البيت الآرامي العراقي

الأسيّر المنسيْ….ولكن Welcome2
الأسيّر المنسيْ….ولكن 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي

الأسيّر المنسيْ….ولكن Welcome2
الأسيّر المنسيْ….ولكن 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 الأسيّر المنسيْ….ولكن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس يوسف حودي
مشرف مميز
مشرف مميز
الشماس يوسف حودي


الأسيّر المنسيْ….ولكن Usuuus10
الأسيّر المنسيْ….ولكن 8-steps1a

الأسيّر المنسيْ….ولكن Hodourالأسيّر المنسيْ….ولكن 13689091461372الأسيّر المنسيْ….ولكن 1437838906271الأسيّر المنسيْ….ولكن 12الأسيّر المنسيْ….ولكن 695930gsw_D878_L

الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 7005
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الابراج : السرطان

الأسيّر المنسيْ….ولكن Empty
مُساهمةموضوع: الأسيّر المنسيْ….ولكن   الأسيّر المنسيْ….ولكن Icon_minitime1الخميس 9 ديسمبر 2021 - 10:08

الأسيّر المنسيْ….ولكن
خطوة طيبة تُحسب للكنيسة الكلدانية في ولاية ملبورن الأسترالية لقيامها مؤخرا بتكريم عدد من أسرى الحرب العراقية الإيرانية من أبناء الجالية المتواجدين في الولاية.
فعلّ ينمّ عن مشاعر الحب والتقدير والمسؤولية لمجموعة من الرجال بقت منسية في أرض الشتات مع أنهم ضلوا يقبعون في السجون الإيرانية سنين طويلة دون ذكر أو حتى بطاقة شكر أو عرفان على ما قدموه للوطن من عمر عزيز ذهب أدراج الريح وراء القضبان سُدّىَ، في وقت أصبح التذكر والذكرى بهذه الوقائع المأسوية للأجيال الجديدة مهمة صعبة للغاية أن لم تكن مستحيلة. الاحتفال والقداس حصل في كنيسة مار كوركيس، أقام الذبيحة الإلهية راعي الخورنة الأب ساند باسيل ولفيف من الشمامسة والجوق، بعدها وزِعّ على الأسرى هدايا رمزية ولقطات تذكارية تُخلد هذا اليوم.

 

 

 على حدّ تواجدي في الولاية ومن فترة ليست بالقصيرة نسبيًا هذه هي المرة الاولى التي يحدث فيها مثل هكذا تكريم، ربما الكّهنة السابقين لم تكن لهم مثل هكذا رؤية أو هكذا توجه، نعم راعي الأبرشية أي المطران هو الذي يرسم الخطوط العريضة، ولكن المبادرة يجب أن تصدر من الكاهن أولًا وهنا  تكمن الاستجابة لفعل أهم وهو أن الكنيسة ليست ليتورچيا طقوس وصلاة فقط بل عمل وأَبْداع واستنباط وقائع لها صلة بالحاضر تحاكي المجتمع، أيَّ الجماعة المؤمنة، فوق ذلك كلّه إن الكنيسة الكاثوليكية أم حقيقة وحاضنة للجميع تفرح مع أبنائها وتحزن عليهم اذا ما أصابهم مكروه.
يبدو واضحاً اليوم أن الاجيال الشابة من الكُهان الكاثوليك لهم تصور ورؤى جديدة ويعملون وفق هذه الاستراتيجية وأن كان الطريق طويل والعقبات والتحديات عديدة ولكن لا بأس أن تكون الخطوات الاولى على هذا النحو من مُزَاوَلَة النشاطات الرعوية. سيتوقف الكثير على ما سوف يقدمه هؤلاء الشباب من الآباء لرعاياهم وكنائسهم خاصة في دول المهجر حيث هناك تكمن المشكلة والصعوبة الحقيقية، ضعف الإيمان من جهة، وعزوف الناس من ارتياد الكنائس من جهة ثانية وهذه المشكلة باتت تزداد تعقيدا وصعوبة مع مرور الزمن، حتى بعد تخفيف القيود التي كانت مفروضة بسبب جائحة كورونا ظل الإقبال على دور العبادة في يوم الآحاد خاصة ضعيف بشكل يثير الدهشة والتساؤل.
مرة أخرى كانت الكنيسة موفقة في خطوة تكريم الأسرى المنسيين، المطلوب منهم اليوم  أن يسعوا لتحقيق مثل هكذا خطوات وفعاليات أجتماعية تخلق جوًا من الألفة والمحبة والمرح والتعارف بين أفراد الجالية العراقية في دول الاغتراب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأسيّر المنسيْ….ولكن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات Forum News (krmelsh) & our towns :: منتدى شهداء كرمليس ,, كرملش ,, وقرانا وبلداتنا والأيمان في العالم Forum, krmelsh, martyrs, & villages & towns-
انتقل الى: