البيت الآرامي العراقي

من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى  :  د.طلعت الخضيري Welcome2
من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى  :  د.طلعت الخضيري 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي

من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى  :  د.طلعت الخضيري Welcome2
من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى  :  د.طلعت الخضيري 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى : د.طلعت الخضيري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى  :  د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى  :  د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60390
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى  :  د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى  :  د.طلعت الخضيري Icon_minitime1الخميس 23 نوفمبر 2023 - 1:43

من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى
كانت هناك أرمله تعيش مع أطفالها في بيت قديم متهالك .من المؤلم أن تلك السيده كانت مدمنه على تناول الخمر . لقد حدث ا لحادث عندما كانت تلك الأم فاقده العقل وهي ثمله ، فسقطت أرضا وفقدت الحياة وأضحت ممدده على الأرض يحيطها أطفالها وهم في رعب شديد.
من المعتاد عند أهالي ترك القريه أن يشعر الناس بالحزن عند سماعهم وفاة أحد هم ، أما في تلك الحادثه فلم يشعر أحد نحو تلك المرأه بالأسف أو الحزن لما عرف عنها من ءادمان الخمر وسوء التعامل مع الجميع.
بالرغم من كل ذلك هرع ألأهالي الى ذلك البيت المتهالك وجلب بعضهم ألملابس التي ستزين الجثه وبعض الغذاء لتقديمه الى الأطفال الجياع و علينا الآن أن نقدم أفراد تلك العائله للقارىء فهم ألصبي (جون )وعمره اثنى عشر سنه ، وأخته (كيت) وعمرها احدى عشر سنه ، والأخت الصغيره وأسمها (ماغي) والتي هي ضعيفة البنيه ومصابه بأمراض مختلفه بعد أن سقطت من النافذه ثم لازمت الفراش دوما ولم تستطع ترك السرير الا بمساعدة أمها.
تبرع الفلاح سمث أن يأخذ الصبي ( جون ) ألذي سيساعده في الحقل كذلك ستأخذ السيده ألس ألطفله (كيت ) لتساعدها في أمور المنزل ولم يلتفت أحد الى الطفله المريضه ألممدده على السرير (ماغي) ، فمن هو الذي سيأخذ على عاتقه العنايه بطفله هزيله الجسم ومريضه ويجب الاءعتناء بها .
انصرف الجميع بعد أن أخذ الفلاح ألصبي جون في عربته ، وذهبت الأبنه كيت مع السيده ألس ، وبقيت الطفله المريضه المسكينه ماغي وحيده على سريرها.
لقد تواجد بين الحاضرين ألحداد (جو) ألذي سأل احدى السيدات وهي تنصرف ( ليس من العدل أن نترك الطفله ألمسكينه هكذا) فأجابته وهي تغادر أ لبيت مسرعه ( خذها اذا ءالى دار الفقراء ) .
وقف السيد جون حائرا ثم استدار وذهب نحو تلك الطفله ألصغيره والتي ظهر على وجهها الخوف والحزن معا . ولولت الطفله وهي تبكي عندما تقدم الرجل نحوها :
- سيدي أتوسل ا ليك أن لا تتركني وحيدة هنا .
لقد كان للسيد جو بالرغم من مظهره ألخشن قلبا حنونا ، فهمس بلطف:
- لا تقلقي ياحبيبتي ، لن أتركك وحيده هنا ..
وهكذا تم ، فحملها بذراعيه وسار بها مسرعا نحو منزله.
- يتبع.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى  :  د.طلعت الخضيري Usuuus10
من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى  :  د.طلعت الخضيري 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 60390
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى  :  د.طلعت الخضيري Empty
مُساهمةموضوع: رد: من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى : د.طلعت الخضيري   من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى  :  د.طلعت الخضيري Icon_minitime1الأربعاء 29 نوفمبر 2023 - 1:18

من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الثانية



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
د.طلعت الخضيري
من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الثانية
لم يكن للسيد جو أطفال ولقدعرف عنه في القريه أنه كان يحب الأطفال ألذين كانوا يلعبون أمام دكانه ، يمازحهم ويقدم لهم بعض الحلوى ألتي كان يحتفظ بها دوما في أحد أدراج دكان الحداده.
شرع ألحداد جو يلف الطفله بغطاء الفراش وحملها بذراعيه القويتان متوجها بها الى منزله.
أخذ يفكر وهو متوجها نحو منزله ..ماذا ستفعل زوجتي عندما أصل الى داري مع تلك الفتاة المسكينه.
استغربت الزوجه عندما كانت تنظر خلف نافذة المنزل قدوم زوجها وهو يحمل شيئا ما بين ذراعيه.
عندما علمت بالأمر لم تقل شيئا ، وبالرغم أنها كانت متجهمة الوجه فانها دعتهما لتناول العشاء وأردفت تقول (سأطعم هذه الطفله ألهزيله لتسترد عافيتها) ولم تتكلم خلال العشاء وبقى السيد جو في حيره عما ستفعله زوجته في اليوم التالي.
عندما انتهوا من تناول الطعام سألته:
- ماذا سنفعل يهذه الطفله أليتيمه؟
- أظنني سأذهب بها الى دار الفقراء.
- بقت السيده صامته ثم نظرت الى وجه الطفله ألذي بان عليه ألسعاده والفرح فهمست لزوجها ( أظن اننا نستطيع ألأحتفاظ بها ليوم أو يومين أخرين).
- مر يوم ثم يومان ثم أسبوع عندما قررت زوجته أن تحتفظ بالطفله ولن ترسلها الى دار الفقراء.
- لقد كان السيد جو وزوجته فيما مضى يعيشان عيشة العزله والحياة الممله ، فلم يكن لديهما أطفال وبدأ الزوجان الآن يشعران بالسعاده لما تقدم لهما هذه الطفله من حنان ومحبه لقد أخذت السيده جو تتعلم اسعاد الغير بدل حب الذات والأنانيه المفرطه و بعد أن أضائت لهما تلك الطفله ألبريئه درب السعاده والمحبه ونكران الذات عندما لم يتركا تلك ألمسكينه وحيده وفي بيت مظلم.

- ألنهايه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من الأدب العالمي - ملائكة الرحمة / الحلقة الأولى : د.طلعت الخضيري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى القصة والخواطر والحكم والأمثال The story & music Forum & proverbs-
انتقل الى: