البيت الآرامي العراقي

بافاريا ملعب للتاريخ والجمال والطبيعة والثقافة Welcome2
بافاريا ملعب للتاريخ والجمال والطبيعة والثقافة 619888zqg202ssdr
البيت الآرامي العراقي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

البيت الآرامي العراقي

سياسي -ثقافي-أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلarakeyboardchald keyboardدخول

 

 بافاريا ملعب للتاريخ والجمال والطبيعة والثقافة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة
البيت الارامي العراقي

بافاريا ملعب للتاريخ والجمال والطبيعة والثقافة Usuuus10
بافاريا ملعب للتاريخ والجمال والطبيعة والثقافة 8-steps1a
الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10290
تاريخ التسجيل : 07/10/2009

بافاريا ملعب للتاريخ والجمال والطبيعة والثقافة Empty
مُساهمةموضوع: بافاريا ملعب للتاريخ والجمال والطبيعة والثقافة   بافاريا ملعب للتاريخ والجمال والطبيعة والثقافة Icon_minitime12013-05-19, 4:35 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] — 17 May 2013
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
التاريخ يسكن في فندق بايريشرهوف بلمساته الكثيرة والشخصيات التي مرت فيه
سلام سرحان
تعد بافاريا قلب ألمانيا من جميع النواحي فهي أكبر الولايات الألمانية وأقواها اقتصاديا ومركز الثقل السياسي والاقتصادي، ويشيع القول داخل ألمانيا وخارجها بأن عاصمة الولاية ميونخ، هي عاصمة ألمانيا غير المتوجة أو عاصمتها الخفية. وهي تسمى جمهورية بافاريا في إشارة إلى كيانها المستقل والمتماسك ووزنها الحاسم في الحياة الألمانية.
وهي فوق كل ذلك من أجمل ولايات ألمانيا وأكثرها تنظيميا ورفاهية، وتستأثر بأكبر نصيب من زوار ألمانيا، حيث يزورها سنويا أكثر من 24 مليون سائح.
بموجب النظام الألماني تتمتع بافاريا بقدر كبير من الاستقلالية ويزيد ناتجها المحلي الإجمالي على 500 مليار يورو، أي أنها أكبر من عديد الدول الأوروبية المستقلة.
وتمتاز الحياة فيها بأقصى درجات التنظيم والهدوء والتقاليد الرفيعة، الأمر الذي يجعلها مقصدا مثاليا للراحة والاستجمام خاصة في فصل الصيف. وستكون ميونخ بالتأكيد الخيار الأول، فهي أهم مدنها وتتجلى فيها عراقة التقاليد البافارية، فهي ملعب للتاريخ والجمال والطبيعة والثقافة.
تزخر بافاريا بالغابات الغامضة والقمم الجبلية المكسوة بالجليد والبحيرات الكثيرة. وتضم عددا هائلا من المواقع الأثرية المحفوظة بأقصى درجات العناية، وتشهد سنويا عددا كبيرا من المهرجانات والكرنفالات التراثية والشعبية، إضافة إلى العروض الموسيقية والفنية في مسارحها وصالاتها الفنية ومتاحفها الكثيرة.
وتوفر ميونخ لزائريها كل أنواع السياحة من الطابع الفريد والتاريخي إلى الطبيعة الخلابة وصولا إلى المعالم التاريخية والمتاحف وانتهاء بالأسواق المتكاملة والمنظمة.
تقع ميونخ أو مونشن حسب النطق الألماني على نهر ايزار وهي ثالث أكبر المدن الألمانية ويسكنها 1.3 مليون شخص، وهي تعد من المراكز الأوروبية المهمة للثقافة والأدب وصناعة الأزياء.
درجة التنظيم والهدوء والرفاهية وأسلوب الحياة الفريد والمميز، كلها خاصيات تجعل الزائر يعتقد بأنه في عالم آخر. ذلك الشعور مستمد من طابعها المعماري والقلاع والقصور المذهلة التي يعود تاريخها إلى القرون الوسطى.
من أبرز رموزها الاقتصادية شركتا «بي أم دبلي»و و»أودي» لصناعة السيارات وشركة «سيمنز» العملاقة لصناعة الإلكترونيات، وفي هذه الأيام يحظى فريق بايرين ميونخ لكرة القدم باهتمام خاص بعد فوزيه الكاسحين على فريق برشلونة في مسابقة أبطال أوروبا.
ينتشر في «جنة بافاريا» عدد كبير من الجداول والأنهار والبحيرات والمحميات الطبيعية والغابات ومزارع الكروم وصولا إلى قمم جبال الألب وأعلى القمم الجبلية في ألمانيا.
فندق «بايريشر هوف»
من فنادقها الشهيرة فندق «بايريشر هوف Bayerischer Hof الذي يعد من أعرق وأهم الفنادق الألمانية. وهو يقدم خدمات قل نظيرها بين الفنادق العالمية، الأمر الذي يجعله مكانا مثاليا للإقامة عند زيارة ميونخ.
فغناه التاريخي المتناغم بشكل بارز مع خدماته الراقية، سيدفعكم لاختياره مكان إقامتكم عند زيارة عاصمة ولاية بافاريا الألمانية – ميونخ.
وتتفاخر صاحبة الفندق انغريد فولكهارت بأن جدها الأكبر حقق حلم ملك بافاريا لوديفيك الأول عام 1841 عندما شيد آنذاك الفندق لاستقبال الملوك والأمراء وطبقة النخبة عند زيارتهم للمدينة.
وكان الملك يتردد على الفندق باستمرار لأن التجهيزات ووسائل الترفيه التي حظي بها الفندق كانت ومازالت تضاهي ما توفره قصور المدينة الباذخة.
170 عاماً مرت على افتتاح الفندق، لكنه لم يفقد بريقه وسمعته الواسعة، بل زادته شهرة ليستقطب اليوم العديد من الشخصيات المرموقة من العالمين العربي والغربي.
معظم الذين يمرون بالفندق يعودون إليه مرات كثيرة بسبب ما يتركه لديهم من انطباع فريد وذكريات مميزة. كل ما في النفندق له لمسته وسحره الخاصين وهو أفضل ممثل لمدينة ميونخ بتاريخها وتقاليدها وشخصيتها الفريدة.
يقدم الفندق خدمات متكاملة تبلغ ذروتها في مطعمي «اتيليه» و»غاردن» بشخصيتهما وأطباقهما الفريدة.
يحتوي طابق «بانوراما» العلوي على 5 من أكثر الأجنحة فخامة في العالم، بديكورها الكلاسيكي ذي اللمسة الحديثة ومفروشاتها التي وضعها الكونت سيغفارد بيلاتي، ليجعلها فسحة دافئة مستوحاة من بلدان البحر المتوسط.
أينما جال النظر يشعر الزائر أن الفندق واحة للرفاهية والاسترخاء وتجديد النشاط. ويطل الطابق الأعلى بواجهاته الزجاجية على وسط المدينة القديم ومبانيها العتيقة المميزة بقببها التي تعانق الفضاء.
كل هذا يجعل الإقامة في الفندق أو مجرد زيارته تجربة فريدة لا تمحى من الذاكرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بافاريا ملعب للتاريخ والجمال والطبيعة والثقافة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: منتديات متفرقة متنوعة Miscellaneous miscellaneous forums :: منتدى القارات والبلدان والمدن Forum of continents & countries-
انتقل الى: