البيت الآرامي العراقي

هسن اغا الهويري  Welcome2
هسن اغا الهويري  619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي

هسن اغا الهويري  Welcome2
هسن اغا الهويري  619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 هسن اغا الهويري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابا خالد
مشرف مميز
مشرف مميز
ابا خالد


هسن اغا الهويري  Usuuus10
هسن اغا الهويري  8-steps1a

هسن اغا الهويري  1711هسن اغا الهويري  13689091461372هسن اغا الهويري  -6هسن اغا الهويري  Hwaml-com-1423905726-739هسن اغا الهويري  12هسن اغا الهويري  695930gsw_D878_L

الدولة : العراق
الجنس : أخرى / أرفض التصريح
عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 10/05/2022

هسن اغا الهويري  Empty
مُساهمةموضوع: هسن اغا الهويري    هسن اغا الهويري  Icon_minitime1الأربعاء 6 سبتمبر 2023 - 6:47

.             معركة هسن شرف اغا  ئيزيدي 
.                  ومير كورا الرواندوزي
معروف ان هسن اغا هو  قائد ئيزيدي  للأيزيدية وهو ايضا الأب الروحي لعشيرته  عشيرة الهويرية وكان الجميع صغارا وكبارا يقولوا  بابو هسن الملقب ب ككى دولمز وبابى عفدو ..ويذكر ان هسن اغا تولى إدارة شؤون ابناء عشيرة  الهويرية  بعد وفاة والده شرف اغا ابن عيس ويعود نسبه  الى جده الكبير  محمود عيس صاحب شيخمند باشا ..والجدير بالذكر  ان  ابناء عشيرة  الهويرية  الى وقت قريب  كانوا يقسموا  ((بشيخمنده محمود عيس)) ..اي القسم بصاحب شيخمند محمود عيس..والدته من عائلة  بابا شيخ كوجك برهيم ..وهو  من مواليد منطقة سلوبيا  دشتا زيدافى مابين عام 1790م ..1800م ..وأثناء  قيادته أقامة  علاقة صداقة  مع امراء وأغوات منطقة بهدينان وايضا مع امراء جزيرة بوتان  منهم  ئيزدين شير بك بوتا  وبدرخان بك .ولايزال احفاد ذريته موجودين  بين ابناء الأيزيدية  ويمثلهم  حكمت سعيد اغا  حاليا ....الامير  هسن اغا عاش وشهد على حقبة  تاريخية من مأثر وحوادث  وظلم  ومأساة  حملة  مير محمد الرواندوزي (( مير كورا)) على ابناء  الديانة الأيزيدية حيث  يذكر بعد دخول  مير كورا  مدينة موصل  اتفق مع وألي موصل مع تواطئ العشائر العربية معه الذين  أباحوا إبادة الأيزيدية وغزوها ..حيث توجه  مير كور حينها  الى منطقة  دهوك  اولا  لمعاقبة أمراء وأغوات دهوك وعمادية ومن ثم معاقبة كل عشيرة كوردية مسلمة تقوم بحماية وأيواء الأيزيدية ..حيث بداء بحملة الإبادة  من عام 1831م الى نهاية عام 1832م ... أذاق فيها ابناء الديانة الأيزيدية ابشع اشكال الاضطهاد والمجازر  والسبي والخطف وتوزيع  السبايا  على العرب  لان العربي كل ما يهمه في الغنائم  هو السبايا  فواعدهم الامير الاعور  بالسبايا  طبعا عن طريق الفتاوي التكفير  التي اصدرها  ملالي موصل  وعلى رأسهم  المفتي ملا يحيا المزوري ومفتي بيت بكر بك افندي حتى  تحولت القرى الأيزيدية الى مسلخ  نتيجة القتل العشوائي ..ولم يفلت من يديهم  إلا الفاريين  والمستعصيين بالجبال والكهوف والملاجئ البعيدة عن الانظار  والدخيل عند بعض شرفاء عشائر الكرد في منطقة بهدينان  منهم عشيرة جيايا الكبيرة  والاتريس..وگودا..وعشيرة همبيا..والبسفكا
للأمانة التاريخية  الكثير من العوائل الأيزيدية كانوا في حماية العشائر  الكردية ..الغريب  في جميع  حملات  الإبادة  على الأيزيدية .يذهب المتشرد الأيزيدي  ويحتمي بالكرد في كوردستان ..على مر  تاريخ  جميع حملات الإبادة  ((74 حملة )) لم ولن يحمي  او يذهب الأيزيدية الى العرب والاتراك والفرس كادخيل  على مر التاريخ ..حتى وان كان  العساكر وفرسان وجحوش الكرد مع القائد المهاجم  سوى كان عثماني او عربي او كردي مسلم ..دائما يقوم بحماية الأيزيدية  العشائر الكردية والشرفاء الكرد ويقبل ان يكون الأيزيدي دخيل مشرف عنده ..لا يسعى المجال لذكر  الكثير من تفاصيل  سيتم ذكر جميع التفاصيل في كتاب بعنوان  القائد هسن اغا 
الذي اشغلتني  الكتابة عنها  منذوا سنتين 


المهم  توجه مير محمد الرواندوزي  الى منطقة ارض قرية ديربون وخابور حيث تواجد عشيرة  الهويرية والماسكا  والدنانية والموسانة والرشكان ..ونصب خيمته الشخصية  على تل قرية ديربون الشهير..وعلى غرارها  قررت عشيرة الهويرية بقيادة  المغوار والبطل هسن اغا  التصدي  لعساكر  محمد الرواندوزي حتى الموت ..حيث نهض هسن اغا مع الفرسان الأيزيدية في البداية  رفع من معنوياتهم وحث  المقاتلين على القتال حتى الموت وأكد لهم الانتصار بأذن من الله وخودانه شيخمند باشا ..وبعد التفكير بخطة الهجوم وقررت ان يكون  التحرك بالليل وبالخفاء وحذر  شديد  وتوزيع الفرسان  حول تل ديربون  ومحصنين انفسهم في مواقع مقابل التل ..وكان هسن اغا  من ابناء المنطقة يدرك  كل شبر فيها جغرافيا وطبيعة الارض فيها  وبعد التدبير والمشورة  فيما بينهم  قاموا بتغير نبع مياه الينابيع الماء بحيث يصبح المنطقة موحلة بالطين  حول التل ..وفي هذا الاثناء  التحق بهم  بشكل سري  باليل  احد جنود مير محمد الرواندوزي  وهو ئيزيدي ومن الاپيار من قرية پير ممان(( قرية أل ممان حاليا))  انخرط معهم للضروف خاص به...وابلغ هسن اغا  عن  ساعة بداء الهجوم العدو  وقال ايضا ان  مير محمد الرواندوزي  اقسم يمين الله ان لا يتحرك من خيمته  إلا  اذا  وقع خيمته  على رأسه  ..هنا  بداء  ذكاء  الامير هسن اغا واتفق  مع فراسانه ومع  بزوغ أول اشرقة الشمس الجميع  يرمي على الخيمة مير رواندوزي ..وهسن اغا هويري  معروف انه صياد ماهر في النيشان وضرب الهدف بالدقة اول طلقة  اطلقها  على هلال الخيمة والثانية  على عمود الخيمة  ومن ثم بداء الرمي  المكثف من كل الاطراف المقابلة للخيمة فسقط  الخيمة على رأس الرواندوزي وبداء الهلع والخوف بين عساكر  الرواندوزي ضننا منهم ان الامير قد قتل وبداء العسكر يفر  ويتراجع  وقتل  عدد  كبير من فرسان الرواندوزي  في المنطقة الموحلة بالطين وبداء ينهزم  عساكر  العدو  وفرسان  هسن اغا  تلاحقهم   بالصياح  والهلال  والصيحات  ئول  ئولا ئيزيه ..وبداء ينضم  الى فرسان الهويرية مقاتلين من قرى  اخرى  وعشائر الأيزيدية  في المنطقة وتم ملاحقة  عساكر  الرواندوزي  الى لحفا قايديا  وشيخان  حتى وصولهم   الى منطقة گلك ياسين  اغا  حينها وقف المغوار هسن أغا ونزل على التل هناك من فرسه  وقال هنا انتصر المظلوم على الظالم  هنا گلك هسن اغا ئيزدي  ..وعند  رجوع  القائد هسن اغا  منتصرا   جاء  بطريقيه الى باعذراء  وقام بهدم الجامع الذي بنائها ملالي الاسلام  في باعذراء  ومن ثم  جاء الى منطقة قأيديا ..حيث قاموا اهالي المنطقة بعجن الخبز وتقديمه  للفرسان المنتصرين وسميت فيما بعد با((سوكا هسن اغا)) ..ومن ثم  جاء الى سميل  فقام بهدم المسجد الذي كان  يصلي فيه  الأيزيدية  الذين اصبحوا مسلمين بالقوة والخوف ..حينها قام   عشيرة دنانية بتقديم  فتاة له  هدية  للزواج  ومن ثم  اعطى له ايضا عشيرة  ماسكا  فتاة للزواج هديه له ...لان هسن اغا كان يحرم على نفسه  الزواج من عشيرة الهويرية لان الجميع كانوا ينادي بالأب  اي بابو هسن ....وقبل الختام  احب  اوضح  ان حملة  مير محمد الرواندوزي الأعور  كانت من ضمن أسبابها  هو بيت الأمارة  في شيخان  ومير علي بك وهذا  حقيقة تاريخية وأمانة تاريخيه  يجب ذكرها  لان   الامير علي بك  تحالف بالاتفاق سري  مع  والي وامير  العمادية  واخيه أمير مدينة عقرة  ضد عشيرة  المزورية  وحادثة مقتل  زعيم عشيرة المزورية بالغدر والخيانة في قصر إمارة شيخان  انذاك


واخيرا  سيكون لنا كتاب عن حياة  هذا القائد  في المستقبل القريب فيها الكثير من قصص وروأيات  واعمال  وغزوات  الثأر للقائد المغوار  هسن اغا  ونبذة مفصلة عن حياته الاجتماعية  ورحلاته  بين جزيرة بوتان  ومنطقة زوزان  وعلاقته مع  اغوات  وامراء  بهدينان وجزيرة بوتان  
.                   سيروان سليم شرو
هسن اغا الهويري  Screen29

ابا خالد يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هسن اغا الهويري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: المنتدى الأيزيدي,كل ما يخص المُكَوّن,الأيزيدي,في العراق والمهجرTheYazidi Forum,everything related to the component,theYazidi,in Iraq and the diaspora-
انتقل الى: