البيت الآرامي العراقي

يما يحدث في بريفان  Welcome2
يما يحدث في بريفان  619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي

يما يحدث في بريفان  Welcome2
يما يحدث في بريفان  619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 يما يحدث في بريفان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابا خالد
مشرف مميز
مشرف مميز
ابا خالد


يما يحدث في بريفان  Usuuus10
يما يحدث في بريفان  8-steps1a

يما يحدث في بريفان  1711يما يحدث في بريفان  13689091461372يما يحدث في بريفان  -6يما يحدث في بريفان  Hwaml-com-1423905726-739يما يحدث في بريفان  12يما يحدث في بريفان  695930gsw_D878_L

الدولة : العراق
الجنس : أخرى / أرفض التصريح
عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 10/05/2022

يما يحدث في بريفان  Empty
مُساهمةموضوع: يما يحدث في بريفان    يما يحدث في بريفان  Icon_minitime1الجمعة 29 سبتمبر 2023 - 13:26

يحدث في يريفان: زيارة دينية أم "مسيرة بعثية"


ما يجري منذ أيام في يريفان وحواليها، هو "مسرحية" معدّة لها سلفاً، بطلها هو حازم تحسين بك، بدون منازع. الديكور ديني، لكن المحتوى سياسي أكيد.


عادة "التحشيد"، نحن السوريين والعراقيين، نعرفها جيداً. نعرفها منذ أن كنا تلاميد على مقاعد الدراسة: من "طلائع البعث" إلى "شبيبة البعث".


أيام البعث ومناسباته، نعرفها نحن أهل المكان، كيف كان يُعد لها، ويُجشد لها، ويصفق ويُنشد ويُهيج لها.


نحن أهل المكان، ضحايا مسرحيات البعث الطويلة، والمناسبات الطويلة، والأناشيد الطويلة،  والتجنيد الطويل، والظلم الطويل، ويد القائد الطويلة، و"عاش القائد" الطويل، نعرف تماما قصة "الكرسي الطويل"، الذي طالما ينتهي إلى "خازوق طويل".


ما يجري في يريفان الآن، بالضد من الإرادة مرتين: مرّة إرادة الإنسان، وأخرى إرادة الطبيعة، هو صورة طبق الأصل عن حياة كردستان: عاش الخطأ، يحيا الخطأ.. بالروح بالدم نفديك ياخطأ!!!


بسبب "الدين الخطأ" ذاته، الذي يمشي السيد حازم تحسين بك و"مجلسه" على خطاه، انتهى الحال بالإيزيديين في كردستان إلى ما هم عليه: شعب مقيم في خيمة.


لا أعتقد أن الإيزيديين في أرمينيا، هم بحاجة إلى "بركات" حازم تحسين بك، فهم يديرون شئونهم منذ أكثر من قرنين من الزمان، بدون إيزيديي المركز.


ما قامت وتقوم به عائلة "ميرزا جولو" بتعبيد الطريق أمام حازم تحسين بك و"فرقته الروحانية"، بالتعاون مع فوق كردستان، بالضد من إرادة الإيزيديين في أرمينيا، هو "بزنس" على أكثر من مستوى: حق يُراد به باطل، أو دين يراد به سياسة.


اللعبة سياسية بإمتياز: فوق كردستان يريد تسويق حازم تجسين بك ك"أمير للإيزيديين في العالم"، مقابل تسويق نجل ميرزا جولو وكيلاً له، أو ك"أمير للإيزيديين" في أرمنستان. الأمر يعني بإختصار: إعادة إنتاج الخطأ: "الدين الخطأ في "لالش الخطأ".


توقيف السلطات الأرمنية للناشطين الإيزيديين بسبب معارضتهم لزيارة حازم تحسين بك ورفضهم له ك"أمير أمر واقع" عليهم، يكشف حجم اللعبة السياسية التي لعبتها عائلة ميرزا جولو المتنفذة في أرمينيا وتعاونه مع سلطات كردستان.


كلمة سر "المعبد الإيزيدي في يريفان"، ما عادت سرّا: ل"حازم" في كردستان لالش(ه) ول"رومان" نجل ميرزا جولو في يريفان لالش(ه).


وبين لالش في كردستان و"معبد طاوسي ملك" في يريفان، ليس للإيزيديين إلى الدعاء: الدعاء ل"الحطأ" بوصفه ديناً.
هوشنك بروكا كاتب وباحث ايزيدي


29.09.2023
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يما يحدث في بريفان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: المنتدى الأيزيدي,كل ما يخص المُكَوّن,الأيزيدي,في العراق والمهجرTheYazidi Forum,everything related to the component,theYazidi,in Iraq and the diaspora-
انتقل الى: