البيت الآرامي العراقي

تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  Welcome2
تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي

تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  Welcome2
تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثس .و .جالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابا خالد
مشرف مميز
مشرف مميز
ابا خالد


تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  Usuuus10
تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  8-steps1a

تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  1711تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  13689091461372تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  -6تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  Hwaml-com-1423905726-739تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  12تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  695930gsw_D878_L

الدولة : العراق
الجنس : أخرى / أرفض التصريح
عدد المساهمات : 210
تاريخ التسجيل : 10/05/2022

تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  Empty
مُساهمةموضوع: تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية    تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  Icon_minitime1الأحد 7 يناير 2024 - 7:33

الميلادالميلاد
طقس الميلاد الإيزيدي
مع غياب شمس ليلة 6على7  شهر واحد  في كل عام تباشر العائلة الإيزيدية بأيقاد النيران في عشبة ( الرشك = العغن = العرن) تلك العشبة التي تنبت في هذه الأيام , وعمرها قصير جداً .
هي نبته سامة تقتل الأغنام اذا تناولتها , لذا وعلى مر سنيين  اصبحت هذه النبتة معروفة حتى شعرت بخطرها حيوانات الرعي التي لا تستسغيها ابداً وكانها ( نبتة الموت ) .
هذه (النبتة ) تنبت في اواخر فصل الخريف فصل (الموت ) وتكاد أيام حياتها تتساوة مع حياة  زهرة نيسان (نبتة الحياة) التي تنبت في بداية (فصل الربيع ) .
الذي يحدد العلاقة بأيقاد النار ليلة الميلاد هو الشعور بزيادة ساعات نور الشمس وتأثير حرراتها  سيبدأ هذا التأثير يوم عيد الميلاد وتتحفز مختلف انواع براعم الحياة على الأرض لتبدأ دورة الحياة في الطبيعة.
و دور الأسر الايزيدية التي اعتمدت الموسم الزراعي تستعجل بايقاد النار  ليلة الميلاد لتوحي الى ميلاد الحياة  بتأثير زيادة نور الشمس ففي مساء اليوم الذي يسبق العيد , تجمع نبتة العغن (رشك ) من السهول والبراري وهي نبتة شتوية تمتاز بسرعة اشتعالها إذا لامست النار وهي غير مستساغة لا تأكلها حيوانات الرعي يقوم بجمعها فتيان وفتيات وأطفال الأيزيدية . وتوضع في أناء أوعلي ارض نظيفة توقد فيها النيران عند مغيب شمس ليلة ميلاد شيشمس  .
ويسارع أفراد العائلة باجتياز نيران الميلاد  بالقفز من فوقها ثلاث مرات بدأً برب الأسرة ثم باقي الافراد وتقوم سيدة المنزل بإلقاء ثمار التمر أو الزبيب المجفف أو أي محصول متوفر لدى العائلة , مدّخر من العام السابق ,  وفي مناطق الشيخان والقرى المحيطة يسمى (بيلندا او عيد گور گا گای (شعلة الثور أو ميلاد الشيخآدي ) وموعدة قبل اسبوع من العيد الذي يجري في بعشيقة وبحزاني  .والمحتفلين  ايضاً يجمعون عشب ال (ره شگ) ويهؤون الحلوى ( زبيب , وتمر وحبوب الحنطة , والشعير ) وينتظرون  الفلاح عند عودته من الحقل مع حيواناته , حيث يستقبلونه ب الهلاهل , وتهيئة عشب ( ره شگ ) امام باب الدار او حضائر الحيوان , وتقوم ربة البيت بحرقها , ويبدأ الفلاح بتمرير الثيران والحيوانات الأخرى من فوق النار وسط هلاهل النسوة ونثر الحلوى وحبات الحنطة والشعير فوق الفلاح وحيواناته .
إن عملية اجتياز النار ( القفز من فوق النار ) هي نوع من أنواع التطهير, و يدل إشعالها على زيادة ساعات النور الضرورية للإنبات وإدامة الحياة التي تدب في الأرض بدا بولادة شمس عام جديد لذا كان العيد يدعى (ميلاد شيشمس) .
أما مغزى إلقاء ثمار المحاصيل الزراعية باتت من الأمور المنسية في المجتمع الايزيدي .
فتتعرض تلك الثمار للحرق الكلي أو الجزئي , وبعد أن تتلاشى النيران الموقدة يكون أفراد العائلة قد أكملوا قفزهم من فوقه النار بمصاحبة الأدعية والأمنيات السعيدة و يسارعوا إلى التقاط ما القي في النار ويعتبر سماطا مقدسا يتناوله ويتبارك ويتفاءل به الايزيدي خيرا.
لا يوجد تفسير لدى الأيزيدية حالياً لهذه العملية وتشترك في إيقاد نيران الميلاد معتقدات اخرى, كالمسيحية والهندوسية وغيرها إلا أن التفسير الهندوسي هو الأقرب لها .
( في الديانة الهندوسية والتي يعود تأريخ كتابها المقدس كتاب الشرع الهندوسي ( مونو سمرتي) إلى مطلع الألفية الثانية قبل الميلاد , يفسر في هذا الكتاب , أمر إلقاء الثمار المدخرّة في النار على أن هذه الثمار تحتوي على الطاقة المخصبة الضرورية لإدامة الحياة وفي عملية إحراق الثمار تتحرر تلك الطاقة المخصبة ,وترتفع عالياً في السماء مع الدخان لتختلط مع الغيوم (فتخصبها) فتنزل مطرا ينمو به الزرع والعشب لإعادة دورة الحياة في الطبيعة .


النار مصدره نور
النار للتطهير
الوان لهيب شعلة النار.. تنبض بالحياة
(صور و زر و سبي)
الاحمر والاصفر والأبيض
تتراقص لتعلن قدوم ميلاد شمس( أيزيد)
يتكرر القفز ثلاث
القفز ثلاث مرات في عدة مناسبات
ويعتقد ان في ولادة شيخادي اشعلوا (العرنة )( رشك ) وقفز بكر البكر عم شيخادي مع المولود شيخادي على النار.
في الميلميلاف ايضا يقفزون
يتكرر القفز ثلاث مرات 
في طقس (الولادة ) ميلاد الحياة عل البسيطة في موعدها كل سنة يتم اشعال النيران  يُحتفظ بمخلفاتها حتى تطلع شمس النهار ليقوم صاحب البيت بنثرها في حقله تبركاً.
( شارك  المنشور لتزرع بذور المعرفة في نفوس الاصدقاء ) 
سالم الرشيداني
باحث في الشأن الإيزيد
طقس الميلاد الإيزيدي
مع غياب شمس ليلة 6على7  شهر واحد  في كل عام تباشر العائلة الإيزيدية بأيقاد النيران في عشبة ( الرشك = العغن = العرن) تلك العشبة التي تنبت في هذه الأيام , وعمرها قصير جداً .
هي نبته سامة تقتل الأغنام اذا تناولتها , لذا وعلى مر سنيين  اصبحت هذه النبتة معروفة حتى شعرت بخطرها حيوانات الرعي التي لا تستسغيها ابداً وكانها ( نبتة الموت ) .
هذه (النبتة ) تنبت في اواخر فصل الخريف فصل (الموت ) وتكاد أيام حياتها تتساوة مع حياة  زهرة نيسان (نبتة الحياة) التي تنبت في بداية (فصل الربيع ) .
الذي يحدد العلاقة بأيقاد النار ليلة الميلاد هو الشعور بزيادة ساعات نور الشمس وتأثير حرراتها  سيبدأ هذا التأثير يوم عيد الميلاد وتتحفز مختلف انواع براعم الحياة على الأرض لتبدأ دورة الحياة في الطبيعة.
و دور الأسر الايزيدية التي اعتمدت الموسم الزراعي تستعجل بايقاد النار  ليلة الميلاد لتوحي الى ميلاد الحياة  بتأثير زيادة نور الشمس ففي مساء اليوم الذي يسبق العيد , تجمع نبتة العغن (رشك ) من السهول والبراري وهي نبتة شتوية تمتاز بسرعة اشتعالها إذا لامست النار وهي غير مستساغة لا تأكلها حيوانات الرعي يقوم بجمعها فتيان وفتيات وأطفال الأيزيدية . وتوضع في أناء أوعلي ارض نظيفة توقد فيها النيران عند مغيب شمس ليلة ميلاد شيشمس  .
ويسارع أفراد العائلة باجتياز نيران الميلاد  بالقفز من فوقها ثلاث مرات بدأً برب الأسرة ثم باقي الافراد وتقوم سيدة المنزل بإلقاء ثمار التمر أو الزبيب المجفف أو أي محصول متوفر لدى العائلة , مدّخر من العام السابق ,  وفي مناطق الشيخان والقرى المحيطة يسمى (بيلندا او عيد گور گا گای (شعلة الثور أو ميلاد الشيخآدي ) وموعدة قبل اسبوع من العيد الذي يجري في بعشيقة وبحزاني  .والمحتفلين  ايضاً يجمعون عشب ال (ره شگ) ويهؤون الحلوى ( زبيب , وتمر وحبوب الحنطة , والشعير ) وينتظرون  الفلاح عند عودته من الحقل مع حيواناته , حيث يستقبلونه ب الهلاهل , وتهيئة عشب ( ره شگ ) امام باب الدار او حضائر الحيوان , وتقوم ربة البيت بحرقها , ويبدأ الفلاح بتمرير الثيران والحيوانات الأخرى من فوق النار وسط هلاهل النسوة ونثر الحلوى وحبات الحنطة والشعير فوق الفلاح وحيواناته .
إن عملية اجتياز النار ( القفز من فوق النار ) هي نوع من أنواع التطهير, و يدل إشعالها على زيادة ساعات النور الضرورية للإنبات وإدامة الحياة التي تدب في الأرض بدا بولادة شمس عام جديد لذا كان العيد يدعى (ميلاد شيشمس) .
أما مغزى إلقاء ثمار المحاصيل الزراعية باتت من الأمور المنسية في المجتمع الايزيدي .
فتتعرض تلك الثمار للحرق الكلي أو الجزئي , وبعد أن تتلاشى النيران الموقدة يكون أفراد العائلة قد أكملوا قفزهم من فوقه النار بمصاحبة الأدعية والأمنيات السعيدة و يسارعوا إلى التقاط ما القي في النار ويعتبر سماطا مقدسا يتناوله ويتبارك ويتفاءل به الايزيدي خيرا.
لا يوجد تفسير لدى الأيزيدية حالياً لهذه العملية وتشترك في إيقاد نيران الميلاد معتقدات اخرى, كالمسيحية والهندوسية وغيرها إلا أن التفسير الهندوسي هو الأقرب لها .
( في الديانة الهندوسية والتي يعود تأريخ كتابها المقدس كتاب الشرع الهندوسي ( مونو سمرتي) إلى مطلع الألفية الثانية قبل الميلاد , يفسر في هذا الكتاب , أمر إلقاء الثمار المدخرّة في النار على أن هذه الثمار تحتوي على الطاقة المخصبة الضرورية لإدامة الحياة وفي عملية إحراق الثمار تتحرر تلك الطاقة المخصبة ,وترتفع عالياً في السماء مع الدخان لتختلط مع الغيوم (فتخصبها) فتنزل مطرا ينمو به الزرع والعشب لإعادة دورة الحياة في الطبيعة .


النار مصدره نور
النار للتطهير
الوان لهيب شعلة النار.. تنبض بالحياة
(صور و زر و سبي)
الاحمر والاصفر والأبيض
تتراقص لتعلن قدوم ميلاد شمس( أيزيد)
يتكرر القفز ثلاث
القفز ثلاث مرات في عدة مناسبات
ويعتقد ان في ولادة شيخادي اشعلوا (العرنة )( رشك ) وقفز بكر البكر عم شيخادي مع المولود شيخادي على النار.
في الميلميلاف ايضا يقفزون
يتكرر القفز ثلاث مرات 
في طقس (الولادة ) ميلاد الحياة عل البسيطة في موعدها كل سنة يتم اشعال النيران  يُحتفظ بمخلفاتها حتى تطلع شمس النهار ليقوم صاحب البيت بنثرها في حقله تبركاً.
( شارك  المنشور لتزرع بذور المعرفة في نفوس الاصدقاء ) 
سالم الرشيداني
باحث في الشأن الإيزيديتلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية  Screen66
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تلميلاد (بيلندا ) عند الايزيدية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: المنتدى الأيزيدي,كل ما يخص المُكَوّن,الأيزيدي,في العراق والمهجرTheYazidi Forum,everything related to the component,theYazidi,in Iraq and the diaspora-
انتقل الى: