البيت الآرامي العراقي

المختطفات الايزيديات ، والمعانات . Welcome2
المختطفات الايزيديات ، والمعانات . 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي

المختطفات الايزيديات ، والمعانات . Welcome2
المختطفات الايزيديات ، والمعانات . 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 المختطفات الايزيديات ، والمعانات .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابا خالد
مشرف مميز
مشرف مميز
ابا خالد


المختطفات الايزيديات ، والمعانات . Usuuus10
المختطفات الايزيديات ، والمعانات . 8-steps1a

المختطفات الايزيديات ، والمعانات . 1711المختطفات الايزيديات ، والمعانات . 13689091461372المختطفات الايزيديات ، والمعانات . -6المختطفات الايزيديات ، والمعانات . Hwaml-com-1423905726-739المختطفات الايزيديات ، والمعانات . 12المختطفات الايزيديات ، والمعانات . 695930gsw_D878_L

الدولة : العراق
الجنس : أخرى / أرفض التصريح
عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 10/05/2022

المختطفات الايزيديات ، والمعانات . Empty
مُساهمةموضوع: المختطفات الايزيديات ، والمعانات .   المختطفات الايزيديات ، والمعانات . Icon_minitime1الخميس 10 أغسطس 2023 - 14:06

*عبورٌ إلى الجحيم: مأساة ومعاناة المخطوفات الإيزيديات*


في عاماً من التاريخ لا يمكن نسيانه، دخلت الإيزيديات مرحلةً من الكوابيس والعذابات، حيث تعرضن لأعمال غير إنسانية لا تمت للرحمة بصلة. قد لا يُعتبر مفهوم الجحيم وصفًا كافيًا لما تعرضت له هذه النساء البريئات، فقد كانوا ضحايا لاعتداءات وتجاوزات لا تتناسب مع أي قيمة إنسانية.


تم خطف الإيزيديات وهويتهن الثقافية من أرضهن الأم، حيث سلبن منهن حق الحياة الكريمة والأمان. فعندما وقعن تحت قبضة الجماعات المتطرفة، تحولت حياتهن إلى جحيم على وجه الأرض. تجاوزت القسوة والوحشية حدود المألوف، حيث تعرضن للاستعباد والاغتصاب والتعذيب بشكل يفقد الإنسانية تمامًا.


إن معاناة المخطوفات الإيزيديات لا تقتصر على الجسد فقط، بل امتدت إلى الروح والنفس أيضًا. تركت تلك التجارب القاسية جراحًا عميقة في قلوبهن، حيث يجدن أنفسهن محاصرات بالذكريات المريرة والألم الذي يرافقها. فقد فقدن أحباءهن وشهدن مشاهد تمزق العائلات وتفتتها، وهذا يضعهن في حالة من الاضطراب النفسي والتوتر الذي يستمر طوال الحياة.


ولكن على الرغم من كل هذه المحن، تظهر إيزيديات كقوة صامدة وثابتة في وجه الظروف الصعبة. إذ تنطلق منهن رغبةٌ قوية في إعادة بناء حياتهن والتعامل مع التحديات التي واجهنها. تجمع الإيزيديات أنفسهن بقوة لنبذ الظلام والبحث عن الضوء، من خلال الدعم المتبادل وبناء شبكات الدعم الاجتماعي.


وفي هذا السياق، ينبغي على المجتمع الدولي أن يلتفت إلى هذه الجرائم البشعة ويعمل جاهدًا على تقديم العون والدعم للإيزيديات الناجيات، سواء من خلال توفير الرعاية النفسية أو التمكين الاقتصادي. يجب أن تكون محاسبة الجناة وتحقيق العدالة أولوية للمجتمع الدولي، لضمان أن لا تمر جرائم مثل هذه دون عقاب.


إن مأساة المخطوفات الإيزيديات تذكرنا بأهمية الالتفات إلى حقوق الإنسان والعمل على منع ومكافحة جميع أشكال العنف والتمييز. فلا يجب أن ندع الجرائم الوحشية تمر دون محاسبة، بل يجب أن نعمل معًا لضمان أن تظل مأساة الإيزيديات عبرة دائمة تدفعنا نحو عالم أكثر إنسانية وإنصافًا.
الاديان تفرقنا والانسانية تجمعنا.
من صفحة شيخ سالم الهكاري

ابا خالد يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المختطفات الايزيديات ، والمعانات .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: المنتدى الأيزيدي,كل ما يخص المُكَوّن,الأيزيدي,في العراق والمهجرTheYazidi Forum,everything related to the component,theYazidi,in Iraq and the diaspora-
انتقل الى: