البيت الآرامي العراقي

 ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   Welcome2
 ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي

 ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   Welcome2
 ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

  ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى د. طلعت الخضيري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


 ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   Usuuus10
 ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60532
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

 ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   Empty
مُساهمةموضوع: ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى د. طلعت الخضيري     ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   Icon_minitime1الأحد 12 فبراير 2023 - 21:29

ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د. طلعت الخضيري 
[size=32]ألسنة الجديدة /ألحلقه الأولى[/size]
[size=32]رواية من الأدب الصيني [/size]
حدث ذلك منذ ستمائه سنه ، ففي ليله شتاء بارده، جلست السيده لو وحيده ، تنتظر رجوع زوجها ألسيد لو ، بعد فراق عده أشهر قضاها في التدريس في مدرسه خاصه ، بعيده عن مسكنهم .
كانت السيده لو في حاجه ماسه الى النقود ألتي سيأتي بها زوجها حصيله عمله كمدرس في تلك المدرسه ، فلقد نفذت نقودها ، وهي على وشك الاحتفال بليله السنه الجديده.
بالرغم أن الأحتفال بليلة قدوم السنه الجديده هي أعياد جميله ، لكنها تتطلب بذخ مبالغ باهضه.
ان عشاء تلك الليله يكلف أكثر من غداء اليوم التالي. يجب أن توضع على مائدة الطعام شتى أنواع صحون الغذاء اللذيذ ، لتبدأ السنه بدايه جيده ، وتكون السنه القادمه ، سنة سعاده وثراء.
يجب أن توضع على المائده أطباق الدجاج والبط والسمك ، وأربعه أنواع من اللحوم البارده ، ثم هناك أطباق حلاوه الرز بأنواعها الثمانيه ، وثمانيه أنواع الخضار ، وستستمر الأعياد لمده خمسه عشر يوما ، ويجب تقديم كل ذلك للزائرين ليعلموا ثراء العائله ، وبما يكفي لمده خمسه عشر يوما يطبخ لمره واحده ، ليتاح للعائله الأستراحه خلال مده العيد، وتستطيع مشاركتها في الحفل ضيوفها من الأهل والأصدقاء ، دون أن يفكروا بالطبخ يوميا . وستكون المائده وما عليها من أطباق هو معلم كبرياء العائله.
أخيرا سمعت السيده لو صوت أقدام تتجه نحو المنزل . أسرعت وفتحت باب المنزل ، وجدت السيد لو قادما فأدخلته وأجلسته خلف المائده ، قدمت له صحن الحساء الحار ثم انتظرت الى أن أكمل عشائه فسألته :
- هل كانت سنه جيده؟
- نعم ، هكذا حصلت على قطعه نقود ( ين )ألفظيه.
- شكرا لبوذا ، نستطيع الآن أن نتمتع بعيد السنه الجديده.
تردد السيد لو بالأجابه ، ثم أجاب:
- كانت هناك مشكله صغيره.
- أي مشكله؟
- أنا أعطيت القطعه الفضيه لأحد كان في حاجه أليها.
- ماذا؟ أرجوك لا تداعب امرأتك العجوز ، أعطني القطعه الفضيه.
- أنا لا أداعبك ، أرجوك هاتي لي كوب الشاي وسأقص عليك ما حدث.
جلس الرجل يحتسي كوب الشاي بهدوىء ثم بدأ حديثه:
- عندما كنت قادما الى هنا ، وكنت سعيدا حقا لرجوعي اليك ، كان الجو قارسا من البرد والطريق متجمد ، وقد غطيت وجهي بمعطفي لأتجنب الريح البارده ، كنت سعيدا أيضا وأنا أشعر أن لدي المال الكافي ، أي أن( قطعه نقود الين الفظيه )هي الآن في جيبي ، وبها سنتمتع بوجبات العيد الشهيه . فوجئت وأنا في طريقي برؤيه امرأه تجري نحو النهر ، وتأكدت أنها تحاول أن ترمي بنفسها في ماء النهر البارد لتموت ، فجريت نحوها ووجدت أنها ألسيده(كن سو)زوجه النجار كن .استطعت أن أمسكها في اللحظه التي كانت على حافه النهر ، بدأت تصرخ (دعني أذهب ..دعني أموت ) فسألتها ( لمذا تريدين أن تموتي ) فأجابت( لم أسمع أي خبر عن زوجي ( كان )ألذي ذهب ليعمل منذ سنه ، ولا أدري هل مات أم تركني ، يجب علي دفع أجار البيت، وليس لدي المال ، هددني ألمالك أنه سيبيع أبنتي اذا لم أدفع أجار البيت. ليس لدي المال أذا يجب أن أموت).
أجبتها كاذبا(كلا انك مخطئه. ان زوجك قد أرسل لك رساله معي ، وهو يفكر دوما بك) فأجابتني (هل حقا لديك رساله منه ؟) بدأ ت أتضاهر بتفتيش جيوبي ثم همست (أعتقد انني فقدتها) فحاولت السيده ألجري نحو النهر مره أخرى . لكنني مسكتها وهتفت أنا ( كم أنا غبي ، أنه لم يعطني رساله لك وانما أعطاني قطعه نقود ثمينه ، وهي قطعه نقود ألين الفضي ، وطلب مني أن أسلمها لك) ظهرت الفرحه على وجه المرأه وهتفت (يجب الآن أن أذهب الى ابنتي وأبشرها بما حصل ، أشكرك .. أشكرك جدا )وأخذت تبكي من جديد ، كانت دموع السعاده والفرح تنهمر من عينيها ثم هرولت تجري نحو بيتها ، وهكذا يا زوجتي العزيزه ناولتها قطعه النقود الثمينه وأنقذتها من الموت .
أخذت زوجته الأن تولول وتبكي ثم خا طبته( وماذا سنعمل الآن يا زوجي العزيز؟ ليس لدينا نقود لنعيش ، ما ذا سنفعل غدا ليله العيد؟ عليك أن تعمل شيئا ما ، هل يجب علينا أن نموت من الجوع؟ أريدك أن تسأل الأصدقاء والجيران المساعده ، أذهب واطلب منهم يقرضوك دينا، لألا نموت من الجوع ، ويمكننا هكذا أن نحتفل بالعيد ، ونقدم على المائده أشهى أنواع الطعام ) أجابها( انني متعب جدا الآن ، لنذهب الآن الى الفراش ونفكر ماذا سنعمل غدا ، ليس لدينا الآن شيئا نأكله وقد أجد حلا صباح الغد).
لقائنا معكم يوم الأثنين القادم لنرى ما سيفعله ألزوج العزيز والمعلم الفاظل في اليوم التالي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


 ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   Usuuus10
 ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60532
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

 ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   Empty
مُساهمةموضوع: رد: ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى د. طلعت الخضيري     ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   Icon_minitime1الإثنين 20 فبراير 2023 - 0:32

السنة الجديدة / الحلقة الثانية


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د. طلعت الخضيري
ألسنه الجديدة/ الحلقة الثانية
ألمقدمه
أود أن أنوه أن ما أقدمه في هذه الحلقات هو ترجمتي لروايات كتبت باللغه الأنجليزيه ولم يذكر معها اسم المؤلف عند نشرها بتلك اللغه وقد سبق أن نشرت ترجمه واختصار كتب باللغه الفرنسيه نشرتها في مجله الگاردينيا مع ذكر أسم المؤلف.
--------------------------
لم يكن باستطاعه السيد لو الا أن يذعن لطلب زوجته. ذهب صباح اليوم التالي يسأل جيرانه وأصدقائه أن يقرضوه بعض النقود ، ولكنه وجد أنه هناك كانت لديهم مشكله وهي أنهم يعتقدون أن أعطاء أي قرض خلال أيام العيد سيجلب لهم النحس طول ايام السنه القادمه وكان الكل مشغول بتحضير طعام العيد واستقبال ألسنه الجديده ، لذلك رفضوا جميعا مساعدته فعاد الى بيته يخبر زوجته بما حدث.
في تلك الليله عندما اوى السيد لو وزوجته الى الفراش ، لم يستطيعا النوم من شده الجوع ، ولولت الزوجه:
- يجب عليك أن تعمل شيئا ، لدي فكره جيده ، ان المزارع حولنا تملأ أرضها ألبطاطه، ألا نستطيع أن نحصل على بعضها؟
- اننا لا نملك تلك المزارع لنستخرج منها البطاطه ، هل تريدين مني أن أسرق؟
- لا ، بل لنقول اننا نقترض ذلك، أذهب اذن واقترض تلك البطاطه من مزارع جيراننا.
- ولكنني لا أستطيع فعل ذلك يا عزيزتي.
- اذن أنك تستطيع أن تدعنا نموت جوعا. أجهت الزوجه بالبكاء كما لم تبكي أبدا في حياتها ، وهكذا اضطر السيد لو الى تقبل الفكره ، وسيقوم باقتراض البطاطه من المزارع التي حول بيته.
- في الليله التاليه حمل السيد لو سلته ومشى متجها الى مزعه قريبه ، صاحبتها ألسيده (لاو )وأبنها الوحيد ألصبي (باو ). كانت السيده تعلم أن ليله العيد هي موعد قدوم السراق لسرقه البطاطه من أرضها مستغلين انشغال الجميع بتحضيرات العيد . نصبت خيمه صغيره في مزرعتها وطلبت من ابنها باو المكوث في تلك الخيمه وحراستها .هكذا جلس ابنها في الخيمه تلك الليله وأخذ يراقب ما يجري خلال اتلك الليله.
مضت عده ساعات بهدوء و بدأ النعاس يداعب جفون الصبي وهو يراقب ماحوله في ذلك الضلام الدامس . بعد ساعات سمع صوت منخفض بالقرب منه ، دقق النظر في الضلام ، رأى شخصا يمشي ببطىء حول المزرعه ثم اتجه بعد ذلك الى معبد صغير مقام قرب مدخل المزرعه وبه تمثال صغير لبوذا ثم وقف الرجل أمامه يصلي . ذهب الصبي واختفى خلف المعبد وبدأ يصغي لما يقوله الرجل ويتعرف على هويته . تفاجأ الصبي عندما شخصه ولم يكن الا استاذه في المدرسه ألسيد لو . أستغرب الصبي مما يحدث وأخذ ينتظر ما سيجري ثم استمع الى أ ستاذه وهو يخاطب تمثال بوذا:
(سيدي بوذا ، أتوسل اليك أن ترشدني الى ماذا يجب أن أفعل؟. ).
وأخذ يسرد أمام التمثال مشكلته ثم نشر أمام قدمي التمثال أعوادا ليعلم هل أن بوذا يوافق أم لا على فعلته وكانت بعض الألواح قد كتب عليها (نعم ) ، والبعض الآخر( لا )، وستكون أجابه بوذا لتوسلاته هو ما كتب على أقرب عود يصل أمام أقدام التمثال، ووقف ينتظر الأجابه . كانت الأجابه على سؤاله ، أن رمى ألصبي باو، ضاحكا ، أمام قدم التمثال عودا، كتب عليه( نعم) ، في الحصول على البطاطه من تلك المزرعه.
أصابت الفرحه ألمعلم المسكين فأخذ يتلو صلاته أمام التمثال ويهمس ( شكرا ياسيدي بوذا ، لقد هديتني الى الجواب الصحيح، أنني سأقترض البطاطه الآن و سأعيد مبلغها الى السيده صاحبه المزرعه عندما تكون لدي النقود). قبل الأرض أمام نصب بوذا ثم توجه ألى المزرعه ليقلع البطاطه.
تعجب الصبي وأخذ يضحك وهو يفكر بمعلمه ألذي دفعته الحاجه لأن يقوم بالسرقه.
اختبأ الصبي خلف شجيره يراقب ما سيحدث . رأى أستاذه يحاول حفر التربه لأخراج البطاطه ، ولكنه لايجيد ذلك العمل ويحاول ببطىء أخراج البطاطه من التربه بدون فائده تذكر.
فكر الصبي بمساعده ألرجل المسكين ، فقام هو يحفر الأرض بسرعه واستخرج الكثير من البطاطه ثم رمى كل ذلك ألى الأعلى لتتساقط على رأس المعلم المسكين وعلم الرجل أن بوذا قد استجاب لطلبه وهداه تلك الكميه من البطاطه وأن بوذا هو الذي أخرجها له من الأرض ورماها على رأسه . أصابته فرحه كبيره وأخذ يهتف(شكرا سيدي بوذا على مساعدتك لي ،ولولا تلك المساعده ، لما استطعت الحصول على واحده منها) وهكذا حمل سلة البطاطه وسار فرحا ألى بيته.
(وألى اللقاء يوم الأثنين المقبل لنعلم ما سيحصل للسيد لو ولزوجته)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


 ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   Usuuus10
 ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60532
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

 ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   Empty
مُساهمةموضوع: رد: ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى د. طلعت الخضيري     ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى  د. طلعت الخضيري   Icon_minitime1السبت 25 فبراير 2023 - 17:35



السنة الجديدة / الحلقة الثالثة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د. طلعت الخضيري
[size=32]ألسنة الجديده-الحلقة الثالثة[/size]
عندما أنهت صاحبه المزرعه ألسيده( لاو) طبخ وليمه ألعيد ، ذهبت صباحا الى مزرعه البطاطه لدعوة ابنها للحضور الى البيت ، والمشاركه بالأحتفال بيوم العيد.
تفاجأت السيده أن ابنها لم يكن في الخيمه ثم رأت الحفر المتناثره في الحقل بعد أن تم قلع البطاطه من الأرض، فتأكدت أنه قد تم سرقه حقلها ، واستشاطت غضبا و عندما وجدت ابنها بالقرب من الخيمه خاطبته :
- أنظر الى ما حدث ، هل غلبك النعاس فنمت وأهملت الحراسه؟ لقد سرقوا حقلنا وخسرنا الكثير من محصولها.
- ان السيد( لو )معلمي هو الذي فعل ذلك يا أمي.
- أصمت لا تقل ذلك عن معلمك وهو الرجل الفاضل والذي يساعد الجميع.
- أخبرتك الحقيقه يا أمي وأنا ساعدته أيضا في قلع البطاطه .
وأخبرها بكل ما حصل.
شعرت الأم بالحزن والأسف لما فعله المعلم الفاضل ، علمت أنه من المؤكد أن حصل له مكروه اضطره الى ما فعل . قررت أن تذهب مع ولدها الى بيت المعلم( لو )لتتمنى له سنة جديده وتتأكد مما جرى له ، وحملت معها كميه من الغذاء اللذيذ لتبارك له على حلول يوم العيد.
عندما وصل الأثنان ألى بيت المعلم( لو ) ، قررا أولا أن يقفا خلف النافذه ليستمعا لما كان يجري داخل البيت ،فسمعا السيد لو وهو يتحدث مع زوجته وهما يجلسان حول المائده ، كانت زوجته تخاطبه:
- أخجل أيها الرجل العجوز وتناول صحن الرز اللذيذ ، وهاك قطعه لحم العجل المشوي.
- وأنت أيتها العجوز ، تناولي صحن الحلاوه اللذيذه وعليها البندق واللوز.
- تجهم وجه السيده لاو وهمست باذن أبنها بحده:
- لماذا أذا قام السيد لو بسرقه مزرعتنا ولديهم كل ذلك الأكل اللذيذ والغالي الثمن؟
ثم حدقت النظر خلال النافذه لترى تلك الوجبات اللذيذه ألتي كانا يتبادلان الحديث عنها ، فلم تجد في الحقيقه على الطاوله أمام الزوجان الا قشور ما تبقى من البطاطه وبعض قطع البطاطه المسلوقه . أذا كان كل ما يقولانه ، هو من الخيال ، وما يتمنيان في الحقيقه أن يتذوقاه.
همست السيده بأذن ولدها :
- ألآن فهمت كل شيىء ياولدي.
تركا النافذه وطرقا باب البيت وهتفا بأسميهما . قفز المعلم المسكين وساده الرعب ، ظن أن أمره قد انكشف ، وأن السيده أتت لتعاقبه على ما فعل ولكنه فوجأ عندما فتح باب المنزل أن السيده تهتف مبتسمه في وجهه :
- أتينا لنتمنى لكما سنه سعيده ، ونقدم لكما سله الغذاء التي قمت بطبخه ، ونود أن تشاركوننا بتناوله معنا ونسعد بمصاحبتكما.
عندما أفاق الرجل وزوجته من تلك المفاجأه ، سمع الجميع طرقا على الباب ثم دخلت السيده التي ساعدها المعلم عندما أرادت أن تنتحر ، وأعطاها كل ما كان يملك وهي قطعه نقود الين الفضيه . هتفت السيده تخاطب المعلم لو:
- أتيت وابنتي لنبارك لكما على حلول العيد ، ونشكرك سيدي مره أخرى على مافعلته معنا ، وأنقذتني وابنتي عندما أعطيتني قطعه نقد الين الفضيه ألتي أرسلها لي معك زوجي.
حدثت المفاجئه التاليه عندما سمع الجميع زوج تلك السيده ألذي كان قد وصل توا بعد قدوم زوجته وهو يقف أمام الباب ويهتف:
- ما ذا تقولين يا زوجتي ؟ عن أي قطعه فضيه تتحدثين ؟ أنا لم أرسل لك مع السيد لو أي نقود.
وهكذا سمع الزوج القصه بأكملها فدفع الى المعلم (لو) قطعه ين فظيه بدل تلك التي أعطاها المعلم الى زوجته ومنعها من الأنتحار . عمت السعاده على الجميع وجلسوا سويه ، يتمتعون جميعا ، و يتناولون وجبه غذاء العيد ، بمرح وسعاده.
(ألنهايه )والى اللقا ء مع روايه جديده في ألأسبوع القادم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ألسنة الجديده / ألحلقه الأولى د. طلعت الخضيري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى القصة والخواطر والحكم والأمثال The story & music Forum & proverbs-
انتقل الى: