البيت الآرامي العراقي

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Welcome2
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Welcome2
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1الأربعاء 24 مايو 2023 - 1:39

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 د.طلعت الخضيري
من الأدب العالمي -ألحديقه السريه/ألحلقه الأولى
ولدت ألطفله ألصغيره ماري في الهند ، والدها موظف بريطاني يعمل هناك .إنهمك في عمله بينما إهتمت زوجته الجميله بحضور الحفلات ألتي كانت تقام على طول السنه وخصص للإعتناء بالطفله ماري خادمه هنديه إسمها (كامله) ألتي تعلمت طاعه الطفله وتنفيذ أوامرها.
لم تفكر ماري أبدا بما يحصل للآخرين ، أو احترام مشاعرهم .لقد كانت في الحقيقه طفله أنانيه ، تتصف بطبع سيىء ولا يرغب أحد بصداقتها.
إستيقضت ماري صباح ذلك اليوم فلم تجد خادمتها كامله بجنب سريرها كما هي العاده صباح كل يوم ، بل كانت هناك خادمه أخرى ،فصرخت ماري بغضب (ماذا تفعلين هنا ؟ أين كامله؟ لتأتي فورا وانصرفي أنت).
ظهر الخوف على وجه الخادمه الهنديه وتمتمت(أنا متأسفه سيدتي ماري ، إنها لا تستطيع القدوم).
لقد حصل شيىء غريب في ذلك اليوم ، لقد اختفى بعض الخدم من المنزل وظهر الرعب والخوف على وجوه من تواجد منهم فيه ، ولم يخبرأحد ألطفله بما كان يجري ولا سبب عدم قدوم ألخادمه كامله.
إعتادت ألطفله ماري ذات ألتسع سنين من العمر أن تأمر دوما كامله وما على كامله إلا الطاعه.
لم تفكرماري أبدا بمشاعر الآخرين ،انحصر همها فقط في الإعتناء بنفسها وأن تطاع دوما، واتصفت دوما بالأنانيه المفرطه وسوء الطبع و المعاشره.
ذهبت ماري إلى الحديقه بعد أن يئست من قدوم الخادمه وأخذت تلعب لوحدها تحت إحدى الأشجار ،تخيلت أن لها حديقتها الصغيره ألخاصه بها وبدأت تقطف ألزهور الحمراء وتغرسها في تربه الحديقه وهي تكلم نفسها بغضب( إنني أكره كامله ، سأكيل لها الضرب عند قدومها).
بعد قليل فوجئت بقدوم والدتها ورجل لا تعرفه على ممشى الحديقه وبالقرب منها ، دون أن ينتبها بوجود الطفله ،وأصغت السمع وهما يتحدثان بصوت منخفض وبدأت الأم تقول( إنه وضع سيىء ) وأجابها الرجل( نعم والناس يموتون بكثره ، إنه من الخطر بقائكم في المدينه ويجب عليكم مغادرتها إلى مكان آمن آخر) وهمست الأم .(.إني أعلم ذلك سنغادر قريبا).
على الصراخ بصوره مفاجئه في غرفه الخدم ألمجاوره للدار وسألت الأم ألرجل ماذا يحدث؟فأجابها ( أعتقد أن أحد الخدم قد مات وأظن أن المرض قد انتشر الآن في داركم )، أجابت الأم( لم أكن أعلم بذلك تعال معي ) وانصرفا بعيدا عن الطفله.
يتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1السبت 3 يونيو 2023 - 0:22

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح٢



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
دزطلعت الخضيري
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح٢
إلتجأت ماري إلى غرفتها وقد استبد بها الخوف مما سمعته.
قضت تلك الليله وحيده في غرفتها ، تبكي أحيانا وتنام أحيانا أخرى. عندمااستيقضت صباح اليوم التالي وإذا الدار يسوده صمت رهيب. فكرت ماري(من المحتمل أن المرض قد زال ، والجميع بخير الآن ، لا أدري من سيقوم بخدمتي بدل كامله ؟ لماذا لم يأت أحد بفطوري حتى الآن؟)
سمعت رجلان يتحدثان قرب باب غرفتها. قال أحدهما( كم هو محزن موت تلك السيده الجميله.. كان لها طفله لم يرها أحد حتى الآن .. ياترى أين هي؟) دخل الرجلان الغرفه وكانت ماري تقف في وسطها . فوجىء الرجلان بمشاهده ماري ، بادرتهم هي بالقول ..(أنا ماري لنوكس . كنت نائمه . وإنني الآن جائعه).
صرخ أحد الرجلان..( إنها الطفله ألتي لم يرها أحد )، وهتفت هي (لماذا لم يفكر بي أحد؟ لماذا لم يأت أحد لخدمتي؟) أجابها أحدهما (لا يوجد أحد على قيد الحياة في الدار ياصغيرتي .. ولن يأتي أحد لخدمتك).
هكذا علمت ماري أنها فقدت والديها وقد هرب جميع الخدم من المنزل خلال الليله الفائته خوفا من الموت و دون أن يفطن أحد لوجودها ، ءانها ستكون منذ تلك اللحظه وحيده في الحياة.
بما أنها لم تكن بصحبه والديها كثيرا فيما مضى ، فلم يسدها ا ي شعور بفقدهم . همها الأول ألآن أن تفكر بذاتها ،كما كان ذلك شأنها فيما مضى . بدأت تفكر.. أين سأعيش؟.. أتمنى أن أجد دوما من يدعني أن أفعل كل ما أريده.
يتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1الأحد 11 يونيو 2023 - 1:58

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح٣



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح٣
تم نقل ماري في اليوم التالي إلى عائله أحد معارف أبيها . هناك شعرت بكراهيه عظيمه نحوهم لأنها وجدت أن الدار كان غير منظم ، وأن الأطفال يكثرون الضجيج ، لذا اختارت أن تلعب وحدها في حديقه المنزل ، ولا تتصل بالآخرين.
في أحد الأيام كانت تلعب وهي تتخيل أن لها حديقه صغيره ، تقدم لها أحد أطفال العائله وعرض عليها اللعب معه ، طردته وصرخت ( لا أريد مساعدتك) .للحضات ظهرالغضب على وجهه ثم بدأ يضحك ويهتف ( نحن أيضا سعداء لأنك ستتركينا قريبا).
بان الخوف على وجهها وتمتمت (وإلى أين سأذهب؟)
فأجابها الطفل ( إنك أكثرحماقه إذا كنت لا تعرفين ذلك) ثم أردف يقول مستهزئا(ستذهبين إلى بريطانيا للعيش مع عمك ، أرشبلد كريفن ،إنه رجل معوق في عموده الفقري ، يعيش وحيدا وليس لديه أصدقاء بسبب سوء طبعه).
في اليوم التالي أكد لها أب العائله ذلك . أخبرها أنها ستذهب للعيش مع عمها في يوركشاير في شمال بريطانيا . بدأ وجهها يعلوه الغضب وعدم الرضا ولكنها لم تقل شيئا.
يتبع....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1الأحد 25 يونيو 2023 - 1:04

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح٤



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح٤
وصلت ماري إلى لندن بعد سفره طويله ووجدت في انتظارها مديرة منزل عمها ألسيده مدلوك . تلاها السفر في القطار نحو الشمال. كانت تلك السيده بدينه الجسم ولها وجه شديد الإحمرار ، وملامح صارمه ، ولم تشعر ماري بأي شعور ودي نحوها كما كانت هي تشعر ذلك أيضا نحو الجميع خلال السنين ألسابقه من حياتها . في الحقيقه أن السيده مدلوك بادلتها ذلك الشعور أيضا وفكرت(أي طفله سمجه هذه ، قد يكون من الأفظل أن أبادلها الحديث قليلا) وبدأت تقول(أستطيع أن أحدثك عن عمك إذا أحببت ذلك . إنه يعيش في قصر قديم بعيدا عن أي سكن . يحتوي القصر على نحو مائه غرفه معظمها مغلقه ، ماهو رأيك إذا؟) فأجابت ماري (أنا لا أهتم بذلك) .
ضحكت ألسيده وأضافت( إنك فتاة صغيره وصعبه . إعلمي إذا ءان كنت لا تهتمين بما أخبرتك به ، فالسيد كرفن لن يهتم بك أيضا . هو لا يقضي في العاده وقتا طويلا في القصر ، ولديه عاهه في عموده الفقري . بالرغم أنه يملك ثروه عظيمه فهو لم يكن سعيدا إلى أن تزوج) هتفت ألطفله – تزوج؟ فأجابتها ( نعم تزوج زوجه جميله وكان يعشقها جدا وقد توفيت.) قاطعتها ماري( توفيت؟) .. بدأالإهتمام عل وجهها واستطردت ألسيده تقول.
- نعم ولا يهتم عمك الآن بأحد . وعندما يتواجد في القصر يبقى وحيدا ولا يكلم من حوله . لذلك لن يرغب هو أيضا برؤيتك و يجب أن تبتعدي عنه وتعملين ما يطلب منك عمله.
نظرت ماري مره أخرى إلى السماء المظلمه خارج نافذه القطار وفكرت (ماذا ياترى سيكون مستقبلي هناك؟).
[size=32]يتبع...[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1الأحد 2 يوليو 2023 - 0:35

من الأدب العالمي - الحديقة السرية / ح٥



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
ألحديقه السريه - ألحلقه الخامسة
عم الظلام عند وصولهما إلى محطه القطار في نهايه الرحله وكانت هناك عربه تنتظرهما . خلال الرحله نحو القصرأخذت تسمع ماري أصواتا غريبه موحشه فألقت النظر خلال الظلام فلم ترى شيئا وسألت
- ماهذا الصوت؟هل هو صوت أمواج البحر؟
- إنه صوت الرياح تعبث في أعشاب ألقفار والمستنقعات ألتي تحيط بالقصر. لا توجد أشجار أو سكن حول القصر.
بدأت ماري تفكر وتردد ..(نا لا أحب ذلك ولن أحبه أبدا).
وصلوا أخيراإلى القصرالقديم وكان مظهره من الخارج قاتم اللون وموحش ، عند مدخل القصر لاحضت ماري أن هناك صاله كبيره الحجم.
أحست بشعور من الضياع ثم توجها إلى الطابق الأعلى وإلى غرفه واسعه وعلى جانب منها موقد كبير إشتعلت به النيران وفي وسطها وضعت طاوله وعليها صحون الغذاء. وكان هناك سرير على جانب الغرفه.
بدأت السيده مدلوك قائله
- (هذه هي غرفتك ، تناولي العشاء ثم اذهبي إلى فراشك واعلمي أن السيد كريفن لا يرغب أن تتجولين في القصر).
عندما استيقضت صباح أليوم ألتالي ، وجدت هناك فتاة صغيره وهي منهمكه في تنظيف ألمدفأه و أن الغرفه كانت كبيره الحجم ومعتمه وقد علق على حائطها رسوم الكلاب والخيل وبعض السيدات وسألت ماري الفتاة
- من أنت؟
- أنا مارتا وإني سأقوم بخدمتك ياسيدتي.
- وماذا أرى من تلك النافذه؟
- إنها ألبراري تكسوها الأعشاب والشجيرات الصغيره هل تعجبك؟
- كلا إنني أبغضها.
- ذلك بسبب إنك لا تعرفيها جيدا ياسيدتي ، إنك ستحبيها في المستقبل ، إنها جميله في الربيع عندما تكون هناك ورود ذات رائحه زكيه، إن الهواء نقي هناك وما أجمل الطيور ، أنا لا أود أبدا ألإبتعاد عنها.
شعرت ماري بالغضب وهتفت
- إنك خادمه غريبه الأطوار. لم نكن في الهند نخاطب الخدم.. كنا نأمرهم فقط ..وكان عليهم ألطاعه وذلك كل شيىء.
لم يظهر على وجه مارتا أي انزعاج وتمتمت:
- إنني أعلم إنني أتكلم أكثر مما يجب.
وسألتها ماري..هل ستكونين خادمتي الخاصه؟
- في الحقيقه إنني أعمل لدى ألسيده مدلوك مديره المنزل .سأقوم بتنظيف غرفتك وأجلب لك الطعام وهذا كل ما سأفعله.
- ومن الذي سيساعدني على إرتداء ملابسي؟
توقفت مارتا عن العمل وحدقت النظر إلى ماري وقالت بصوت خافت
- ألا تستطيعين ارتداء ملابسك لوحدك؟
- كان الخدم هم الذين يتولون ذلك.
- إذا أظن يجب عليك أن ترتدي ملابسك الآن بدون أي مساعده . كانت أمي تردد أنه يجب على الإنسان أن يخدم نفسه حتى لو كان مهم و ثري.
أثار ذلك غضب ماري وصرخت
- إنك لا تعرفين أي شيىء.
شعرت ماري بليأس ،أنها أصبحت وحيده . بدى كل شيىء غير واضح أمامها . رمت نفسها على الفراش وأخذت تجهش بالبكاء.
وقفت مارتا بجنب الفراش وقالت بلطف
- لاتبكي هكذا .. أنا متأسفه ، لك الحق ، أنا لا أعرف شيئا ،أرجوك سيدتي كفي عن البكاء.
شعرت ماري بلطف وصداقه الفتاة نحوها . كفت عن االبكاء ثم استمرت مارتا بالكلام واكتفت ماري بالوقوف خلف النافذه وتضاهرت بعدم الإصغاء.
إستطردت مارتا تقول
- لدي أحد عشر أخ وأخت ،ليس لدينا الكثير من المال في بيتنا، ألكل يأكل كثيرا و الهواء ألنقي يسبب لهم ألجوع ،يتجول أخي ديكن ما بين الأعشاب في تلك البراري . هو في سن ألثانيه عشره من عمره وله حصان وحشي روضه و يمتطيه.
هناك سرآخر سأخبرك به . هناك حديقه سريه يحوطها جدار ، قفل عمك بابها منذ وفاة زوجته. لقد مضى على ذلك عشر سنوات وقد دفن مفتاحها في مكان مجهول خارج الحديقه.
بدأ الإهتمام على وجه ماري ، كانت دوما تتمنى أن يكون لديها حديقه صغيره وهمست مارتا ( أرجوك تناولي غذائك ،علي الآن أن أذهب لأن مدبرة المنزل تستدعيني).
لم تجب ماري ولكنها تناولت قليل من ا لشاي وقطعه من الخبز.
يتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1السبت 8 يوليو 2023 - 15:34

من الأدب العالمي - الحديقة السرية - ح٦



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
الحديقة السرية / ح٦
بدأت ماري تشعر بالفظول وقررت أن تذهب لتستطلع حدائق القصر. وجدت حدائق متعدده ،حولها جدران وأبواب غير مغلقه ما عدى واحده كانت محاطه بجدار وليس هناك باب لها، فهل ياترى أنها هي ألحديقه السريه ألتي حدثتها الخادمه عنها؟ وعلى غصن شجره خلف جدار الحديقه ، أخذ بلبل يشدو بصوت جميل. في ركن حديقه مجاوره وجدت رجلا مسنا يفلح الأرض ويزرعها بالخضار والورود ،له وجه عابس وغير ودي.
لم تشأ ماري التحدث مع الرجل وأخذت تفكر(كيف يظهر الناس هكذا وبسحنه قبيحه على وجوههم ؟..ماهو ياترى سر تلك الحديقه
السريه؟قد لا أستطيع أبدا أن أعلم حقيقتها ,ومن المحتمل إنني سأسأل عمي عن ذلك السر).
قررت أن تذهب وتسأل الفلاح العجوز عن ذلك. عندمااقتربت منه لم يبدي أي علامه ترحيب نحوها ، والمفاجئه الأخرى أنها رأت ذلك البلبل وقد حط على الأرض بقرب الرجل بينما ظهرت ابتسامه على وجه العجوز الذي بادرها بلقول ( أن البلبل صديقي وهو وحيد مثلي في هذه الحدائق وليس لي صديق آخر) إبتسمت ماري بحزن قائله( أما أنا فليس لي صديق ) ثم سألت الفلاح.. ماأسمك؟ فأجابها(إسمي بن ،أظن أن هناك تشابه بيننا ، فإننا الإثنان لا نظهر للآخرين بمنظر يسرهم بل قد يزعجهم) وأخذت الطفله تفكر .. (حقا ما يقوله الرجل فأنا أتصرف بما يزعج الآخرين وابتعادهم عني تماما كما يفعل بن).
طار البلبل وحط على شجره وأخذ يغرد. همس بل.. أنه يغرد لك ويطلب صداقتك كما يفعل معي.
إبتسمت ماري وخاطبت البلبل..هل تريد أن تكون صديقي حقا؟
ونظر إليها العجوز باستغراب لأنها تكلمت بصوت ناعم لطيف ثم أظاف العجوز
- لقد خاطبت البلبل بصوت ناعم جميل ، يشبه صوت الصبي دكن عندما يخاطب حيوانات البريه.
- وهل أستطيع دخول الحديقه السريه؟
تجهم وجه العجوز وضهر الغضب عليه والتقط المجرفه ليستمرفي عمله ثم خاطبها قائلا:
-لا تستطيعين ذلك ولن يفيدك أن تفكري بذلك.. لا أحد يستطيع الدخول إلى تلك الحديقه، إبتعدي والعبي في مكان آخر.
تركها الفلاح بن وابتعد عنها دون أن يحاول تحيتها.
في الأيام التاليه قضت ماري معظم أوقاتها تتجول في الحدائق حول القصر ، بدأ هواء البريه النقي يسبب لها الشعور بالجوع وازداد جسمها قوه ونشاطا.
في صباح أحد الأيام شاهدت البلبل الجميل وهو يغرد فوق غصن شجيره ويقفز مبتعدا عنها فتبعته وهي تستمع ءالى صوته الجميل ء الى أن حط فوق بعض الحشائش وأخذ ينبش بينها في منقاره وكأنه يبحث عن شيء فاقتربت منه ماري ومدت له يدها لعله سيقفز عليها ولكنه طار فوق شجره وعندما مست يدها العشب
حست أن هناك شيىء صلب اصطدمت به يدها وفوجئت بوجود مفتاح قديم لم يكن هو ءالا مفتاح باب الحديقه السريه.
[size=32]يتبع....[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1الثلاثاء 18 يوليو 2023 - 18:39

من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه - ٧



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه -ألحلقه ٧
في أحد الأمسيات جلست ماري تتحدث مع الخادمه الصغيره مارتا وهما جالستان على بساط أمام المدفأه وصوت الرياح يعلوا حول القصر ، بدأت ماري تسألها
- أخبريني مارتا ما تعلمينه حول الحديقه السريه .إن أمرها يدهشني حقا إنك قلت أنها محاطه بجدارلا يظهر به باب أو منفذ آخر.
- كما تشائين وإن كان قد منع على الجميع التحدث عن ذلك.
تلك الحديقه إعتنت بها ألسيده زوجه عمك ، كانت هي وزوجها يقضيان بها أوقاتا طويله في فلاحتها وزراعه زهورها أوالجلوس يتحدثان أو يقرأن كتابا . كانت حقا أوقات سعيده لهما.
حدث الحادث المؤلم عندما كانت السيده جالسه على غصن مرتفع، فانكسر وسقطت أرضا ،مما أدى إلى وفاتها . لم يطق زوجهاالدخول إلى تلك الحديقه فيما بعد. أغلق بابها ودفن المفتاح في الأرض ولا يعرف أحد أين ذلك . تسلقت الحشائش والأشجار البريه على جدران الحديقه كلها ولا نعرف الآن موقع الباب أو أين دفن المفتاح.
أطرقت ماري رأسها بحزن وتمتمت..إنها قصه مؤلمه ، مسكين عمي كريف.
كانت ما قالته ماري هوأول ما قالت في حياتها تعبر به عن تعاطفها مع حدث أو شخص.
فوجئت ماري بسماع صوت وكأنه صراخ طفل بالرغم أن الرياح كانت تعصف خارج الغرفه فسألت مارتا عن ذلك الصوت فأجابتها( إنه صوت الرياح ولا غير) ثم قفزت وأغلقت باب الغرفه ولم تصدق ماري ماقالته مارثا.
في صباح اليوم التالي تلبدت السماء بالغيوم ثم بدء تساقط ألمطر لذا قررت ماري ألتجول في أنحاء القصر وزياره الغرف العديده فشاهدت ما تواجد في تلك الغرف من أثاث قديمه ثمينه واللوحات الفنيه ألتي تدلت على الجدران ، وسمعت عندما كانت في طريقها إلى غرفتها صوت صراخ كما قد سمعته في الليله السابقه ثم تفاجأت بظهور مدبرت المنزل أمامها وهي تحمل العديد من المفاتيح متدليه على جنبها وضهر الغضب على وجهها عندما شاهدت الطفله أمامهاوبادرتها( ماذا تفعلين هنا؟) فأجابتها ( كنت في غرفتي وسمعت صراخا فخرجت أستطلع مصدره)
وكان إجابه مدبرة المنزل( لقد طلبت منك بعدم التجول في القصر وسأغلق عليك باب غرفتك إن فعلت ذلك مره أخرى ).
شعرت ماري بكره شديد لتلك السيده وأخذت تفكر(إنني سمعت شيئا وسأكتشف سر ذلك).
يتبع....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع:    من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1الأحد 30 يوليو 2023 - 23:29

من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه - ٨


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه - ٨
أهدت الخاد مه الصغيره مارثا ماري حبلا للعب تديره حول رأسها وقدميها وتقفز لاعبه به وتأثرت ماري لأنها كانت تعلم أن تلك الهديه اشترته لها مارثا من القليل من المال الذي كان لديها فشكرتها بحراره وحثتها مارثا للخروج واللعب بالحبل في حدائق القصر.
ذهبت ماري إلى الحديقه وأرت الفلاح بن ذلك الحبل وشجعها هو على اللعب به فذهبت وهي تقفز بالحبل نحو جدار الحديقه السريه يتبعها صديقها البلبل طائرا فوق رأسها وهو يغرد لهابصوته الجميل ونادته( لقد قدتني بالأمس لأجد مفتاح الحديقه السريه دعني أجد اليوم أين بابها؟)
توقف البلبل في أعلى أغصان متسلقه وكانت أوراقها تغطي تماما جدارالحديقه السريه ،هبت الريح فجأه فأظهرت باب كان مغطى بتلك الأغصان والأوراق.
علمت ماري أنهااكتشفت باب الحديقه السريه ،أخرجت من جيبها ألمفتاح الذي وجدته أمس وأدخلته في قفل الباب ثم أدارته فانفتح القفل ودفعت الباب القديمه فانفتحت بصعوبه وهكذا رأت الحديقه السريه ألتي كانت تحلم باكتشافها.
أصابتها الدهشه برؤيه أجمل ما رأته في حياتها ، كانت شجيرات الورود منتشره في جميع أنحائها ، وقد تسلقت أيضا على جدرانها . أخذت تفكر و بدأت تفحص الأغصان فوجدتها لا تزال نظره وعليها معالم الحياه وقد تحمل الزهور الجميله فيما بعد ، لقد اكتشفت اذا سر الحديقه وستكون منذ ذلك الحين حديقتها الخاص ألمفظله ولن يعلم أحد بذلك السر.
بالرغم الهدوء ألذي كان يحيط بها لم تشعر بالوحده وأخذت تدقق في أرض الحديقه فوجدت أن هناك الكثير من البراعم الخضراء ألتي ستنموا فيما بعد وتعلواعليها إذا أعطيت ألهواء والضوء الكافي ، خلعت معطفها وبدأت بإزاله الأعشاب ألتي غطت الأرض حولها وأخذ البلبل يقفز فرحا على الأرض وكأنه سعيد ا أيضا برؤيه الحديقه المنسيه وهي تعود إلى الحياة من جديد.
عندما عادت ماري إلى غرفتها أحست بلجوع ا لشديد وتناولت عشائها بشراهه ثم أخذت تتحدث إلى مارتا:
- أنا وحيده في هذا القصر فهل أستطيع شراء مجرفه لعمل حديقه لي؟ لدي قليل من النقود فهل يمكن أخاك أن يشتري لي بها ألمجرفه؟
- نعم ويستطيع أخي أيضا شراء لك بعض الحبوب لزراعتها.
- لن أنسى لكما ذلك الجميل أبدا.
- صمتت قليلا ثم أضافت:
- لقد سمعت مرات عديده صراخا يأتي من داخل القصر وأنا متأكده أنه ليس صوت الرياح كما تقولين.
- لا يجب أن تتجولين في أنحاء القصر ، فذلك سيجلب غضب مدبره المنزل.
وأضافت الخادمه ( لدي أعمال كثيره ويجب أن أتركك ألان ).
وخرجت دون أن تضيف شيئا آخر وأخذت ماري قرارها أن تكشف سر ذلك الصراخ ألذي كانت تسمعه.
يتبع........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1الأحد 6 أغسطس 2023 - 1:16

من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه - ٩



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 د.طلعت الخضيري
من الأدب العالمي - الحديقة السرية / ح٩
قضت ماري أسبوعا كاملا وهي تفلح في الحديقه السريه وقد بدأت خلالها تظهر نباتات صغيره على أرضها واعتبرت أتها تلعب لعبه لطيفه ولا أحد يعلم بتواجدها هناك.
توطدت صداقتها تدريجيا مع الفلاح العجوز (بن ) وهو يعمل في حديقه الخضار ودار بينهما يوما ألحديث فسألته ماري:
- ماهي الزهور المفظله لديك؟
- إني أحب الورود جميعا وبألوانها المتنوعه وروائحها الزكيه، كنت أعمل قبل عشر سنوات لدى سيده ماتت وكانت تحب الزهور وذلك أحزنني حتى اليوم.
- وما حصل للورود ألتي كنت تزرعها؟
- إنها بقت مكانها.
- هل ستبقى غصونها حيه حتى يومنا هذا؟
- نعم ستبقى حيه وستظهر مره أخرى زهورها في الربيع القادم ، ولكن لماذا تسألين كل ذلك؟
- هو الفضول والسأم لأنني لا أجد أحد ألعب معه.
- إنني أفهم ذلك.
أخذت تشعر الطفله بود نحو الفلاح العجوز وبالرغم من عصبيته أحيانا ومظهره الجاف.
وسارت نحو طرف الحديقه وإذا بها تلتقي بصبي قد يكون عمره إثنى عشرسنه يجلس تحت شجره وهو يعزف الناي وعلى غصن أعلى منه يقف سنجاب وغراب وبجانب الصبي أرنبان.
توقفت ماري ولم تشأ إزعاجه لكن الصبي لاحض وجودها فبادرها قائلا:
- أنت الآنسه ماري أليس كذلك ؟ أنا اسمي (دكن) أخ خادمتك مارثا ، إن الحيوانات سيخافون منك إذا قمت بحركه سريعه نحوهم ، لقد جلبت لك الجرافه والبذور.
- بداأ يريها البذورويشرح لها خصائصها فشعرت الفتاة بميل إليه واحترامه وقفز البلبل على أحد الأغصان وبدأ يغرد . ابتسم الصبي قائلا
- إن البلبل يخبرك بصداقته لك.
- يسعدني ذلك هل تفهم مايعنيه بتغريده؟
- أعتقد ذلك . إني عشت مع الحيوانات في القفاري لمده طويله وأشعر ألآن وكأنني أصبحت أحدهم.
ظهرت على وجهه ابتسامه بريئه تنم عن سعادته وصدق مشاعره و
بدأ يشرح لها خصائص البذور ثم أضاف:
-أخبريني أين حديقتك وأين ستزرعين البذور؟
إحمروجه ماري ثم بدأالشحوب وعلامات الخوف عليه وسألته (هل ستحافظ على السر إذ ا أفشيته لك ؟ لأنه سر عظيم وسأموت حتما إذا لم تحتفظ به لوحدك؟) .
- أنا أحفظ أسرار جميع الحيوانات هنا وأستطيع أن أحفظ سرك أيضا.
- إنني استوليت على حديقه لا يرغب أحد بالحفاظ عليها ، أو الإعتناء بها، وستموت إذا لم يبدأ أحد بإدارتها.
ثم وضعت كفيها أمام وجهها وبدأت بالبكاء.
حاول الصبي تهدئتها وسألها:
- دليني على حديقتك وسأقدم لك النصح في إعمارها من جديد.
وافقت ماري على طلبه ورافقته إلى الحديقه و بدأ يتفحص ما احتوته من شجيرات ثم ابتسم وخاطبها قائلا:
-لا تقلقي إن النباتات لا زالت حيه وستزدهر الحديقه في الربيع القادم.
بدأ الإثنان بقطع الأغصان اليابسه ورفع الأعشاب الضاره عن الأرض وما التف منها حول الشجيرات.
تمتمت الطفله بعد ذلك (إنك ستكون صديقي يا دكن ، أنا لم يكن لدي أحدأميل إليه من قبل . ) ابتسم دكن وأجابها ( وأنت فتاة رائعه وسأكون دوما في عونك إذا طلبت ذلك مني).

يتبع....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1السبت 12 أغسطس 2023 - 6:44

من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه - ١٠



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د. طلعت الخضيري
من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه - ١٠
إستيقضت ماري في منتصف الليل وقد بدأ المطر ينهمر، واشتدت الرياح تضرب زجاج النافذه بشده.
فوجئت الفتاة بسماع صراخ يصل إليها من داخل القصر، قررت أن تتأكد من مصدره.
تركت غرفتها وأخذت تقتفي مصدر الصوت ، سارت وسط الظلام الدامس تتفقد الغرف ألواحده تلو الأخرى . فتشت كثيرا في زوايا الردهات الواسعه إلى أن وصلت إلى باب غرفه علا بها الصوت ، فدفعته وولجت إليها لتجد نفسها في غرفه كبيره ، مضائه بضوء خافت و في وسطها سرير واسع الحجم يتمدد فوقه صبي نحيف القامه شاحب الوجه . همس بصوت خافت يشوبه الخوف:
- من أنت؟ هل ماأراه هو حلم ؟
- كلا ، أنا ماري كرفن وعمي هو صاحب القصر.
- إنه أبي ، وأسمي كولن كرفن.
- لم يخبرني أحد بوجودك.
- وأنا أيضا لم أعلم بقدومك ، ولا أريد أبدا أن يراني الناس بهذا الحال ، إنني أعلم جيدا إنني مريض ومعوق ، وسأموت قريبا.
- ما أعجب ماأجده في هذاالمنزل وكثرة أسراره ، هل يزورك والدك غالبا؟
- كلا ، إنه لا يرغب برؤيتي ، لأنني أذكره بأمي ألتي ماتت بعد ولادتي بقليل ، لذلك فهو يكرهني بسبب ذلك.
- ولماذا تعتقد أنت أنك ستموت؟
- كنت دوما مريض منذ ولادتي ولقد وشكت أن أموت في أحيان عديده ، إن الطبيب الذي يعالجني يعتقد ذلك أيضا ، وهو قريب والدي وفقير الحال ويتمنى موتي ليرث والدي عندما يموت. إنه يصف لي الدواء لتهدئتي لقد زارنا أيضا طبيب من لندن ونصحني بالخروج إلى الهواء الطلق خارج القصر لكنني أكره أن أترك سريري أو أن أترك الغرفه وتعود الخدم طاعتي ليتفادوا غضبي وهياجي أو لئلا أموت.
شعرت ماري بشعور ودي نحو هذاالطفل المسكين بالرغم من غرابة مظهره ، بدأ الإثنان يتحدثان ، طلب منها أن تخبره عن حياتها السابقه في الهند ثم سألها
- ما هو عمرك؟
- عمري عشر سنوات وأعتقد أنك أيضا بهذا العمر. أنا أعلم أنه بعد ولادتك وموت أمك لقد أغلقت الحديقه السريه.
- أي حديقه سريه تعنين ؟ إنني أتشوق إلى رؤيتها ، سأطلب من الخدم حملي إليها وستأتين أنت أيضا معنا.
يتبع....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1الأحد 20 أغسطس 2023 - 2:00

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١١



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١١
سأل الصبي ماهي الحديقه السريه ؟ أود أن أراها وسأطلب من الخدم حملي إليها.
صاحت ماري وبخوف : أرجوك أرجوك ، لا تفعل ذلك.
- ألا تريدين أن أراها؟
- نعم أريدك أن تراها ولكنهم إذا اكتشفوا ذلك فلن تبقى أبدا سريه.
دعنا نحافظ على سريتها ، نستطيع وحدنا الذهاب إلى هناك دون أن يعلم أحد بوجودها . سنحاول إحياء الحديقه من جديد كما كانت تفعل والدتك.
فكر الصبي ثم تمتم:
- نعم إنني أحب وأوافق على فكرتك . إذا سيكون ذلك سرنا لوحدنا ولن يكتشفه أحد ولم يكن لدي أي سر أخفيه فيما مضى.
- قد نستطيع أن نجد صبيا يستطيع إيصالك ءاليها على كرسي متحرك دون أن يعلم أحد بذلك ، وعندما تذهب إلى هناك وتستنشق الهواء النقي وتجلس تحت الشمس ، فسستتحسن صحتك.
- أخذ الصبي يحلم ثم همس وبصوت خافت:
- أعتقد إنني سأحب ماتقولينه وسيفيدني كل ذلك.
أخذت الطفله تقص له ما سمعته عن البراري حول القصر ، وصديقها ألصبي دكن وأصدقائه من الحيوانات البريه ، والفلاح العجوز (بن )والبلبل الوحيد في الحديقه ، وهو يصغي إليها بكل انتباه وشوق أن يرى كل ذلك وبدأت تظهرعلى وجهه ملامح السعاده والأمل.
إبتسم ثم أردف:
- أشعر الآن بالسعاده أن أراك بجانبي أرجوك أن تأتي كل يوم . إذهبي الآن فإنني بدأت أشعر بالتعب.
- أعدك إنني سأأتي لزيارتك كل يوم ، وسأغني لك ماكانت تغنيه لي خادمتي كميله في الهند.
أغمض الطفل عينيه وبدأ يستغرق في نوم عميق.
[size=32]يتبع....[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1السبت 26 أغسطس 2023 - 23:22

من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه - ١٢



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه - ١٢
في اليوم التالي كررت ماري زيارتها للصبي ولقد أسعده أن يراها للمره الثانيه
وكان قبل ذلك قد أبعد جميع الخدم ولم يخبر أحد بقدومها وهذاما فعلته هي أيضا.
بدأ الإثنان قرأة بعض الكتب ويقص أحدهما للآخر ما يعرفه من القصص
ويتبادلان الحديث ويضحكان.
في أحد الأيام وعندما كانا في خلوتهما تفاجئا بحضور الدكتور كرافن ومدبرة المنزل ألسيده مدلوك وتفاجأ الزائران بما رأوه.
صرخ الطبيب : ماذا يحدث هنا؟
جلس الصبي بكبرياء في سريره ونظرت إليه ماري بتعجب وسرح بها الخيال فتخيلته وكأنه أحد الأمراء الهنود ألذين كانت تراهم في الهند بكبريائهم والإعتداد بمركزهم الإجتماعي .أجاب الصبي بكبرياء:
- هذه إبنة عمي ماري لنوكس . إنني أحبها وأريد أن تزورني يوميا.
همست مدبرة المنزل بإذن الطبيب:
- أتأسف ياسيدي ، لا أعلم كيف أنها وجدت الصبي ، لقد أمرت الخدم سابقا أن يحتفظوا بالسر وأن لا يدلوها على غرفته.
إستطاع الصبي أن يسمع ما همست به مديرة المنزل فصرخ
- لا تكوني غبيه يا مدلوك . لم يخبرها أحد بوجودي هنا ، لقد أتت بدون مساعدة أحد ، والآن أطلبي لنا قدحين من الشاي.
نظر إليه الطبيب بدهشه ثم تمتم
- إنني أخشى أن تكون الآن في حالة هياج وعصبيه وهذاسيضر صحتك لا تنسى إنك مريض.
نظرإليه الطفل في غضب وصرخ ( أريد أن أنسى ذلك ، إن ابنة عمي ساعدتني وأنا أشعر الآن بتحسن.).
غادر الطبيب الغرفه وهو بحالة انزعاج بعد أن قالت له مدبرة المنزل
.. (ياله من تغير في سلوك الصبي . في العاده أنه سيىء التصرف مع الجميع والآن أصبح مختلف مع هذه الطفله وأن صحته تبدو أفظل).
وافق الطبيب على ماقالته مدبرة المنزل وخرج من الغرفه وهو متجهم الوجه.
كثرت الأمطار في الأيام التاليه واستمرت ماري بزيارتها اليوميه إلى إبن عمها بدل أن تذهب إلى الحديقه.
في صباح أحد الأيام التاليه إستيقضت ، فرأت أشعه الشمس تسطع في غرفتها ، جرت نحو الحديقه السريه وقد أهملت تناول طعام الفطور وهناك شاهدت براعم شجيرات الورود تكاد أن تتفتح ، وأن الأرض بدأت تظهر على سطحها الأعشاب والورود الصغيره وفي ركن من الحديقه كان الصبي دكن منهمكا في حفر الأرض وسأل ماري..(هل شاهدت البلبل وهو يطير ذهابا وإيابا حاملا الحشائش لبناء عشه؟)
وقاطعته قائله.. (أنا لدي لك خبر مهم ، إنني قابلت إبن عمي كولن وقررت أن أساعده) فأجابها..(إنه خبر جيد) وبدأت الإبتسامه على وجهه واستطردت ماري تقول ( إنه مريض وهو يخشى أن يموت أو أن يكون معوق . هذا الهاجس هو الذي يجعله مريضا حقا . قد يكون من الأفظل إحضاره هنا والجلوس تحت إحدى الأشجار والإستفاده من الهواء وأشعه الشمس).
تواجدت ماري في الحديقه طول النهار ولم تستطع خلال ذلك اليوم زياره الصبي كولن.
عندما عادت إلى القصرأخبرتها ألخادمه مارتا (أن الخدم قد عانوا كثيرا من عصبية وهياج الطفل المريض ، فقد كان سيىء التعامل معهم طول النهار لأنك لم تذهبي لزيارته. )أجابتها ماري ( يجب أن يتعلم أن لايكون أنانيا) وقد نست كيف كانت هي عندما عاشت في الهند، وأضافت ( إذا سأذهب لرأيته).
[size=32]يتبع...[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة
البيت الارامي العراقي


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10368
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1الإثنين 4 سبتمبر 2023 - 23:48

من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه - ١٣



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
ألحديقه السريه -ألحلقه١٣
دخلت ماري غرفه إبن عمها فوجدته مستلقيا على سريره وقد بدى وجهه متعبا
ولم يحاول أن يخاطبها فسألته:
- ماذا بك الآن؟
أجابهاوهو عابس الوجه:
-أشعر آلام بظهري ، وأوجاع برأسي ، لماذ لم تأتي لزيارتي منذ صباح ألأمس ؟
- كنت أعمل في الحديقه مع دكن طول النهار.
أصاب الصبي نوبه عصبيه حاده وصرخ :
- لن أسمح لك بالدخول إلى تلك الحديقه بعد الآن إذا أصررت على البقاء مع دكن هناك طول النهار ، بدل أن تأتي هنا لتريني.
- وأنا لن أأتي إليك إذا فعلت ذلك.
- يجب عليك طاعتي والإ سأأمر الخدم بجلبك إلي قسرا.
-هكذا إذا ستفعل أيها الأمير، إذا إعلم أن لا أحد باستطاعته إرغامي على ألمجيىء إليك.
صرخ بأعلى صوته:
- كم أنت أنانيه.
- وأنت أكثر أنانيه مني . انك أعظم شخص أناني قابلته في حياتي.
- أنا لست أكثر أنانيه من صديقك دكن ألذي يغريك باللعب معه بينما أنا هنا مريض ووحيد في فراشي .
إزداد غضب ماري وصرخت :
- دكن هو ألطف شخص على وجه الأرض إنه ملاك.
- تقولين ملاك؟ دعيني أضحك، إنه ليس إلا صبي قريه وفقير ويرتدي أحذيه كثرت بها الثقوب.
- - ومع ذلك انه أفظل منك بألف مره.
بدأ الصبي يفكر فلم يتجرأ أحد من قبل أن يعارضه أبدا فأخذ تدريجيا يشعر بالندم وبدأ بالبكاء ويولول:
- أنا دوما مريض ومتعب وسأموت قريبا.
- لا لا..إنك لن تموت.
- أصابت الدهشه كولن فلم يخبره أحد ذي قبل مثل ما تفعل هذه الطفله ثم انتابه شعور مزيج من الغضب والسرور فهمس بصوت خافت
- ماذا تعنين بقولك هذا وأنت تعلمين إنني سأموت؟
- أنا لا أصدق ما تقوله ، تريد فقط الحصول على عطف من حولك ، إنك سيىء الطبع فقط ولا غير ، ولن تموت.
إزداد غضب الصبي ورمى نحوها بكتاب كان على سريره وهتف :
- أخرجي من الغرفه حالا.
- نعم سأخرج ولن أعود أبدا.
- وخرجت وأغلقت باب الغرفه بشده ورائها.
[size=32]يتبع......[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1الأحد 10 سبتمبر 2023 - 14:41

من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه - ١٤



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه - ١٤
عندما عادت ماري إلى غرفتها أخذت تفكر بما جرى و قررت عدم أخذ ءابن عمها ءالى الحديقه ا لسريه كما وعدته ذلك وتمتمت (ليبقى دوما في غرفته وليموت هناك إذا كانت تلك هي رغبته)ثم بدأت تهدأ تدريجيا وتذكرت كيف كان الصبي في حالة رعب وخوف من الموت وبدأت تشعر بلعطف والشفقه نحوه فرددت تقول ( من المحتمل أن أزوره غدا).
قضت تلك الليله وهي تسمع صراخ الصبي وانشغال الخدم بالدخول والخروج من غرفته وأخذت تفكر من جديد( لا يزال يصرخ بشده وقد يهلك نتيجه ذلك
إنه أناني ويجب أن يوقفه أحدهم عند حده).
بعد فتره من الزمن دخلت مارتا الغرفه وهتفت( لا نعرف ما نفعله معه ، إنه يحبك يا آنسه ، تعالي معي لعلك تستطيعين تهدأته أرجوك أرجوك) فأجابت ماري بتبرم ( سأأتي معك لإيقافه عند حده) وابتسمت مارتا (هذا صحيح إنه بحاجه لك لتتكلمين معه وقد يشغل ذلك ذهنه لبعض الوقت) وهكذا هرولت ماري نحو غرفه الصبي.
وقفت بجنب سريره وهتفت(كف صراخا ، توقف حالا ، إني أكرهك والجميع أيضا لا يحبوك وستموت إذا استمريت بالصراخ وأتمنى فعلا أن تموت).
فوجئت بتوقف صراخ الصبي وبعد قليل أجهش بالبكاء وولول(إني أخاف أن أنتهي كمعوق ءانني أشعر أنني سأموت قريبا) فنهرته ماري ( لا تكن غبيا إنك لست مشوها ولا معوقا دعني أفحص جسمك ، تعالي مارتا لمساعدتي).
إندهش كولن لما قالته ماري وبدأ غضبه يتلاشى تدريجيا ويشعر بالراحه وسألها(لماذا تقولين إنني لن أموت قريبا؟ كلهم يقولون لي ذلك) فأجابته (أنا لا أصدق ما يقولون ، إنك تريد دوما ألحصول على عطف من هم حولك . إنك لن تموت وأنك سيىءالطبع ولا غير ذلك).
إعتدل كولن في فراشه ثم بدأ يصرخ( أخرجي من هنا حالا) ورماها بكتاب كان بجنبه فأجابته بصوت عال (سأذهب ولن تراني بعد الآن).
تراجعت عن قولها بعد قليل ثم خاطبته( لا تكن غبيا سأقوم بفحص جسمك بمساعده مارتا) وبدأت تفحص جسمه بدقه.
سادالصمت في أنحاء الغرفه وبعد أن أنهت ذلك خاطبته بهدوء(إنك تتمتع بجسم طبيعي وليس هناك أي تشوه أو علامه مرض في جسمك . إن ما تفكر به ويوحى إليك عنه ماهو إلا أوهام وليس لدي شيىء آخرأخبرك به).
بدأ الصبي يهدأ ومد يده إلى إبنة عمه يصافحها واسترسل(إذا إنك تظنين إنني سأعيش ولن أموت ونستطيع الذهاب معا إلى الحديقه السريه؟ أنا أشعر الآن بالتعب ءابقي بجانبي حتى أنام).
خرج الكل من الغرفه وجلست ماري بجانبه وهمست بإذنه (سأحكي لك عن الحديقه السريه ألتي ستمتلأ يوما بالورود والأشجار ويمتلآء جوها بتغريد البلابل وتبني أعشاشها على الأغصان) وأخذ الصبي يغط في نوم عميق.
[size=32]يتبع..[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1السبت 16 سبتمبر 2023 - 2:10

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١٥



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١٥
في اليوم التالي قابلت ماري ألصبي دكن في الحديقه السريه وأخبرته عما جرى لها مع إبن عمها في الليله الماضيه ، ففكر قليلا ثم قال:
- يجب إحضاره هنا ليتمتع بالشمس ، ثم نحاول أن ندعه يمشي قليلا، وبصوره تدريجيه.
زارت ماري مساء ذلك اليوم إبن عمها وبادرها هو بالقول وبصوت منخفض:
- إنني آسف على ماقلته لك بلأمس عن طرد دكن ، لقد كرهته عندما أثنيت أنت عليه ووصفتيه بالملاك.
- نعم إنه ملاك لطيف ويتعامل مع الحيوانات بعطف وحنان.
ثم مسكت يده وأضافت هامسه :
- كولن .. سأخبرك بشيىء هام ، فهل تحافظ عليه ، ولن تبوح به لأحد؟
- نعم أعدك بذلك وما هو ذلك الشيىء؟
- أدعوك لتصحبنا لزيارة الحديقه السريه.
- آه ياماري هل سأعيش حقا لأراها؟
- لا تكن أحمق ، نعم ستعيش وستراها.
بدت إبتسامه خفيفه وارتياح على وجه الصبي، وعندما حضرذلك اليوم الطبيب ترافقه مدبره المنزل طلب منه كولن أن يدعه يزور حدائق القصر ونقله إليهاعلى كرسي متحرك.
أراد الطبيب أن يرفض طلب الصبي في بدايه الأمرلكنه فظل أن يوافق ويدع ألصبي دكن يسير به إلى الحدائق على كرسي متحرك.
إبتسم الصبي وأظهر امتنانه للطبيب وأخذ يفكربعد انصرافه(أريد أن أنسى المرض ، أشعر إنني بخير عندما تكون ءابنة عمي ماري بقربي ).
في صباح اليوم التالي حمل أحد الخدم ألصبي كولن على كرسي متحرك إلى الطابق الأسفل وسار به نحو باب القصر..
كان الصبي دكن في انتظاره وهو محاط بأصدقائه الثعلب والسنجاب وعلى كتفه ألغراب وبدأ يدفع الكرسي بلطف متجها نحو الحديقه السريه.
حدث كل ذلك في فصل الربيع ، بدى ذلك مشوقا إلى كولن بعد أن عاش لمده طويله في غرفه مغلقه وأخذ يستنشق الهواء الدافىء ألقادم من البراري وينظر إلى الغيوم البيضاء ألتي كانت تتهادى سائره ببطىء في السماء الزرقاء.
بعد فتره قصيره أشارت ماري إلى الموقع التي وجدت به المفتاح المدفون في تربة الحديقه ثم أشارت إلى باب الحديقه السريه وهتفت ..(هذه هي الحديقه السريه ) و عند ولوجهم إلى داخلها بدت لهم ألشجيرات تحمل الورود الجميله مختلفه الألوان وعلى جدرانها تسلقت الأغصان وانتشرت الفاكهه على غصون الأشجار و بعض الطيور والفراشات الجميله ترفرف في سمائها.
أخذت أشعه الشمس تلفح وجه الصبي وهو يحس بإحساس جديد فهتف
-أصدقائي إنني أشعر بتحسن و سأعيش ، نعم ءانني سأعيش.
أخذ دكن يدفع الكرسي ألمتحرك في أرجاء الحديقه ويشرح له أسماء النباتات بينما أشعة الشمس تسطع في السماء.
إستمر الأصدقاء الثلاثه بالتحدث والضحك بينما أخبرهم دكن أن أمه ستأتي إلى هناك يوميا وتجلب لهم معها بعض الغذاء .
هتف كولن( أتمنى أن أرى الشجيرات وهي تنموا) فأجابه دكن(إذا يجب عليك أن تعمل قريبا معنا في فلاحه الحديقه والإعتناء بها).
- وهل تعتقد أنه سيكون باستطاعتي ذلك؟
- نعم من المؤكد إنك ستفعل كل ذلك.
- سنأتي ءاذا يوميا إلى هنا وسأسير ، وأكثر السير يوميا حتى أسترد صحتي تماما لأكون كبقيه الأولاد ولن يعلم أحد بكل ذلك .
[size=32]- يتبع.....[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1السبت 23 سبتمبر 2023 - 12:31

من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه -١٦



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه -١٦
أخبر( دكن ) أمه بما يجري من أحداث الحديقه السريه وأضاف:
- إنك ترين يا أمي أنهم لايريدون أن يعلم أحد أن كولن يستطيع أن يمشي الآن ، وصحته في تحسن وأصبح شخصا لطيفا وليس كما كان في ما مضى من عصبيه وسوء الطبع ويمثل أمام الغير أنه لا يستطيع المشي وأن طباعه صعبه كالسابق. وأجابته أمه (إذن إذا كان الإثنان يجريان طول النهارفي الهواء ألطلق فسيشعران بالجوع.)
- نعم وهذه هي الآن مشكلتهما ،إن وزن جسمهما يزداد يوميا وزادت شهيتهما للطعام ويفتعل الصبي في القصر أن ليس له شهيه للأكل ويعيد ما تبقى من طعامه إلى المطبخ لئلا يرتاب الخدم في إسترداده الصحه وازدياد شهيته ،وذلك يسبب له الجوع طول الليل.
- إنني أعلم ماذا سنفعل ،خذ معك له سرا قليل من الخبز والحليب
- ثم بعد ذلك ذلك بدأت بالضحك وتفكر
أي لعبه هذه ألتي يلعبها هذان الطفلان؟
وأخذت الدموع تتساقط من عينيها فقد كانت كثيره التفكير عن ما كان يجري حولها.
بعد أيام قليله قدمت الى الحديقه والدة دكن وهي تحمل بعض الغذاء لهم وصاح دكن:
- هذه هي أمي
- وجرى نحوها بعد أن أخبر رفاقه أنها ستحتفظ بالسر.
مد كولن لها يده مصافحا وتمتم:
- كنت أتمنى أن ألتقي بك منذ مده طويله.
وهمست هي بحسره
- ولدي العزيز إنك تشبه أمك.
- وهل تعتقدين أن أبي سيحبني؟
- من المؤكد أن ذلك سيكون شعوره نحوك ، أعتقد أنه سيأتي قريبا.
أضاف الفلاح العجوز:
-هل ترين كم هو يتمتع بصحه جيده الآن؟ أنظري إلى ساقيه القويتان.
ضحكت السيده والدة دكن وأضافت:
- نعم لقد أفاده اللعب والعمل هنا كذلك تناول الغذاء سيجعله قوي البنيه.
ثم التفتت إلى ماري:
- وأنت أيضا ستصبحين فتاة جميله.
جلست السيده على الأعشاب تتكلم وتضحك معهم وعندما همت بالوقوف لتغادرهم همس كولن:
-أتمنى لو كنت أمي.
ضمته إلى صدرها وأردفت:
- قد تكون أمك الآن معنا ونحن لا نراها ، إنتظروالدك فقد يصل هنا قريبا جدا.
يتبع....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60356
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري Icon_minitime1الجمعة 29 سبتمبر 2023 - 0:37

من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه - ١٧ 

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
من ألأدب العالمي - ألحديقه السريه ألحلقه - ١٧
بينما كانت الحديقه السريه تعود للحياة ، كان هناك رجل حزين يتنقل بين العواصم الأوربيه الجميله . لقد عاش خلال العشرسنوات الماضيه حياة منعزله حزينه ، عانى بها دوما بأحلام مزعجه خلال نومه ، وحمل همومه أينما حل . ظن من كان حوله إنه رجل مجنون أو قد يكون لايستطيع أن ينسى جريمه قد اقترفها في الماضي . هذا هو ألسيد كرافن عم الطفله ماري.
في أحد الأيام ، وكان يجلس إلى جانب غدير يجري به الماء ، نظر إلى ما حوله من زهور جميله وبدأ يفكر ( ما أجمل هذه الكائنات الحيه حولي) ، عندها بدأ يشعر بهدوء نفسي . أخذ يحلم (ماذا يحدث لي ؟ إنني أشعر وكأنني شخص آخر ، لقد تغير كل شيء في نظري ، أشعر وكأنني أعيش حياتي من جديد ، كما تحيا الزهور حولي وتخر ج من البراعم؟).
بدأ يفكر بولده وقصره ، و عندما نام في فراشه تلك الليله أخذ يحلم ويسمع صوتا يناديه . كان صوتا عذبا هو صوت زوجته الراحله تقول له ( تعال ..تعال ..أنا أنتظرك في حديقتنا).
في صباح اليوم التالي إستلم رساله من أحد أصدقائه يدعوه ءالى العوده إلى بيته ، فهل تحقق الحلم الذي رآه في الليله السابقه؟ قد يكون ذلك حقا وأن عليه الرجوع إلى بيته وهذا ما سيفعله.
إتخذ القرار بالرجوع إلى داره ، في خلال سفرة الرجوع أخذ يفكر بولده كولن و راودته الوساوس ( لا أدري كيف هو الآن ، ءانني أردت أن أنساه لأنه يذكرني دوما بأمه ، نعم لقد أخطئت و لعله الآن بحاجه ماسه لي).
وعند وصوله إلى القصر قابلته مدبرة المنزل قائله:
- إن ولدك ياسيدي يتصرف مؤخرا بغرابه ..إن صحته تبدو لي في تحسن
لكنني أستغرب لماذا هو يقضي مؤخرا أعظم أوقاته في حدائق القصر وهو جالس على كرسي متحرك ، وبمصاحبه إبنة أخيك ماري والصبي دكن ، وهم الآن جميعا في إحدى الحدائق.
وفكر الأب (أنه في الحديقه؟ ذلك يشبه الحلم الذي رأيته ليلة أمس).
أسرع بلذهاب إلى الحدائق وتفاجأ برؤيه باب الحديقه السريه وقد انفرج على مصراعيه ، و تسلقت الأغصان حوله ، وبدأ يسمع أصوتا قادمه من داخل الحديقه فأخذ يفكر( ماذا يجري هنا؟ لقد أغلقت بابها وأخفيت المفتاح و الآن أسمع هناك أصوات أطفال ، هل فقدت عقلي؟ ثم فوجىء بظهور صبي رشيق البدن منتصب القامه يجري نحوه خارجا من الحديقه . ضم الصبي والده وهو يضحك فهتف الأب( كيف ذلك أنت أنت ..) وأجاب الصبي (أبي أنا إبنك كولن فهل تصدق ذلك؟ كل ذلك حصل بمساعده إبنة عمي ماري وصديقي دكن . هل أنت سعيد ياأبي ؟ نعم أنا فرح ياوالدي لأنني سأعيش لسنين طويله وليس هناك بعد الآن أي سر ولن أجلس أبدا على كرسي متحرك وسامشي معك إلى القصر ياأبي).
هكذا تفاجأت مدبرة المنزل وجميع الخدم بالنظر الى سيد القصر ماشيا مع ولده نحوهم وقد لاحت السعاده على وجهيهما.
ألنهايه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من الأدب العالمي - ألحديقه السريه /ح١ : د.طلعت الخضيري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى القصة والخواطر والحكم والأمثال The story & music Forum & proverbs-
انتقل الى: