البيت الآرامي العراقي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي : الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها   	    Welcome2
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي : الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها   	    619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي : الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Wisam Yousif
مشرف
مشرف
Dr.Wisam Yousif

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي : الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها   	    Usuuus10
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي : الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها   	    8-steps1a

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي : الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها   	    Hwaml.com_1423905726_178 بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي : الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها   	    Hwaml.com_1423905726_739 بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي : الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها   	    -6 بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي : الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها   	    695930gsw_D878_L

الدولة : انكلترا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1454
تاريخ التسجيل : 22/03/2011
الابراج : الاسد

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي : الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها   	    Empty
مُساهمةموضوع: بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي : الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي : الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها   	    Icon_minitime12019-03-13, 9:17 pm






بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي
الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها - تشي جيفارا
شبكة البصرة
منذ اكثر من ستة عشر عاماً والعراقيين يتلظون بنار الاحتلال ومخلفاته من عملية سياسية بائسة وسلطة فاقدة للأهلية والشرعية، بعد أن أغرقوا العراقيين بدماء أبنائهم التي سفكت على يدي المحتل وأعوانه من المليشيات الارهابية الايرانية وتابعتها ماتسمى بالحكومة العراقية البائسة الفاسدة المجرمة. تلك السلطة الارهابية المتخلفة القابعة في المنطقة الخضراء التي نهبت ثروات العراق وأهلكت الحرث والنسل واغتسلت بدماء الشعب الذي جعلت بينها وبينه مابين الذئب ودم يوسف (عليه السلام)، وجعلته يعيش أهلك واحلك فترة في تاريخه القديم والمعاصر.
ومنذ اليوم الأول الذي دنس فيه الاحتلال الامريكي أرض الرافدين الطاهرة، جاء محملاً بكل عاهات الأرض ودُناتها وسلمهم وايران سيادة العراق أرضاً وشعباً، على طبق من ذهب مغمسٍ بدماء الاشاوس من ابناء المقاومة العراقية الابية الذين رخصوا ارواحهم دفاعاً عن العراق وشعبه ولازالوا يضحون.
ومثلما ركعتّ المقاومة العراقية المحتل وأجبرته على اعلان الانسحاب (الهزيمة بمعنى آخر)، في نفس الوقت وبشكل متوازٍ كانت القوى والفصائل الوطنية العراقية في الخارج تقاوم وتجاهد بالكلمة والقلم وتقديم الدعم لشعبهم المنكوب بالمحتل وحكومته العميلة وراعيتها ايران الشر. حتى بات الحلم والهاجس العراقي الاكبر والأهم من شماله إلى جنوبه، هو التخلص من التسلط الصفوي الايراني المترسخ في كل جزء من اجزاء العراق عبر ماتسمى بالحكومة العراقية ومليشياتها الارهابية المجرمة ومن يواليها او يتبعها.
ورغم تغربنا عن عراقنا الحبيب، كنا ولازلنا نحمل هموم شعبنا وجراح وطننا على أكتافنا ووضعنا نصب أعيننا إتباع كل السبل والوسائل المتاحة لنقل معاناتهم بكل أمانة وشرف، وأخذنا على عاتقنا بعد ان عاهدنا الله ثم أنفسنا على أن نكون خير مثال للعراق وشعبه بعد سلسلة التدمير الممنهج التي اتبعها الاحتلالين، الامريكي بشكل خاص قبل مجىء الرئيس الامريكي ترامب للحكم، والايراني بشكل اكبر واكثر قبل وبعد مجىء ترامب. وكمغتربين عراقيين نرى أن اية فرصة عراقية وطنية ممكن أن تتهيأ لاعانة شعبنا وتخليصه مما يمر به اليوم ولو بشكل جزئي ليس كاملا فسنكون أول المؤيدين لها، لأنها إن لم تكن النهاية للاحتلال الايراني فستكون أولى الخطى لنهايته وأولى الخطى للشعب أن يستعيد حقوقه في ظل اجماع وتأييد دولي، إن تحقق من خلال هذه الفرصة.
ونشدد على هذه العبارة أو الجملة (فرصة عراقية وطنية) ونضع تحتها خطوطاً لا خطاً احمرا، لأنها ستكون الجواب لكل من يسأل أو يحاول أن يشكك فيها او بربطها بمن كان عبد الأمس (المعارصة العراقية قبل 2003) أدوات اليوم في المنطقة الخضراء بكافة احزابها وشخوصها. فشتان مابين من بنى وطناً وجعله بين مصاف الشعوب التقدمية الحية، وبين من هدم ولازال، ولم يقدم أكثر من أي نظام أو حكومة في العالم مثلما قدم من أدلة على الجهل والفساد والاجرام والتبعية.
ولأننا نؤمن بالله أولاً ثم بنصرة الشعب وتطلعاته وتحريره بأنفسنا وعلى يد مقاومتنا الابية، وبما يحقق المضي بخطى ثابتة دؤوبة للخلاص من الاحتلال بكافة اشكاله ومسمياته، وتحديداً الخلاص من الاحتلال الايراني البغيض في العراق، فأننا نعلن وقوفنا صفاً واحداً ونؤيد جميع المساعي الوطنية الحثيثة التي تبذلها القوى الوطنية العراقية الكريمة في الخارج من أجل تحقيق هذا الهدف.
لذا وكمغتربين عراقيين محبين لوطنهم وشعبهم ومؤمنين ايماناً قاطعاً بضرورة تحرير العراق من قبل أهله ومقاومته الابية، وايماناً وثيقاً خالصاً لله ثم للشعب والوطن نعلن تأييدنا لمؤتمر القوى الوطنية العراقية الذي سيعقد في 13 من هذا الشهر (اذار) في واشنطن ولجميع المؤتمرات العراقية الوطنية الاخرى التي تسير نحو نفس الهدف والغاية.
ومن الله السداد والتوفيق.
الأمانة العامة لمؤتمر المغتربين العراقيين الدولي
لندن اذار 2019
شبكة البصرة
الاحد 4 رجب 1440 / 10 آذار 2019
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي : الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها   	    Icon16بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي الحياة لاتمنح الف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مؤتمر المغتربين العراقيين الدولي : الحياة لاتمنح الفرص إلا لمن يرغبها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى منظمة المغتربين العراقيين , Iraqi Expatriates Organisation Conference-
انتقل الى: