــهــداء ِ
كـيف تـَطـَاُ حين َ تسير دون أن تـَبكي، هـذا الـتـُرابا ؟
فـقـد قــتـلوا شيخا يزرع ُ طـِفلا يـَرضَع ُ أُمّــا تـَهجَــع ُ
كاهـِنـا أمضى في التـعـبُد ِ يــدعــو لـلربِ كلّ من تابـا
جعلوا الحـِقدَ مـُفـَخخـاتٍ ، كـَبـّروا جـَهــلا كـأن َ اللهَ
جزارٌ يهوى شُرب َ الدماء ِ للمجرمين َيعطـــي القابـا
إن الكـلاب َ أداة ُ صــيدٍ لـها أســياد ٌغـُـررَ بـهـا
الى ضحايا تــُقـاد ُ لها فـلا تــلـوم ُ يــوما كـِلابـا
قد علمتنا دروسُ الماضي أن ّ الـفـِخـاخ َ خـلـفهـــا يــد ٌ
ومـَن يحوك ُ في الــدَهـاليـــزِ يـَتـَحـَمل ُ ذنـبــا، عـِتابــا
فيا حـَبذا سـألت َ الجاني وكــالعـادة ِ فهــو مجهـول ُ!
لـِم َ قـتـلت َ قوما يصلـي مِن دون ِ ذنبٍ؟ هـات أسـبابا
مَن أَمركَ تـَصْـلي الجـُموعَ بنار ِالحِقد تنهــي الخشوعَ
تروي الغليل َ بصوتِ طفلٍ مـَزّق َالقلب َ،هـَدّ الـقـِبابـا
أيـهٍ بغـداد ُ جَفّ المِـدادُ هـكـذا شــاء لنا الأوغــاد ُ
أقاموا الظـُلمَ ودَسوا الُسُــمّ فـَرقوا الأهل َ أخلوا الشِـعابا
شعـُبنا يدري بالذي يجري فات َ الأوان ُ مـات َالأمان ُ
ومَن طلب َ النجاة َ بعد فـَوات ِ الأمر ِ لاقى الصِعابـا
ومَن فـَرّط َبِعـِزّ الدار ِ لن يــَنـفـعـُـه ُ يــوما نـَدَم ُ
ولا يـرحم ُ قلـب ُ اللصوص ِ إذا فــُتِحـَت لهم أبـوابـا
صار شعبــُنا سِرب َالحمام ِ ينشدُ الحبَ يخشـى عـُقابـا
ولا يـزرعُ إلاً الـسلام َ ولا يحصـدُ إلا عــذابـا
فلا السارق ُيخشى حـسابا ولا القاتـــلُ نال العِقابـا
وفي زمن ٍ مال َ قـِسطـُه ُ دعاء ُ الصِدق ِ بالكذبِ شابا
بمَن تـَثـِق ُ كلً الوعود ِ صارت كلاما، وِهما ، سَـرابا
يـئـسَ النـاسُ ، فمَن لم يمت آثـَـرَ الهـَجــرَ والإغـتِرابـا
يا سيدة َ الـنجـاة ِ اشـهدي عــلى إجرامِ ِ بـَني الضـِباع ِ
لا يملكون َ ضميرا ولا رأيـا سـديـــدا ولا آدابـا
أمست مـَزارا يا سيدتي كنيسـتُـك ِ، مـَرجـا خــَلاًبـــا
يـومَ نـَـزِف َفيضُ الجـروح ِ سِــرَ العمادِ دمـا خِضابـا
صوتُ الشهيدِ ينادي الباري ولا يـردُ لــه جوابـا
تدعو الجلادِ الى السلامِ ؟ إنما الدنيا حقا غِلابا
ومثل آدم ,طفلٌ ملاكُ ,يمسي طعامَ ذئبٍ أمعطٍ
كـيفَ النـَجاةُ يا سيدتي ومَـن يـَسمع ُهذا الخِــطابـا ؟
إن لـم تـُغـَـن كالـطير ِ حُـرّا تعلوا القـِمَم َ، تجوبُ الغابا
فبئس َعَيشٍ في ظل ِ رُعب ٍأثـقـَل َ، ذِلا، نيـر ٌ رقابـا
لـيت َ شـعـبـَنا أدرَكَ أنّ مفتــاح َ الغدِ في أصواتـِه
إذا قـَرًرَ حيـن َ يـخوض ُ في السياسـة ِ والإنـتخـاب
وأن يردمَ كـلً ثـغــرة ٍ ينفـذُ منها عــَـدو الــنـور ِ
نبـني وطـنا حَـبـاه ُالله والمناضـلُ يوما ما هابـا
نحن أبناء ُ شعبٍ عرق ِ من الشمال ِ حتى الجـنـوب
فلا يَـفـتً قــَط في عـضدنا مثـلما كـُنـًا دوما أحـبابا
قـد جـمعـتنا سُـوحُ الـنضال ِعبرَ السهول ِ وفي الجبال ِ
يَـغـصُ المرءُ إذا سألَ : كـيف يخون ُ الحرُ أتـرابا؟
وإذا كانت شمسُ الوطنِ ِأدمى وجهَـها وحش ُ الظلام ِ
فـلنجعــل َ كـلّ شـهـيد ٍ فـي سـمائـِنا يزهو شـهـابـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في الذكرى الثامنة لمذبحة كنيسة سيدة النجاة ببغداد / العراق : الشاعر الاستاذ لطيف بولا / القوش / العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: من نتاجات From Syriac Member outcomes :: منتدى شهداء كنيسة سيدة النجاة Martyrs Church of Our Lady of Deliverance Forum-
انتقل الى: