البيت الآرامي العراقي

طالبان 2021 نسخة سلفية تم تهذيبها في قطر طالبان تفاجئ الأفغان والمجتمع الدولي بخطاب "تصالحي" تقول فيه إنها تريد السلام وإن ا Welcome2
طالبان 2021 نسخة سلفية تم تهذيبها في قطر طالبان تفاجئ الأفغان والمجتمع الدولي بخطاب "تصالحي" تقول فيه إنها تريد السلام وإن ا 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 طالبان 2021 نسخة سلفية تم تهذيبها في قطر طالبان تفاجئ الأفغان والمجتمع الدولي بخطاب "تصالحي" تقول فيه إنها تريد السلام وإن ا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya

طالبان 2021 نسخة سلفية تم تهذيبها في قطر طالبان تفاجئ الأفغان والمجتمع الدولي بخطاب "تصالحي" تقول فيه إنها تريد السلام وإن ا Usuuus10
طالبان 2021 نسخة سلفية تم تهذيبها في قطر طالبان تفاجئ الأفغان والمجتمع الدولي بخطاب "تصالحي" تقول فيه إنها تريد السلام وإن ا 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 53028
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

طالبان 2021 نسخة سلفية تم تهذيبها في قطر طالبان تفاجئ الأفغان والمجتمع الدولي بخطاب "تصالحي" تقول فيه إنها تريد السلام وإن ا Empty
مُساهمةموضوع: طالبان 2021 نسخة سلفية تم تهذيبها في قطر طالبان تفاجئ الأفغان والمجتمع الدولي بخطاب "تصالحي" تقول فيه إنها تريد السلام وإن ا   طالبان 2021 نسخة سلفية تم تهذيبها في قطر طالبان تفاجئ الأفغان والمجتمع الدولي بخطاب "تصالحي" تقول فيه إنها تريد السلام وإن ا Icon_minitime12021-08-18, 1:57 am

طالبان 2021 نسخة سلفية تم تهذيبها في قطر
طالبان تفاجئ الأفغان والمجتمع الدولي بخطاب "تصالحي" تقول فيه إنها تريد السلام وإن الحرب انتهت في أفغانستان وقد عفت عن جميع خصومها، وستحترم حقوق النساء في حدود مبادئ الشريعة.
الثلاثاء 2021/08/17


طالبان 2021 نسخة سلفية تم تهذيبها في قطر طالبان تفاجئ الأفغان والمجتمع الدولي بخطاب "تصالحي" تقول فيه إنها تريد السلام وإن ا 20210817172727appp--690503.h
المظهر الخارجي يجب أن يكون لائقا

الحركة المتشددة تروج للسلام وتحترم حقوق النساء وتعفو عن جميع الخصوم
الأمم المتحدة: ننتظر رؤية أفعال على الأرض بشأن تنفيذ الوعود
لندن - عندما أعلنت طالبان سيطرتها على كابول صرّح المتحدث باسم الحركة سهيل شاهين بأنه مع عودة طالبان إلى السلطة بعد 20 عاما لا شيء يهدد الآثار البوذية في أفغانستان. كانت هذه أول رسائل النسخة الحديثة طالبان، الحركة السلفية تم تهذيبها ولن تكرر ما حدث قبل 20 عاما.
مع بداية استيعاب العالم لسيطرة طالبان على أفغانستان وعودة حكمها، بدأت رقعة المخاوف تتسع من عودة القيود الصارمة على حياة الأفغان. وليس هناك أدل على هذا الخوف من صور تدافع الأفغان في مطار كابول بحثا عن ركن في طائرة أو حتى التعلق بجناحها هربا من جحيم طالبان.
لكن، مع تواتر الأحداث والمتابعات بدا لافتا أن الحركة المتشددة تتحدث بخطاب هادئ وبلهجة "وديعة" عن السلام وحقوق النساء وأن "الشعب الأفغاني سيشاهد تغييرا إيجابيا ينعكس على حياته اليومية" و"نطمئن العالم وخاصة واشنطن بأن الأراضي الأفغانية لن تستخدم ضد الآخرين".
وعقدت طالبان الثلاثاء أول مؤتمر صحفي رسمي في كابول أعلنت فيه أنها تريد علاقات سلمية مع الجميع، وأنها ستحترم حقوق النساء في حدود مبادئ الشريعة الإسلامية.
وقال أبرز المتحدثين باسم الحركة ذبيح الله مجاهد الذي عقد المؤتمر "لا نريد أي أعداء داخليين أو خارجيين"، مضيفا أنه سيُسمح للنساء بالعمل والدراسة وسيكونون "نشطين للغاية في المجتمع لكن في حدود مبادئ الشريعة الإسلامية".
وقال إن طالبان لن تسعى للقصاص من الجنود السابقين والحكومة الموالية للغرب، مضيفا أن الحركة تعفو عن الجنود الحكوميين والمتعاقدين والمترجمين الذين عملوا مع القوات الدولية. ومضى قائلا لهم "لن يؤذيكم أحد، لن يطرق أبوابكم أحد". وقال مجاهد إن وسائل الإعلام الخاصة يمكنها مواصلة العمل في حرية واستقلال في أفغانستان، لافتا أن طالبان ملتزمة بحرية الإعلام في حدود الإطار الثقافي للحركة.
وبدت لهجة مجاهد التصالحية متناقضة بشدة مع تاريخ الحركة بل وممارساتها في الأقاليم التي كانت تسيطر عليها في السنوات الماضية. في المقابل يربط المحللون بين هذا الخطاب الجديد وبين عودة وفد طالبان برئاسة الرجل الثاني ذو النفوذ الملا عبدالغني برادر من الدوحة محملا بـ"مدونة سلوك" لنسخة سلفية من طالبان تم تهذيبها في قطر.
ويقول خبراء إن قادة طالبان وعلى رأسهم الملا برادر، المرشح ليكون الرئيس القادم لأفغانستان في عهد طالبان، قضوا وقتا طويلا في قطر التقوا خلاله بقادة وممثلين عن حركات إسلامية أخرى بمختلف توجهاتها، مثل حركة حماس وقادة التنظيم الدولي لإخوان المسلمين واطلعوا على سياساتهم واكتسبوا منهم خبرة في التفاوض مع الأميركيين وفي سياسة إسماع الغرب ما يريد سماعه، ويبدو أن هذا ما تسير عليه طالبان اليوم، حيث ركزت أغلب البيانات الدولية على فكرة أن الغرب سيحكم على طالبان "استنادا إلى أفعالها"، أي أن باب الحوار الدولي مع الحركة السلفية الموارب يمكن أن يفتح على مصراعيه.
من ذلك، قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الثلاثاء إن التكتل لن يتعاون مع الحكومة الأفغانية بعد عودة حركة طالبان للحكم إلا إذا احترمت الحقوق الأساسية بما في ذلك حقوق المرأة ومنعت استخدام الإرهابيين لأراضي أفغانستان. ورحب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بالبيانات الأولية التي أدلت بها حركة طالبان ووصفها بأنها إشارة إيجابية.
ومهما يكن من أمر هذا "الانفتاح" الذي أبدته الحركة، يؤكد الخبراء أن الأمر لن يشكل تغييرا كبيرا فطالبان شأنها شأن مختلف الحركات الإسلامية السلفية والإخوانية، شيعية أو سنية تحكمها أيديولوجيا ومبادئ قد يتم اخفائها ببعض التصريحات التجميلية إلا أنها في النهاية هي الأساس.
ويمكن الاستشهاد في هذا السياق بتصريح المتحدث باسم المكتب السياسي للجماعة في الدوحة سهيل شاهين قال إن ارتداء البرقع لن يكون إلزاميا كما كان الحال حين حكمت الحركة المتطرفة أفغانستان قبل أكثر من عقدين، لكن على المرأة وضع حجاب.
وقال لشبكة "سكاي نيوز" البريطانية "البرقع ليس الحجاب الوحيد الذي يمكن الالتزام به، فهناك أنواع مختلفة من الحجاب". ولم يحدّد شاهين نوع الحجاب الذي سيتوجّب على المرأة الالتزام به. لكن الأكيد لن يكون للمرأة الأفغانية تلك الحرية التي تمتعت بها في الستينات والسبعينات أي قبل نشأة طالبان.









مقالات أخرى من اختيارات المحرر

الملا عبدالغني برادر يصل من الدوحة إلى قندهار وقريبا إلى كابول


الثلاثاء 17/08/2021
طالبان 2021 نسخة سلفية تم تهذيبها في قطر طالبان تفاجئ الأفغان والمجتمع الدولي بخطاب "تصالحي" تقول فيه إنها تريد السلام وإن ا 20210811164043reup--2021-08-11t163839z_1658325028_rc243p9j7sip_rtrmadp_3_afghanistan-conflict-taliban.h_0
الملا عبد الغني برادر الرجل الثاني في طالبان يتقدم نحو حكم أفغانستان
الدوحة – أعلن متحدث باسم طالبان في تغريدة على تويتر أن رئيس المكتب السياسي للحركة الملا عبدالغني برادر وصل إلى إقليم قندهار قادما من الدوحة، في خطوة قال مراقبون إنها تقرب العالم من تأسيس ما أطلقت عليه طالبان "إمارة أفغانستان الإسلامية".
وأكدت وسائل إعلام منها واشنطن بوست عودة الملا برادر إلى قندهار، لافتة في تقرير حمل عنوان "الزعيم الفعلي لطالبان يصل إلى أفغانستان" إلى أن "عودته مؤشرا على توطيد حكم طالبان وسط استسلام شبه كامل للقوات الأفغانية وانسحاب فوضوي للقوات والدبلوماسيين الغربيين في الأيام الأخيرة".
رغم أن قائد الحركة هو الملا هيبة الله أخوند زاده، إلا أن برادر هو زعيمها السياسي وأكثر وجه يعرفه العالم من بين قادة طالبان. ويروج له على الوجه "المعتدل" للحركة الراديكالية.
وكان أبرز ظهور له، بعيدا عن أروقة الاجتماعات، في مقطع فيديو نشر عندما دخل مقاتلو طالبان العاصمة الأفغانية في 15 أغسطس، على وسائل التواصل الاجتماعي، أشاد فيه الملا برادر بانتصار حركته.
 ويُنظر إلى برادر، وهو أحد مؤسسي الحركة ونائب رئيس الحركة، على أنه قائد محتمل مستقبلي لأفغانستان أو ما قال عنه أخوند زاده "حكومة إسلامية نقية".



وشارك برادر في تأسيس الحركة مع الملا محمد عمر، الذي توفي في 2013، ويترأس حاليا المكتب السياسي لطالبان، وكان جزءا من فريق التفاوض في الدوحة بين الحركة والحكومة للتوصل إلى اتفاق سياسي ووقف إطلاق النار.
ووقع الطرفان الاتفاق، لكن لم يتم تطبيق بنوده كما هو متفق عليه من حيث تقاسم السلطة، بل كانت مجرد اجتماعات لكسب الوقت؛ فبينما كان تجري في الدوحة المفاوضات بين وفد الحكومة الأفغانية ووفد طالبان، كانت الحركة داخل أفغانستان تتقدم بالتوازي على الأرض.
ومع انطلاق عملية سحب القوات الأميركية من أفغانستان كانت طالبان قد سيطرت على غالبية الأراضي الأفغانية ووضعت يدها على المعابر الحيوية مع دول الجوار الأمر الذي سهل تقدمها إلى العاصمة كابول.
ولد برادر في عام 1968 بولاية أرزغان (جنوب) ونشأ في قندهار، وفي شبابه، شارك في القتال ضد الاحتلال السوفيتي خلال حقبة الثمانينات. وعندما تم طرد الروس في عام 1992، ودخلت البلاد في حرب أهلية بين أمراء الحرب المتنافسين، أنشأ مدرسة في قندهار مع زميله القائد وصهره، محمد عمر، ثم أسس الثنائي حركة طالبان، وفق صحيفة الغارديان.
ساعدت وكالة الاستخبارات الداخلية في باكستان طالبان على الوصول السلطة. وكان ينظر إلى برادر، الذي كان نائبا للملا عمر في ذلك الوقت، باعتباره مهندس هذه الانتصارات. وأثناء فترة حكم الجماعة بين 1996 إلى 2001، شغل الرجل مجموعة من المناصب، من بينها حاكم هرات ونمروز، وكان نائب وزير الدفاع عندما أطاحت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأفغان الحركة في عام 2001.

وبعد الهزيمة، أصبح الزعيم الفعلي لما عرف باسم "مجلس شورى كويتا"، الذي كان يمثل قيادة طالبان في المنفى، قبل أن تعتقله الاستخبارات الباكستانية في مدينة كراتشي الباكستانية في عام 2010، لكن أطلق سراحه في 2018 بضغط من الولايات المتحدة خلال ولاية الرئيس السابق دونالد ترامب، للحصول على دعمه في المفاوضات بين الحركة والحكومة الأفغانية، وتم تعيينه رئيسا لمكتب الحركة السياسي في الدوحة.
ويقول خبراء إن برادر كان مهندس خطة كسب الوقت من خلال "مفاوضات السلام". وكتبت صحيفة الغارديان "عبد الغني برادار زعيم طالبان منتصر بلا منازع في حرب استمرت 20 عاما". وذهب البعض إلى القول إن "الملا عبدالغني بردار في طريقه ليصبح رئيسا جديدا لأفغانستان تحت حكم طالبان مع خروج أشرف غني".
وهو أمر سيكون مناسبا للدوحة التي ستكون أكبر الرابحين من عودة حركة طالبان المتشددة إلى الحكم في أفغانستان ليثمر بذلك استثمارها الطويل في الرهان على الحركة واستضافة قيادتها في الدوحة ورعاية المفاوضات بينها وبين الحكومة الأفغانية.
ويرى مراقبون أن حركة طالبان ستعمل على مكافأة أصدقائها القطريين بالدرجة الأولى الذين آووها ودعّموها وفتحوا لها قنوات التواصل الدبلوماسي مع مختلف القوى الكبرى، لافتين إلى أن المكسب الأهم بالنسبة إلى الدوحة هو الاعتراف بطالبان وهو ما قد يحيي مساعيها في التحدث باسم حركات إسلامية أخرى.
وأسفرت جولات التفاوض إلى توقيع اتفاق على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان والاتفاق على إجراء محادثات سلام مع الحكومة. وقبيل سفره، التقى بردار في الدوحة بين وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني ووفد من الحركة حيث تحدث الطرفان عن "آخر التطورات الأمنية والسياسية في أفغانستان" بحسب بيان لوزارة الخارجية القطرية.

هدأت الفوضى في مطار كابول لكن طالبان تمنع إجلاء الأفغان


الثلاثاء 17/08/2021
طالبان 2021 نسخة سلفية تم تهذيبها في قطر طالبان تفاجئ الأفغان والمجتمع الدولي بخطاب "تصالحي" تقول فيه إنها تريد السلام وإن ا 04_0
طالبان سارعت بعد يوم من دخولها كابول إلى اقامة نقاط تفتيش في محيط مطار العاصمة
برلين - أعلنت الحكومة الألمانية الثلاثاء أن حركة طالبان التي استعادت السيطرة على أفغانستان تعوق وصول مواطنين أفغان إلى مطار كابول تمهيدا لإجلائهم، بينما أعلن البيت الأبيض أن نحو 3500 جندي أميركي ينتشرون حاليا في المطار المنفذ الجوي الوحيد للمغادرة والذي شهد فوضى عارمة حين سيطرت طالبان على العاصمة.
وقالت وزارة الدفاع الألمانية في تقرير "في محيط مطار كابول، أقامت الحركة المتشددة نقاطا أمنية لضبط الوصول" إلى المطار، موضحة "من خلال تطويق المطار، تسمح طالبان للقوات الدولية بتسيير حركة جوية منظمة لإجلاء رعاياها، لكن في الوقت نفسه، إغلاق المطار يجعل إجلاء مواطنين أفغان أمراً صعبا".
وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس "ننسّق مع الولايات المتحدة خصوصا، لكن أيضا مع دول شريكة أخرى، لضمان تمكن القوى المحلية أيضا من الوصول إلى المطار".
وقال في مؤتمر صحافي "بالنسبة إلى هذه القوى، الوضع أخطر بكثير لأنه ليس هناك أي ضمان للسماح لها بعبور نقاط تفتيش طالبان".
ولفت إلى أن "البعض يتمكن مع ذلك من الوصول إلى المطار، لكننا نريد أن نضمن أن تكون رحلة القوى المحلية بين المدينة والمطار آمنة قدر الإمكان".
في وقت سابق الثلاثاء، اعتبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن المسألة في الأيام المقبلة "ستكون معرفة عدد الأشخاص الذي سيتمكنون من الوصول إلى مطار كابول".
وتقدّر برلين عدد الأشخاص الذين عملوا لصالح القوات الألمانية وسفارتها في كابول وينبغي إجلاؤهم مع عائلاتهم، بحوالي 2500 يُضاف إلى هذا العدد حوالى ألفي ناشط حقوقي أو عضو في منظمات غير حكومية مرشحين أيضا للإجلاء مع عائلاتهم، ليصبح العدد 10 آلاف شخص.
لكن عمليات الإجلاء لا تزال فوضوية في هذه المرحلة. وقد غادرت طائرة عسكرية ألمانية كابول مع سبعة مواطنين أفغان على متنها فقط.
ووفق ماس، تمكنت طائرة ألمانية ثانية من الإقلاع الثلاثاء من كابول مع 125 شخصا على متنها، بينهم أفغان.
ووعد ماس بأن "يسهل الجيش الألماني وصولنا وسنعمل جاهدين لضمان أن يكون المزيد من الأشخاص من كابول بأمان خلال النهار".
وفي تطور آخر على علاقة بتأمين حركة الملاحة الجوية انطلاقا من مطار كابول، أعلن البيت الأبيض أن 3500 جندي أميركي ينتشرون حاليا في المطار.
ووفقا لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) سوف يتم زيادة هذا العدد إلى حوالي 4 آلاف خلال هذا اليوم الثلاثاء ليصل إلى 6 آلاف في الأيام المقبلة.
وقال البيت الأبيض إن عمليات الإقلاع والهبوط ممكنة مرة أخرى في المطار في القسمين العسكري والمدني.
وتقوم القوات الأميركية بتأمين المطار وتسهيل عمليات إجلاء الرعايا الأميركيين والأفغان الذين كانوا يعملون كمساعدين للجيش الأميركي. ويعد وجود القوات أمرا ضروريا أيضا للدول الأخرى لإجلاء رعاياها.
وقال البنتاغون إن تسع طائرات نقل أميركية من طراز بوينغ سي 17- هبطت في كابول منذ يوم الاثنين، تحمل جنودا ومعدات.
وغادرت سبع طائرات منذ ذلك الحين مرة أخرى وعلى متنها أكثر من 700 أميركي وأفغاني، مضيفا أن طائرة واحدة يمكنها حاليا الهبوط والإقلاع كل ساعة، مضيفة أن سلامة المطار مضمونة.

الفرحة لا تسع هنية بسيطرة طالبان على حكم افغانستان


الثلاثاء 17/08/2021
طالبان 2021 نسخة سلفية تم تهذيبها في قطر طالبان تفاجئ الأفغان والمجتمع الدولي بخطاب "تصالحي" تقول فيه إنها تريد السلام وإن ا E8_sZoTXEAIdRoU
هنية خلال لقاء مع الملا عبدالغني برادر الرجل الثاني في طالبان
غزة - قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية الإثنين ان "الفرحة ملأت فلسطين" بعد ان سيطرت حركة طالبان على الحكم في افغانستان، مشيدا بالأداء السياسي والإعلامي للحركة المتشددة.
وتدور حركتا طالبان وحماس في فلك تنظيمات الاسلام السياسي الساعية الى إقامة حكم ديني، وإن اختلفت الطريقة التي تدار بها شؤون الدولة بين الحركة الافغانية المنبثقة عن القاعدة والحركة الفلسطينية التابعة لجماعة الاخوان المسلمين.
وتنظر تنظيمات الاسلام السياسي بارتياح الى سيطرة طالبان على الحكم في افغانستان، باعتباره انتصارا للفكر الذي يجمعها. وذكر مراقبون ان المواقف الصادرة عن هذه التنظيمات اتسمت غالبا بالدعم والارتياح.
وعبر هنية خلال اتصال هاتفي أجراه مع نظيره في حركة طالبان الملا عبدالغني برادر عن "الفرحة التي ملأت فلسطين وهم يتابعون هذا المشهد، متمنيًا لأفغانستان الوحدة والمنعة والازدهار، ومشيدًا أيضًا بالأداء السياسي والإعلامي لحركة طالبان".
وذكر بيان نشره الموقع الرسمي لحركة حماس على الانترنت ان هنية قال لبرادار "إن زوال الاحتلال عن التراب الأفغاني هو مقدمة لزوال كل قوى الظلم وفي مقدمتها الاحتلال الإسرائيلي عن أرض فلسطين".
من جهته، أعرب برادر عن "شكره وتقديره لاتصال هنية متمنيا لفلسطين وشعبها المظلوم النصر والتمكين ثمرةً لجهادهم ومقاومتهم، بحسب البيان.
وأسقطت طالبان الاحد الحكومة الافغانية وسيطرت على كابول واعلنت انتهاء الحرب التي استمرت عشرين عاما وانتهت بانسحاب القوات الاجنبية وعودة الحركة الى الحكم.
وتمثل سيطرة طالبان على الحكم انتكاسة كبيرة لافغانستان التي باتت تخضع الان لتفسير طالبان المتطرف للشريعة الاسلامية الذي سيغير وجه الحكومة والقضاء والتعليم.
وتثور مخاوف خصوصا على حقوق المرأة وتذكر بالسنوات الخمس التي حكمت خلالها الحركة افغانستان وفرضت قيودا صارمة على الحريات العامة وخروج المرأة للعمل وإلزام النساء بارتداء النقاب (التشادور) في الأماكن العامة. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طالبان 2021 نسخة سلفية تم تهذيبها في قطر طالبان تفاجئ الأفغان والمجتمع الدولي بخطاب "تصالحي" تقول فيه إنها تريد السلام وإن ا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: