البيت الآرامي العراقي

بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء Welcome2
بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي

بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء Welcome2
بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام
Dr.Hannani Maya


بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء Usuuus10
بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء 8-steps1a
الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 53449
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : الأنترنيت والرياضة والكتابة والمطالعة

بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء Empty
مُساهمةموضوع: بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء   بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء Icon_minitime12010-11-18, 1:47 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





















بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانـا ...!!!!! - رحلة الطفلة "ساراي" من كنيسة النجاة إلي ملكوت الله.




نبيل مقدسي



أخذتُ إبنتي يوم الأحد إلي كنيسة النجاة كالعادة لكي نُصلي ونُسبح , ونعيش فترات عشق ومحبة مع منْ فادانا ... في هذه المرة لم تأتي زوجتي معنا لظروف عملها , لكنها سوف تلحق بنا بعد ما تنتهي من عملها ...





كانت إبنتي بجواري في إحدي المقاعد الخلفية ... وبينما نحن في صمت العبادة إذ أنهض من خِلوتي علي سماع صوت إبنتي وهي تقول : بفرحة وسرور حتي ظننتُ أنها لمحت مامتها وهي تدخل من باب الكنيسة





لكنها أخَذَتْ بعضها وهرعت إلي واحد من مجموعة دَخَلتْ فجأة الكنيسة رافعين أسلحتهم ويهتفون الله اكبر ... الله أكبر ... الموت والقتل للكفار... لكنها كانت تصر علي قولها " بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا !" كان كلامها تائها وسط أصوات


هذه المجموعات "الله أكبر ... الله اكبر ... "! وهرعت إبنتي إلي شاب كان مدججا بسلاح ناري ,





وعندما نظرتُ إليه عرفته إنه هيثم جارنا في العمارة ابن الحاج رمضان عبد الكريم ... تذكرتُ شكوة والديه أن هيثم ترك الجامعة وإنضم إلي مجموعة دينية , ويترك البيت بالأيام ... وأصبح إبن عاق لا يطيع والديه ولا يتخذ من وصاياهم أي إعتبار. أصبح بالنسبة لهم مشكلة في حياتهم .





كان قبل ما ينضم إلي هذه المجموعات دائما يشاكس إبنتي " ساراي " ويأتي لها ببعض الحلويات . كان زهرة الشباب في وسطنا ... كان دائما يلقي علينا بآخر النكات ... وخصوصا النكات التي كانت تدور حول الأمور السياسية بعد عهد صدام ... كان شهما ... كان يحب كل الشباب أمثاله ويجالسهم ويتسامر معهم ... لكن بعد ما دخل الجامعة كل شيء تغير ... بدأ يختفي عن الأنظار ... أصبح له شلة من الأصدقاء تختلف تماما عن شباب جيرانه

...!!!
شريط سينمائي خطر علي بالي في لحظة ... أنتشلتُ إبنتي قبل ما تلقي بجسدها الطفولي علي أكتافه , كما كانت تفعل معه من قبل , فأسرعت أشدها منه , ثم نظرتُ إلي عينيه وأطلتُ النظرَ إليهما ... لكنه أخذ بعضه وإبتعد عنا وهو يهتف ... القتل للكفرة ... إنقلبتْ الكنيسة في لحظة ... بدأتْ أصوات الصلوات تعلو علي ضجيج هؤلاء المجموعة الإر***ية ... كانت أفراد المجموعة تجري هنا وهناك مهددين إيانا أن نلتزم الصمت وننبطح أرضا ... لكن كنا نزيد من الترانيم والتسابيح ... حتي بدأوا يلبسون أحزمة الدمار الناسفة ... أما نحن بدأنا نلبس علي رؤوسنا أكاليل الشوك الذي تذوقه السيد عند صلبه ... تشجعنا بهذه التيجان ... فإزدادت صلواتنا لكي يخطفنا الرب علي السحاب ... فقد كنا مستعدين أن نقابل الرب في مجده ... كان لنا رجاء في ملكوت السماوات حيث الطهارة والتحرر من الجسد , ونصبح أجساما روحانيه نورانيه مقدسة ... وها هم هذه المجموعة تصرخ وتهدد وتقتل في سبيل الله ... وكأن الله ضعيف إستعان بهؤلاء الأوباش لكي يدافعوا عنه ... ويحموه ... كانوا ينادون بإطلاق حرية إخوتهم في الإسلام كاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين حسب ما يعتقدون بالإضافة إلي بعض زملائهم المحبوسين في السجون... رفعوا أعلام الجهاد بجانب الصلبان . وشتان الفرق بينهما ... أعلام للقتل والشر ... و صلبان للتضحية والبر .!
تحسرتُ علي هذا الشاب هيثم , ذهبت إليه زاحفا لكي اُجَنِبَهُ القيام بهذا العمل الشنيع ... إنفزع مني وإندهش لأنني لم أخشاه ... قال لي : ألست خائفا مني ؟؟ قلت له أنا لا أخاف من الموت الجسدي ... فأنا سوف أنتقل فقط من حال إلي حال أفضل ... حيث الراحة والتمتع بنور الرب . وبعصبية شديدة صرخ في وجهي " يعني إنت مش خايف تموت" !.. فلمح راعي الكنيسة وتعجب أنه يتقدم إليه غير مهتم بما يحمله من سلاح وإذ به يطلق عليه شحنة نارية من السلاح الذي يحمله وأرداه قتيلا ... صرخت إبنتي بصوت عالي ... وإذ به يقول لها إخرسي ..!! ولم تسكت عن الصراخ ... وبدون رحمة وبدلا من أن يعطيها قطعة من الحلوي كما كان يفعل من قبل ,صَوّبْ إليها فجأة رصاصة لكي تصبح إبنتي أول مَنْ فتحتْ لهُ أبواب جنات الحوريات والخمر والعسل والغلمان, و في لحظة وجدتُ إبنتي في حضني جثة هامدة , وأفاجيء بزوجتي تصرخ فقد أتت قبل حدوث هذا الهجوم الغاشم بلحظات وكانت من ضمن مجموعة السيدات حيث أنهم فصلوا السيدات عن الرجال , ولا أعرف سببا لهذا , إرتمت زوجتي علي إبنتي وهي تبكيها دما ... فوقفتْ وكادتْ تفترس هذا الشاب الذي لم يعرف الرحمة ولا حتي الإنسانية ... نسي كم من المرات وقفت زوجتي بجانبه لكي تدافع عنه أمام والديه ... فجأة تغلبت قوي الشر علي الخير وإذ به يُفجر نفسه في لحظة هجوم زوجتي عليه ... وضاعت زوجتي في لحظة ولحقت بإبنتي ... أخذت أصرخ لكن صوتي كان تائها بين صراخ الآخرين ... الزعر ملأ المكان ... التسابيح إزدادت علوا ... الإنفجرات إزدادت قوة ... الصلوات إزدادت حرارة ... الرصاص اظهر غدره ... لكن شتان بين التسابيح والصلوات وبين الإنفجارات والرصاص . إهتز المكان ... نظرنا إلي السماء , إمتلأنا بالروح القدس , فرأينا مجد الله ويسوع واقفا عن يمينه " هتفنا جميعنا : نراك يا إبن الإنسان واقفا عن يمين الله ... فإنزعج من تبقي منهم ... فصاحوا صياحا شديدا " إخرسوا " , وسدوا آذانهم , وأصيبوا بهستيريا ... وبدأوا يطلقون علينا الرصاص ويفجرون أنفسهم بطريقة عشوائية لا إنسانية ...
وفي ذهبت أ بنتي وزوجتي في أحضان الرب ... وفازتا بأكاليل الحياة ...
مازالت إبنتي علي سجيتها , فهرعت إلي رب الأرباب لكي يحقق لها طلبا ... فقد رأت هيثم يتعذب في الهاوية ... ينادي عليها وهو يتألم ويصرخ " ساراي .. ساراي " أطلبي من يسوعك لكي يرحمني ويرسلك لي لتغمسي طرف أصبعك في الماء لكي يبرد لساني ....!!!!!
هيا ننسي ما وراء نمتد إلي المسيح ...................... ناظرين للسمـــا دومـــا في المسيح
لأن لنا الحيــــــاة هي شخص ربنا ...................... والموت ربح لنـــــا حقا في المسيح
يعظم إنتصـــــــــارنا بالذي أحبنا ...................... من مات وأحيانـــــــا فادينا المسيح
إفرحوا في الرب إفرحوا كل حين ...!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً
حبيب حنا حبيب


بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء Usuuus10
بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء 8-steps1a

بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء 1711بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء 13689091461372بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء -6بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء Hwaml-com-1423905726-739بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء 12بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء 695930gsw_D878_L

الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 21918
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء

بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء Empty
مُساهمةموضوع: رد: بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء   بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء Icon_minitime12010-11-19, 1:10 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الطّفلــة سـاراي والطّفــــل آدم الآن ينعمـــون بملكوت الربّ السّماوي ومعهــم جميــع شهداء شــعبنا المسيحي !

أما الإرهاربيين القتلــة ــ عبيد شريعة الشّــــيطان ــ فهم الآوان في أوار سعير جهنّـــم يتلظّظـــونَ بالنّار والكبريت الحارقيــن !

الشّيطان قد أطلــق عقالَ أتباعــــه من الشّــــياطين , ليعيثوا في الأرض فســـــادا ! حيث يقتلونَ الجســد التّرابـي فقط !

أمّــا الروحُ فهو مقدّس يرجــعُ الى مانــــحهِ للبشـــر !

وسوف يأتــي الربّ يسوع المسيح , ويدين كلّ واحــد حســب أعمالــهِ !

شكراً عـزّيـزا * ابو فرات *

خالص تقديرنــــا وآحترامنـــــــا ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بابا .. بابا .. عمو هيثم جه يصلي معانا ...ااا رحلة الطفلة ساراي من كنيسة النجاة الى ملكوت السماء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى حوار الأديان والثقافات الدينية المختلفة Forum dialogue of various religious faiths & cultures-
انتقل الى: